Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الصغيرة التي هزت عرش الملك الفصل الثامن عشر 18بقلم رؤي على


 رواية الصغيرة التي هزت عرش الملك 

الفصل الثامن عشر 18

بقلم رؤي على 


ملاك ملاك اصحي بلاش توجعي قلبي انا مقدرش على كدا يارب متخلهاش تموت يارب الطف بحالي انا معرفش اتصرف ازاي 

ملاك روحي فتحي عينك ابوس ايدك مسبنيش ملااااااااااااك


بعد ان سمعت ليلى وامنية صراخ حسام توجهتا الى الغرفة فوجدو ملاك بين احضان حسام ولاحول لها ولاقوة كأنها ميته 

اندهشو وصعقو من ذالك المنظر 

خرجت ليلى تصرخ فين الدكتور 

فين الدكتور بسرعة 

وعلى اثر الصراخ حضر الدكتور 

وفحص نبضها 

الدكتور حالتها بتتدهور ولازم نلاقي متبرع بسرعة 

هب حسام واقف انا ممكن اتبرع ينفع يادكتور

الدكتور وبعمليه ينفع لو تحاليلك طلعت مطابقة ليها 

حسام والمفروض أعمل ايه دلوقتي

الدكتور خلي الممرضة تاخذك تعملك التحاليل اللازمة بس بسرعة مفيش وقت

حسام وبخوف يلا بسرعة 


خرج ذلك العاشق وهو يحاول بكل الطرق ان ينقذ محبوبته  عشقة الذي لن يستغني عنه والذي يتمنى ان يفديها بروحه حتى لوكلفه ذلك حياته 

الممرضة اخذت حسام لعمل التحاليل اللازمة وكل الفحوصات التي من شأنها تحدد اذا كان حسام مؤهل لعملية التبرع

بعد ان اخذت الممرضة عينة من دمه واتمت عملها ارسلت العينة الى المختبر فز حسام وقال لها امتة نتيجة التحليل تطلع 

الممرضة ساعة على الاقل

حسام مش كتير 

الممرضة اهدا يافندم ان شاءالله مفيش حاجة وحشة 

اهدا ازي وانا بشوفها بتموت قدام عنيا 

الممرضة اتفائل يافندم ربك كريم 

حسام ونعم بالله

عاد حسام الى غرفة ملاك وقد وجد والدتها تجلس جوارها وتبكي على مااصاب قرة عينها

مديحة فوقي يابنتي ابوس ايدك متقطعيش قلبي عليكي

فوقي ياملاك 

اوعي تسبيني يابنتي والله اموت وراكي يرضيكي يحصلي حاجة قومي ابوس ايدك قومي ياملاك😭😭😭😭😭💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔

كان حسام يتفرج وقلبه يتقطع 

حزنا على تلك  شاحبة اللون كانت كزهرة ذابلة منعدمة الحياة

ترقرقت الدموع في عينيه

ودعا ربه ان يطيل في عمرها

وان يخفف عنها وجها لابل ان ينقل وجعها ومرضها له

استلقى على احد الكراسي المرصوفة اما الغرفة منكسر اغشى وجهة الحزن والانكسار

جاء كمال وجلس جواره 

اي ياحسام حصل ايه ملاك عاملة ايه

حسام وبأهة وحسرة تعبانة ياكمال تعبانة وموجوعة وبيغمى عليها من كثر الالم اعمل ايه ياصاحبي اعمل ايه

كمال استهدى بالله وصلى على النبي ان شاء الله تقوم بالسلامة

حسام يارب يارب والله حاسس ان قلبي بيتقطع عليها وهي مرمية كدا لاحول ولاقوة

كمال متخافش ان شاء الله تتغلب على المحنة دي وترجع زي الاول واحسن كمان


ازي وهي بتصارع الموت 

كمال استغفر الله ايه الكلام دا 

انا متعودتش عليك تكون ضعيف بالشكل دا اجمد ياصاحبي اجمد عشانها كون ليها القوة والدعم والظهر الي تستند عليه اوعى تضعف. 


