Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم الاحزان الفصل الثاني والعشرون22بقلم شوشا عبداللاه

  

 
رواية رغم الاحزان
 الفصل الثاني والعشرون22
بقلم شوشا عبداللاه

 يبداء البارت على بعد انتهاء ليليه الحناء تعود فرح إلى منزلها وتخرج



 شمس يوم جديد وها هو اليوم الموعود يوم فرح ياسمين تذهب ياسمين 


برفقه فرح إلى البيوتى سنتر 
ناقل إلى بيت الهلالى حيث يعمل الحماس  البيت فى اليوم هو موعد زواج تيم من ريم يظل تيم فى الشركه كان لم يكن


 اليوم هو يوم فرحه حتى يدخل عليه شخص بمجرد أن يراه تيم ينهض بسرعه 
تيم :ها جبت المطلوب



 
الشخص :اتفضل بس بتمنا انك تكون رحيم معاها هيا اه شمال وكانت هتلبسك الطاسه بس معلش خليك جنتل مان معاها



تيم يأخذ تلك الفلاشه ثم يحضر الشنطته ويفتحها ويضعها أمام ذالك الشخص 



تيم :ده الى اتفقنا عليه 
الشخص بفرحه:مستعجل كده ليه يا تيم باشا انا واثق فيك 
يذهب ذالك الشخص ويبداء تيم فى تشغيل الفلاشه ليتأكد من محتواها لينصدم مما يرى ومن مدى وقاحه ريم نعم 





يعلم أنها ليس بفتاه مهذبه ولاكن لم يكن يعلم مدى حقاراها لم يكن يعلم أنها تفعل كل تلك الأشيا



 ثم يهتف :الحمد لله رب العالمين أنه نجانى منها ومن شرها صحيح أن كيدهن عظيم انا لازم اقوم اصلى ركعتين شكر لله أنه خرجنى من كيدها فى اخر لحظه ثم يذهب إلى تلك القاعه التى يتم بها الفرح ويرتدى ملابس العريس ويجهز نفسه ويتجه للقاعه بمجرد ما تراه أمه تذهب إليه 
عاليا :ايه يا تيم فى حد بيتاخر كده دى الناس قالت انك هربت 




تيم :واهرب ليه  هو انا عامل عمله 
عاليا :طيب يلا بينا وتبتسم وتدخل إلى المعازيم تنهض ريم بسعاده فهيا كانت على مشارف فقدان الأمل فى مجيئه ولاكن لقد خيب ظنها وأتى لتبتسم بانتصار وتميل على الينا وتهتف :تانى مره متتحدنيش انا ريم ومحدش يقدر يعصينى 
الينا :طبعا طبعا 
تيم :ها ياعروسه  جاهزه انك تكونى مراتى 
ريم بفخر من نفسها :اكيد يا حبيبى 
هيدى:طيب ايه رايك المأذون يكتب الكتاب وبعدين نبقى نتكلم بعدين 
تيم :ماشى بس معلش انا حابب افرجكم على هديتى لريم بتمنا انها تعجبكم كان نفسى اعرضها على الماء بس قولت تبعتها على تلفوناتكم الاول لو عجبتكم نوريها المعازيم إلى مستنينا بره فى الصاله 





هيدى وريم وعاليا وريان ووالد ريم :هديه هديه ايه دى 
تيم :شغلوا الفديوا وانتوا تشوفوا يبداء الجميع فى تشغيل الفديوا وتبداء الصدمه تظهر على ملامحهم جميعا تنصدم ريم من ذالك الفديوا كيف حصل عليه تيم من ذالك الشخص الذى قام بتصوريها لافعالها السابقه 
هيدى:نهار اسود ايه ده ثم تنظر لريم انتى دى 
ريان بغضب:امال هتكون مين ماهى بشحمها ولحمها قدامك هيا الى فى حضن الشاب وهيا إلى بترقص عريانه وهيا برضوا إلى بتشرب يادى الفضائح 
والد ريم من كثره الصدمه لم يستطيع الكلام 
اما الصدمه الكبرى من نصيب عاليا لم تكن تظن أن ريم تفعل تلك الأشياء الشنعاء المشينه 
ريان بعصبية  يقوم بضرب ريم :اه يا سافله يا رخيصه 




ريم :اه اه ابعد ايدك عنى يا حيوان انت روح شوف نفسك الاول ثم تصرخ عاليا ايوه انا الى فى الفديوا دى وكمان تيم باشا ماسح منهم لقطات وانا اثناء العلاقه مع الشباب ايه مصدومين هو كان مين إلى ربنانى ها مش انتوا ثم تبكى وتمسح دموعها وتصرخ ابويا إلى مبشفوش غير مره فى السنه وبقيه السنه بيقضيها





