Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية غرام الاسد الفصل الخامس 5 والسادس6 بقلم شروق محمد

رواية غرام الاسد 

الخامس والسادس 

بقلم شروق محمد 


في صباح يوم جديد استيقظ إيهاب وجلس علي الفراش وقام بالأتصال علي اخيه سعد "

ايهاب: الووو حبيبي

سعد: ياااه لسه فاكر انك ليك اخ ياواد

ايهاب: حبيبي معلش شوية مشاغل

سعد: اها الواد شغال وزير من ورايا

ايهاب: ضحكتني،طول عمرك تحب الضحك والهزار ياخويا

سعد: اصل الدنيا دي مش واخدين منها حاجه 

ايهاب: فعلاا ياقلب اخوك طمني عليك وعلي الحاجه واسد الندل الي عمره مارن عليا من ساعت ماسافر

سعد: احنا حلوين ياغالي وماتزعلش من أسد لانه مشغول ربنا يعينه حتي مش بيكلمنا كتير 

ايهاب: ربنا يعينه سلملي عليه لما يكلمك هو مش جاي قريب الواد ده واحشنا اوووي

سعد: والله واحشنا احنا كمان ومابيجبش سيرة نزوله ايوه صحيح ازي مراتك وحبيبة قلب عمها وحشتني

ايهاب: الحمد لله بيسلمو عليك ماانا برن عليك عشان اعزمك علي خطوبتها بكرة

سعد: خطوبة مين ياواد انت

ايهاب بابتسامة: غرام عمها 

سعد: ومين سعيد الحظ الي خطفها 

ايهاب: عارف حسين صاحبي ابنه حسام

سعد: اه عارفه مالقيتش غير ابنه الملزق ده بقي غرام القمر للواد ده، ياله ربنا يسعدها 

ايهاب: ماتتأخرش بقي والحاجه تيجي من بدري

سعد: ان شاء الله حاضر

ايهاب: ماشي ياحبيبي عاوز حاجه

سعد: لا ياغالي سلام..

"انهي سعد المكالمة وتنهد بحزن وبدأ يتحدث مع نفسه" يخسارة، خسارتك ياقلب عمك"

جاءت اليه سعاد وقالت: مالك ياحاج بتكلم نفسك ليه ومالك حزين كدا ليه

سعد: ايهاب لسه قافل معايا وبيعزمنا علي خطوبة غرام

سعاد: خطوبة غرام علي مين

سعد: واحد ابن صاحب ايهاب

سعاد: ياخسارة كان نفسي اشوفها مرات ابني بت اخلاق وادب واحترام، مننا وعلينا غير قربهم لبعض وتعلقهم ببعض ومناغشتهم سوا

سعد: نصيب بقي وياريت لو أسد اتكلم ماتجبيش سيرة

سعاد: حاضر فاكر ياحاج اسد كان بيخاف عليها ازاي من الهوا الطاير ولا كان بيدافع عنها علطول ازاي، ولا لما كان ايهاب يجي يزعق ليها كان يقف قدامها ويقوله زعقلي انا هيا ماحدش يزعقلها ولا هيا تنزل دمعه من عيونها ابدا طول ماانا عايش

سعد: فاكر، وفاكر كل حاجه، نظراته ليها بس الي نفسي اعرفه ليه ماخطبهاش قبل مايمشي، ولا حتي قالي اكلم عمه فاكرة المواقف الي كانت بينهم 

سعاد: فاكرة كانت زي بتوع المسلسلات بالظبط خسارة خسارة كبيره انهم مش لبعض.

