Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب الطفوله الفصل الحادي عشر 11بقلم منال عباس


رواية حب الطفوله

 الفصل الحادي عشر 11

بقلم منال عباس 

قبل ما ابدأ البارت حابه اقول كلمتين من قلبي .


اشكركم بجد على دعمكم ليا وبجد فرحتونى أنى هنشر الروايه باسمى ومش هنسي اسم ضحى ووعد الروايه القادمه هتكون بطلتها ضحى لارتباطى النفسي بالاسم 

وبشكر كل اللى متابع الروايه وبيشاركنى برأيه يا أحلى جروب ..


سميحه ببكاء عرفت يا آسر بيه أنى الموت افضل ليا وللجميع افضل من أن مايا تعرف وتنصدم 

آسر : بس لازم مايا تعرف مين أسرتها 

قاطعهم الحديث طرق على الباب وكان الطارق 

شخص غريب .. بقلمى منال عباس

آسر مين حضرتك 

الطارق : سميحه هنا يا ابنى 

آسر باستغراب ايوا اتفضل 

ما أن رأته سميحه لم تستطع أن تتحمل ووقعت على الأرض مغشيا عليها آسر وهو فى حاله من الفزع دكتور بسرعه 

وخرج يبحث عن الدكتور 

المجهول ببكاء : انا ما صدقت لقيتك وحملها ووضعها على السرير

ذهب احمد وأحضر مايا بسرعه وذهبوا لحجرة والدتها فإذا بالطبيب يأمر بتحويلها للعنايه المركزه باقصي سرعه لإنعاش القلب مر الوقت وكأنه دهر 


جلس الجميع بالخارج وكل واحد لديه ما يشغله ويبكيه..

بعد مرور ساعتين خرج الطبيب

سأله آسر عن حالتها

انا ( منال ) ايه يا ست مايا مش علشان الواد الحليوة آسر واخدك فى حضنه ما تسأليش عن سميحه وهو اللى يسأل الحقيقه مش عارفه دى غيره منى ليها ولا ايه سيبكم منى ☺️☺️


الدكتور الحمد لله قدرنا ننعش القلب 

ولازم العمليه تتعمل باقصى سرعه

رد احمد : المتبرع موجود يا دكتور

وهو جاهز للتحاليل والعينه

فؤاد : ايوا يا دكتور دا انا افديها بعمرى

حسين : يقف ويرى كل شيئ أمامه ولا يفهم 

من هذا 

حسين موجها حديثه والغيره تاكل قلبه من انت وايه علاقتك بسميحه

احمد اتفضل يا عمو فؤاد احكى لعمو حسين كل شئ.....


آسر وهو يحتضنها ويخاف عليها من كل هذه المفاجئات

فؤاد : مايا 

آسر : انت مين وتعرف سميحه منين 

احمد : أهدى يا آسر انا اللى طلبت منه يجى 

آسر : ليه 


مايا بدأت تشعر بدوران واسودت الدنيا امامها

ووقعت فى الارض آسر اخذها بسرعه وطلب دكتورة لمعاينتها

الدكتورة واضح انها اتعرضت لصدمه عصبيه 

اطمنوا اديتها حقنه مهدئه

هتنام واول ما تفوق هتكون كويسه 

آسر انا مش عارف ايه اللى بيحصل دا 

أحمد استغفر ربك 

الراجل اللى بتسأل عليه دا هو اللى انا حكيت ليك عليه

فلاش باك 

مايا وأسر عند ذهابهما لمعرفه نتيجه التحاليل

وقابلوا احمد 

شعر آسر من حديث صديقه أن هناك شئ غريب لم يفهمه يخص مايا 

طلب من مايا الذهاب لسميحه 

وعندما سأل احمد 

احمد ينفع نروح الكافيتيريا بتاع المستشفى وانا هحكيلك كل شئ


جلسوا بالكافيتريا

آسر احكى يا احمد فى ايه قلقتنى

احمد : النتيجه غير متطابقة

آسر بعدم فهم ازاى دا مستحيل

احمد الحقيقه انا كان عندى بعض الشكوك وكنت ديما بكذبها 

ديما لما بشوف مايا بحس بإحساس غريب تجاهها دا من قبل ما أعرف أنها عندك من وهى طالبه فى الفرقه الاولى 

فى كمان حاجه لفتت انتباهى

ملامح مايا بشكلها وشعرها البنى ولون بشرتها 

غير سميحه فى كل شئ

اعذرنى يا صاحبي كنت مضطرب مش عارف أفسر ليه احساسي ديما ناحيتها كدا 

مع انى بحب خطيبتى جدا 

الفضول قتلنى 

اتصلت بصديق ليا فى الشرطه لؤى انت عارفه وحكيت ليه كل حاجه

طلب منى بيانات سميحه ومايا 

لما تركتك وروحت انا وآدم 

دخلت حجرة سميحه واخدت شهاده ميلاد مايا وصورة لقيتها بطاقه شخصيه لسميحه

وبالامس بالليل 

لقيت اتصال من لؤى صديقي 

قالى أن اسم والد مايا دا كان بلطجى معروف بجرائمه المتعدده نصب وسرقه وقتل 

واخر جرائمه قبل وفاته كان وبكى احمد بكاء مرير

وقال بصوت متقطع 

كان قتل أختى مايا وهى طفله لا تتعدى السنتين 

لما والدى بلغ الشرطه بعث لنا جثه اختى مقتوله ومشوهه مع خطاب مكتوب فيه محدش يعلم عليا خلوا الشرطه تنفعكم ... 

ثم أكمل حديثه 

وعرفت أن سميحه ليها اخ 

هو اللى قتل الضبع دفاعا عن نفسه

واتقبض عليه وقضى بضع سنين بالسجن 

وعندما خرج بحث كثيرا عن سميحه ولم يجدها

ومن خلال لؤى قدرت اوصل ل فؤاد اخو سميحه 

ودلوقتى بحاول اتصل بيه علشان يجى يتبرع لأخته وينقذها ......بقلمى منال عباس


عوده من الفلاش


آسر : تقصد دا يبقي فؤاد اخو سميحه ؟

احمد : ايوا يا أسر 

تفهم آسر الوضع 

احمد انا حاسس أن مايا تبقي اختى التوأم ل آدم  يا آسر 

شوف شكلها نفس لون عيونى وشعرى وطويله وجسمها الممشوق

آسر:  وقد شعر بالغيرة من وصفه 


أنا : أيه يا عم آسر حيلك شويه الواد بيقولك اخوها 

هتغير من ايه بقا 😉😉

نرجع للروايه بس حبيت اقول رايي بس 😂😂😂


احمد :بس اللى لسه محتاج اتاكد منه قبل ما أعرف اسرتى.

ازاى مايا عمرها 19 سنه ؟

وازاى اختى الضبع قتلها وارسل جثتها ؟

آسر من هول ما يسمع

انا عارف الاجابه


احمد قول بسرعه

سميحه قصت ليا كل شئ

وفعلا مايا مش بنتها وهى اللى عملت شهاده ميلاد جديده ليها علشان كدا عمرها اتغير

فاضل حاجه واحده بس 

أن لازم تشوف السلسله لانى عرفت من سميحه أن مايا كانت لابسه سلسله فيها صورتها وصورة سيده معاها وكمان اسورة مكتوب عليها مايا ..

وعرفت من سميحه أن السلسله مع مايا بس مايا لسه ما تعرفش اى حاجه

تنهد احمد 

وذهبا سويا لحجرة مايا للبحث عن السلسله 

آسر اعذرني يا احمد احنا لسه مش متأكدين أن مايا اختك 

معلش ما ينفعش تدخل حجرتها وهى نائمه

ابتسم احمد : ولا يهمك بس فى علمك اول ما نتأكد أنها اختى هطلعه على عينيك يا آسر وضحك

وابقي شوف مين هيخليك تشوف مايا


انا (منال) ايوه كدا يا احمد يا جامد مش طول القصه وانت هادى اجمد يا واد دا انت إخو العروسه

........

                     الفصل الثاني عشر من هنا 

تعليقات