خرجت ليلى بعيون باكية وحزن على ملاك وارادت ان تطمأن عليه ولكي ترى شقيقها ماذا فعل وهل وجد متبرع

كان حسام قد اتصل بكل المستشفيات الحكومية والاهلية 

وسجل اسمها على اما الحصول على متبرع في اقرب وقت

اول مخرجت نهض كمال والشوق يقتله 


كمال وبلهفة وحب ملئ روحه وجسده ازيك ياليلى 

ليلى وقد خجلت من نظراته ازيك ياكمال عامل ايه

كمال الحمدولله

وانتي 

ليلى الحمدولله بس حزينة جدا على ملاك وفرت دمعة من عينيها وكانت كالخنجر الذي غرز في قلب كمال 

كمال اهدي ارجوكي علشان خاطري

وبسرعة نهض حسام كي يغادر للمختبر لانه لم يعد يطيق صبرا 

ليلى رايح فين 

حسام رايح للمختبر اشوف نتيجة التحليل

وذهب دون ان ترد عليه شقيقتة

كمال تعالي ياليلى اقعدي هنا 

امسك يديها واجلسها جواره

سرت رعشة لذيذة في جسدها 

كمال عاملة اية ياحببتي

انتي وحشتيني قوي قوي 

كانت ليلى تنظر اليه كالبلهاء وهي فاتحة فاها

كمال طب اقفلي بقك علشان الذبان ميدخلش فيه

ليلى وبحرج اخفضت نظرها 

كمال ايه مش حتقولي حاجة 

ليلى وانت كمان 

كمال وبخبث وانا كمان ايه

ليلى وقد توهج وجهها واصبح كالدم من شدة خجلها 

وااااانت كمان وووحشتني

كمال ياااا اتكلمي يابت هو انا اشحت منك الكلام 

ليلى الله كفاية ياكمال انت بتحرجني

كمال وقد امسك يديها مرة اخرى وقبلها قبلة طويلة 

وقال اموت انا في خدودك التفاح 

ليلى انا راجعة 

كمال استني خلاص مش حتكلم خالص اهو وضع يده على فمه 

ليلى وهي تكتم ضحكاتها ايوة كدة اقعد عاقل وبلاش قلة ادب

كمال شهق قلة ادب علشان بوست ايدك يامفترية امال لو عملت كدا حتقول ايه

ليلى وبخوف حتعمل يه

التفت يمين ويسار كي ينفذ كدا قبلها قبلة قوية وسريعة 

تجمدت على اثرها ليلى 

ودفعته بقوة حتى سقط على الكرسي وقامت مسرعة تداري خجلها

كمال استني يامجنونة 

لكنها هربت مسرعة داخل غرفة ملاك وهي تلهث 

كمال مجنونة بس قمر

،،،،، 

😁مجنونة ايه الله يفضحك تبوسها في المستشفى كمان ياقليل الادب🤣🤣🤣


،،،،،، 

وصل حسام وكاد ان يدخل لكن الممرضة كانت قد خرجت ونتيجة التحاليل بيدها

كمال هااا طمتيني

الممرضة لسة التحاليل خارجة احنة حنوديها للدكتور يقراها وحنشوف ويارب خير

اخذها حسام من يديها بسرعة وتأسف لها

اسف بس لازم اكون اسرع لاني مش قادر استنى اكتر

ركض حسام بكل قوته وبعد ان وصل طرق الباب ولم ينتظر ان يأذن له فدخل

الدكتور خير في ايه

حسام التحاليل ظهرت ارجوك طمني والله قلبي حيوقف

الدكتور اقعد واهدأ شوية وانا حشوف استنى

فتح الدكتور الظرف لمعرفة النتيجة

قرأ واستمر في القراءة

حسام هاااا قول يادكتور انا اعصابي حتنهار

الدكتور وقد تهللت اساريرة

الف مبروك التحاليل طلعت مطابقة للحالة يعني ينفع تتبرع ليها

حسام وقد سجد يحمد ربه ويشكره

وقد دمعت عيناه فرحا

راح يزف الخبر لكن في هذه الاثناء رن هاتفة وتفاجأه انه من احد المستشفيات رد الو 

الدكتور استاذ حسام 

حسام ايوة

الدكتور في متبرع للمدام بتاعتك 

حسام ايوة شكرا جدا بس الحمدو لله لقينا متبرع تاني شكرا جدا 

الدكتور الحمدو لله والف سلامة على المدام

حسام راح يزف الخبر لوالدتها 

لكنه لم يقول انه هو من سوف يكون المتبرع حتى لايقلق والدته وخوفاً من رفض والدتها

عاد الطريق يهرول من شدة الفرح

دخل بسرعة وكانت ملاك قد افاقت من سباتها وكانت حالتها مستقرة نوعا ما

دخل والبسمة تشق وجهه

كانت كل من في الغرفة يبدو عليهم الحزن وفي محاوله للمئازة ورفع معنويات كل من ملاك ووالدتها التي تبدو اسوأ حالا منها

