Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اصابك عشق الفصل الرابع عشر14 بقلم اسما السيد


 رواية اصابك عشق
 الفصل الرابع  عشر 
بقلم اسما السيد 



(فراس)


اسبانيا..

بقلب شق لنصفين، ووجه لا يفسر جلس بجانبها علي الفراش 

  يؤلمه قلبه علي هيئتها

تدفن وجهها بين قدميها كطفله..مذنبه..

تحمل علي كتفيها ذنوب العالم كله..

داود بنبره  لا حياه فيها..سألها

ـ تنتظرين طفلا.؟

رفعت وجهها الغارق بدموع عينيها..

فانتفض من مكانه كالملسوع..ودار حول نفسه

بعصبيه.

وعاد ليجلس بجانبها،وبحنان طغي علي حده صوته.

ـ مابك نيره؟

اخبريني ماذا تخفين عني؟

بالله عليكي اطفأي جمر قلبي المشتعل

وارافي بحالي..

 نظرت له، وابتسمت بمرار..

وعادت وادارت وجهها بسرعه عنه...

ـ هل ستأرف انت بموقفي؟

وتتفهم ام...

بسرعه ادار وجهها مره اخري، لتنظر له..

ـ قصي لي فقط، ولا تحكمي علي انفعالاتي

قبلا..

عضت شفتيها تكتم شهقتها غصبا عنها..

لا تريدها ان تخرج وتفضحها

وابتلعت ريقها..

حسنا..

ساخبرك..

مضت ساعه كامله..وهي تقص عليه بهدوء..

لغتها الانجليزيه ليست ممتازه،بعض المواقف لم تستطع شرحها له..

وهو بهدوء،وتفهم اخبرها ان تكتب له بالعربيه علي الهاتف.

ويترجمها بالاسبانيه علي برنامج الترجمه..

 الي ان انتهت 

وملامح وجهه لا تفسر..

صمت تام عم الغرفه،حتي شهقاتها خفتت..

ولم تعد لها وجود..وكانها اخرجت ما بها..

قطع هو الصمت..بقلب ممزق.

ـ وماذا عن هذا الطفل نيره..؟

ما ذنبه في حكايتكما...البائسه تلك؟

نيره بحزن اوجع قلبه عليها..وما ذنبي انا؟

سأربيه لوحدي لا اريده بجانبي..

نظر لها بصدمه وغصب عنه تذكر حاله هو..

وتكلم بحده..

حده طفل مخبي بداخل قلبه، عاني مثلما سيعاني طفلها..

وحيدا بلا سند..

ـ هكدذا؟.

ـ ببساطه؟

لا تكوني انانيه نيره..لا تدمري طفلك هكذا ارجوكي..

نيره بصدمه من موقفه..

ـ طفلي انا ساخاف عليه اكثر من نفسي

 الا تري انه طفلي قطعه من روحي..

داوود بتهكم..

وهو ينظر لها بحزن ينطق من بين جفونه..

مخطئه..

ذلك الطفل يحتاج لوالده..وانت ايضا تحتاجين له..

لا تنكري انك احببته..

المح ذلك بنبره صوتك، حبيبتي

خجلت وهي تستمع للفظ حبيبتي منه..

ابتسم علي خجلها..

واكمل..

نعم نيره..لا تنكري انكي تشعرين بما اشعر به نحوك..

لقد غرقت بك قبل ان اراكي..واغرمت بكتاباتك وعشقت حروف كلماتك وابداعك.

ولكن..

صمت واخذ نفسا طويلا واستدار يخبئ وجهه عنها..

لن اكون سببا لان يعيش طفل برئ لا ذنب

له، مثل مأساتي..

ذلك الشعور مؤلم..مؤلم للغايه..

لا يشعر به الا من عاني منه..

لن تستطيعي العيش بعقده الذنب حبيبتي..

ولن استطيع رؤيه شعور الندم بين عيناكي..

لذا..

استدار لها وابتسم بمراره..

ستعودين نيره..وفي اقرب وقت..

اخبري ذلك الرجل انكي تحملين طفله

اخبريه وافعلي ذلك لاخر مره..

هزت راسها بعنف..

