Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انتقام ثم عشق الفصل السادس 6بقلم سو علي


 رواية انتقام ثم عشق 

الفصل السادس 

بقلم /سو علي 

حور دخلت بكل هيبه ادم اتصدم بحور هنا بتعمل اي هنا؟ 

ادم بصدمه: حو.. ر 

حور بجديه: بعد اذنك استاذه حور او مدام 

ادم بصدمه قام و حضن حور و بشده جدا و حور كانت هتستسلم بس قاومت و ضربت ادم بالقلم 

ادم حط ايده علي وشه بصدمه 

عينه بقيت بطلع شراره كان راح يضربها بس هي مسكت ايده 

حور: لا انا مش حور بتاعت زمان ماشي انا حور دلوقتي مش بتاعت زمان اوك 

ادم اتصدم صدمة عمره 

ادم بغرور مصتنع: هههه انتي لسه زي ما انتي مش هتتغيري ابد يا حوري 

حور بوجع: اي لسه هتنتقم تاني ولا اي و اسم مدام حور ماشي 

ادم حس بوجع حور: يلا علي البيت طيب 

حور بصراخ: لالالالالالالا مش علي البيت انا مش مراتك ماشي مش مراتك 

و طلعت بره المكتب 

ادم اتصدم بس طلع جري وراها علي طول 

ادم بصراخ: حورررر حوررر فينك 

ادم شاف حور بتجري بسرعه و عربيه هتخبطها 

ادم بصراخ: حورررر حاسبي 

بس فات الاوان و خبطت العربيه حور 

ادم جري بسرعه عليها 

ادم بعياط لاول مره يعيط قدام حد: حور مسبنبش مسبنيش مش بعد ما القيكي تضيعي مني تاني حور ردي عليا حوررررر

حور اغمي عليها و ادم شاله حور و راح علي المستشفي بسرعه 

في المستشفي 

ادم بصراخ: يا بهايم فينكوااا 

الدكتور: علي اوضة العمليات فوري 

ادم مسك قميص الدكتور قال: لو حصله حاجه هقتلك فاهم 

الدكتور بقوة: يا فندن خلينا نشوف شغلنا بعد اذنك 

مش الدكتور 

بعد ساعة ونص 

ادم بصراخ: ما تطلعوا يا بهايم مراتي مالها 

الدكتور: هي بخير بس دخلت في غيبوبه 

ادم بصدمه: ايه هقتلك 

الدكتور ضرب ادم بقوة: فوق مراتك بتضيع منك فوق 

ادم مسك دماغه بوجع و حزن 

الدكتور طبطب علي كتفه: اطمن هتكون بخير 

ادم بوجع: بعد ما لقيته هتضيع مني تاني ليه ياربي ليه 

ايسيل جات تجري و تعيط معاها نهله 

نهله بعياط: فين بنتي يا دكتور مالها 

الدكتور: هي دخلت في غيبوبه 

نهله بصدمه: اي غيبوبه راحت عيطت 

ايسيل بعياط: مامي فين مامي عمو 

كل ده و ادم بصدمه لسه ماستعبش الموقف 

ادم بصدمه: انتوا مين! 

نهله بعياط: انا والدته و دي بن.... بصت لادم و عرفت ان ادم جوز حور 

نهله بصراخ: عملت اي لابنتي اي عملت اي

ادم: معملتش حاجه مين البنت دي 

نهله بعياط: عايزة تعرف مين دي دي بنتك ايسيل 

ادم بصدمه:......... 

                  الفصل السابع من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات