Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بريئه اوقعتني في حبها الفصل الحادي والعشرون21بقلم دعاء حجاج


 
رواية بريئه اوقعتني في حبها
 الفصل الحادي والعشرون21
بقلم دعاء حجاج

جلال: بصراحه أنا طالب أيد دينا بنتك لابنى رامى
سميره بصدمه: أي 
جلال أستغرب رياكشنات وشها ليقول: هو انا قولت حاجه غلط يا مدام 

سميره قامت وقالت بارتباك: أصلا الصراحه بنتى اتجوزت امبارح ورامى عارف الكلام ده 
جلال قام وراح عند سميره وقال: ورامى هيعرف منين وهو كان بين الحياه والمو"ت 
سميره بصتله وقالت بصدمه: انت بتقول اي يا بيه 

جلال بص لتحت وقال: ابنى عمل حادثه خطيره امبارح وكان بين الحياه والمو"ت بس الحمدلله انكتبله عمر جديد 
سميره خدت نفس عميق وقالت: الحمدلله 
جلال بص حواليا وقال: انا عارف انك بتقولى كده عشان مش عايزه بنتك تتجوز ابنى رامى 

سميره هزت راسها وقالت: انا بقولك الحقيقة يا بيه بنتى اتجوزت امبارح 
جلال خد خطوه لوراء وقال بعدم استيعاب: اتجوزت 
سميره بصت لتحت وجلال قال: يبقا اللى حصل لابنى بسبب كده 
سميره مقدرتش تتكلم لأن ده الحقيقه دينا لو مكنتش جر"حت رامى بالكلام مكنش ده حصل 

جلال: عن عن اذنك 
جلال طلع وسميره قعدت على طرف الاريكه وقالت: كويس انه بخير لو كان جراله حاجه كانت دينا ما"تت فيها
جلال ركب العربية ولقي كيان رنه عليا اكتر من عشر مرات 

جلال مسك التليفون ورن على كيان وقال بخوف: معقول ابنى جراله حاجه 
كيان فتحت التليفون عالطول وقالت بعياط: بابااااا راااامى 
جلال حط ايده على قلبه وقال: ماله ابنى ٠٠٠٠ابنى ماله 
كيان: رامى فاق وقعد يكسر في كل حاجه حواليا والممرضين مكنوش عارفين يسيطروا عليا 

كيان خدت نفس عميق وقالت: وقعد يقولى دينا اتجوزت يا كيان دينا اتجوزت
جلال بحزن: فعلاً اتجوزت 
كيان انصدمت لتقول: اي 
جلال: والدتها قالتلى أنها اتجوزت امبارح 
كيان: يعنى ٠٠٠يعنى رامى في المستشفى بسببها 

جلال هز رأسه وقال: متقوليش كده يا بنتى وبعدين اخوكى هو اللى وصل نفسه للحاله ده 
كيان هزت راسها أيضاً وقالت: لا يا بابا ٠٠٠دينا المسئوله عن حاله رامى 
جلال شغل العربيه وقال: خدي بالك من اخوكى انا جاي حالا 
كيان بهدوء: الدكتور أداه ابره مهدا عشان يهدأ 
جلال: تمام 





كيان قفلت التليفون وقالت: اخويا لو جراله حاجه بسببك يا دينا وربنا ما هرحمك وهخليكى تندمى على اليوم اللى جيتى فيا على وش الدنيا 

في قصر كمال النصراوي وتحديداً على طاولة الطعام ٠٠٠٠٠
سيف: مش غريبه شويه يا بابا ٠٠٠٠٠ازاى يقول الفرح بعد أسبوع وانت بكل بساطه توافق 
كمال: لسه قدامنا اسبوع يا سيف وبعدين الشاب شكله محترم وابن ناس 

سيف مسك الشوكه جامد أوى وقال: بس انا مش شايف كده 
رنيم بصتله وسيف قام وقال: الصراحه انا شايف انه مخبي علينا حاجه 
ياسين: وانا كمان حاسس ان في حاجه مخبيها علينا 
كمال بحده: يا ريت نحترم الأكل ٠٠٠٠ومش انتوا اللى هتعلمونى الصح من الغلط 