"شاردت سعاد في الماضي"

Flash back 

اسد: ماما ياماما انتي فين

سعاد: هنا اهوة ياقلبي في المطبخ

أسد: غرام فطرت لما جت

سعاد: لا قالت انها فطرت

أسد: هيا مش عارفه مصلحتها انتي عرفيها 

سعاد: حاضر واد انت تعالا لما اقؤلك

أسد: واد طيب ها قولي ياست الكل في ايه

سعاد: انت فطرت 

وضع اسد يديه علي رائسه وقال بإبتسامه: لأ

ضحكت سعاد ضحكات عاليه علي مزح اسد وقالت: ناسي نفسك طيب ايه رأيك اعمل فطار وافطرو سوا

أسد: لا انا خارج خليها هيا تفطر سلام ياحلو انت

سعاد: والله انت الي حلو سلام ياقلبي

"ترك أسد والدته وذهب كي يخرج من المنزل وأثناء خروجه لمح غرام واقفه في الشرفه وقال لنفسه" ايه ده مالها دي هيا واقفه كدا ليه،وليه ماسكة الفون وسرحانة ياتري سرحانه في ايه" 

"ذهب إليها اسد وعندما اقترب كان هناك شاب يقف وينظر اليها بأعجاب ولكن هي لم تكن منتبهه له وكان كل تركيزها علي الصور الممسكة بها وكانت لاسد" 

"اقترب منها اسد وأبتسم بحب لها وكان قلبه يدق بعنف فى تلك اللحظة حتي أنها لم تلاحظه غرام" وقال

(ياااه يامورا للدرجادي واكل عقلك لدرجة انك ماتحسيش بوجودي، ولكن غضب كثيرا عندما وجد هذا الشاب اتعصب كثيرا) 

اسد: بتعملي ايه هنا وكل مااشوفك الاقيكي سرحانه خير ايه الي واخد عقلك ها 

ارتبكت غرام كثيرا واغلقت الهاتف سريعاً وقالت: ايه ياأسد مش تعمل اي صوت الاول خضيتني

أسد: واقفه كدا ليه ها قولي ياله بسرعه

غرام: ايه يااسد عادي بشم هوا في ايه

اسد: يعني مش واخده بالك وانتي واقفه ولا مبسوطة

غرام: والله مش فاهمه ومالك بتزعق ليه كدا

جذبها أسد من يديها وأدخلها إلي الداخل وقال: البلكونه دي ماتدخليش فيها تاني

غرام: انا مش عارفة انت متعصب ليه انا عملت حاجه

اسد: ايوه الشباب واقفه تتفرج عليكي مش واخده بالك ولا ايه

غرام ابتسمت: طيب وانا مالي هو انا الي قلت ليهم 

أسد: مالك، طيب يامورا ماتدخليش البلكونه دي تاني فاهمه ولا لسه مافهمتيش

غرام: خلاص بلاها شم هوا وهقعد هنا

أسد: ايوه كدا "وذهب أسد وأغلق الشرفه وقال: كدا حلو الدنيا ساقعه اصلا 

غرام بضحكات عاليه: ساقعة ايه يااسد دا الدنيا نار علي الاخر 

اسد: هو كدا انا قلت ساقعه تبقي الدنيا ساقعة سلام 

"ثم تركها وغادر اما هي ظلت تنظر لأثره وكانت تبتسم

أما سعاد كانت تقف بعيدا ترقب تصرفات ابنها وتبتسم

Back

"فاقت سعاد من شرودها بابتسامه" 

سعد: مالك بتضحكي من ساعتها مع نفسك ليه

سعاد: أفتكرت موقف من مواقفهم ياله كله خير

-----------------------

"استيقظت منال من نومها وأدت فرضها وذهبت لتفتح النوافذ لتشرق شمس اليوم في منزلهم وتبدأ بيوم جديد وذهبت لغرفة غرام" 

"دلفت منال غرفة غرام "

منال: ياعروسة ياعروسة انا العريس

فتحت غرام عيونها وابتسمت ببراءة وقالت: ايه ياماما الفرح الي انتي عملاه علي الصبح ده وكمان بترقصي

منال: يعني بنتي اجمل عروسة في الدنيا ومش عوزاني اغني لا دا انا اغني وارقص كمان

غرام: صباح الجمال علي عيونك ياأمي

منال: صباح الهنا والسعادة لعيونك الحلوين ياله قومي فوقي كدا عشان نفطر وورانا شغل كتير اه ما انا مش هعمل لوحدي ياله قبل ما البنات تجيلك

