Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اصابك عشق الفصل الرابع4 بقلم اسما السيد

            


  رواية اصابك عشق
 الفصل الرابع
 بقلم اسما السيد 




(معرفش)


بڤيلا عمران الرشيد

بعد اسبوع..

علي فراشه يجلس ببرود..امامه اخيه باسم

يسأله للمره المليون ماذا فعل لتضربه؟

بدرالدين ببرود..مش هي

بصدمه وعيون جاحظه.... استقام باسم مفزوعا من جار اخيه البارد كما يلقبه.. 

باسم بصدمه..بتقول ايه؟

انت اتجننت ولما مش هي اللي ضربتك؟

خلتني للان حابسها ليه؟

بدر الدين ببرود حكي لاخيه ماحدث.

باسم بصدمه...ايه وفرضا ان دا حصل، نيره 

ذنبها ايه؟ 

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

بدرالدين ببرود..عشان هي اللي هتجيب بنت عمها..

باسم بزهول..وانت عاوز تستخدم بنت بريئه في انتقامك من بنت تانيه برده متتخيرش عنها..

انت عارف بتقول ايه؟

بدر بحده..وانت عاوز بنت زي دي تتجرأ وتمد ايدها عليا ومتتعقبش..

انت مش في وعيك ياباسم.

باسم بصدمه..وحتي اذا يااخي..بردو نيره ذنبها ايه؟

بدرالدين ببرود..مذنبهاش..هتوصلني لبنت عمها 

باسم بتهكم..وهي ايه اللي هيعرفها بمكان بنت عمها وهي محبوسه اصلا..

بدرالدين ببرود..ماانا امرت مخيمر يخرجها..اخرج بس انت منها..

وهات التليفون بتاعها انا عرفت انك اخدته منها ليله الحادثه..

اكيد جوان هانم.. بترن عليه..

باسم بصدمه..انت جايب البرود دا منين؟

وازاي اصلا تخرج البنت من غير ماتقولي..انت مش في وعيك، ولا الضربه اثرت علي مخك

البنت غايبه عن بيتها بقالها اسبوع وغير الفضيحه اللي حصلت وكلام الناس

دا ابوها كدا هيقتلها..

منك لله يابدر انت جايب الجبروت دا منين؟

بدر بحده..مليش فيه..هات التليفون وخلاص

باسم بصدمه..تركه وخرج مسرعا..وهو يسبه 

بدر بصوت مرتفع..

ـ هات التليفون ياباسم..

باسم بحده..

ـ كسرته ميت حته يابدر بيه..

بدر بصراخ..

ـ باااااسم

خرج مسرعا..وضرب رقم مخيمر..

ـ مخيمر بلهفه..ايوا ياباسم بيه..

باسم بحده..ايااك تخرج نيره الا اما اجي انت فاهم..

مخيمر..بس يابيه بدر بيه قالي اخرجها وانا كنت لسه هخرجها اهاااه..

باسم بصوت مرتفع وهو يصعد سيارته..قولتلك متخرجهاش يابني ادم الا اما اجي...

انا مسافه الطريق هكون عندك..ولو بدر كلمك اوعي تقوله اني اتصلت بيك

وقوله انك خرجتها والدنيا والعه عندك..فاهم

مخيمر بخوف..حاضر.حاضر ياباسم بيه..فاهم

بحده ضرب باسم المقود..

منك لله يابدر..ربنا يسامحك..ضيعت بنت بريئه

ياربي كان عقلي فين بس..

ـ يالله..انا لازم ألحقها..سامحني يارب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بالعزبه..

بعد ساعتين..

كان يهرول باسم مسرعا للاسطبل..

مخيمر..اهلا ياباسم بيه..انا عملت زي ماانت طلبت مني وقولت لبدر بيه اني خرجتها.

واني مسمعتش كلامك..والدنيا مقلوبه بره..

باسم..بلهفه..هي فين؟

مخيمر..جوه يابيه..لا بتاكل ولا بتشرب وحالتها في النازل

نيره دي يابيه اصلا مريضه من صغرها بفقر الدم وكل شهرين تقع من طولها ويودوها المستوصف، مش حمل اللي حضرتك عملته فيها..وكانت بترفض الاكل اصلا..

باسم بندم..كمان، ربنا يستر..

افتح بسرعه..

فتح الباب..وصدم من منظرها..

وجه شاحب وعيون فقط تنظر له ودموع تسيل..

جالسه القرفصاء علي الحصير بالارض..

اوضه الاسطبل نضيفه..نوعا ما..

ينام بها حارس الاسطبل..

بها سرير صغير وحمام ملحق بها..ومفروشه من الحصير..

باسم بحزن اشار لمخيمر ان يذهب..

خرج مخيمر وقابلته زوجته سعديه..

امرأه ثرثاره تعشق نقل الكلام ورمي الناس بالباطل..

سعديه..البيه داخل يجري ليه كدا ومين اللي معاه جوا.؟.يامخيمر..

مخيمر بحده..اخرسي ياسعديه وامشي انجري من هنا..احسن باسم بيه لو لمحك هيطردنا من هنا ويقطع عيشنا..

سعديه بحده..لا..انا شوفت نيره جوه بنت صابر الناظر الطفشانه من اسبوع..

مخيمر بخوف..وضع يده علي فمها..

الله يخربيتك هنروح في داهيه،باسم بيه لو سمعك هيقطع عيشنا..

اقفلي وملناش صالح..يالا انكشحي من هنا..

سعديه بغل..ماشي يامخيمر..اني هوريك..

وخرجت تبخ سمها بين العمال والفلاحين بالارض وخصوصا النساء.

انتشرت الاشاعه كالبرق..

ــــــــــــــــــــــــ

نيره بدموع..اشاحت وجهها للجهه الاخري وباسم 

يعتذر منها..مرارا وتكرارا..

نيره بحزن..واعتذارك هيفيدني بايه.؟

انا مستقبلي ضاع واهلي هيقتلوني..

وباستسلام.. عموما..مش مشكله كتر خيرك انا كدا..كدا ميته..

باسم..انا هاجي معاكي واشرحل لابوكي اللي حصل..انا اسف يانيره..

والله لما شوفت بدر كده..مقدرتش افكر

غير ان اخويا في خطر،حطي نفسك مكاني

نيره بدموع..انا فعلا حطيت نفسي مكانك..لدرجه اني مفكرتش وجريت عشان انقذ جوان من الخطر

بس للاسف جت علي دماغي..واخوك مكنش فيه حاجه..والخبطه مأثرتش عليه

كان ممكن تخرجني ليلتها..

باسم بحزن..لانه مقليش الا دلوقت ان جوان اللي عملت كدا

ـ قالي انك انتي يانيره..

نيره بحزن..مش فارقه..بقي

باسم بحزن..تليفونك مبطلش رن برقم جوان..

وبدر طلبه مني..ومردتش ادهوله..لان عاوز ينتقم منها باي طريقه..

نيره بلهفه..طب هاته بسرعه ارجوك..

باسم بابتسامه..اتفضلي..

ضربت رقم يد جوان برعشه.

ـ مغلق..

باسم..لحد امبارح بالليل كانت بترن..وبصراحه مردتش ارد عليها لان عارف انها كانت هتسال عليكي

انا لو فضلت اتأسفلك من هنا لبكره مش هيكفي..

نيره..بدموع..والله انا كنت بحاول انقذه مش اكتر..

باسم بحنان..عارف وحقك عليا ياستي

قبل ان يكمل، كان مخيمر اندفع للداخل 

مسرعا..

الحق ياباسم بيه..

اهل البلد جايين كلهم علي الاسطبل ومعاهم العمده..

وبيقولو انك..

لم يكمل..صمت حياء من هول الكلمه..

