Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية امبراطورية مافيا الدماء الجزء الثاني من بنت الريف الفصل الثالث عشر13بقلم شمس العمراوي


رواية امبراطورية مافيا الدماء الجزء الثاني من بنت الريف 
الفصل الثالث عشر13
بقلم شمس العمراوي


كان يزن يدخل لي بيته وهوا شارد في هيلانه 
نظرات اليه يمن و قالت: يزن 



لم يرد عليها يزن بسبب شرود 
ف قالت بصوت مرتفع: يا يزن 



وقف يزن و نظر الي امه و قال: نعم يا ماما 



ذهبت اليه يمن ثم وضعت يدها وجهه وهي


 تتفحص كل شيء به و قالت: انت كويس يا حبيبي 
حصل لك  حاجه 
يزن وهوا يبتسم قالت: اي يا حاجه ما انا زي الفل اهو 
يمن وهي تنظر الي عينه قالت: يزن اي حصل معاك م خليك تخرج بره كتير، و ديم شارد و كمان شهيتك علي الاكل قلت اي حصل 



نظر يزن الي يمن ثم قال:  اي دا انتي بترقبيني ولا ايه 
يمن وهي تمسك يده ثم اخذت ُ الي الاريكه وجلست و  جلس يزن بجواره ثم تمدد علي الاريكه و وضع رأسه علي قدمها وقال: مش عارف ابداء منين بس 
يمن وهي تمشي يدها علي شعر يزن وقالت:  سمعاك 
يزن و هوا يبتلع ريقه قال:  انا عندي بنت سكنه في شقه بتعتي 



يمن وهي تذقه بعيد عنها لي درجة انه وقع من علي الاريكه وقالت بصوت مرتفع و غاضب:  و حيات امك 
يا ابن ادم  ،،  هي دي تربيتي ليك 
نظر يزن الي ولادته و قال:  ههششش وطي صوتك الله يهدكي بابا هيسمع 



خرج ادم من المكتب علي صوت يمن ثم قال بهدوء: في اي 




يمن وهي تنظر الي ادم قالت بصوت مرتفع وهي تبكي: تعلي شوف ابنك الي بيجيب بنات في الشقه 
الي المفروض يكون شريها عشان يتجوز فيها 
شريها عشان يعلم الي حرمه ربنا 
نظر ادم الي يزن بغضب ف قال يزن بخوف:  ياختااااي وربنا ما حصل 




ادم ببرود وهوا يجلس علي احد الكراسي قال:  اخرج بره 
ذهبت يمن ثم جلست بجوار ادم ثم قالت: معدش ليك دخول في البيت دا تاني 
نظر اليهم يزن وهوا يفتح عينه بصدمه الي حديثم 
اهم يتبرو منه من غير ان يفهمو الموضوع 
قال ادم ببرود: يزن اخرج بره و ما ترجعش من يغير البنت دي 
نظر اليهم يزن ثم قال باستغراب: نعم  
يمن وهي نحاول ان تمسك ضحكتها لمن لم تقدر ف ضحكت وقالت: يخربيت منظرك 





ادم وهوا يبتسم الي يزن قال بهدوء:  مستحيل ثقتي فيك تنهز  احنا عرفينك اكثر من نفسك ان يزن مستحيل يعمل حاجه تغضب ربنا 
يزن باستغراب قال: بس انت ُ 
يمن وهي تبتسم قالت: كنت انهردا في مستشفي مع جودي وشفتك مع بنت  جميله جدا ف روحت وراك وعرفت انك بتسعدها روحت جيبها هنا يا يزن 
ابتسم يزن بسعاده ثم خرج من المنزل لي احضار هيلانه 
نظرت يمن الي خرجه بابتسامه ثم وقفت وذهبت الي ادم ثم جلست علي قدمه ولفت يدها علي رقبته وقالت:  بحبك 





وقف ادم ثم حملها وقال بخبث:  انا من رأي تقوليها 
في اوضة النوم 
ضحكت يمن بخجل منه وقالت:  ادم الله 
ادم وهوا يبتسم قال:  قلب ادم انتي 

عند فهد الذي كان يجلس في مكتبه في الشركه وهوا يجري اتصالات لي معرفة تلك العائلة التي بها ليام و سليم  
رما هاتف علي الطاوله و هوا يزفر الهواء بضيق 
ف الكل يقول انهم اصحاب شركات جف ميلتون 
لا احد يقول له معلومه تفيده 
طرق احد باب المكتب و دخل 
السكرتيره قالت: فهد باشا سيدة الاعمال نازلي 
وقف بره 





فهد بهدوء قال: دخليها 
دخلت سيده اقل ما يقال انها ايه في الجمال 
دخلت سلمت عليه ثم قالت بالغه الانجليزيه 
فهي من تركيا و تحدث فهد بالانجليزي لي عدم معرفته بالغه التركيه: كيف حالك سيد  فهد 
فهد وهوا يرحب بها قال: بخير يا انسه نازلي 
نازلي وهي تنظر اليه بتقيم قالت: ما اجملك يا سيد فهد 
فهد وهوا بيتسم اليها بي الكلاسيكية:   يمكنك الجلوس 

عند يزن الذي دخل الي المنزل ثم نظر داخله و هوا يبحث عن هيلانه 
يزن بهدوء قال: هيلانه 
لم يجد اي رض ف ذهب الي غرفه النوم وطرق علي الباب لم يجد اي رض ف فتح ونظر داخل الغرفه 





ف وقع عينه عليها وهي تنم مثل الملاك البرئ 
ذهب اليها ثم انحني لي يصل الي مستوها 
وكانت عينه تتفحص جمالها الخلاب الذي يزيد مع نظرت عينها البريئه و النقي التي تؤثر ُ
تنهد يزن بهدوء ثم قال: هيلانه 
ت لملمت هيلانه  ثم فتحت عينها ونظرت اليه ب براءه اثارت ُ و اثار اكثر عندما ابتسم  بهدوء 
يحلف انه اذا ابتسمت هكذا امام القمر لا خجل منها و اختفي   

يزن وهوا يقف ويذهب الي دولاب اخرج ملابس الي هيلانه و قال: قومي يا كسلانه 
هيلانه وهي تقف ثم ذهبت الي اتجه يزن ثم اقتربت منه و قبلته من خده ثم لفت يدها علي خصره ووضعت رأسها علي صدره وقالت: اممم هييييلانه ججججععنه 





تفاجأ يزن من فعلتها ف اخذ نفسه بصعوبه و شيطانه يجعله يتخيل ما ممكن ان يفعله مع تلك البريئه،  استغفر ربه و استعاذ بالله 
ثم قال وهوا يحول ان يبعد هيلانه يعلم ان تلك القبلة التي هزت كيانه وذالك الحضن عفوي النابع من برائِتها  لكن انه في الاول و الاخر بشر و تقف امامه فتاة مكتملا الانوثه تهز عرش اعتق الرجال  
فصدق قول الرسول ( صلي الله عليه وسلم) 
فقد أخرج الترمذي وأحمد من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :( ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان)
. وصححه ابن حبان والحاكم 







يزن وهوا يقول بهدوء: هيلانه مش انتي جعانه 
بصي ادخلي خدي شور و البسي الهدوم دي و انا هروح احجز لنا في مطعم ناكل 
ابتعدت هيلانه عن يزن ثم قالت وهي تغلق عينها وتفتح عين بكسل: ممممثي 
نظر اليها يزن ثم ابتسم الي شكلها الطيف 
ثم اخذ نفس كبير عندما اخذت هيلانه الملابس ودخلت الي المرحاض 
فتح زر من القميص ثم ذهب اتجه الشرفه وفتح الستائر  لعل تلك  الرياح البارده التي تدل علي  فصل الشتاء   تُطفيء تلك النيران التي بداخله 
مر بعض الوقت وخرجت هيلانه و هي تبتسم 
نظر اليها يزن ثم ابتلع ريقه بتوتر وقال في نفسه: انا لزم ابعدها عني علي قد مقدر  





 
كان لا يقدر ان يبعد عينه عنها ذهب اليها ثم اقترب منها وبداء في فك زر القميص ثم يضعه في مكانه الصحيح  وهوا يبعد نظره عن جسدها   فهي كانت تضع كل زر اختلاف الاخر 




عندما انتهي من ضبط ملابسها ذهبت هيلانه  اتجه المرات و احضرت المشط ثم وضعته في يد يزن و اعطت ُ ظهرها 
ظفر يزن الهواء ثم قال: شكلك ها تتعبني  معاكي يا طفلتي 

عند بدر التي كانت تجلس في المنزل وهي تقرا احد الروايات ف جاء مشهد ان البطله تدخل علي البطل في المكتب ثم تجده يقبل السكرتيره الخاصه 






نظرت بدر الي الرواية ثم تذكرت شكل سكرتيرة فهد 
ولا تعلم لما لكنها تخيلته في نفس الوضع 
بدر وهي ترمي الرواية علي  الارض ثم قالت بصوت مرتفع: لااااااء و ربنا اقتله فيها 
نظرت تولين الي بدر باستغراب ثم قالت:  دا مين دا الي ها تقتيلي يا ماما
بدر وهي شارده قالت:   تفتكري ابوكي بيخوني دلوقت 