سيف زق الكرسي برجله وخد بعضه ومشي وكمال قال بانتهاد: سيف 
ياسين قام أيضاً وقال: اتاخرت على الشغل عن اذنكم 




ياسين خد بعضه ومشي أيضاً وكمال بص لرنيم وقال: متزعليش منهم هما خايفين عليكى مش اكتر 
رنيم ابتسمت وميرال قالت وهى ماسكه كوبايه مياه: خايفين عليها بردو انا متاكده مليون في الميه ان سيف وياسين بيحبوا رنيم 

ميرال: ده لو طلع بجد ده هتبقا كا"رثه خصوصاً انهم اخوات بس لو رنيم ليها نصيب في حد فيهم يا تري هتكون لمين
حمزه نازل على السلم وكان مستعجل اوى ليصل عندهم ويقف 
حمزه مكنش قادر ياخد نفسه وكمال قال: مش براحه وبعدين مستعجل كده ليه 

حمزه مسك ايد ميرال وقال: عندنا عرض مهم اوى النهارده 
حمزه وهو ماشي: بابا اوعك تنسي العرض هيبدا على الساعه واحده 
كمال: طب أهدأ 
حمزه: سلاااام واوعك تنسي ٠٠٠٠

حمزه طلع وكان لسه ماسك ايد ميرال اللى زقته وقالت: انت مجنون ولا اي انت ازاى تمسك ايدي قدامهم كده 






حمزه: مش وقتك ويلا اركبي العربيه
ميرال: نسيت اقولك انى استقلت من الشغل خلاص 
حمزه: انتى ناسيه العقد اللى ما بينا ولا اي 
ميرال بكل بساطه: بله واشرب ميته 

حمزه اتعصب اوى ومسكها من دراعها وزقها على العربيه ميرال بخوف: اي اللى بتعملوا ده 
حمزه خد ايدها على العربيه وبقا ضاغط عليهم جامد أوى وقال بحده: انا اللى بعمل اي انتى مش شايفه نفسك بتقولى اي 
ميرال بصت في عيونه وقالت: انا مش خايفه منك وميرال اللى تعرفها ما"تت 

حمزه ضغط على أيدها اكتر وميرال اتالمت أوى وقالت: أبعد عنى يا حمزه 
حمزه: ولو مبعدتش هتعملى اي 
ميرال: هعمل ٠٠٠٠هعمل 
وفي ثانيه كانت ميرال داست على رجل حمزه اللى بعد عنها عالطول 
حمزه:عاااااااااا٠٠٠٠يا بت ال****
ميرال بابتسامة: اي رايك بقا ؟

حمزه بصلها وقال: حسابك في الشركه يا ميرال 
ميرال ابتسمت وقالت: مش هتقدر تعمل حاجه عارف ليه عشان عمو كمال هيكون هناك 
حمزه بتحدي: نشوف 
ميرال بتحدي هى الأخري: نشوف 
حمزه فتح ليها الباب وميرال ركبت والثقه كانت واضحه على ملامحها





حمزه ابتسم بخبث وركب العربيه أيضاً وشغلها ومشوااااا 

رنيم قامت وقالت: بقالى يومين مروحتش الشغل ومينفعش أقعد اكتر من كده 
كمال ابتسم وقال: خدي بالك من نفسك
رنيم: حاضر 
رنيم قامت وطلعت برا لتجد ياسين واقف عند العربيه ومنتظر شخصاً ما 

رنيم راحت عنده وقالت: مش قولت أنك اتاخرت على الشغل 
ياسين فتح باب العربيه وقال بجديه: اركبي 
رنيم: ياسين انت بخير
ياسين: اركبي يا رنيم هتاخر كده على الشغل 
رنيم خدت نفس عميق وركبت فعلاً وياسين ركب أيضاً ومشوا

في الطريق 
طول الطريق رنيم كانت باصه لياسين اللى متجاهل نظراتها تماماً 
رنيم: ياسين 
ياسين:____________
رنيم حطت ايدها على يده وقالت: انت زعلان منى ولا قولت حاجه زعلتك منى
ياسين باصلها أخيرا وقال في سره: انا مقدرش ازعل منك يا رنيم بس مضايق من موضوع أحمد ده 

رنيم: ياسين رد عليا 
ياسين سحب ايده وزود السرعه ورنيم فضلت تكلموا وهو مش بيرد عليها 
بعد مهله من الوقت ٠٠٠٠