باسم بحده..اني ايه انطق.ومين اتجرأ 

وعرفهم بمكان نيره غيرك..دانا هطين عيشتك

مخيمر..يابيه بيقولو يعني انك والست نيره..استغفر الله العظيم

صرخت نيره ولطمت خدها..

ـ يلهووي..يلهووي حرام عليكم..منكو لله.انا ذنبي ايه؟

باسم بخوف عليها..اندفع ناحيتها وامسك يديها الاثنان..

بس..متخافيش محدش هيقدر يقربلك..

اهدي..

صوت بكاءها شق صدره واوجعه..

احكم يديه عليها واخذ يربت علي ظهرها..بحنان..

ودوما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن..

وكأن سفينه الاصدقاء ثقبت لتغرق بهم جميعا...

دخل العمال بهذه اللحظه..وعلت الهمهمات..

من خلفهم..

اندار باسم وصدم بهم..

ادارها خلف ظهره وخبأها عن عيونهم التي ترمقهم معا والسنتهم التي تقذفهم باتهامات باطله..وبحده صرخ بهم.

ـ برا..اخرجو برا كلكم..

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

بمطار القاهره الدولي..

تجلس جوان بجانب خالتها بانتظار صعود الطائره..

وقد يأست من ان ترد عليها شقيقتها او ابنه عمها..

يدها علي وجهها تبكي بلا توقف..

سهر بحزن..خلاص بقي ياجوان..اهدي وانعدلي اربطي الحزام..

مش هسمحلك تتراجعي تاني..

قولتلك اوصلها واقسم بالله هنزل اجيبها بنفسي..

جوان ببكاء..مش قادره ياخالتي ارجوكي سيبيني هنا..

سهر بحده..قولتلك لا ياجوان..انتي عارفه ان ابن عمران الرشيد قالب البلد عليكي..؟

جوان بصدمه..عرفتي ازاي؟

سهر بتهكم..اومال انا اصريت ننزل القاهره ليه.

الحرس بتوعي لمحو حد بيحوم حوالين الفيلا بمطروح ولما مسكوه قر انه من طرفه..

اطريت اسيبه 

ودفعتله اكتر..وبقي عميل مزدوج..

انهت كلامها وغمزت لجوان بطرف عينها..

جوان بصدمه..ياخالتو ياقادره..

سهر..وهي تلكذها بكوعها..اومال؟

هي خالتك سهله ولا ايه.،دا تار قديم ياجوان..

واللي عملوه زمان..لسه معلم..

ومعلم بالقوي..كمان..

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

جوان بفضول..امتا هتحكيلي ياخالتو.؟

سهر بحزن مدت يدها وجذبتها لحضنها..

ـ لسه مأنش الاوان ياقلب خالتو..

بس اوعدك لما تدخلي الجامعه احكيلك..

جوان بحزن..وهي فين الجامعه دي.؟

سهر..بضحك..لا هو انتي مقرتيش جواز سفرك..

مش انتي كبرتي وبقي عندك 21

جوان بصدمه..ياشيخه؟

سهر...وحياتك..يالا نامي يختي؟

جوان بابتسامه..ماشي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

بشرم الشيخ..

يجلس امامها شارد

عيونه تفترسها من كل جانب..همسه باسمها اسكتها

كلما نطق اسمها تشعر بالربكه والحيره

خائفه منه ومطمئنه..

لاتعلم ما بها..؟

أمن الممكن ان يخيفك شخص ويربكك وبكلمه منه يعود ليطمأنك..

ام انها جنت ومن امامها هو ذئب بري، اعتاد الصيد فيجيد التمثيل امامها..

أغمضت عيونها وهي تستمع لصوته ينادي عليها باسمها..

جميله..

غصبا عنها أجبرت نفسها..لتجاريه..ستوافق..من اجل ابنائها

اي كان شرطه..لما لا؟

لما لا..اذا كان من كان من المفترض ان يكون حاميها فضحها وفضح سترها..تركها ليلا واخذ ثيابها وخلع عنها اسدالها وفضح عرضها ليلا..