لالا..لن افعلها ولن اعود..ابداا

لقد تحول حبي له لكره وهو يخبرني ان

علاقتنا كانت شهوه

اقسم اكرهه،كما لم احبه من قبل..تركني وانا في امس الحاجه لوجوده بجانبي

كان يعلم ان ولادته تنتهز الفرص لتؤذيني

لا احد يعلم ما شعرت به وقتها وانا اقرأ كلماته..

حطمت قلبي واشعرتني بمدي حقارتي

حتي بت اكره نفسي واقتنع اني مجرد شهوه

نزلت دموعها بلا اراده..

فاقترب واختطفها بأحضانه..

داوود بغصه..حبيبتي اشعر بك..وجدا

ولكن..

صمت وهي تتمسك ببدلته تبكي بصوت مرتفع

لاتبكي.ارجوكي..

اسمعيني..

رفعت وجهها الباكي ونظرت له..

سيأخذه مني داوود..وربما يكذبني ايضا

لم يحدث شئ بيننا سوي تلك المره الوحيده

خائفه..

داوود بهدوء والم يعتصر بقلبه..سأكون بجانبك..سأعود معك..

لن تعودي وحدك..سأكون بجانبك دوما الا ان تقولي لي لم اعد اريدك..انا بخير

نيره بحده، لن يحدث..لن اعود لقد طلقني قلت لك..

داوود بتهكم..اي طلاق حبيبتي..وهو لم يوثق زواجكم من الاساس..تلك المرأه خدعتك

وانتي ببراءه صدقتها..

نيره بصدمه..ماذا تقول؟

بابتسامه حزينه..لقد درست القانون الدولي نيره..

واعلم جيدا مااخبرك به..

تلك المرأه استغلت طيبتك وصغر سنك..وبالتأكيد كل ما اخبرتك به كذبا وتضليلا..

يجب ان تعودي..لتخبريه الحقيقه..

ذلك الطفل له حق عليكي..لا تخرجيه للدنيا بلا اسم ولا هويه..

حصري لجروب ولنا في الخيال حياه 

اصابك عشق،أسما السيد

هذا مؤلم نيره..مؤلم جدا.

هذا حقه..الهروب ليس حلا نيره..

تعلمي المواجهه..

نيره بخوف..لن استطيع...لن استطيع ابدا..

لا احد لي هناك..داوود..لن يقف احد معي..

داوود بابتسامه حزينه هادئه..

ابتلع غصته وحرقه قلبه...

وماذا عني؟

ساكون بجانبك دوما وابدا..الي ان اطمأن عليكي..قلت لكي..

نيره بخوف..وان لم يصدقني

داود بحده..وقتها سأقف بنفسي في ساحه القضاء ادافع عنك بكل قوتي واقتلعك غصبا من بين يدي الجميع

لتكوني ملكي،ويصبح طفلك طفلي

وحتي ان اعترضتي لن اسمح لك..

نيره..بصدمه..

حقا؟

داوود بابتسامه تحمل امنيه بقلبه، ان يفعل ذلك

ـ لن ادع احد يلمس شعره منك..ومن طفلك

ساعلمك كيف تأخذين حقك بلا خوف..

والان..

سأترك لك الخطوه الاولي..

وبعدها لكل حادث حديث..

واعلمي انني في ظهرك وساحميكي بدمي وروحي.

نيره بغباء،القت سؤالها..

ـ لما تفعل ذلك معي،هذا كثير؟

تهكم بنبرته..

احقا للان لم تعلمي..ان ذلك الذي بين اضلعي 

ينبض بقوه كلما رآكي.

ان كانت دقات قلبي المرتفعه هذه،تسمي عشقا

فأنا عاشق لكي

نظرت له بخجل وخفضت رأسها..ولاول مره يدق قلبها بسرعه في قرب احدهم 

حتي باسم ووجوده بجانبها لم يخجلها هكذا

ولم تشعر بمثلما تشعر الان..

داود بعشق اكمل وهو يرفع وجهها ... أحقا لم تعلمي للان 

اشار بإصبعه علي قلبه..

اذا اخبري هذا اللعين المكسور ان يصمت عن عشقك..

نيره بدموع..

مدت اصبعها بجرأه لاول مره بحياتها..

تشير علي قلبه..

ـ لا تنعته باللعين..واخبره اني لو انني لم اصبح اما  لما تمنيت يوما غيره..

داوود بلهفه..حقا نيره..

نيره بدموع هزت راسها..بنعم..

ليتني قابلتك من قبل..

ساعود داوود وانا واثقه بك، انك ستسندي..

وستكون بجانبي.

ارجوك لا تتخلي عني..

داوود بإبتسامه حزينه..لن افعل حبيبتي..

لن افعل سأعود معك..لن اتركك وحيده

ابدا.. 

والان هيااا..

هيا لأعيدك للمنزل..لترتاحي..وتطعمي طفلي..

ابتسمت من بين دموعها.

طفلك..

مد يده لتمسك به ويساعدها علي السير

ـ نعم طفلي..مادام طفلك انت..

من الان فهو ملكي..وان لم نكن لبعضنا يوما

يكفي ان تكوني بقربي..

انا راض بأي شئ..

ابتسمت وقد حسمت امرها..ستعود لتوثق زواجها وتنجب طفلها...

ستعطي طفلها حقه..وبعدها لتلتفت لحقوقها هي..

ـــــــــــــــــــــــــــ

بالمشفي..

نسرين بلهفه ودموع وهي تقبل وجنتيه

يمينا ويسارا.

الحمدلله انك طلعت سليم..في داهيه العربيه

الحمدلله..يارب...الحمدلله...

باسم بتعب..انا كويسه ياماما خلاص بطلي عايط انا اول مره اشوفك كدا.

ابتعدت عنه..ودفنت وجهها بيديها..وانفجرت بالبكاء

كانت ستخسر ولدها وهي تفكر بالخلاص من زوجها 

انقلب السحر عالساحر..

ماذا لو لم يسترها الله هذه المره..

عمران بهدوء..خلاص بقي يانسرين..كسر بسيط  في ايده والحمدلله سواق النقل قدر يفاديه 

بس ازاي حصل، وفرامل العربيه تسيب

مش غريبه دي؟

باسم بتفكير..عندك حق يابابا..

في حاجه مش مظبوطه وخصوصا ان العربيه دي لسه جديده

عمران بهدوء..هنشوف المباحث هيقولو ايه؟

دلوقتي يالا بينا....عالبيت..كفايه لحد كده

ابتلعت ريقها وهي تلملم متعلقات ولدها..

خائفه من كشف الحقيقه..

عليها ان تتصرف بسرعه..والا كل شئ سيضيع من يدها

ـــــــــــــــــــــــــــــ

امريكا..

ببرود جلس ومدد قدميه علي الاريكه..

وهي تنظر له بغل وحده..

ـ انت بارد ليه كده..كتله برود ماشيه عالارض

هنام انا ازاي دلوقت ولا اغير هدومي وانت رفضت اروح حتي اجيب هدوم ليا..

بدر ببرود وهو ينظر بهاتفه..

وانتي مفكره الهدوم اللي بتلبسيها دي هسمحلك تلبسيها تاني ولا ايه؟

ليه شيفاني اريال قدامك..

جوان ببرود..لا شيفاك براسين..

بدر بحده.القي الهاتف..

انتي يازفته احترمي نفسك..انا مش فايقلك انهارده..دماغي بقت اد كده اهو منك..

فاحسنلك ياقطه..تبعدي ديلك الليله عني..

احسن انتي عارفه بقي..

انهي حديثه بغمزه من عينيه..

الشيطان شاطر ياجوجو،وانتي محلوه كدا..

والليله عريس

جوان بغيظ..ضربت الارض بقدميها. عريس في عينك

عريس الغفله

انت عاوز تكتم بقي هنا كمان..مش كفايه مخلتنيش اتكلم مع خالتي

بدر بضحك..تتكلمي بردو ولا تستخبي فيها..

جوان بحده..انا مبستخباش في حد...

بدر ببرود..لا بتستخبي وطفله ومبتعرفيش تواجهي

لو مكنتيش طفله..مكنتيش جريتي عشان تحكيلها. 

المفروض انتي دلوقت ست متجوزه واللي يحصل بين الراجل ومراته،سر بينهم

انما انتي.

نظر لها من اعلي لاسفل..

وبمكر اكمل..

انتي طفله...

جوان بغل..وغيظ..انا مش طفله يابدر وهتشوف

انا هعمل فيك ايه؟

ومن غير خالتي..

بدر بضحك عليها.. بردو طفله ياطفله..

جوان بصرااخ..عااااا بكرهك يابدر بكرهك..

بدر بصدمه..حد يكره جوزه..؟

جوان بغيظ..متقولش زفت جوزي دي..

الجوازه باطله..انت غصبتني

بدر بوجه مصدوم، متهكم، رفع حاجبه..

ـ ازاي دا بقي ان شاءالله..

انتي يابنتي مش الشيخ سألك وقلتي موافقه وبموت فيه..

جوان بغيظ..اااه قولت عشان كنت بتبصلي هتاكلني بعينك..خوفت منك..

بدر بضحك..طب كويس اثبتي بقي علي كده..

ويالا اطلعي البسيلك اي حاجه..من عندي علي ماننزل بكره اجيبلك لبس محترم..ومحتشم 

وتعالي اعمليلي حاجه اكلها..

جوان بصدمه..

تأكل؟هو انت مش لسه طافح..

جز علي اسنانه، ونظر لها بنظره ارعبتها..

اسمها طافح..يامؤدبه..في ست تقول لجوزها كده

بس ماشي هعديهالك انهارده..

وااه جعان مبعرفش اخد راحتي في الاكل مع حد..

فلو، تكرمتي تعمليلي اكل..

نظرت حولها تبحث عن اي خدم بالبيت..

هو انت مفيش حد هنا بيخدمك.

بدر بحزن مصطنع..لا..مبحبش اجيب حد غريب البيت..

عاد لينظر لها وغمز لها بعينيه..




بس من دلوقتي بقي مراتي حبيبتي هتخدمني..

جوان بصدمه..هااا..انت بتقول ايه؟

بدر بحده..بقولك عاوز اكل..اتفضلي بقي..

جوان ببكاء عالي..عااااااا منك لله يابدر

بقي اخلص من ابويا وعمايله تطلعلي انت..

ياميله بختك ياجوان..

بدر بقهقه عليها..قدرك بقي..اعترضي..

جوان بغيظ..اللهم لا اعتراض علي حكمك ياارب..

ــــــــــــــــــــــــــــ

ببيت عبير

انتهي العرض وانتهت معها امنياتها واحلامها..

وافقته كالميته بلا روح..

تهكمت ووضعت يدها هلي وجهها وهي تتذكر كلامه لها

flash back..

بشقتها..

اصر ان يصطحبها بنفسه..حاولت مرارا ان تثنيه بغلظه ولا فائده..

فاستسلمت..

دخلت شقه والديها وصدمت من منظرها الجديد..

وكانها فيلا مصغره..وجميع ما بها جديد..

عبيربصدمه..ايه دا؟

دي شقتنا..ازاي؟

عادت لتلقي نظره علي باب الشقه..

هي؟

معتصم بهدوء وهو يغلق باب الشقه خلفه..

لا هي؟

عبير بصدمه..انت بتقفل الباب ليه..اتفضل اخرج برا...

معتصم بهدوء..

تعالي ياعبير اقعدي هفهمك بالراحه..

عبير بصدمه..تفهمني ايه وزفت ايه.بقولك برا مينفعش كدا الناس تقول علينا ايه؟

معتصم بتهكم.هيقولو واحد وخطيبته وشويه وتبقي مراته.

عبير بذهول..نعم..انت بتخرف تقول ايه؟

مرات مين.؟

بحده جذب يدها..وصاح بها..

اخرسي واسمعيني..مفيش وقت الناس علي وصول..

اخواتك كدا كدا هيبيعو الشقه..وانا اشتريت نصيبهم..

اشتريت وكتبت عقدها باسمي..

معدش غير نصيبك انتي وبما اني قررت انتقل هنا..

فمقدمكيش غير حل واحد. 

اننا نعيش مع بعض..بس باطار شرعي.

عبير بذهول..انت بتخرف تقول ايه؟

اشبع بالشقه من حالا همشي..استحاله اتجوزك..

يالا هات العقد ابيعلك نصيبي..

معتصم بخبث..خلاص براحتك..انا كنت فاكر انك معترضه ويعز عليكي شقه عيلتك اللي اتربيتي وكبرتي فيها..

بس خلاص سهله جدا، الست اللي فوقك دي

طلبت تشتريها وانا هبيعها ليها تاني..

بس ابقي فكريلهم بقي بحجه كويسه يقتنعو بيها..

خصوصا والعماره بحالها عارفين ان الليله كتب كتابنا،وان اننا بنحب بعض وهنتجوز..

عبير بصدمه..انت بتقول ايه.

حصل امتا دا..ومين عرفهم..انت ازاي تعمل فيا كده..؟

انت عاوز مني ايه بالظبط..؟

معتصم ببرود وهو يبتسم لها..نتجوز..

انا راجل وحداني وعاوز ست تسليني..

وحيد لا اب ولا ام..

عبير بصدمه..انت هتشرحلي قصه حياتك..

مش عاوز اتجوز ابعد عني..

استمعت لصوت الزغاريط التي تطلقها شقيقاتها ويكأنهم يفرحون بحق..

ايه دا؟

ـ دا فرحك ياعروسه..

اظاهر المأذون جه..

يالا ادخلي غيري هدومك..

فتح مسرعا وكما توقع شقيقاتها وجيرانها ومن ضمنهم تلك الخبيثه..

ام عبدالرحمن بلويه فم..مبروك ياعبير

والله نولتي اللي في بالك من سنين اتجوزتي الداكتور..

معتصم ببرود..مد يده واحاطها بذراعه 

صدمت هي ونظرت لهبأعين جاحظه...

غمز لها بعينه واكمل..

عبير حبيبتي انا اللي محظوظ بيها..

لمعت عين ام عبدالرحمن بغل واضح وعداء..

ربنا يهني ياحبيبي..مع ان مفيش تكافؤ خاالص

حاوطها النساء من كل جانب..وكذلك صعد ازواجهم وفعلو معه..

العديد من المشاعر اجتاحاتها..وهي تستمع للمأذون يسألها عن رايها..

فتحت فمها لتعترض فرأته امامها..

عبدالرحمن..ينظر لها بحسره وندم..عينيه تخبرها ان لا تفعليها..

غصبا عنها اشتعلت عينها وقلبها بالثأر منه..

فردد لسانها بلا وعي منها..

موافقه..

back

نظرت حولها بلا روح..الشقه اصبحت كالنعيم..

ولكن لاروح بها..

الف سؤال وسؤال..دار بعقلها..

وكانها استفاقت الان من غيبوبتها وان احد يشاركها بيتها وحياتها

هي بالفعل كانت كالمغيبه..

رن جرس الشقه بالحاح

همت لتفتح..فجاءها صوته هو..

استني انا هفتح انا..دا اكيد بتاع الدليفري خشي جوه..

فتحت عيونها بصدمه وشهقت من منظره..

عاري الصدر وبجسد مرسوم كابطال الروايات التي تقرأ عنهم

وبشعر كثيف وعيون زيتونيه

ايه دا؟

معتصم بتساؤل..في ايه؟

يالا ادخلي..البسي حاجه علي شعرك..

فتحت عيونها بصدمه..

وهي تتحسس شعرها..

لقد فكت حجابها بعدما تركها ودخل غرفته...

دخلت بسرعه لغرفتها واغلقت الباب..

عبير بقلب يرتعش 

ـ نهار اسود ومنيل..ايه الواد دا؟

مز مز يعني..

قاطع شرودها خبطه علي غرفتها..

عبير غيري هدومك وتعالي نتعشي عشان تاخدي الدوا..

وضعت يد علي قلبها ويد علي فمها تكتم شهقتها

يالهوي علي كلمه عبير اللي خارجه من بوقه..

ربنا يستر بقي..

ــــــــــــــــــــــــ

صباحا..

فتحت عيونها وهي تشعر بالبروده..

بحثت بعينها عنه...

ولم تجده..

استقامت بسرعه..

فراس...

فراس..

مريم بلهفه..ايوا ياجميله..سي فراس  نزل من بدري..

وقالي اقولك انو راح البيت التاني ومش هيجي انهارده..

جميله بصدمه وحزن..مشي من غير ما يودعني...

مريم بحنان..تلاقيه وراه شغل لانه كان خارج بسرعه..




الغايب حجته معاه..يالا بقي عشان تفطري عندك محاضره انهارده

البيه مشدد عليا تروحي..

جميله بحزن..طب ماشي هلبس علي ماتخلصي الفطار..

ــــــــــــــــــــــــــ

بعد ساعتين..

بالمعهد..كانت تمشي لا تعلم اين هي؟

 تبحث عن مكان محاضرتها.

ترتدي من تلك الملابس التي ابتاعتها هي ومريم 

بنطالا من الجينز وتعلوه كنزه سوداء انيقه

تبين مفاتنها ببزخ..

وشعر قصيرا حرا..

وعيونا تلمع كالذهب، بعدما رفضت ارتداء الحجاب بعد تلك الليله..

حاول مرارا وتكرارا معها ولا فائده..

لم تقتنع..ابدا...

لقد تعرت وانتهي الامر..

وضعت مكياجا بسيطا ابرز جمالها..ببراءه

لم تهتم للفت انتباه احدهم ولكنها قررت ان تعيش يومها بيومه

ابتسمت بعدما اخيرا وجدت مكان صفها

دخلت بهدوء في مشيتها

فتركز نظر الجميع عليها..

القت السلام وجلست.

بعد نصف ساعه..

في المحاضره..

بجانبها تجلس فتاه بعمرها،وبجانبها شابا 

الفتاه ببراءه مدت يدها ليتعرفا..

ـ هاي انا منه وانتي.؟

جميله بخجل مدت يدها هي الاخري لتسلم عليها..وانا جميله اتشرفت، بمعرفتك..

ـ الشرف ليا انا..

ودا بقي احمد صاحبي..وابن خالتي واخويا في الرضاعه..

احمد بااعجاب لها..

اهلا ياجميله..ان شاءالله تنبسطي معانا..

جميله  بهدوء.. ان شاءالله

بعد ساعه..

بكافتيريا الجامعه..

صوت ضحكاتهم كان يملأا المكان 

اندمجت جميله معهم ونسيت همها وضغط اعصابها

وغيرتها المجنونه التيطفت علي السطح فجأه...

بدأ احمد يعذف واندمجت جميله وبدأت تغني معه...التف الجميع  حولهم..

ومر الوقت سريعا..

الي ان انتهت محاضراتهم..

امام المعهد..

احمد.. بجد ياجميله صوتك تحفه وانا مبسوط اللي اتعرفت عليكي

جميله بابتسامه..وانت يااحمد عزفك رائع

احمد..انتي كمان بتعزفي حلو..ماشاءالله

مين علمك؟

جميله بابتسامه تزكرته هو..حد عزيز علي قلبي اووي..

منه بفرحه..ايه رايك تحضري معانا الليله حفله خيريه..؟

جميله بتساؤل..حفله خيريه ازاي.؟

منه..ياستي دار ايتام، حبينا نفرح الاطفال فيها..

وقررنا نعملهم حفله هناك..

ايه رايك تحضري وتغني بصوتك..دول هيفرحو اوي....

جميله بتردد..بس..

احمد مبسش ولا حاجه..دا عمل خيري ودول اطفال..وكمان هتخرجي من هناك مبسوطه جداا

تذكرت، اطفالها وغصه حارقه بقلبها حاولت بلعها.

وهزت راسها بنعم..خلاص موافقه ان شاءالله

منه بفرح..بجد..طب انتي ساكنه فين.؟

ـ في...

منه بسعاده..دا انتي جنبي بالظبط..انا كمان ساكنه في الكومبوند دا..

هعدي عليكي ونروح سو، ا والباقي يحصلونا

جميله بابتسامه..خلاص ان شاءالله

سارت معهم الي ان وصلت لسيارتها..

وعادت بهدوء للمنزل..

ـــــــــــــــــــ

ببيت الرشيد..

ابتلعت ريقها وهي تراه امامها.

تسنيم بخوف..فراس انت هنا،جيت امتا؟

فراس بلامبالاه خلع جاكيت بدلته ورماه علي الفراش..





ودا يفرق معاكي.اصلا؟

تسنيم بخوف منه..لا بس 

فراس بتهكم..ااه بس دي..يكونشي مجيتي فسدتلك مخططاتك ولا حاجه..؟

تسنيم برعب..مخططات ايه،انا مبعملش مخططات..

فراس بحده..اه بحسب..

تنهدت براحه بعدما خرج من الغرفه..

اف يلهووي..ايه اللي جابه دا دلوقت..كنت مرتاحه منه وبخرج علي كيفي..

هخرج ازاي دلوقت.؟

ـــــــــــــــــــــــــــ 

اسبانيا


انت اتجننتي يانيره عاوزه ترجعي برجليكي ليه؟

انا مش موافقاكي..