حسام وقد اتجه الى ملاك وامسك يدها صاحب ذلك دهشة كل من في الغرفة 

لكن ذلك العاشق في حالة مغيبة ولايرى سوا ذلك الملاك امامه

ملاك ملاك انت مش حتموتي انت حتعيشي وتكملي حياتك 

انت حتقدري تحققي كل احلامك وتكوني احسن محامية في البلد كلها 

علا الاستغراب كل من في الغرفة وخاصة ملاك

الام ازي يعني

حسام لقينا متبرع لملاك والحمدو لله في تطابق في كل حاجة

تهللت الاسارير وعلت الاصوات بهجة بهذا الخبر  ملاك وبدموع انت بتتكلم جد يعني انا حعيش يعني مش حموت

حسام انت حتعيشي ومش حتموتي لحد متعجزي وانتي وسط اولادك واحفادك

ابتسمت ابتسامة فاترة من فرط المرض

دخل الدكتور واخبرهم بأنهم حصلو على متبرع لكن بعيد عن من هو او اسمه

........ فلاش باك....... 

حسام انا مش عايز حد يعرف اني المتبرع خالص

الدكتور زي متحب

عودة الى الواقع

الدكتور احنا لازم نعمل العملية النهاردة قبل بكرة مش عايزين حالتها تدهور اكتر من كدا

احنة حنحظر غرفة العمليات

وحتيجي الممرضة تحظر الانسة ملاك علشان العملية

ارتسم الخوف بعد الفرح على وجه ملاك ووالدتها 

الدكتور متخافيش يامدام ان شاء الله كل حاجة حتبقى تمام ومش عايزين القمر تخاف 

حسام وقد اشتعلت عيناه لهيبا يرشق به ذالك الدكتور الذي استأذن بسرعة خوفا من ان تناله يده الغادرة


.... اهرب ياجبان😁😁😁....


بدأت الاستعدادات وخرج الجميع عدا والدتها لكي تساعدها في تغيير ملابسها الى ملابس العمليات

وبعد نصف ساعة دخل حسام كي يودع ملاك ويتمنى لها بأن تسير العملية بشكل صحيح دون اي معوقات 

حسام انتي جهزتي خلاص

ملاك ايوه كلها ربع ساعة وادخل

حسام انا كنت بتمنى اكون جمبك بس عندي شغل مستعجل وصعب ااجلو

ملاك وبحزن انت مش حتكون معايا

حسام انا حكون معاكي في قلبي وروحي ومش عايزك تزعلي وانشاء الله اول متفتحي عيونك حكون اول حد تشوفي

ملاك وعد

حسام وعد قبل رأسها وقال لااله الا الله

ملاك سيدنا محمد رسول الله

خرج حسام وقال للحاضرين بأنه لديه عمل هام عليه القيام به

بس حطمن من الدكتور شخصيا واتابع حالتها

خرج حسام وذهب الى الدكتور الذي كان مغتاض من تغزله بملاك

حسام وبعصبية  اروح فين دلوقتي

الدكتور وبخوف انا حتصل بالممرضة الي تاخذك للغرفة الي تستعد فيها للعملية

اتصل واتت الممرضة وارشدته الى غرفته وكان كمال هو الوحيد الذي يعلم بهذه العملية كان ينتظره في غرفته اكمل حسام لبس العمليه وتوجه الى غرفة العمليات 

في هذه الاثناء كانت ملاك تنام على السرير المتحرك متجهة الى غرفة العمليات وكان حسام يتكلم معها في الموبايل متخافيش ياملاكي اوعي تضعفي اناعمري ماهسيبك ابدا

ونطق اسمها بحب ملاكي

ردت عليه ايوه ياحسام 

حسام بحبك ياملاكي

ملاك وبخجل وانا كمان 

اغلق الهاتف وهو يتنفس بقوة وقلبه بحالة من الفوضى بسبب ذالك الاعتراف 

دخلت ملاك العمليات وبدأ دكتور التخدير بوضع قناع التخدير على انفها وفمها وامرها بأستنشاق ذلك الغاز بقوة

فنفذت ذلك وبدأ يكلمها حتى نامت

في نفس المكان كان كان حسام يستلقي على سرير اخر وهو ينظر اليها وضع الدكتور قناع التخدير على انفه وفمه واتنشقه وكأنه يستنشق انفاسها

وقال اللهم اني استودعتك وديعتي يامن لاتضيع ودائعه

وبدأ المخدر بالنتشار في جسده

واغمض عينية معلناً استسلامه 

وذهابه الى عالم الاحلام. 


                         الفصل التاسع عشر من هنا 

تعليقات