Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رنين الاسد الفصل السابع عشر17 بقلم الكاتبه المجهوله


 رواية رنين الاسد

الفصل السابع عشر 

بقلم الكاتبه المجهوله 


وصل الجميع إلي القصر وذهبوا لكي يأخذوا قسطا من الراحه 


.........

في جناح أسد 


أستلقي أسد علي السرير وذهبت رنين لكي تعد له الطعام، جهزت رنين الطعام وطلعت بيه إلي أسد 


رنين..يلا يا أسد الاكل جاهز 


أسد..مش قادر اكل 


رنين..مينفعش يا أسد لازم تاكل عشان الدوا 


أسد بخبث..طب تعالي انتي أكليني 


رنين..لا ،ومره وحده كان أسد شدها من وسطها وقعدها علي رجله 


رنين بإحراج..أسد عيب مينفعش كده 


أسد..هوا اه إلي عيب انتي مراتي وبعدين انتي وحشتيني 


رنين..أسد بس بقا عشان تاكل وتاخد الدوا 


أسد..طب هتأكليني انت 


رنين..حاضر 


وجابت رنين الاكل وبدأت في إطعام أسد وهوا ينظر لها 


وبعد مده خلصت رنين إطعام أسد 


رنين..أسد انا عايزه اعرف كل حاجه 


أسد..عايزه تعرفي اه 


رنين..إنت تعرف اهلي من فين وعمي ليه قال كده 


أسد..دي حكايه طويله أقعدي وانا هاقولك 


وجلست رنين وبدأ أسد يحكي 


أسد..بصي أبويا وأبوكي كانوا صحاب جدا وكان عملين مشاريع كتير مع بعض فكان عمك محمد بيكره أبوكي عشان ابوكي اتجوز الست إلي حبها فا في يوم كان أبوكي وابويا وامي وامك رايحين الصعيد جت عربيه نقل كبير قل.بت عربيه أبوكي وابويا ومات.وا جي بعد أسبوع عرفنا اني جدك جي عند جدي و زعقوا مع بعض عشان جدك كان عايز كل الفلوس والمصانع بس جدي ماوفقش فا جدك حلف لي جدي انو هيندموا علي كل حاجه ومن ساعتها واحنا علقتنا أطقطعت بيكم ومكنتش أعرف عنك حاجه غير اليوم إلي شوفتك فيه 


رنين كانت قاعده بتعيط وبتقول ليه عملوا فيا كده لييييه بابا وماما عملوا اه 


أسد وشدها في حضنوا..هششش خلاص اوعدك هاجيب حق أبوكي 


رنين بحب..أسد اوعي في يوم تسبني 


أسد..عمري ماهسيبك وقب.لها قب.له عشق وشغف وزهبوا إلي عالمهم الخاص 

 

...........................................

في الصباح في قصر الشرقاوي 


صحيت رنين وخدت دوش ونزلت تساعدهم في الفطار 


ملك..فينك يا حجه هنروح المول أمتي 


رنين..معرفش حددو انتوا 


نغم..اه رأيكم بعد الفطار


رهف..تمام 


وذهبوا البنات ليضعوا الاكل علي الصوفره 


................

في غرفه الطعام 


رهف..لو سمحت يا جدي لو تسمح نروح المول النهارده عشان خلاص رمضان بعد بكره


الشرقاوي..ماشي يا بنتي بس خدوا حراس معاكوا 


رنين..شكرا ياجدي 


أسد..متتأخرش 


رنين..حاضر 


وخلصوا البنات وذهبوا ليجهزوا 


.....................

في المول 


نغم..بس كده احنا جبنا العبيات والطرح ناقص اه تاني 


ملك..ناقص اهم حاجه 


نغم..اه 


ملك..تعالوا وريا وانتوا تعرفوا 


راحت ملك خدتهم قدام محل قم.صان نوم 


رنين..يخرب.يتك انت بتفكري في اه 


ملك..مش لازم ندلع أجوزنا بدل ما يطفشوا مننا


رهف..البت دي معها حق يلا ندخل 


ودخلوا البنات وجابوا قم.صان نوم جريئه جدا وجميله جدا 


ملك..يلا بقي عشان تأخرنا 


رنين..لحظه بس أه رأيكم في ده 


وقفوا البنات مصدومين من جمال القم.يص 


نغم..يابنت المحظوظة دا يهبل 


رنين..عيب عليكي 


ملك..عشان تصدقوا بس 


رهف..طب يلا نحاسب عشان أتأخرنا 


وذهبوا البنات وحسبوا واتجهوا إلي المنزل 


.......................


وصلوا البنات إلي المنزل ولم يكن هناك غير الشرقاوي فا الشباب ذهبوا إلي الشركه 


طلعوا البنات كل واحده علي الجناح بتاعها تجرب الحجات الجديد 


...............

في المساء في جناح أسد 


كانت رنين قاعده زهقنا ومش لقيا حاجه تعملها


رنين..أوف اه الملل ده ،صح انا ما أقوم أشغل حاجه وارقص شويه 


راحت رنين غرفت الملابس وغيرت ولبست قم.يص النوم إلي جابتوا وشغلت أغنيه وبدأت ترقص وكانت بترقص بطريقه جذابه جدا 


وصل الشباب وذهب كل واحد منهم إلي جناحوا ،وفتح أسد باب جناحوا وأتصدم ب............



                   الفصل الثامن عشر من هنا

لقراة باقي الفصول اضغط هنا





تعليقات