 مع مراته التانيه مبيعرفش عننا حاجه كاننا مش عياله وملزومين منه اما انت خالى ايدك مننا وعايش حياتك بالطول والعرض انت لتضيع شرف بنات كتير وانا خليت شبااب كتير يضعو شرفك ايه مصدوم ما هيا دى سنه الحياه كما تدين تدان ولا ايه فأكر انك هتغلط كده متغير متحاسب فاكر من سنتين البنت إلى انتحرت 





بعد ما خدت منها إلى انت عاوز وخليته بيها والبنت كانت حامل فاكرها ولا لا انا لغايه دلوقتى فاكره كسرتها لما انت نكرت ابنك الى فى بطنها والبنت يا عينى هيا الى اتحملت كل الغلط لوحدها وتحملت كلام الناس والفضائح وتبراء كأنها أهلها وفى الاخر انتحرت وانت والا حسيت بأى ذنب لو لثانيه واحده حتى 
هيدى بانهيار:هو ولد اما انتى بنت فى فرق 
ريم بحقد :لا مفيش اى فرق القرف أن عقلكم مريض بالتفرقه  وبس وبعدين انتى منهاره ليه كده على اساس انك ربتينى وانا ضيعت تربيتك دى هدر صح 
هيدى بصدمه :انا انا ربيتك وضحيت بسعاتى علشانكم مرضتش اتجوز تانى بعد ما ابوكم خانى وقولت اربيكم انتوا يبقى هيا دى جزات تربيتى ليكى ده انا عمرى ما حرمتك من حاجه  ولا رفضت ليكى طلب ولا حتى خليت نفسك فى حاجه 





ريم :مهيأ دى المصيبه انك محرمتناش من حاجه علمائنا أن إلى عوزينه ناخده بالزوق بالعافيه  صح غلط لازم ننفز إلى فى دماغنا انتى دمرتينا بتربيتك لينا وبعد كل ده عاوزه مننا انتى نكون ازى ما احنا اكيد هنطلع زى ما انتى شايفه كده ابن فاشل مدمن وبنت صايعه مستهتره مغروره متكبره شايفه نفسى على كل الناس والى فى دماغى هعمله لو فيها موتى انتى عارفه خسرت شرفة ازى بسبب غرورى بسبب ربايتك واحده اتحدتنى انى اقيم علاقه كامله من شاب وانا قبلت التحدى ونمت معاه وكان الموضوع سهل جدا ثم تضحك بسخريه اصل بنتك جامده ولا تقاوم الصراحه ومن ساعتها وانا عايشه حياتى طيب ايه رايك فى الصدمه الكبيره عارفين  انا فقدت عزريتى امته  وانا عندى 18سنه  ايوه وانا عندى 18سنه من غير صدمات ثم تقوم بخلع الطرحه بغضب وترمريها على الأرض وتدوس عليها  وانت يا تيم كنت تحتدى انى احصل عليك هو صحيح مكملش بس مش مهم أصل امك دعيالك ههههه 
وتظل تضحك بهسترايا  اخافت الجميع كأنها جنت ثم تسقط فاقده الوعى 
عاليا  بتوهان :يلا نروح يا تيم مش قادره أقف رجليا مش شيلينى 
تيم يأخذ أمه ويذهب إلى منزلهم يذهب ريان ويعتذر من المعازيم ويخبرهم بإلغاء الفرح بسبب حاله أخته الصحيه 
والد ريم :عارفه انا ليه اتجوزت عليك بسبب اهمالك ده علشان كده لما لقيت إلى هتصونى وتحافظ عليا مسكت فيها باديا وسنانى رغم أنها رمله ومعها ولد برضوا صممت على الزواج منها وعشت معاها احلى سنين عمرى وياريتك اتعظتى وختى بالك من العيال برضوا بسبب اهمالك ضيعتيهم منك لله يا هيدى منك لله حسبى الله ونعم الوكيل فيكى ثم يقوم بالبصق عليها ويذهب 
تسقط هيدى على الأرض من كثره الصدمات 
ريان بخوف :ماما مالك يا ماما 
هيدى:لا تستطيع الكلام  يطلب ريان الإسعاف لنقل أخته وأمه إلى المستشفى  تأتى الإسعاف وتحملهم إلى المستشفى 
يظل ريان واقف أمام الغرفه التى بها أمه إلى أن يخرج الطبيب ويخبره :
ريان :ها يا دكتور ماما مالها فيها ايه 
الدكتور::للاسف والده حضرتك اتعرضت بصدمه قويه نتج عنها شلل نصفى 





ريان بصدمه :ايه انت بتقول ايه 
الدكتور:تمتلك نفسك يا استاذ مش كده قدر الله وما شاء فعل المهم دلوقتى حالتها النفسية لازم محدش يزعلها  علشان ميحصلهاش مضاعفات  لا قدر الله 


تعليقات