غرام: حاضر ياماما هصلي واجي وراكي

"اتجهت منال نحو ابنتها وقبلتها في جبينها وتركتها وذهبت لتحضر الأفطار وظلت تدعي ربها ان يريح قلب ابنتها ويكتبلها الخير"

----------------

"نهضت غرام لكي تقضي فرضها وتدعي ربها بان القادم يكون خير لها"

يارب هو الي انا عملته ده صح ولا غلط يارب مش عاوزه أندم يارب، طيب قلبي الموجوع "ادت غرام فرضها ودعائها وذهب لوالدتها لتساعدها" 

منال: حبيبتي خلصتي صلاة

غرام: ايوه ياماما

منال: ربنا يتقبل ياروحي غرام انتي زعلانه مني

غرام: ليه بتقولي كدا بس ياماما 

منال: اني يعني مش واقفه معاكي والله انا شايفه ان حسام كويس ومؤدب وهيحافظ عليكي

غرام: خلاص ياماما الي ربنا عاوزه هيكون وعلي فكرة عمري ما أزعل منك انتي روحي ربنا يخليكي ليا 

"سمع ايهاب صوتهم قادم من المطبخ فذهب لهم"

ايهاب: وانا لا ياعروسة

غرام: لا ليه يابابا ربنا يخليك ليا 

ايهاب: ربنا يهديكي ويفرحك يابنتي

منال: ياله انا وضبت الفطار تعالو نفطر

--------------------

"علي جانب آخر عند اسد كان يستعد للسفر" 

وليد: يعني خلاص ياأسد هتسيبنا وتنزل

أسد: انا قاعدت معاك اربع ايام اهوه زي ماطلبت مني ولازم أنزل والله عشان خاطر الحج والحجه

وليد: طيب ينفع اكلمهم واقؤلهم انهم يجيو هنا بدل ماانت تنزل وكدا

اسد: صدقني مش هينفع والدي مش بيحب الغربه ولا السفر وكمان انا لازم انزل

وليد: اها قول كدا يبقي اكيد في حاجه تانيه صح صارح اخوك ها قول 

اسد بإبتسامه: ياصاحبي انت مازهقتش مني بقالي معاك 3سنين وبعدين في حاجه كدا اول ما هتم هكلمك

وليد: اها قولتلي بقي اومال جايبها في باباك ومامتك لي

اسد بإبتسامه: مش فاهم وضحلي

وليد: بقي الاسد مش فاهم ماشي هعديها ربنا يكتبلك الخير حبيبي ويطمني عليك

اسد: حبيبي انت ياليدا

وليد: قولي بقي طيارتك الساعه كام

أسد: ان شاء الله بكره الساعة٤

وليد: هاجي اوصلك وماتغيبش علينا انا قولتلك اهوه

أسد: ماتتعبش نفسك ياحبيبي 

وليد: مش هينفع ياأسد علي الاقل أودعك ياصاحبي

أسد: ربنا يخليك ليا ياصاحبي

-----------------

في منزل سعد

" كان سعد وزوجته يستعدو للذهاب لمنزل ايهاب"

سعد: ياله ياسعاد عشان نروح لغرام

سعاد: بدري كدا

سعد: ايوه عشان تكوني مع منال وانا اكون جمب ايهاب

سعاد: ماشي ياحاج هلبس اهوه

سعد: مش عارف حاسس بحاجه غريبه انهارد

سعاد: ليه خير في ايه

سعد: حاسس اني زعلان مبسوط خايف مش عارف

سعاد: ربنا يجعله خير، ياله ياله اجهز عشان نمشي

سعد: يارب ان شاء الله خير 

----------------------

في منزل غرام وصلت هاجر صديقتها المقربة وبدأت في تحضير غرام. 

هاجر: عروستنا الحلوة بقت طعمه ولها سحر ياناس

غرام: جوجو حبيبتي 

هاجر: مالك يامورا حاولي تضحكي حبيبتي وتفرحي

غرام: مش قادرة ياجوجو حاولت ومش قادرة 

هاجر: ولما انتي مش قادرة وافقتي ليه

غرام: عشان بابا وكتر كلامه في الموضوع ده زهقت

هاجر: يارتني اقدر اخفف عنك ولا اشيل عنك

غرام: يكفيني انك جمبي ياجوجو

"دلفت منال غرفة غرام" 

منال: الحلوين بيتكلمو في ايه

هاجر: اذيك ياطنط والله وحشاني

منال: يابكاشه انتي، لو كنت واحشتك كنتي سالتي عليا

هاجر: ياخبر هيا غرام مش بتوصل سلامي

غرام: كدابة اوووي البت دي ياماما

منال بإبتسامه: اهي كدبتك 

هاجر: لا غرام بتحب تهزر كتير صح ياغرام

غرام بإبتسامه: لا 

منال: ربنا يسعدكم ياحبايبي 

"بعد دقائق دق جرس الباب "

منال: هقوم اشوف مين واجيلكم

"ذهبت منال لتفتح باب المنزل وكان الطارق سعاد " 

منال: اهلا اهلا حبيبتي ليكي واحشه

سعاد: انتي اكتر ياحبيبتي بس زعلانه منك

منال: وهو انا اقدر برضه 

سعاد: مش بتسألي عليا ولا حتي بتكلميني

منال: حقك عليا اوعي تزعلي

سعد: يالهوي علي رغي الحريم الي هيخلينا وافقين علي الباب كدا ساعه

"ابتسمت كلا من منال وسعاد علي مزح سعد معهم "

منال: اتفضل البيت بيتك طبعااا

سعد: اخيرا هدخل وسعو انتو الاتنين كدا وانتو رغاين زي بعض ياخبر

منال بابتسامة: تعالي ندخل الاوضه عند البنات

سعد: شوفتو عمر كلام الحريم مايخلص ابدااااا 

سعاد: ابدا ابدااا

سعد: اومال فين ايهاب ياام غرام

منال: في الاوضه هدخل اندهله حاضر

ايهاب: انا جيت حبيبي واحشني

سعد: ياكداب انت

ايهاب: تعالا في حضن اخوك

سعد: علي اساس بتسأل اوووي ولا وحشك

ايهاب: وانت مش بتسأل ليه ياجدع انت

" تصافح سعد وايهاب وجلسو سويا ليتحدثوا وذهبت منال وسعاد الي غرفة غرام "

غرام: عمتو وحشتني اووووي

سعاد: قلب ونبض عمتك وحشتيني يامورا

"اخذت غرام عمتها في عناق ساحق وكانت دموعها تنزل بغزاره شديدة" 

سعاد: مالك ياحبيبتي بتعيطي ليه

منال: من الفرحه ياسعاد انتي عارفه دلع البنات بقي

سعاد: مالك ياغرام فيكي ايه اوعي يكونو غاصبين عليكي الجوازه وربنا اخدك من هنا وما اخليهم يشفوكي بعد كدا.. كله الا انتي ياضنايا 

غرام: واحشني حضنك بس ياعمتو 

"ادركت سعاد ان غرام ليست سعيده من هذه الخطوه"

غرام: عامله ايه ياعمتو وعمو سعد ماجاش ليه 

سعاد: جه ياحبيبتي معايا وقاعد بره

غرام: بجد هطلع اشوفه عن اذنك

سعاد: روحي ياقلبي سلمي عليه وتعالي لحضني

غرام: عمو عمو وحشت مورا اووووي

سعد: قلب عمو تعالي في حضني 

ذهبت غرام الي عمها وقامت بإحتضانه وقالت: ليه الغيبه دي ياعمو

سعد: معلش ياقلب عمك حقك عليا ابوكي ده ندل لا بيجي ولا بيخليكي تيجي

ايهاب: وانا قافل عليها يعني ماتروح

"نظرت غرام الي والدها بإنكسار وصمتت عن الحديث.

لمح سعد الحزن في عيون غرام وقال: انتي عامله ايه يامورا

غرام: الحمد لله ياعمو احسن بعد ماشوفت حضرتك

سعد: مبروك ياعروستنا

نزلت دموع غرام بوجع وقالت: الله يبارك فيك ياعمي

مسح سعد دموع غرام التي نزلت بغزاره شديدة وقال: مالك ياغرام

ايهاب: هيكون مالها مبسوطه طبعا بمجيك انت وسعاد هنا وبخطوبتها كمان

"نظر سعد لاخية وادرك انه استمر فى مدايقة ابنته كثيرا لاتمام هذا الزواج" 

غرام: عن اذنكم هدخل لعمتو 

سعد: ادخلي ياحبيبتي

"دلفت غرام غرفتها" 

سعد: قسما بالله ياايهاب لو عرفت انك غاصب الجوازه دي علي غرام ليكون ليك معايا حساب تاني 

ايهاب: مالك بس ياخويا لا غاصب ولا حاجه 

سعد: ماهو باين يااستاذ مش شايف عيونها والكسرة الي هيا فيها مش عارف انت اب ازاي

ايهاب: ياعم دا دلع بنات 

سعد: ماشي ياايهاب لما اشوف اخرتها معاك طول عمرك قاسي معاك جوهرة ومش حاسس بيها

ايهاب: بقؤلك ده دلع ياعم سيبك تعالا بقي نلعب نشوف مين فينا الي هيكسب

سعد: انا طبعااااا

---------------

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا 

---------------------------

غرام الاسد 

البارت 6

-----------------

"في منزل ايهاب وتحديدا غرفة غرام" 

"ارتدت غرام فستان رقيق جدا فاكانت رائعة جدا به مع وضع بعض اللمسات الصغير من مستحضرات التجميل التى زادتها جمالاً وجاذبية ولكن كانت عيونها حزينة وقلبها يؤلمها بشده كيف وافقت علي احد اخر غير حبيبها اسد" 

سعاد: الله اكبر ايه الجمال ده ياقمر انت

غرام: حبيبتي ياعمتو انتي أجمل

منال: ماشاء الله قمر

غرام: تسلمي ياماما

هاجر: يعني انا لا ما انا كمان لابسه فستان وميكب زيها

"ابتسمت منال وسعاد وغرام وقالوا لها في صوت واحد اي الجمال ده" 

هاجر: يارزاق يارب ماكنتش طايله حد يقولي دلوقتي التلاته قالولي في وقت واحد

غرام بابتسامة: انتي هتموتيني ناقصه عمر بطريقتك دي 

هاجر: احنا هنستعبط انتي ميته لوحدك 

سعاد: بس انتي وهيا اسكتو 

منال: دول ماحدش هيخلص من كلامهم سوا

سعاد: غرام مالك حبيبتي مش مبسوطه ليه

غرام: مبسوطه اهو ياعمتو وبضحك عادي

سعاد: لا، قلبي بيقولي انك مش مبسوطه

منال: بتقولو ايه سمعونا معاكم

سعاد: تعالي يامنال معايا بره عاوزه اقؤلك كلمتين

منال: تعالي ياحبيبتي نسيبكم احنا يابنات شويه

"اخذت سعاد منال وخرجوا من الغرفة ليتحدثو سويا" 

هاجر: تفتكري هيقولو ايه يابت يامورا

ابتسمت غرام علي صديقتها وقالت: يعني انا هضرب الودع واعرف هما بيقولو ايه 

هاجر: ياواد ياجامد بتعرفي تتضربي الودع ومخبيه عليا اه يالئيمه انتي

غرام بإبتسامه: لا كدا كتير هموت والله 

هاجر: ياختي اضحكي، احنا نروح نسمعهم من ورا الباب ايه رايك ونشوف في ايه

ابتسمت غرام علي مزح صديقتها في التحدث وقالت: بت انتي مش هتعقلي خالص 

هاجر: ياختي هما العاقلين عملو ايه بعقلهم بلا هم 

----------------

علي جانب اخر

منال: خير ياسعاد في ايه

سعاد: هسألك سؤال وجاوبيني بصراحه من غير لف ولا دوران لاني لاصغيره ولا هبله

منال: حاضر ياسعاد قولي قلقتيني في ايه 

سعاد: غرام مالها دايما حزينه والدموع مش بتنشف من عنيها وزي مايكون الخطوبه دي مغصوبه عليها