ياسين داس فرامل بعد ما وصل عند المستشفى اللى بتشتغل فيها رنيم وقال: انزلى يلاااا 

رنيم: مش هنزل الا لما أعرف مالك ٠٠٠على فكره انا عنيده ومتحاولش تخبي عليا حاجه 
ياسين: ولو قولتلك هتعملى اي 
رنيم: طب قول الأول
ياسين خد نفس عميق وقال: رنيم انا مش عايزك تتجوزي اللى اسمه أحمد 
رنيم بصت لتحت وقالت: على فكره انتوا واخدين فكره غلط تماماً عن أحمد ٠٠٠٠احمد شاب محترم أوى وانا عارفه كويس 

ياسين بغضب: عارفه الماضي بتاعه ؟ عارفه أهله ؟ عارفه السبب الحقيقي اللى خلي يقول الفرح الأسبوع الجاي 
رنيم: ياسين انت بتتكلم كده ليه 
ياسين نزل من العربيه وراح ناحيه رنيم وفتح ليها الباب وقال: انزلى يا رنيم 
رنيم: بس 

ياسين مسك أيدها ونزلها بالعافية وقال: بالتوفيق عن اذنك 
ياسين ركب العربية ومشي ورنيم بصت لتحت وقالت: انا عارفه انك خايف عليا بس احمد مش زي ما انت فاهم يا ياسين 
رنيم خدت نفس عميق ودخلت جوا ٠٠٠
رحاب صديقه رنيم : فينك يا حاجه ؟
رنيم اتجهت إلى غرفه تغير الملابس وقالت: معلش كان عندي ظروف اليومين دول ٠٠٠٠

رحاب: رنيم صحيح انا سمعت انك عايشه في بيت النصراوي 
رنيم قلعت الفستان وقالت: ايوه ليه 
رحاب: يعنى عايشه مع سيف وياسين وحمزه 
رنيم لفت شعرها وقالت: بتسالى ليه 







رحاب ضر"بت كف وقالت: يا بت المحظوظه انا لو مكانك اشقط واحد من التلاته 
رنيم بصتلها وقالت: اشقط ؟
رحاب بلعت ريقها وقالت: اه اشقط 

رنيم غيرت ملابسها وقالت وهى طالعه: يلا يا خفيفه مش وقت محن
رحاب وهى ماشيه جنب رنيم: طب بقولك 
رنيم: اممممم 
رحاب: اكيدا معاكى رقم سيف 
رنيم وقفت ورحاب وقفت أيضاً وبلعت ريقها بصعوبه وقالت: لو ينفع يعنى 
رنيم خدت نفس عميق وقالت: امشي يا رحاب وربنا يصبرنى عليكى ٠٠٠٠٠

في شقه زياد 
دينا فاقت على صوت طرق الباب
زياد: دينا افتحى الباب
دينا قامت وفتحت الباب وزياد قال بابتسامة: صباح الخير 
دينا بجدية: صباح النور 
زياد مسك أيدها وخدها على الحمام وغسل وشها وقال: فوقي كده
دينا مكنتش قادره تاخد نفسها وزياد مسك المنشفه وبدأ ينشف وشها 

دينا بعدت المنشفه عن وشها وزياد قال بابتسامة: الفطار جاهز




دينا طلعت من الحمام وقالت: أنا مش جعانه 
زياد مسك أيدها وقال: أنا عارف انك شايفنى واحد سي بس بوعدك انى هتغير من النهارده عشانك يا دينا انتى مش عارفه انا فرحان قد أي انك بقيتي ملكى 

دينا بصت لتحت وزياد حط ايده على كتفها وقال: كلى لقمه صغيره حتى ٠٠٠٠عشان خاطري 
دينا هزت راسها وزياد عدل ليها الكرسي ودينا قعدت 
زياد: على فكره انا اللى عامل الاكل ده بنفسي 
دينا ابتسمت وزياد مسك الشوكه وخد حته بانيه وحطها على الطبق اللى قدام دينا 