نيره بتنهيده..مش عشاني يا سولاف..عشان خاطر اللي في بطني

لو فضلت وانكرته ببقي بعيشه طول عمره وحيد مهمش..لا اصل ولا فصل..

بجني عليه..

واحرمه من اسم ونسب..ومش بعيد يفضل يدعي عليا العمر كله..

انا عاوزه حقي في نسب ابني..لازم ياسولاف

سولاف بتنهيده..فاهمه دا كله..بس انا خايفه عليكي..

مش عارفه قلبي مش مطمن..

نيره بتهكم..احنا شرقيين ياسولاف..لو ابني منكتبش بإسم ابوه هيفضلو طول العمر يعايروه وبكدا هضطر اعيش طول عمري متغربه بيه بين البلدان

عشان مش هتحمل نظره المجتمع ليه..

وانتي عارفه الدنيا في مصر ماشيه ازاي؟ مش علي كيفنا نمشيها..

سولاف بحنان..عندك حق..يانيره 

انا هبقي في ظهرك دايما..

وانا واثقه ان داود هيحافظ عليكي بعنيه..

نيره ببسمه راضيه..ادعيلي احسن حاسه ان اللي جاي صعب..صعب اوي..

سولاف بحزن..هدعيلك..

ربنا يراضي قلبك باللي يستاهله..

ــــــــــــــــــــــــــــ

(اصابك عشق،اسما السيد)

ليلا...

مريم بابتسامه..

ماشاء الله عليكي قمر ياجميله..

كانت ترتدي فستانا انيقا محتشما

من اللون الاسود

وتترك شعرها بحريه،ووضعت زينه هادئه

خرجت كملاك

بردو هتخرجي من غير ماتعرفي سي فراس

جميله بحيره...ماانا كلمته ومردش..وهو قالي اعملي اللي عوزاه..

وبحزن وغيره بصوتها

اكملت.. 

بعدين ياستي تلاقيه دلوقتي في حضن مراته..

هيدور عليا انا..

يالا بس انتي،عشان تيجي معايا..اجهزي زمان منه جايه..

مريم بابتسامه..وهي ترتدي ملابسها

ـ  خلاص اهو..كدا حلو..؟

جميله..بابتسامه..حلو اوي..

استمعت لرنه هاتفها..يالا منه وصلت تحت..

هنروح بعربيتها..

مريم بقلق..بلاش ياجميله..الله يرضي عليكي خلينا تروح بعربيتك والحرس ورانا..

سي فراس لو عرف هيطين عيشتنا..

جميله بلامبالاه لاول مره..

وهيعرف منين..مش هيجي..انهارده..

يالا بقي..

ــــــــــــــــــــــــــــ


ببيت الرشيد..

علي طاوله العشاء...

نسرين بخوف ونبره خافته..حمدالله عالسلامه يافراس

طالت غيبتك المرا دي..

فراس بتهكم..وهو يمضع طعامه بلا روح

عقله شارد بمن تركها خلفه..ولم يحدثها منذ الصباح..

الله يسلمك ياخالتي..ان شاءالله تكوني خدتي راحتك الشهور اللي فاتت دي..

انتي وهما..لاني خلاص ناوي استقر في القاهره اليومين دول..

ابتلعت نسرين ريقها ونظرت لتسنيم الجالسه بجوارها بنفس هيئنها

واكملت بتوتر..

دا يوم المني ياحبيبي انك تبطل مرواح ومجي..

عمران بتهكم..طب كويس والله ياريت بس تبطل عط وعك..

فراس ببرود وهو ينظر لوالده..بطلت الحمدلله

دعواتك ياحاج..

عمران بابتسامه صافيه لا تظهر الا لابناءه..

دا يوم المني ياحبيبي..

نفسي اشوفلك عيل بقي..

قاطعته نسرين بسرعه..





بقولك يافراس اختك بقالها كتير مبتكلمنيش وقلبي واكلني عليها اوي..

ومعتصم مبيردش عليا ومش موجود في الفيلا..

رن عليه واساله..

فراس بتهكم نظر لها واعاد نظره لتلك التي تنكمش علي نفسها خوفا منه..