منال: لا مغصوب عليها ولا حاجه والدموع دي دموع الفرحة زي اي بنت

سعاد: بقي كدا ماشي بس اعرفي لو غاصبين عليها انا ماعتش هدخل البيت ده تاني ولا ليا دعوة بيكي

منال: وبعدين بقي ايه لازمة الكلام ده

سعاد: انتي عارفه غرام بالنسبه لينا ايه ومابنحبش نشوف نظرة الوجع ولا الكسر الي شايفينها دي والله ماهدخلك بيت تاني لو ماقلتي الصراحه

منال: ايوه ياسعاد باباها هو الي غاصب عليها حلو كدا 

كل يوم يزن عليها عشان الجواز وهيا مش بتوافق لغاية مازهق منها وهو الي اتفق علي معاد الخطوبه كمان 

سعاد: صح كدا قلبي كان حاسس عمري ماشوفتها مكسورة كدا حرام عليكم ليه كدا البنات دي نعمه

منال: بالله عليكي الي قؤلته ده مايطلع لحد ولا حتي لسعد جوزك، ايهاب لو عرف اني قؤلتلك هيعمل مشاكل انا مش ناقصه كفاية اني واخده جمب وبلومه كل شويه

سعاد: وتفتكري ده حل تسيبي بنتك كدا

منال: انا قؤلتلها ماتوفقش وترفض

سعاد: وايه خلاها توافق عملتو فيها ايه

منال: شافت ان كل شويه انا وباباها بنشد سوا علي موضوع جوازها قالت انا موافقه خلاص انا حلفتك ماتجيبي سيرة لحد مش ناقصه مشاكل زي ماقؤلتلك وكمان هيقول اني بوقع بينه وبين اخوه لانه سعد لو عرف مش هيسكت وايهاب مابيحبش سعد يزعل منه

سعاد: سبيها لله تعالي ندخل لغرام 

--------------------

"في منزل اسد" 

"يقوم اسد بتحضير اغراضه للرحيل وكان وليد يجلس معه لإصاله للمطار وقام اسد وارتدي ملابسه وأستعد للنزول امسك وليد حقيبه اسد ونزل إلي السيارة" 

وليد: خلاص جهزت يااسد وهتسبني

أسد: جاهز ياوليد انا كدا خلصت ويادوب احلق معاد الطيارة 

وليد: والله لو عليا مش عاوزك تسافر وتروح عليك الطيارة دي ياأسد

"تحولت ابتسامات اسد لضحكات عاليه علي وليد" 

وليد رفع حاجبيه: بقي كدا دا شكل الأجازة دي هيحصل فيها كتير ياأسد باشا

ابتسم اسد علي مزح ومرح وليد وقال: لا ياعم انا بضحك انك ماسك فيا كأني مراتك ورايحه لأهلها 

وليد بابتسامة صافيه: لو مراتي هخليها تروح أصلهم وش غم ومشاكلهم يامه

أسد: لا ياعم ماتقؤلش كدا دول المؤنسات الغاليات

وليد: ياسيدي ياسيدي وايه كمان 

أسد: ولا حاجه ياعم انت عاوز تأخرني وخلاص ياله عشان الطيارة 

وليد: برضه مصمم طيب ياله ونكمل في الطريق

"اخذ وليد اسد لإصاله للمطار" 

-------------------

في منزل ايهاب وتحديدا غرفة غرام. 