تولين وهي ترفع حاجبها قالت باستغراب: يخونك 
بدر وهي تفكر في الذهاب الي الشركه ثم قالت: طيب لو لقيته اقتله مسموم ولا محروق 
تولين وهي تنظر الي ولادتها قالت بخوف مصتنع:  يا ساتر يا رب ادبحيه وحطيه في كياس احسن 
بدر وهي تنظر الي تولين وهي تذهب الي المطبخ ثم مر بعض الوقت وهي تخرج و في يدها سكينه ثم قالت الي تولين وهي تغادر: ابقي جهزلي كياس سمره 
ثم رحلت الي الشركه 
نظرات تولين الي بدر وهي تخرج وهي تفتح فمها 
فجاء اليها بسام الذي كان يأكل تفاحه نظر الي اخته ثم نظر اتجه الباب ثم قال:  بت يا تولين انتي بتبوصي علي اي 






تولين وهي تقف ثم ذهبت الي تلك الرواية التي في يدها ثم قالت: امي اتجننت قرارة تقتل بابا عشان شافت مشهد في رواية البطل بيخون زوجته عشان كبرت مع السكرتيره 
بسام وهوا يذهب اليه ثم قالت: طيب بزمتك امك دي بينلها عمر دا في مره جات المدرسه عندنا نص الاساتذه جين ياخد عنوانا عشان يطلبوها من بابا 
نظرت تولين اليه ثم قالت:   وانت ادتلهم العنوان 
بسام بعدم اهتمام قال:  لا اتدهلم عنوان الشركه عشان بابا يعرف يتصرف مع الجثث لكن هنا ممنوع دا قاعده في البيت دا احترام الضيف  
تولين وهي تنظر اليه قالت:  يا سلام 
بسام وهوا ينظر اليها قال:  تصوري ان بعض الاساتذه المشددين اتعلم عليهم من ابوكي،  ياله خد الشر وراحه د انا ريحت المدرسه منهم 







وصلت بدر الي الشركه وهي تتخيل اكثر من سنارو  
بوضع فهد  مع السكرتيره،   عندما دخلت بدر الي الشركه وقف بعض الموظفين احترام لي مكانتها فهي زوجت رإسهم  جاءت موظفة الاستقبال ثم قالت بابتسامه كلاسيكيه: اهلا بكي يا مدام بدر 
بدر وهي تتجه الي المصعد قالت: فهد موجود 
السكرتير: ايوا يافندم تحبي نديله  خبر بوصول حضرتك 
بدر بسرعه قالت:  لااااء ممكن تروحي انتي اصل عملها له مفاجأة 








هزت العامله برأسها ثم ذهبت الي استكمال عملها 

في مدريد 
نظرت اسوا الي فهد ثم ابتلعت ريقها وقالت: فهد ونبي خليه يبعد عني 
ذهب فهد اليه ثم ضرب سليم ب البوكس في وجهه 
وقال: ابتعد عنها 
نظر سليم اليه ببرود ثم ضم اسوا اليه اكثر وقال: و ان لم افعل 
اخرج فهد سلاحه ثم وضعه في رأس سليم ونظر اليه بغضب و قوه  لكن عندما وصل السلاح الي رأس سليم وجد جميع رجال سليم الذي يتعد الخمسين رجل مع رجال شركاء سليم الذين  كان ُ يجلسون معه 





قبل قدوم اسوا 
اما عن ليام الذي كان يرتشف بعض المشروب وهوا ينظر بستمتاع لما يحصل 

نظر فارس الي فهد بخوف ثم قال: فهد نزل السلاح 
نظر فهد اليه ببرود ثم نظر الي سليم وقال: ان كنت تعتقد انك هكذا س اخف منك ف انت مخطاء بال  ذالك لا يذدني لا قوه ف انا احب اتحدي رفع سليم يده و اشار الي الحراس بي نزل السلاح 

ثم نظر ت اسوا الي فهد ثم اشارت اليه بان ينزل الي مستوها وقالت في اذن ان ملابسها ممزقه من الامام 






نظر فهد اليها ثم  نظر الي جاكت الذي يغطي رأسها وقال  : ما انتي لبسه چاكت ما لفتيش نفسك بيه ليه 
اسوا وهي تنزل رأسها بخجل ثم قالت:  بطني مش هعرف ادريها كويس 


زفر فهد ثم خلع عنه جاكت  و اعطاها ايها ثم خلع كوفيه وقال: لفيها حجاب 
هزت اسوا راسها ثم لبست ملابسها و...........



                         الفصل الرابع عشر من هنا 

تعليقات

‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
فين التكملة
‏قال غير معرف…
فين التكملة
‏قال غير معرف…
تكملة الرواية
‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
تمام فين التكملة
‏قال غير معرف…
تم
‏قال غير معرف…
فين البارت الجديد