لم يعد يهم..ستمشي بأي طريق يقودها لابنائها..

لن تعود جميله الا بعودتهم..

افاقت علي همسه..

جميله..سرحانه في ايه؟

ردي عليا..

ابتلعت ريقها..وهزت رأسها..

انا موافقه علي اي حاجه؟

اصلا مش فاضل حاجه تفرق معايا..

فراس بحنان لم يظهر الا لها

ولم تلحظه هي،فحسبته مكرا..ليه بتقولي كدا؟

جميله بتعب..ايه شرطك؟

فراس بخبث..هما شرطين..؟

مش شرط..واحد هتعرفيه دلوقت..

وواحد هتعرفيه بعدين؟

جميله..وليه مش دلوقت؟

ـ فراس بمكر..المهم تكوني موافقه،ولا رجعتي في كلامك..؟

هزت راسها..بسرعه..

لا مرجعتش. انا مستعده اعمل اي حاجه عشان ولادي يرجعولي. 

فراس ببسمه..يبقي اتفقنا..؟

دلوقتي عندك استعداد تسمعي اول شرط...

هزت رأسها بخوف..وتردد..

وهمست..مستعده..

فراس بابتسامه اراح ظهره علي الاريكه ومدد قدميه علي المنضده امامه..

ونظر لها..

غنيلي..الاغنيه اللي كنتي بتغنيها في بلكونتك الليله اياها..

بصدمه فتحت عيونها وارتعش قلبها..

ـ انت؟

مد يده وجذب يدها المرتعشه..بين يديه..

ـ ششش اهدي..

جذبت يدها منه..فعاد وجذبها مره اخري..

وقبلها..

ارتعشت اكتر..وبخوف

ابعد لو سمحت..

تنهد وتركها وأرجع راسه للخلف..يمني نفسه ان ينتظر

ـ غنيلي ياجميله الاغنيه بتاعت الليله اياها..

جميله  بدموع..

كرهتها..مش هقدر..

بنفس وضعه..

وأنا عشقت صوتك بيها..

جميله..ارجوك متفكرنيش بيها..

ـ بس دا شرطي؟

انهمرت دموعهابقهر.. الدنيا جميعها عليها..

الكل يضغط عليها..

صمتت كثيرا تكتم شهقاتها بيدها السليمه..

فتح عيونه وصدم من منظرها..

ـ ششش خلاص،خلاص ياجميله..متغنيش

لم تصمت، وعلت شهقاتها اكتر..

اغمض عيونه ويديه اللعينه تصارعه لتحتضنها

حاول معها مرارا، ولم تفلح محاولاته..

ـ جميله؟

لا رد..

ـ اقترب أكتر منها وانتشلها من عالاريكه وغرسها بحضنه..

صدمت وحاولت دفعه عنها..

ـ، ابعد انت بتعمل ايه؟

فراس بحده..شش..ابكي ياجميله..

تلاقت عيناهم معا لاول مره..لطالما كانت تتهرب من عيونه الجريئه

ولكن..

هذه المره..ليست هذه عيون الذئب..

تلك النظره كانت تحمل معني آخر..لا تعرفه ولم تفهمه..ولكنها جذبتها..

جذبتها لترتمي باحضانه..دافسه وجهها بعنقه..

وهي علي قدميه كطفله صغيره

تبكي..وتبكي وهو يهدهدها فقط..

يسايرها كابنته

الي ان غفت من كثره البكاء والتعب..

همس باسمها

جميله؟

ـ لارد..

شعر بانتظام انفاسها..نظر لوجهها..وابتسم

اعتدل وحملها بهدوء بوزنها الذي يشبه الريشه..

وادخلها غرفتها ووضعها علي فراشها..

وقبل رأسها..

استدار وجد تلك الفتاه التي تخدمها خلفه.

مريم..خلي بالك منها..هعمل مشوار وهرجع علي طول لو حصل حاجه كلميني..

مريم بهدوء..حاضر ياسي فراس.. متقلقش دي في عيني

فراس..ولو احتجتي حاجه..زي مافهمتك الحرس محاوط البيت بره..اطلبي منهم اللي انتي عاوزاه..

مريم بلهفه..حاضر ياسي فراس..

ـــــــــــــــــــــــــــ

بعد ساعه..

في الفندق..

فراس بحده لمدير فندقه..... حضرلي استقالتك واستقاله الكاست كله..وتعالا ورايا

اللي ذيك ملهومش مكان في فنادقي..

المدير بصدمه..يافراس بيه وانا ذنبي ايه؟

فراس بقوه وحده الجمته..ذنبك انك بني ادم معندكش دم..شوفت ست ضعيفه قليله الحيله..

بتستنجد بيك بالمنظر دا..ووقفت تقول انا مالي

لوكنت اتصرفت وطلبت البوليس ولا بلغت امن المطار..كان يمكن نلحق الكلب الجبان قبل مايخطف ولادها..

المدير بخجل..انا اسف يافندم مش هتكرر تاني

فراس بتهكم..ماهو طبعا، مش هتكرر تاني..لانك هتمشي من هنا..

بس قبل ماتمشي هاتلي المسئول عن الكاميرات بتاع الفندق كلها.... وخصوصا الغرفه اللي كانت فيها 

المدير بخوف فهو يعلم ان فراس الرشيد هكذا يرأف به حمد الله و، خرج مسرعا..حاضر يافراس بيه..

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

ببيت الناظر..

سعاد بحزن..كلي ياسمر اي حاجه عشان الدم اللي نزل منك..

سمر بحزن..مش عاوزه ياسعاد مليش نفس

سعاد بحزن..ومين له نفس..تفتكري اللي حصل دا احنا السبب فيه..

لسه كلمه سهر بترن في ودني..

سمر..كلمه ايه؟

سعاد..الكلمه اللي قالتهالنا يوم فرحها علي الراجل العجوز اللي غصبوها عليه..

ـ قالتلي امي ضيعتني بضعفها انا واختي..

بلاش تبقوا انتو كمان سبب ضياع ولادكم..

سمر..ياااه لسه فاكره..واهو كلامها اتي وحصل ياسعاد

احنا فعلا السبب..يمكن سهر كان ربنا شيلها الخير في الشر وكرمها براجل احترمها واحترمته احسن من الحب..

انما احنا..

طاطينا للموج لما ضيعنا كلنا..

لم تكمل كلامها بسبب دفعه الباب بحده وقوه وصابر يدخل مسرعا..

ـ هقتلها واشرب من دمها الفاجره..

سعاد بصدمه..يلهووي هتقتل مين ياصابر..؟

صابر بقوه ازاحها ووقعت ارضا..

بنتك الوسخه..اللي حطت راسي في الطين..

لازم اخلص عليها وعليه..

حمدي من خلفه..صح ياصابر لازم تغسل عارك يااخويا..

سمر بصدمه..نيره انتو لقيتوها..هي فين؟

حمدي بحده..لقيناها في بيت الرشيد في حضن ابنهم..والبلد كلها ملمومه وانفضحنا..

سعاد بصدمه..لطمت خديها..يلهووي يلهووي..

ياحرقه قلبي عليكي ياضنايا..

ــــــــــــــــــــــــــــــ

في فيلا الرشيد..

نسرين بحده..اخيرا افتكرت ان ليك بيت وولاد..

عمران بتعب وهو يخلع جاكيته..يالله

انا تعبان ومش قادر اتكلم مطبق من يومين في العمليات..

ياريت تسيبيني ارتاح شويه وابقي اتخانقي

نسرين بحرقه..تقصد اني بخانق دبان وشي..

عمران بحده..لا ياستي انا اللي بتخانق..ارتاحتي بقي..ياريت تسيبيني ارتاح ياستي..

نسرين..هتيجي معايا البارتي اللي عاملها الشهاوي 

عمران بتهكم..ماانتي عارفه اني مبحضرش حفلات يانسرين  وان الفشخره الكدابه دي مابتكلش معايا..

نسرين بتهكم..اومال ليك في شغل الفلاحين بس ولا ايه؟

عمران بصدمه..انتي ايه؟

مبتزهقيش..انتي مريضه وعاوزه علاج..وعندك عقده نقص

انا مش عارف في ايه بينك وبين الفلاحين..

نسرين بحده..متنكرش انك محبتش غيرها..وعمرك ماحبتني،ولا حبيت اختي حتي..

عمران بصدمه..وانا قلت لاختك اني مش بتاع جواز..هي اللي اصرت وغدرت بصاحبتها وضغطت علي ابويا اللي هو عمها عشان نتجوز وقبلت بيها وسكت..

نسرين بحده..قبلت عشان تغيظ سهر بيها...

عمران..وان يكن انا مضربتش اختك علي ايدها..مع ان اختك كانت شيطان رجيم بتوسوس للكل..وبعدين اغيظ مين.؟

وسهر كانت سابت البلد كلها ورحلت..هااا

وانتي 

انتي متتخيريش عن أختك....ووش الطيبه اللي دخلتي لابويا بيه مكلش معايا ابدا..؟

نسرين بخوف..تقصد ايه؟

عمران بتهكم..مأنش اوانه يانسرين..اتكلي علي الله..وياريت تشوفيلك طبيب نفسي يعالجك..انتي محتاجاه..

اغلقت الباب بحده..

وتنهد هو ووضع رأسه بين كفيه..

ـ يارب..

الي أن دخل بدرالدين بسرعه عليه..

ـ بابا..

ـ في ايه يابغل انت..حد يدخل علي حد كدا؟

ـ بدر بلهفه..مش وقته يابابا..باسم في مصيبه ولازم نلحقه؟

عمران بصدمه..مصيبه ايه؟

انتو مش هتهمدو الا اما تجيبو اجلي..

مش كفايه فراس افندي اللي مش مخلي ولا مبقي وراه..

بدر بهمس..يابابا بس البس..لازم نمشي بسرعه هات الجاكيته ويالا..

ـــــــــــــــــــــــــــ

بعد ساعه..

احنا رايحين فين يابدر؟

دا طريق ال..

بدر...بص انا هحكيلك اللي حصل..بس اهدي وافهم..


عمران بصدمه بعدما حكي له بدر

يانهاركو اسود..انت اتجننت..؟

ابتلع بدر ريقه..فثلاثتهم رغم قوتهم امام والدهم لا شئ..يخشون حزنه وحدته..

ليس خوفا ولكن احتراما..لهيبته..

يابابا انا..

عمران بصدمه..وكأن الماضي يعيد نفسه..

اخرس..اخرس وسوق وانت ساكت..اخرس..

رجع برأسه للخلف ومد يده ليدلك موضع قلبه..وبهمس

عمري ما هكون شكله ابدا..

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

بشرم..

دخل معتصم مسرعا بعدما هاتفه مدير الفندق واخبره ان ياتي مسرعا.

بغرفه مغلقه..باخر طابق بالفندق..


انت اتجننت يافراس..ابعد عنه..كده هيموت في ايدك..

فراس بصراخ..سيبني اموت ابن..ده..

الوسخ المرتشي ده.. كان واقف معاه وخد منه فلوس وهو اللي حطلها المخدر في العصير..

الجرسون بصعوبه من بين اوجاع جسده..

والله يابيه كان مفهمني انه حاجه تانيه

فراس بقوه..حاجه يابن الو..

الجرسون بخوف..قصدي يعني يابيه قالي انه عشان يقضوا مع بعض ليله حمرا..

اصل مراته بارده..

فراس بصدمه..ياولاد... هي حصلت..

ااه يابن..

عاد لضربه بقوه اكبر..