بنتك في المصحه بتتعالج من الادمان ياخالتي

نسرين بصدمه شهقت واستقامت كالملسوعه

ادمان ايه...انت اتجننت يافراس بتقول علي اختك كدا..؟

باسم الصامت اخيرا تكلم ليسأله..

ايه الكلام دا يافراس..متفهنا...

عمران..انت يابارد انت..اختك جرالها ايه؟

فراس ببرود..استقام وهو يرمق تسنيم بوعيد..

اسألو بنت الحسب والنسب اللي بلتوني بيها..

مين خلي بنتكو مدمنه زيها..؟

بنتك ياخالتي..بنتك هااا

ابتلعت ريقها بخوف من نبرته..

بنتك  حامل والجنين احتمال يكون مشوه..

ومدمنه ورافضه العلاج..

وبقالها اسبوع في المصحه..


عمران بصدمه...كل دا حصل ومعندناش علم..

فراس ببرود...هههه علم..وانتو في ايه ولا ايه؟

عموما عنوان المصحه ميتوهش

تقدرو تروحلها..

وابقي عرفيها ياخالتي ان عقابها مانتهاش

عن اذنكم..

صعد لغرفته..

يبحث عن هاتفه...

وجده علي الغراش..اليوم كان مليئا 

استقام صباحا علي خبر الحادث لاخيه وبعدها معتصم واخته، وزواج معتصم المفاجئ

لم يلومه..ولم يعاتبه..احترمه..وتقبل شعوره بصدر رحب..

من هو ليحكم عليه

مشاعرنا لا سلطان عليها ولا عتب..ومادام صديقه مرتاح هكذا لما لا؟

وهو يعلم انه ابقي علي شقيقته الفاسده

الي الان بسببه هو..

تنهد بزهق وهو يري هاتفه مغلق..

جلس قليلا بجانبه حتي فتح..

بعد دقائق

 استقام مفزوعا من مكانه وهو ينظر لما ارسل له...

اشتعلت عيونه كجمر نار..

وخرج مسرعا..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الساعه الثانيه عشر..

بسياره منه..

منه بسعاده..الله علي جمال صوتك ياجميله بجد تحفه والولاد انبسطوا اوي

مريم من خلفهم..جميله صوتها جميل شكلها وبجد انا اول مره انبسط كده،شكرا ليكم..

جميله بابتسامه وانا..كمان انبسطت جدا..

والوقت اتاخر اوي..

منه بهدوء..اهو ياستي وصلنا...

خرجت جميله ومريم..

منه بصوت مرتفع..هعدي عليكي بكره نروح سوا الجامعه..

ـ ماشي هستناكي باي..

بعد دقائق..

دخلت مريم وجميله يمرحون بصوت مرتفع ويضحكون معا..

مريم..اااه انا هنام زي القتيله..ومعنتش شايفه بعيوني

جميله بضحك عليها..انتي طول الحفله اصلا بتنامي..




مريم بعبوس..اخص عليكي ياجميله..دا انا كلي اذان صاغيه

جميله بضحك وهي تدلف لغرفتها

انتي هتقوليلي...

تصبحي علي خير..عندي محاضره الصبح

فتحت الباب ومدت يدها لتفتح الاضاءه..

وهي تدندن بصوتها..

استدارت لتخلع ثيابها امام الخزانه

ولكنها 

شهقت بخوف وخضه وعادت بظهرها للخارج

وهو يرمقها بأعين كالبركان..

ـ انت؟


ــــــــــــــــــــــــــــــ

انت..

ياسيفا حارا اخترق القلب واقتلعه من الاساس

يانارا مشتعله كلما اطفيتها تشعلها الحواس

يامن لقياه كان صدفه،وعشقه قدر

يقتلني عشقك يارجل،وغيرتك جمر

تبتعد عني وتهجرني وتحسبني سأتقبل الامر

يامن بقربه انسي الدنيا والبشر

اعشقك عشقا جديدا،ولن اخبر احدا بالامر..


اصابك عشق

اسما السيد


كنت تعبان  ومش هنزل،بس احتراما لوعدي معاكو انكم تتفاعلو وانزلكم الفصل..نزلته..

ولسه عند وعدي تفاعلو اكتر،وانزل باستمرار يوميا..

واخيرا حابه اشكركم علي تفاعلكم الي فرحني جداااا



           الفصل الخامس عشر من هنا

تعليقات