Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بين جحيمين الفصل الثاني2بقلم ضحي ربيع

رواية بين جحيمين 

الفصل الثاني2

بقلم ضحي ربيع




"ماما مااما

-في اي ياتفى سرعتيني مالك

"ااحم انا لقيت شغل

-شغل اي ده اثناء الدراسة لا طبعا

"ياماما استني بس واسمعيني




ده شغل كويس وفي شركة كبيرة وعدد الساعات قليل اساسا يعني مش هياخد اليوم كله

-وده شغل اي ده بقي وشركة اي





"هشتغل مترجمة تركية لشركة مستحضرات تجميل 

-وده ازاي بقي أن شاء الله بشهادة الثانوية!!

"لا يا أمي الشغل ده مش محتاج شهادة محتاج شخص بيجيد الللغة




 وخلاص وبعدين المرتب كويس علي الأقل يساعدني في دراستي يا أمي

-أن شاء الله لما يبقي يجي اخوكي ابقي خودي رأيه





"يا ماما الله يخليكِ احمد اصلا مش بيجي دلوقتي ده غير انه هيرفض من غير ما يسمعني اصلا

-يعني انتِ عايزة اي دلوقتي





"عايزة اجرب كام يوم بس والله والشركة اصلا قريبة من الجامعة ولو مرتاحتش والله همشي

-......






"بالله عليكي يا أمي وافقي

-خلاص ربنا يساهل قومي غيري هدومك وتعالي اتغدي


         ************

 في مكان أخر 

-البضاعة ناقصة كده لي يا احمد

*احنا كنا متفقين اني ليا نسبة من الكميه الي هوزعها

-ايوة بس مش للدرجة دي 

*وانا مكنتش متفق معاك علي كل الكمية دي

كنا متفقين علي كمية اقل يعني لو اتمسكت بالبضاعة المرة دي أقلها مؤبد 

-ماشي يا احمد تقدر تمشي دلوقتي........

الو عايزك تخلص منه بالكتير النهاردة بليل


      صباح اليوم الثاني في مدرج كلية تجارة

-صباح الخير ياست

"صباح النور 

-ماقولتليش عملتي اي أمبارح 

"اسكتي يانور والله مش عارفة انا اتقبلت ازاي اصلا

-لي بقي اي الي حصل

"وانا مروحة من هنا كانت هتخبطني عربية وصاحيها كان بارد ومستفز وبصراحة انا فضلت ازعق وهزقته....






-سرساجية طول عمرك ها وبعدين

"روحت الشركة وتخيلي عملت المقابلة مع مين

-!!!!!

"مع نفس الشخص صاحب العربية الي هزقته

-!!!!!!لأ قولي غير كده

"والله العظيم بس الي طمني انه طلع مش فاكر الحوار اصلا وكان كل كلامه تركي يعني غالبا مش بيعرف عربي

-هااا طب وهتعملي اي يافالحة

"هعمل اي يعني اهو قبلني وبرضه مش مستوعبة بس تمام هبدأ من النهاردة بأذن الرحمن 


       انتهت تقى من مُحاضراتها وذهبت الي الشركة

"السلام عليكم....اي انا تقى المترجمة الي جيت قدمت أمبارح 

-ايوة اهلا وسهلا استاذة تقى اتفضلي معايا أوريكي مكتبك

"مكتبي!!!

-ايوة إلكار بيه أمر أن يكون ليكي مكتب جنب مكتبه

"!!!!مش فاهمة لي جنب مكتبه يعني

-معرفش تقدري حضرتك تسأليه علي العموم هو كان عايزك تعدي عليه

"تمام شكرا جدا ليكِ


دخلت تقى مكتبها وكانت مشاعرها ما بين الفرحة والدهشة

فللمرة الأولى التي تدخل مكتب بهذا النظام والذوق الرفيع ويكون مكتبها ايضا و رغم إندهاشها بهذا الأمر الأ انها سرعان ما جلست خلف مكتبها وبدأت بالتعود عليه

(بالتركي)

"حضرتك طلبتني

*اتفضلي اقعدي





النهاردة عندنا أجتماع مهم جدا مش عملأ مصرين والأجتماع ده مهم جدا بالنسبة للشركة والمفروض أنك هتكوني معايا

-تمام يافندم امتى وفين المكان 

*اتفضلي علي مكتبك والسكرتيرة هتعرض عليكي التفاصيل

"تمم عن أذنك

 

خرجت تقى من مكتبه وهي تهمهم ببعض الكلمات من غضبها بسبب سوء تصرفه

"أنسان قليل الذوق اصلا

-انسة تقى

"اتفضلي

-الأجتماع الساعة ٩بليل في*****في شارع الهرم

"نننننعم أجتماع اي ده الي في كباريه

-والله ده الي بلغني بيه إلكار بيه

"طيب اوعي كده

-أنسة تقى استني مينفعش كده انسة تق....


توجهت تقى كاللهب الي مكتب إلكار ربما لتستفهم او لتحرقه

"إلكار بيه حضرتك ممكن تفهمني أجتماع اي الي في كباريه

-وانا هاخد رأيك في شغلي

"......تمام انا مش هاجي النهاردة

 

 نظر إليها بعدم أهتمام 

*يعني اي مش هتروحي

"يعني مش هروح 

-السبب؟

"هو في سبب اكبر من أنه كباريه 

*وانتِ اي مشكلتك

"حرام ادخل أماكن زي دي 





*وأنا مش هلغي أجتماع عشان خاطرك

"وانا مطلبتش ألغائه انا ببلغ حضرتك أني انا الي مش رايحة

*يبقي بتقدمي استقالتك

"......اعتبرني قدمتها

  

وصفعت الباب خلفها مُعلنة شدة غضبها وعدم ندمها علي قرارها  جلس إلكار خلف مكتبه وهو ينظر الي مكانها الخالي منصدماً من ردة فعلها وجرائتها

  

 في مساء نفس اليوم

-ماما انا حعانة احنا مش هنتعشى

-لما اخوكي يجي

"طي رني عليه شوفيه فين

-برن تلفونه مغلق الواد ده بقاله فترة متغير 

     دق جرس الباب

"خليكي انتِ ياماما انا خفتح

-ده بيت أحمد محمد منصور

"ايوة اتفضل

- ......البقاء لله اتوفي بجرعة هروين ذيادة


                              الفصل الثالث من هنا


لقراة باقي الفصول اضغط هنا



تعليقات