سعاد: الجميل مش عاوز يشرب حاجه قبل مايطلع للناس الي جايه تبارك وتشوف عروستنا القمر

غرام: لا ياعمتو مش عاوزة

"نظرت سعاد الي منال حتي تقوم بأخذ هاجر للأنفراد في الحديث مع غرام بحريه" 

منال: تعالي يابت ياجوجو تعالي احنا نروح نلحق نشرب حاجه حلوة قبل الناس ماتيجي

هاجر: ايوه ياله انا حاسه اني في صحرا 

منال: صحرا طيب تعالي ياكلب البحر نتفاهم برا

"اخذت منال هاجر وذهبوا الي المطبخ" 

سعاد: ليه كدا مورا

غرام: ليه ايه ياعمتو مش فاهمه

سعاد: عرفت انك مش عاوزه تتجوزي ومغصوبه عليها ليه تعملي في نفسك كدا

" احتضنت غرام سعاد بقوة واجشت في بكاء مرير"

سعاد: انا هطلع لأبوكي ده واعرفه انه عمل اكبر غلط في حياته وانا مش هسيبك هنا تاني 

غرام: لا ياعمتو هيزعل هو وعمو وكمان هيعمل مشكله مع ماما وهما كل شويه في مشاكل بسببي وبسبب جوازي،وبعدين خلاص ده نصيبي

سعاد: ياحبيبتي ماتعمليش في نفسك كدا ده جواز 

غرام: خلاص ياعمتو كدا احسن ماعمو وبابا يزعلو سوا واكون انا السبب 

سعاد: لا حول ولا قوة الا بالله 

غرام: عن اذنك هقوم اغسل وشي واحاول اظبطه تاني

سعاد: انا مش عارفه بتعملي في نفسك كدا ليه قومي ياغرام قومي ولما أشوف اخرتها

"نهضت غرام وذهبت للمرحاض" 

---------------------

"وصل اسد الي المطار "

وليد: هتوحشني ياصاحبي

أسد: أنت أكتر ياغالي خد بالك من نفسك 

وليد: وانت كمان وابقي طمني عليك علطول ولو عوزت اي حاجه كلمني وانا عيوني ليك

أسد: ربنا يخليك ليا 

وليد: ماتغبش في سفريتك دي بدل ماتلاقيني عندكم في مصر كمان يومين 

أسد: يعني اسافر انهارده واجي بكره 

وليد: لا تعالا انهاردة

"تعالت صوت ضحكات اسد وقام وليد بمصافحة اسد وهو حزين علي فراقه ومن شدة حزنه سقطت دمعه من عيونه" 

أسد: ماكنتش اعرف اني غالي عندك كدا

وليد: واكتر يااخويا وصاحبي

أسد: بتوجع قلبي ياوليد ماتيجي معايا وخلاص

وليد: ياريت لو ينفع بس انت عارف الشركه هنا

اسد: ربنا يوفقك ياصاحبي

وليد: ان شاء الله، ياله لا اله الا الله 

اسد: محمد رسول الله 

"ترك اسد وليد وذهب لاتمام إجراءات المغادره وبعد قليل اتم الإجراءات وبعد فترة قصيرة صعد إلى الطائرة ثم قال: يااااااه ياقلب الاسد"

Flash back 

غرام: ايه دا هو احنا فينا من كدا

اسد: هو ايه يامورا

غرام: انك بتسرح وكدا اوعا تكون بتحب

" كانت غرام تتحدث معه وكانت خائفة من رده فعله عليها"

اسد: غرام سبيني انتي عارفه لما اكون مدايق بفضْل اكون لوحدي عشان ماحدش يزعل مني

غرام: وانا مش حد يااسد زي مابتخاف عليا وتحميني وتسمعني انا عاوزه اسمعك وانت مدايق ومش همل لانك علمتني الاصرار 

