Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت متمرده الفصل الاول 1بقلم اسماء سامي


 رواية عشقت متمرده 

بقلم اسماء سامي

الفصل الاول 


اسماء: انتوو يا بهاااايم يااالي هنااا حد يشوف صحبتي بتموت


ممرضه: اهدي يا انسه هو انتي شايفه نفسك في شارع دي مستشفى محترمه


اسماء وهي تجيب الممرضه من شعرها: مستشفى ايه اللي مكترمه يا متخلفه بقولك صحبتي بتموت الممرضين اتلمو وبعدو اسماء عن الممرضه واخدو منها صحبتها علي ترولي ودخلوها العمليات


اسماء بنت جميله عندها 20سنه ودي صحبتها  سلمى هما الاتنين في كليه تمريض كانو خرجين من الكليه وفي عربيه خبطت سلمى


اسماء وهي تمسك صاحب العربيه الي خبط سلمى من ياقه القميص: انت عارف يلا لو صحبتي حصلها حاجه هشرب من دمك


تميم وهو ينزع يدها بغضب: انتي ازاي تعملي كده انتي متعرفيش انا مين 






اسماء: انشاالله تكون ابن المحافظ هو انت كده هتخوفني ولا اي


تميم سابها بغضب وراح حساب المستشفى  


تميم: الو يا زفت


عمر بمرح: اخص عليك يابيبي لسا فاكر تسال عليا


تميم بغضب: اخلص يا حيوان انا مش ناقصك انت كمان 


عمر بجديه: في ايه مالك


تميم؛ خلص الي معاك وتعاله على........ 


عمر بخضه: اي بتعمل ايه في المستشفى انت تعبان ولا ايه 


تميم بجديه: لا بس خبطت بنت بالعربيه وهي دلوقتي في العمليات 


عمر بخوف: يا نهااار اسوو ود طب سا

لاام سلام انا جاي وقفل


بعد شويه وقت الدكتور خرج وفي الوقت دا كان سليم وعمر وصلو برضو 


اسماء بعياط: طمني يا دكتور 


الدكتور: محتاجين متبرع بالدم بسرعه فصيله... 


عمر: انا نفس الفصيله يا دكتور 


الدكتور: اتفضل معايا ودخل عمر اتبرع لها بالدم وبعد شويه خرجت سلمى من العمليات ودخلت غرفه عاديه واسماء وعمر دخلولها في الوقت ده كان وصل اهل سلمى


ام سلمى بخوف: مالك يا حبيبتي ايه اللي جرالك


تميم بحرج: انا ياطنط خبطها بالعربية غصب عني ومستعد اتكفل بكل علاجها


اسماء بزعيق: هو انت بارد كده ليه هو انت عشان غني تدوس على خلق الله


تميم بغض؛ ما تحترمي نفسك يا بت انتي هو انا عشان ساكتلك من الصبح اسماء لسه هترض قاطعتها 


والده سلمى بغضب؛ اسكتووو بقااا بنتي بتموت وانتو بتتخانقوو


اسماء بحزن: اسفه يا طنط مش قصدي


ام سلمى بغضب: كلو بسببك انتي ياما حزرتها منك 


اسماء بدموع محبوسه: انا عملت اي يا طنط


ام سلمى بزعيق: اخرجي بره مش عاوزه اشوفك تاني براا


اسماء طلعت تجري برا المستشفى ووقفت في مكان وقعدت تعيط: عندها حق انا السبب اهههههه ليه يارب بس كدااا انا حتى بحب سلمى اوي وبتمنالها الخير 


ــــــــــــــــــــــ


في المستشفى 


سلمى فاقت والدكتور كتبلها على خروج


سلمى بتعب: فين اسماء 


امها بغضب: متجبيش سيرت البت دي تاني قدامي


سلمى بحزن لانها عارفه ان امها خايفه عليها واكيد زعقت لاسماء: لي بس يامااما كده دي ملهاش حد ويتيمه 


سليم واقف هو وعمر ومتأثرين وزعلانين على اسماء وبعدها اخدو سلمى وامها وروحوهم واعتزرو تانى. 


عمر ل ام سلمى: اتفضلي دا الكارت بتاعي لو احتاجتو اي حاجه  وخرج هو وسليم. 


تميم بمكر: يا حنين كنت قولها هاتي رقم بنتك وخلاص 






عمر: تصدق انك معندكش ريحه الدم 


تميم بغضب ما تحترم نفسك يلا 


عمر سابو واخد عربيتو ومشى وسليم ركب عربيتو ومشى. 

ـــــــــــــــــــــــ

عند اسماء روحت وهي منهاره خبطت على باب الشقه اخوها فتحلها


اخوها اسمو اسر عندو 28سنه عايش هو واسماء لوحدهم بعد وفات اهلهم ودكتور جراحه وبيدرس برضو التشريح لكليه التمريض عند اسماء


اسر بخضه: مالك يا حبيبتي في ايه 


اسماء ببكاء وتترمي بين احضانه


 اسر بخوف جدا على اختو: في اي يا روحي اهدي وفهميني واخدها ودخلو وقعد وقعدها في حضنو 


اسر بحنان: مالك احكيلي في ايه 


اسماء قصت عليه ما جدث 


اسر وهو يحضنها: معلش ياقلبي اكيد قالت كده عشان خايفه على بنتها


اسماء بعياط: منا برصو خايفه على سلمى يا اسر


اسر ابتسم على طيبه اختو: متزعلش يا حبيبي وبعدين يلا قومي صلي وحضري الغدا انا جعان


اسماء مسحت دموعها وضحكت


اسر بضحك: ايوا كده خلي الشمس تدخل


اسماء ابتسمت وقالت: على ما اصلي تكون طلبتلنا غدا

.. 


اسر بضحك: يعني انا الي هدبس اسماء دخلت تضحك وهو طلب اكل واتغدو 


اسماء: اسر






اسر بحنان: قلبوو


اسماء بتوتر: انا مش فاهمه حاجه في التشريح


اسر بابتسامه:  تعالي وانا هذاكرلك ثم دلفو لغرفه اسماء وقعد يذاكرلهاا

فضلو يذاكرو للمغرب 


اسر: كفايه كده يا حبيبتي يلا عشان تاكلي


اسماء: لا انا عاوزه انام مش جعانه 

اسر اخدها في حضنو وناموو

ــــــــــــــــــــــــــــ


في فيلا تميم السيوفي


تميم نايم على السرير وبيفكر في اسماء وبيبتسم وبعدين بان على ملامحو الحزن اول لما افتكر ان مامت سلمى زعقتلها وهي خرجت تعيط ولاااام  نفسو وقال انو لازم يتأسفلهاا ونام بعد تفكير كتير 



                الفصل الثانى من هنا

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا

تعليقات