Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انا حبيت صعيدي الفصل الرابع4بقلم رنا سعيد


رواية انا حبيت صعيدي 
الفصل الرابع4
بقلم رنا سعيد
كنزي بعصبيه وبصوت عالي:ابعد عني واياك تلمسني تاني فاهم 
ياسين قام واقف وبيقرب منها:بس انا جوزك وعادي لو لمستك


 ودي حقوقي علي فكره وثانيا صوتك مايعلش عليا تاني



ياسين وبيقترب منها اكثر وبينظر ليها من فوق لتحت براغبه شديده 
كنزي بعصبيه:ابعد ومتقربش احسن مااموت نفسي 
فجاء شافت سكينه محطوطه علي طبق فاكهه خدتها وقربتها من ايدها 




كنزي بعصبيه:لوقربت اكتر من كده هقطع شرايين ايدي 
ياسين فجاء واقف 
ياسين:انتي مجنونه ياماما اي جوا افلام الابيض واسود دها واي مقربش 



منك دي انتي مراتي و دي حقوقي يعني من حقي اعمل الانا عيزوا من غير ماتمنعني لان دي حقوقي 





كنزي فجاء تركت السكينه من ايدها واقتربت منه واتشعلت في رقبته 
كنزي بدلع:ياسين احنا اجوزنا علي طول من غير مانتعرف علي بعض فاانا خايف منك بصراحه فااصبر عليه بس لما اخد عليك كده وبعد كده اعمل الانت عيزوا وانا ساعتها مش همنعك 
ياسين فضل ينظر ليها 
كنزي بدلع:قولت اي ياسين 
ياسين ببتسامه:ماشي موافق عشان خاطر عيونك الزرقاء دي 
كنزي فتاه ذاته عيون زرقاء بشره بيضاء شعر اصفر الطويل وحرير و هي فتاه متوسطة الطول جميله جدا وهي فتاه تبلغ من العمر ٢٤عاما خريجة كليه ادب من عائلة راقيه 
ياسين شاب وسيم جدا بشره قمحاويه عيون عسلي حادتان كالصقر وشعر اسود كثيف وناعم وذو عضلات ضخمه وطويل القمه شاب في غايه الجمال وصاحب اكبر شركات هندسه معماريه في شرق الاوسط وهو شاب يبلغ من العمر ٢٧ عاما 
كنزي:ياسين انت اجوزتني ليه 
ياسين بتوتر:عادي 
كنزي بضحكه:اي هو الا عادي مفيش حاجه اسمها عادي في الحاجات دي
ياسين:انا شفتك اخر مره وانا كنت رايح ازور ابوكي فاعجبتني 
كنزي بضحكه:تمام انا اصلا اي حد بيشوفني بيتعجب بيه فوراً 
ياسين بضيق:بس انا مش اي حد انا ياسين منصور الشافعي الا البنات نفسها بس تقضي معها ليله واحده 
كنزي بضحكه:ماشي يابن الشافعي 
وقامت وفتحت شنطتها واخدت لبس وداخلت الحمام واخدت شاور وخرجت من الحمام 




وارتدت بنطلون قماش واسع اسود وتشيرت ابيض بنص كام وذهبت الي سرير ونمت عليه 
كنزي:تصباح علي خير ياياسين 
ياسين ببتسامه:وانتي من اهله 
كنزي نمت وغطت وجهه 
ياسين ذهب و لسه هينام علي سرير جمببها 
كنزي قامت بسرعه وبخوف:انت هتعمل اي
ياسين ببتسامه:هنام يابنتي اهدي انتي خوفتي كده ليه 
كنزي بصوت طفولي:لا لوسمحت انا هنام لوحدي 
ياسين بضحكه عليها:طب وانا هنام فين 
كنزي وبتشاور علي الاريكه:انت روح نام هناك علي الاريكه دي 
ياسين:بس انا مش هعرف انام عليها 
كنزي بتذمر طفولي:ليه انشاء الله 
ياسين بضحكه عليها:عشان انا جسمي ضخم ومش هعرف اخد راحتي عليها وانا نايم وممكن وانا بتقلب اقع علي الارض ياسين بخبث بس تصدقي انتي تنفعي تنامي عليها عشان انتي رفيعه وجسمك صغير فاهتعرفي تنامي عليها اوي
كنزي بغضب طفولي:بس انا بفضل اتقلب كتير وانا نايمه وممكن اقع في الارض يراضيك اقع في الارض 
ياسين بضحكه عليها:لاميرضنيش يبقا الحل الوحيد ان انام جمبيكي 
كنزي بتفكير وجابت مخدات وضعتها في وسط سرير 
كنزي:اتفضل نام بس لوتخطت النص بتاعك مش هتنام علي سرير تاني مفهوم 
ياسين:مفهوم وانتي برضوا لوتخطيتي النص بتاعك مش هتنامي علي سرير تاني مفهوم 
كنزي بضحكه:مفهوم 
ياسين ونام علي سرير وطفي النور 
وبعد فتره من الوقت قامت من النوم واتاكدت ان ياسين نام وطلعت برا الاوضه واقفت بعيد عن الغرفه بمساحات بسيطه وبكلم شخص 





كنزي بحب وبصوت واطي:ماشي ياقلبي تمام 
:طالعه من الغرفه بتتسحبي ليه ياكنزي وبكلم مين دلوقتي في الوقت المتاخر دها 




كنزي فجاء نظرت خلفها بصدمه والموبايل وقع منها 
كنزي بصدمه وخوف:ا ان انا ب ببككللم
فجاء ياسين اخد تليفون من الارض وقراء الاسم 
ياسين بصدمه:My LOVE 

                             الفصل الخامس من هنا



تعليقات