ولم يجد معتصم حلا، الا حمله من خصره بعيدا عنه..

فراس..سيبني يامعتصم الزفت..اوعي..

معتصم..اهدي بقي فرهدتني يخربيتك..

اغلق معتصم الباب علي الجرسون وسحب فراس للخارج..

ـــــــــــــــ

بعد فتره..

لا دا الموضوع مش حته ست مظلومه..لااا

في ايه يافراس يخليك تعمل كده..؟

فراس بحده..تركه وهبط بعدما أكد علي الحارس بعدم اطلاق سراحه..

ـ ابعد عني ياطبيب الشوم انت..

معتصم بصدمه..انااااا

ــــــــــــــــــــــــــــ

بعد.ساعه..

كان يستند برأسه علي مقعد السياره..

عقله لا يستوعب قمه الظلم التي تعرضت له..

عيونه لا تنفك تذكره بمنظرها ودموعها وبكائها بساحه الفندق

وهي تتوسلهم ان يعيدو ابنائها..ويفعلو شيئا

لم يريد الابوه يوما واعتبرها ضعفا..

ولكن امام دموعها وكسرتها يشعر بالحنين..

اي مسخ هذا،من يفعل بها هذا..وهي طفله لم تكمل الثامنه عشر

ااه لو يجتمع بوالدها هذا لقتله بيده..

عادت ذكري مارآه في التسجيلات تهاجمه..

لم يري ماحدث بالغرفه ولكنه راي انها دخلت محجبه،

كانت محتشمه..فعراها بيديه..من من المفترض امانها

 فتش غرفتهل شبرا شبرل لم يجد بغرفتها اي شئ الا شنطه يدها وبعض من كتب الدراسه أسفل سريرها ومصحفها التي كانت تقرأ به..  اخذ الحقير كافه ثيابها.

فراس بحده..

اااه يابن الك..

ان ماعريتك بايدي زي ماعريتها وخليت الدنيا كلها تشوفك مابقاش انا فراس..

نزل..من سيارته وهو يلقي نظره علي ما وجده لها بالغرفه..

شنطه يدها..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بهدوء امام مرأتها كانت تمشط لها مريم شعرها..

مريم بابتسامه..انتي جميله اوي ياست جميله،ماشاءالله..

جميله..بحزن..انتي كمان جميله يامريم وبلاش ست دي..انا لا ست ولا نيله،قولي مريم بس..

مريم بثرثره..بس انتي عارفه البيه عمري ماشوفته هادي الا الاسبوع دا

من يوم مابديت اخدم هنا وهو زي الشعله مابيهداش..

جميله بتعب..ربنا يهديه؟

مريم..بحب..بس خلصنا..بقيتي قمر..

 مريم..يامريم..

مريم بخوف..يلهووي القطر جه..؟

جميله بصدمه..القطر..؟

مريم..ااه فراس بيه..مسمينه القطر بيدوس مبيخليش...

جميله بخوف..طب روحي شوفي عاوز ايه؟

مريم..حاضر ياسي فراس جايه اهو..

 فراس بحده..كنتي فين؟

مريم..ابدا..كنت مع ست جميله جوا...

فراس بنبره هادئه..هي صحيت..

مريم بصدمه من تغيره المفاجئ..هااا

فراس..ها ايه.؟ اقفلي بوقك دا..

وهاتي الحاجات اللي في العربيه طلعيها لجميله..

مريم بخوف..حاضر..حاضر..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بعد ساعه..

ببيت العمده..

يجلس صابر وحمدان الذي يحتجزهم الغفر جبرا..

وامامهم باسم الذي يجلس بشجاعه..

صابر..انا عاوز بنتي ياحضره العمده..اغسل عاري بيدي

باسم بحده..محدش هيمد ايده عليها طول ماانا عايش..انت فاهم...

العمده..يابني مينفعش كدا..؟

انا ساكت احترام لابوك..ولجدك..

قطع  صوت عمران القوي كلام جابر العمده..

ـ وهو فعلا لو كنت عامل احترام ياجابر ليا كنت قعدت ابني القاعده دي..

وانت عارف هو ابن مين؟

ولا مشفتش غليلك زمان فيا..جاي تكمل علي ابني

ابتلع جابر العمده ريقه..وقال بخوف..

عمران؟

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه

عمران بتهكم..اااه هو بشحمه ولحمه..

اللي اظاهر  ان قله رجوعي للعذبه طلعتلك صوت..

جابر بحده..تقصد ايه؟

عمران بحده..اقصد ان دي مسأله عائليه وملكش فيها..

وعاد بنظره لصابر وعمران..

واكمل..

ولا ايه ياصابر..مش بنتك برده؟

صابر بخوف..ااه هي؟بس..

عمران بقوه..مبسش..يالا باسم..

هات حماك وتعالا نتكلم في بيتنا.

باسم بصدمه..هاااا

عمران بحده..يالااااا

ـــــــــــــــــــــــــــــ

بشرم..

قبل ان يدخل عليها.. كان هاتفه يرن برقم والده..

بابا..ربنا يستر..

الو يابابا؟

ـ تعالالي عالعذبه حالا..وهات مراتك واختك وامك وتعالا..

 فراس بصدمه..عذبه ايه.دي،انت بتقول ايه يابابا....؟

عمران بقوه..

اللي قولت عليه يتنفذ من غير كلام كتير 

واما تيجي هتتنيل تعرف..

فراس بخوف من حده والده فالانفعال خطر له..

ـ حاضر..

واغلق..

اف..ودا ودا وقته..ياتري ايه اللي حصل،خلاك ترجع العذبه بعد السنين دي كلها يابابا..


مد يده ودق الباب عليها..ليودعها..

جميله بهدوء..ادخل..

فتح الباب ووقعت عينه بعينها.

خافت هي وارتكبت وخجلت مما حدث..

ابتسم لخجلها واقترب من جلستها..

مد يده وجذب احدي الاكياس الذي جلبهم لها..

واخرج منه حجابا لها..

نظرت له جميله بلا فهم..ولكنه ابتسم ووضعه علي رأسها..

ـ اسف مكنتش أعرف انك محجبه..

أغمضت عيونها بوجع الا ان ابتعد عنها وبيدها الحره 

نطرت حجابها الذي البسه لها بقوه اسقطته ارضا..

وبحده جديده عليها..

ـ ومدام عرفت اني كنت محجبه..اكيد عرفت ان اتعريت والكل شاف جسمي،والسبب جوزي

اللي المفروض يسترني..

فمن دلوقت..اعتبرني مش محجبه..ملهاش لازمه..

الكل نهش لحمي..


وبقوه أفذعتها  ورده فعل مفاجأة منه 

صرخ هو بها وهو يجذبها بقوه من يدها السليمه 

ـ متقوليش زفت جوزي دي..

اسمها طليقك..وااه شوفت اللي حصل..

وقسما عظما لاخليه يبكي بدل الدموع دم عاللي عمله

ـ جميله بقوه استغربتها بنفسها..وانت مالك..انا عاوزه امشي من هنا..أخصك انا في ايه؟

بتعمل معايا ليه كدا؟

صمت تام ملأ الغرفه..وبصدر يعلو ويهبط

اجابها..وعيونه تائهه ضائعه بها..

ـ معرفش..

ــــــــــــــــــــــــــــــ

ياامرأه عيناها بحر

وهمسها..كالناي

ودموعها كشلال نهر..تغرقني

أتسأليني من انا؟

انا الغارق لا محاله..

انا الحائر الساهر، انا الفاسق 

انا من اوقعه صوتك الحزين الرنان

لا تسأليني من أنا..

فأنا الغارق  ياحوريتي لا محاله..

اصرخي.انفعلي.قولي ماتقولي

فبعدك عني استحاله..


                            الفصل الخامس من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا




تعليقات