دينا كانت في عالم آخر وحاسه ان رامى فيا حاجه تلك الشعور كان مصاحبها من امبارح 
زياد: ديناااااا 
دينا فاقت من شرودها وقامت وقالت: زياد انا مش جعانه عن اذنك ٠٠٠٠٠
زياد قبض ايده وقال: اعمل معاكى اي اكتر من كده عشان تعرفي انى مستعد اتغير عشانك 

زياد قام وطلع برا ورزع الباب وراء وقتها دينا فتحت باب الاوضه وطلعت 
دينا: قلبي بيقولى ان رامى فيا حاجه 
دينا مسكت تليفونها وقالت بتردد: ارن عليا ولا لا 
دينا هزت راسها وقالت: اوعك يا دينا اوعك ترنى عليااا 
وفجاه تليفون دينا رن 

دينا بفرحه: رامى 
دينا بصت في التليفون لقت سميره لتقول بفرحه: ماما كنت متاكده انك هترنى 
دينا فتحت التليفون عالطول وقالت بفرحه: ماماااا 





سميره: فرحانه يا دينا فرحانه دلوقتى 
الابتسامه اختفت من على وجهها لتقول بخوف: ماما في اي 
سميره: رامى في المستشفى بين الحياه والمو"ت بسببك 

التليفون وقع من ايد دينا وقالت بصدمه: رامى 
لم تفكر ثانيه واحده فكان القلب هو المنتصر تلك المره لتدخل الاوضه وتغير هدومها عالطول وتاخد حقيبتها وتمشي

دينا حاولت تفتح باب الاسانسير لكن مفتحش لتبص تحت فكانت في الدور السابع 
دينا نزلت على السلم وكانت نازله وهى بتدعى ربنا يحفظ رامى ٠٠٠٠٠

نزلت تحت اخيرا ووقفت عربيه أجره وركبت والسواق قال: على فين يا مدام 
دينا: اكيدا في مستشفى A٠S
(المستشفى اللى بتعمل فيها رنيم ٠٠٠٠)
السواق هز رأسه وشغل العربيه ومشواااا

في شركه سيف النصراوي ٠٠٠٠٠
سيف: تالين 
تالين: نعم يا بيه 
سيف: رامى مش باين هو فين 
تالين هزت رأسها وقالت: معرفش يا بيه 
سيف شاور بايده وقال: طب روحى انتى 
تالين طلعت وسيف مسك تليفونه ورن على رامى اللى تليفونه كان غير متاح 

سيف خاف عليا أوى ليرن على جلال الوزيري والد رامى 




جلال فتح التليفون وقال: الوو
سيف: برن على رامى تليفونه غير متاح ومجاش الشركه النهارده 
جلال: ابنى عمل حادثه يا سيف 
سيف قام وقال بصدمه: اي 
جلال: متقلقش هو بخير دلوقتى 
سيف خد الجاكيت وقال: في مستشفى اي 

جلال: متقلقش يا ابنى رامى بخير 
سيف بنفاذ صبر: في مستشفى اي يا جلال بيه
جلال: في مستشفى A٠S
سيف هز رأسه وقفل التليفون وطلع عالطول وقال وهو طالع: انا طالع مش عايز ولا غلطه 
الموظفين كلهم هزوا رأسهم بالموافقه 
سيف ركب الاسانسير وكان خايف على صديقه أوى ليقول: يا تري اي اللى حصل 

بعد مهله من الوقت٠٠٠٠٠
سيف طلع من الاسانسير وجري على عربيته وركبها وقادها باقصي سرعه متجهاً الى المستشفى ٠٠٠٠

بقلم دعآء حجآج-----------------------------------------------
------------------------------------------------------
في شركه H٠K للازياء
حمزه وهو حاطط ايده على الباب: اي رايك 
ميرال بصتله وقالت: انت مجنون 
حمزه بكل برود: حاجه شبه كده 

ميرال: عايزنى البس القرف ده ووالدك هيكون موجود في العرض وتفتكر عمو كمال هيوافق بالمسخره ده 
حمزه: انتى متعرفيش ان بابا رن عليا واعتذر أصلاً طلع عنده شغل مهم اوى 

ميرال شهقت وقالت: يعنى اي 
حمزه: يعنى هتلبسي الفستان يا حلوه ٠٠٠٠وعلى فكره هيبقا عليكى جامد اوى 
ميرال باندفاع: انت قليل الأدب 





حمزه: مش كل يوم هنقف الوقفة ده ونقول نفس الكلام يا ريت تسمعى الكلام بدون اعتراض 

ميرال كانت طالعه ولكن حمزه مسك أيدها وشدها لتقف قدامه ويقول: رايحه فين 
ميرال: انا مستحيل اشتغل معاك من النهارده تصدق انك كر"هتنى في حلمى 
حمزه قعد يضحك رغما عنه وميرال قالت: بتضحك على اي 
حمزه هز رأسه وقال: ولا حاجه 

ميرال: هقدم استقالتى 
حمزه حط ايدو على خدها وقال: انا بقيت مهوس فيكى يا ميرال ٠٠٠٠
نبضات قلبها ازدادت أوى وحمزه مكملاً على كلامه: ومستحيل اخليكى تلبسي الفساتين ده لان بكل بساطه انتى ملكى 
ميرال خدت خطوه لوراء وقالت بارتباك: اي الكلام اللى بتقوله ده 

حمزه وهو بيقرب منها: بقول الحقيقه انا وقعت في حبك 
ميرال دخلت في الحيطه وقالت: حمزه انت واعى لنفسك 
حمزه حاوطها بذراعيه وقال: اول مره أكون واعى يا ميرال
ثم كمل: مش عارف امتى حبيتك بس عرفت أن حياتى بدونك ولا حاجه  
ميرال بصت في عيونه وقالت: بس أنا مش
حمزه بعد عنها وقال: العرض هيبقا تحفه هتكون فكره جامده أوى ٠٠٠٠

ميرال ضمت حواجبها وقالت: انت بتقول اي انا مش فاهمه حاجه
حمزه: الكلام اللى قولته ده مش ليكى يا ميرال ده تجهيز للعرض 






ميرال بارتباك: ما انا عارفه انه مش ليا 
حمزه حاوطها بذراعيه للمره التانيه وقال: يعنى مكنتيش فرحانه لما قولتلك الكلام ده
ميرال: لا مكنتش فرحانه وممكن تبعد شويه 
حمزه بعناد: لا 

ميرال زقته وكانت طالعه لكن حمزه مسك أيدها وقال: رايحه فين العرض هيبدا كمان شويه 
ميرال وقفت وقالت: عرض اي واي الكلام اللى قولته ده انا مش فاهمه حاجه 
حمزه: امممم مش خساره فيكى بصي يا ستى انا قعدت أفكر وأقول بدل ما يكون العرض بموسيقي قولت نعمل مشهد رومانسي بحيث نجذب الناس وطبعاً اخر فقره هتكون فقره العرض اللى البنات هيدخلوا فيها
ميرال: اممممم 

حمزه بصلها وقال بخبث: وانتى انسب حد للمشهد ده يا ميرال
ميرال بصتله وقالت بصدمه: اي 
في المستشفى ٠٠٠٠
دينا وصلت اخيرا لتنزل من العربيه وتدفع الاجره للسواق وتدخل جوا عالطول 
دينا وهى مش قادره تاخد نفسها من الخوف: رامى رامى جلال الوزيري 
_اهدي يا مدام 

دينا خدت نفس عميق وقالت: رامى جلال الوزيري في الغرفه رقم كام لو سمحتى 
الممرضه فتحت السجل وقالت: في الغرفه رقم ****
دينا: شكرا أوى
_العفو !!

دينا ركبت الاسانسير عالطول وقالت: يا رب يكون بخير 
سيف نزل من عربيته وكان مستعجل أيضاً وقال: رامى جلال الوزيري في الغرفه الكام 
_سيف بيه انا مش مصدقه نفسي انى شوفتك 
سيف حط ايدو على المكتب وقال بحده: اخلصي 
الممرضه هزت رأسها وقالت بخوف: في في الغرفه رقم****
سيف طلع يجري عالطول والبنت قالت: عصبي بس حلو أوى






دينا طلعت من الاسانسير وجرت على غرفه رامى لكن وقفت حين شافت كيان
دينا: لازم اشوف رامى بس ازاى 
دينا بصت حواليها لقت غرفه تغير الملابس بتاعت الممرضين لتتدخل عالطول ٠٠٠٠
دينا غيرت هدومها ولبست الكمامه وفجاه الباب انفتح 

رنيم: انتى مين
دينا وهى باصه لتحت: انا٠٠٠٠انا
رنيم وقد عرفتها من صوتها لتقول: دينا
دينا رفعت عينها لمستوي رنيم لتقول بفرحه: رنيم 
رنيم هزت راسها ودينا قلعت الكمامه وطلعت تجري وحضنت رنيم جامد أوى وقعدت تعياط
رنيم حطت ايدها على ضهرها وقالت: دينا انتى بخير 
دينا وهى بتعياط: وحشتينى أوى يا رنيم 

رنيم: وانتى اكتر يا دينا




رنيم بعدت عنها وقالت: فينك يا بنتى 
دينا: الظروف يا رنيم انتى أخبارك اي دلوقتى
رنيم ابتسمت وقالت: الحمدلله بخير وانتى أخبارك اي 
دينا بصت لتحت وقالت: انا تعبانه أوى يا رنيم تعبانه اوى 
رنيم مسكت ايدها وقعدتها على الكرسي وقالت: مالك يا قلبي وبتعملى اي هنا ولابسه كده ليه
دينا بصت لتحت وقالت: انا اتجوزت زياد اللى قولتلك عليا قبل كده 

رنيم: ابن عمك 
دينا هزت راسها ورنيم قالت: انتى مجنونه يا دينا ٠٠٠ازاى تتجوزي بعد اللى قولتي عنه 
دينا: موضوع طويل يا رنيم المهم انا طالبه مساعدتك وانتى الوحيده اللى هتقدري تساعدنى
رنيم: اتفضلى
دينا مسكت ايد رنيم وقالت: عايزه اشوف رامى 
رنيم ضمت حواجبها وقالت: رامى مين 

دينا بعيون دامعه: الشخص اللى محبتش قده في الكون ولا هاحب
رنيم حطت ايدها على رأسها وقالت: دينا انا مش فاهمه حاجه خالص 
دينا: بعدين يا رنيم المهم انا عايزه اشوف رامى 
رنيم: في الغرفه الكاااام 
دينا: ****
رنيم هزت رأسها وقالت: عشر دقايق وتطلعى لأن الدكتور اللى ماسك القسم ده عصبي شويه 
دينا هزت رأسها ولبست الكمامه وطلعت مع رنيم 

دينا بصت لكيان وخافت إلا تكشفها 
رنيم فتحت الباب وبصت لدينا وهزت رأسها 
دينا دخلت عالطول ورنيم وقفت عند الباب وكيان قالت باستغراب: هو اي اللى بيحصل
رنيم بصتلها وقالت: رايحه تشوف نبض المريض إذا كان طبيعي ولا لا
كيان شكت فيها ورنيم قالت في سرها: ربنا يستر ٠٠٠٠٠

دينا بدأت تقرب من رامى اللى حالته صعبه أوى 
قعدت على الكرسي وحطت ايدها على خده وقالت: رامى
دمعه فرت من عينها وقالت: ليه عملت في نفسك كده ليه 
دينا: عاااارف أنا منعت زياد يقرب منى عشان بحبك بس للأسف انت مطلعتش بتحبني زي ما بحبك رغم كده جيت عشان اشوفك٠٠٠٠٠ عشان بحبك 

بعد مهله من الوقت
رنيم: دينا اتاخرت أوى وممكن الدكتور يجى في اي وقت 
سيف وصل وجري على كيان وقال: رامى فين
رنيم اول ما شافت سيف لفت وشها الناحيه التانيه عالطول وقالت: هو يوم باين من أوله 
كيان شاورت على الغرفه اللى فيها رامى وقالت: هنا والدكتور مانع عنه الزيارات لأن حالته مش مستقره 

سيف بص لرنيم وبدأ يقرب منها وكل ما بيقرب نبضات قلب رنيم بتزداد من الخوف 
سيف كان رايح يفتح الباب لكن رنيم مسكت ايده وقالت: الدكتور قال الزيارات ممنوعه 
سيف بصدمه: رنيم 

دينا قامت ومسحت دموعها وقالت: أن شاء الله هتكون بخير 
دينا كانت طالعه ولكن رامى مسك أيدها وقال: كنت عارف انك هتيجى 


تعليقات