Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الوجع اساس حياتي الفصل السابع 7بقلم امنية ايمن

 رواية الوجع اساس حياتي 

الفصل السابع 7

بقلم امنية ايمن

عند طارق 

مصطفي صاحب طارق: الموضوع خرج عن السيطره ي كابو 

طارق : موضوع اي 

مصطفي : امنيه ومريم وأبو امنيه كانوا عند ابراهيم انهارده ف البيت وحصل حاجه كدت مش كويسه خالث 

طارق : حصل اي 

مصطفي : ابراهيم راح يقعد معاهم 

طارق : بتقول اييييييييي 


عند امنيه : كان ابراهيم ومريم ونهي ومحمد قاعدين مع بعض 

ابراهيم : والله يعمي أنا مش عارف اقولك اي 

محمد: تقول اي يعبيط ده انت ابني اللي مخلفتهوش كفايه ادبك واحترامك وبعدين كفايه اللي حكتهولي ف البيت عندك ده كفيل اني مسبش شاب طموح وجدع زيك وبعدين يعم الشقه مقفوله اصلا وانت هتكون معانا ناكل ونشرب وتنزل ع النوم فيها حاجه ديه 

ابراهيم : منحرمش منك يرب ده لو حد من اهلي مكنش عمل كدت بجد ربنا يكمل شفائي بس واقدر ارد نص حتي اللي عملته 

محمد: بس ياض 

طب اي يبنات مش هنأكل ولا اي يلا انا جوعت وعايز انام 

مريم : طب استأذن أنا بقا عشن خالد مستني تحت وانا اتاخرت 

محمد: طب قوليله يطلع يمريومه عيب ويتعشا وينزل طيب 

مريم : معلش يعمو والله ماما مش بتتعشي من غيرنا مره تانيه يمودي 

محمد: ثبتني يختي كمن ماشي يبنتي خلي بالك من نفسك 

مريم : وهي بتبوسه من خده من عنيا يعمو سلام يموني سلام يحوادث ع ابراهيم طبعا 😂 سلام يطنط 

الكل : مع السلامه 

طبعا نهي كل ده متكلمتش ومش مهتمه اصلا ماسكه الفون 

امنيه : طيب يبابا أنا هقوم احضر الاكل عشن علاج ابراهيم كمن ربع ساعه 

محمد : ماشي يبنتي قومي 

امنيه حضرت العشا وكلوا وخلصوا وامنيه بتدي العلاج لابراهيم اتفضل دول دلوقتي والدواء بعد البرشام 

ابراهيم : مسك ايد امنيه وقالها شكر يحلو ايامي 

امنيه جسمها كله قشعر وقلبها دق جامد وقالتله شكرا ده واجب الاخوات وكانت باصه ف الأرض 

كلمه اخوات نزلت ع ابراهيم زي الصاعقه وقال ف نفسه أنه هيجحارب عشانها ❤️ 

واستأذن ابراهيم ونزل ينام وقعد يفكر في امنيه لحد اما نام


ف اوضه امنيه : 

كانت قاعده بتفكر ف الصدفه اللي جمعتها مع ابراهيم  وتطور العلاقه بسرعه كبيره بينه وبين باباها وسالت نفسها هو ليه حاسه احساس غريب لما ابراهيم مسك أيدها تعبت من كتر التفكير وكانت لسه هتنام لقيت اللي بيرن عليها 

الو 

....: زي م خليته يتشلفط كدت المره الجايه هجيب أجله وخلي بالك من نفسك ومن باباكي عشن اللي جاي اسود من كدت 

امنيه : ارحمني بقا وابعد عني هو انت مش راجل معندكش كرامه واحده وقالتلك مش عايزاك ولا طايقه تبص ف وشك اي البعيد معندهوش ذره رجوله 

طارق : امنيهههههه متخلينيش اجي واوريك أنا راجل ولا لا وانتي اللي بداتي الحرب سلام ي ي روحي

امنيه : ربنا يخدك يشيخ ااااه يااارب أبعده عني ياااارب 


عند مريم 

ماجده: مريم انتي كويسه 

مريم : لا يماما أنا تعبانه اوي احمد واحشاني اووووووي يماما هو وبابا اوووووي 😭 عايزه اشوفهم 

ماجده : استهدي بالله يحبيبتي بس وادعلهم ادخلي نامي يقلبيي واعزمي امنيه بكره عندنا 

مريم : حاضر يست الكل تصبحي ع خير يحبيبتي 

ماجده : وانتي من اهل الخير يعيوني وربنا يريح قلبك وبالك يبنتي ويسترها معاكي انتي واخوكي وامنيه يرب 🥺❤️


تسريع الأحداث : 

بعد مرور شهر وإبراهيم بقا حد أساسي من عيله امنيه وباباها بيحبه اوووووي لكن طبعا نهي مامت امنيه ولا هي هنا وكلامها قليل جدااااا معاهم  لكن امنيه وإبراهيم بقوا قريبين جدا من بعض واتعودوا ع بعض ومحمد كان مبسوط من كدت اوووووي أن ربنا عوض بنته عن اللي شافته بواحد كويس وبيحبها وهيصونها   

أما بقا طارق هو واسماء اختفوا تماما حتي امنيه اطمنت وقالت إنه بعد عنها 

انهارده بقا ابراهيم واخيرا فكك الجبس وكان وعد امنيه أنه يوم م يفكك الجبس هيعرفوا كل حاجه عن بعض وهيعترفلها بحاجه 


ف الكافيه عند امنيه وإبراهيم 

ابراهيم : امنيه عايز اعترفلك بحاجه 

امنيه : قول يستا متتكسفش احنا بقينا أهل 

ابراهيم ابتسم وقال 

امنيه أنا ........

                   الفصل الثامن من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات