Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب والخيانه الفصل الرابع والعشرون 24بقلم الاء منيب


رواية الحب والخيانه 
بقلم الاء منيب 
الفصل الرابع والعشرون 

عند حور 
الحج حسني : حور عاوز اتكلم معاكي لوحدنا 
حور بتوتر : اتفضل يا عمو 
الحج حسني : بصي يا حور انتِ زي بنتي و واجب عليا انِ اساعدك بس انا عندي بنت اخويا  بتحب ابني ووعدتها انِ هجوزها ابني فهد بس أنتِ ظهرتي في حياته و هو حبك و باين في عينه الحب ولما شوفتك عرفت ابني حبك لي و لي كل الحب اللي في عينه من نحيتك دا 






انا مش عارف هعمل اي مع بنت اخويا بس اللي عرفه أن سعاده ابني معاكي انتِ 
حور بحب : انا منكرش يا عمو انِ بحب فهد و بحبه اوي كمان بس خايفه اعترف بالحب دا خايفه اقوله  و اتكسر انا 
الحج حسني بطمانينه : يبقي تحافظي علي فهد و انا هحاول أنِ اطلع فهد من قلب ابرار يا بنتي 
حور : انشاء الله يا عمو 
الحج حسني بحنيه : من دلوقتي بقيت ابوكي يا بنتي 
حور بدموع : شكرا 
الحج حسني قام و خد حور في حضنه و قال : ربنا اللي عالم انا قلبي اتفتحلك ازاي اول ما شوفتك و متعيطش بقي انا هيبقي جمبك 
خرجت حور من حضن الحج حسني و مسحت دموعها و خرجوا لبرا هما الاتنين كان فهد واقف و الرعب في قلبه خايف أبوه يجرح حور بكلمه 
و اول ما اتفتح الباب الكل وقف مصدم 
______________________________
عند أسر 

كان بيفكر يرجع حور لي ازاي و قرر أنه هيعمل حاجه في فهد عشان حور ترجعله طلع تلفونه و رن علي رقم 
وبعد ثواني صاحب الرقم رد 
اسر : الوو
مجهول : ........
اسر : محتاج منك تعمل ............
مجهول : ..........
اسر : بكرة الساعه 5 نفذ 
______________________________
عند حور 
الكل واقف مصدوم وهما شايفين الحج حسني و حور طالعين وهو يربط علي كتف حور و حور باين في عينها اثار الدموع 
فهد بخضه : حور انتِ كويسه 
حور بابتسامه : أيوة 
فهد : اومال كنتِ بتعيطي لي 
حور : لما بابا خدني في حضنه افتكرت بابا ي فهد الله يرحمه
فهد بارتياح : ريحتيني و بعد استعاب كلمه حضنه رجع اتكلم بصدمه 
فهد بصدمه : في حضنه 
الحج حسني بضحكه خفيفه : اي يا استاذ فهد مش عاوزني اخد بنتي في حضني ولا اي 
فهد : لا ياحج طبعا براحتك 
في سره: والله اتجوز بره و اخدها و نهرب ال حضنه ال 
الحج حسني : بتقول حاجه يا فهد 
فهد : انا اقدر يا حج 
الحج حسني : نقرأ الفاتحه قبل ما نمشي بقي 
والده حور : طبعا يا حج 






الكل قعد و قراه الفاتحه و الكل كان فرحان 
الحج حسني : طيب يالا احنا بقي هتعوزي حاجه يا حور 
حور : شكرا يا بابا 
كوثر : سلام يا حبيبتي سلام يا أم حور
والده حور : سلام يا غاليه 
الكل مش و حور و والدتها قعدو يتكلمه شويه 
والده حور : عاوزة اتكلم معاك في حاجه مهمه يا حور 
حور : اتفضلي يا ماما 
والده حور : دلوقتي يا حبيبتي انتِ خلاص هتتجوزي 
أنتِ بتحبي فهد وانا متاكده لكن خايفه تعترفي لي يا حور 
حور بحزن : خايفه خايفه يا ماما 
والده حور بحنان : يا حبيبتي فهد مش زي أسر 
دا واحد و دا واحد تاني 
فهد جيه وقال انه خطيبك و الحب باين في عينه حتي قبل ما يخطبك 
أما أسر فا قاطعت حور كلامها و قالت 
حور : عارفه يا ماما أن أسر مش زي فهد و أسر خلاص طلع من حياتي وانا بحب فهد مش هنكر دا بس كل اللي انا عاوزه وقت وقت يا ماما 
والده حور : ماشي يا حبيبتي ، هقوم انام انا بقي 
حور : وانا هكلم اسماء اطمن عليها و هخلص قيام الليل و انام 
والده حور : ماشي يا قلبي تصبحي علي خير 
حور : وأنتِ من اهل الخير يا ماما 
دخلت حور اوضتها و رنت علي اسماء 
اسماء : سلام عليكم 
حور : وعليكم السلام ، عامله اي
 اسماء : انا الحمد لله ،انتِ اخبارك اي 
حور : الحمد لله ،بقولك انا اتخطبت 
اسماء بصدمه : نعم يا حور لمين وأمته و ازاي 
حور : اتخطبت لفهد و امته انهاردة و ازاى هحكيلك 
حكت حور لاسماء كل اللي حصل و اسماء باركت لها و قالت إن فهد بيحبها اوي زي ما هو بيقول وإلا مكنش عمل كدا 
____________________________
في مكان تاني بتحديد في بيت عم حور

باسم : ازاي يا بابا توافق علي كدا وانت عارف ان عاوز اتجوزها 
عم حور : يا ابني البت بتحب الواد و خلاص كل حاجه هتروح من ايدنا
باسم : وانا مش هسيب حور تروح من أيدي حتي لو هتجوزها غصب 
عم حور : هتعمل اي يا ابني 
باسم : حور بكرة هتبقي بتعتي و هتبقي مراتي 
عم حور : طيب فهمني هتعمل اي 





باسم : انا هقولك .....................................
عم حور : دا انت دماغك جامده ابني بصحيح 
و يبقي الورث و البت معانا 
باسم بخبث : بظبط 
________________________________
صباح يوم جديد 
مكالمه هاتفيه 
فهد :صباح الخير 
حور : صباح النور 
فهد : هتروحي حته انهاردة 
حور : أيوة هروح عند اسماء و هننزل نجيب حاجات
فهد : خلاص هاجي اخدك لما تخلصي
 حور : ماشي 
وفجاه باب اوضه فهد اتفتح و ابرار داخله بتزعق 
ابرار : فااااااااهد ، انت خطبت من غير ما اعرف بتخني يا فهد 
فهد بعصبيه : انتِ اتجننتي يا ابرار ازاي تدخلي كدا واه خطبت 
ابرار بغضب : ازاي تخطب يا فهد و احنا مخطوبين 
فهد ببرود : اولا احنا مش مخطوبين ثانيا انا خطبت البنت اللي بحبها ثالثا و الاهم لازم تخبطي قبل ما تدخلي اوضه حد 
ابرار بغيظ : انت اللي بدأت يا فهد
فهد ببرود : اطلعي بره عشان بتكلم في التلفون 
ابرار طلعت بره وهي متعصبه 
فهد رجع كمل كلامه مع حور 
حور بحزن : عاوز حاجه انا هقفل انا 
فهد بضيق : طيب بس انا هاجي ليكي دلوقتي 
حور : ماشي 
قفلت حور مع فهد وراحت تصلي 
وفهد طلع من البيت راح علي بيت حور 
بعد شويه جرس الباب رن حور راحت تفتح لقت فهد 
حور : اتفضل 
فهد : يالا عشان اوديكي لاسماء 
حور : ماشي 
والده حور : اتفضل يا ابني 
فهد : لا يا ماما احنا هنمشي و انا هاجي اقعد معاكي 
والده حور : اللي تشوفه 
نزل فهد و حور من البيت و مخدوش بالهم من العربيه اللي مشيا وراهم 






فهد لقي حور بتعمل حاجه في الموبيل بتاعها 
فهد باستغراب : أنتِ بتعملي اي 
حور : من ساعت ما سمعت عن حالات الخطف الكتير وانا ديما اول ما اطلع بفتح الموقع بتاع تلفوني 
فهد : امم 
حور : عاوزه ادخل اجيب مناديل 
فهد : طيب تعالي استني أنتِ هنا وانا هجيب 
فهد دخل يجيب مناديل من السوبر ماركت و فاجأه عربيه وقفت خدت حور و طلعت جري 




تعليقات