اسد: اها يبقي انا الي جبته لنفسي ابو تعليمي ياشيخه

ابتسمت غرام ببرائه: ايون كدا اضحك اهو التعليم المجاني الي عامل فينا كدا 

أسد: مجاني مين يابت انتي، دا انتي لوحدك متعلمه بي الفاااااات مؤلفه

غرام: شوف ازاي ومالك بتضغط علي الفاااااات كدا 

اسد بإبتسامه: ازاي، ومش هقؤلك وياله شوفي طريقك

غرام: الاول قولي مالك وانا همشي 

اسد: بحضر ورقي ومسافر

"اختفت الابتسامه التي كانت تزين وجهها وتبدلت وارتسم الخوف والقلق علي وجهها وبدأت عيونها في ظرف الدموع" 

أسد: مالك في ايه 

غرام: انت قلت ايه اصلي سمعت غلط

أسد: لا يامورا سمعتي صح

غرام: مورا وزفت وبعدين سفر ايه

اسد: اولا مااسمحش لحد يقول لمورا يازفت تاني حاجه سفري ده لازم ولابد منه ده مستقبلي

غرام: وانا، أقصد يعني مين هيدافع عني ويخاف عليا ويحميني من اي حد واي حاجه

"فى تلك اللحظة كان يريد ضمها إلي احضانه وتهدئتها وأراد ان يقول لها انه دائما بجانبها وعيونه تتابعها في كل مكان ولكن ليس كل ما يتمناه القلب يتحقق هي ليست ملكه الان" 

اسد: غرام ده مستقبلي ولازم ابنيه بنفسي

غرام: مااحنا معانا وعمو معاه ليه الغربه والتعب

أسد: انا ماليش دعوه بيهم انا ليا دعوه بنفسي عاوزه يكون ليا اسمي ووضعي بنفسي مش بحد

غرام: طيب ادخل شريك مع عمو في شركه انت بمجهودك وهو بفلوسه

أسد: لا ياغرام انا مسافر ازداد خبره وكمان اشتغل كلها سنتين تلاته واجي استقر

غرام: سنتين تلاته يااااه بالساهل كدا طيب فكر تاني او غير رأيك واشتغل هنا

اسد: انتي عارفه لما باخد قرار مش بتراجع فيه 

غرام: يعني كدا خلاص قررت وهتنفذ

اسد: ان شاء الله

"تركته غرام وذهبت مسرعة ودموعها تغرق وجهها كانت تركض فى الطريق وبكائها يزداد على حببيها الذي يرفض الاعتراف بحبه لها ويريد تركها وحيد ويسافر" 

"اسد قائلا فى نفسه: استغفر الله العظيم مش قادر اقؤلك اني بعمل كدا عشانك نفسي اضمك ليا بس خايف اسافر وما احققش الي بتمناه، الغايب ده في علم الغيب اااه ياوجع قلبي فراقك صعب اووي ياغرام"

سعاد: ليه كدا يااسد وكمان سبتها تمشي لوحدها

اسد: ماينفعش اروح وراها لازم تقبل حكاية سفري

سعاد: وليه ياقلب امك تسافر وتوجع قلبنا

اسد: ماما ارجوكي احنا اتكلمنا في الموضوع ده كتير

وكلكم عارفين انه صعب اغير رأي في قرار أخَته

سعد: خلاص ياسعاد سبيه انتي مش تايهه عن ابنك

سعاد: صعب عليا فراقه ياسعد دا ابني وعمره ماسابني

سعد: خلاص ده قراره سبيه ربنا يوفقه ويكتبله الخير

سعاد: يارب يوفقه ويناوله الي في باله ويكون قرار صح

اسد: ان شاء الله صح وبكره تتاكدو من ده انا هحضر شنطتي لأن سفري بعد بكرة 

سعاد: انت مستعجل كدا ليه في ايه يااسد

اسد: يعني كدا كدا مسافر ايه هيخليني اتاخر هنا 

سعاد: مافيش فايدة دماغك ناشفه مهما اقؤل هتنفذ الي انت عاوزه في الاخر

اسد: سبيها علي الله

سعاد: ونعمه بالله 



                        الفصل السابع من هنا 


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات