Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور حياتي الفصل السادس 6بقلم مي عبدالله


 رواية نور حياتي 

الفصل السادس 

بقلم مي عبد الله 


سيف :نور استنى هفهمك


نور بصريخ :افهههههههم اييييه انت تقولي رايح شغل واكتشف عكسسس كدددده خاااالص.


سيف : بارغم من اني مش بحب الصوت العااالي يانووووووووور بس هفهمك واحده اتصلت عليا وقالتلي ليك حاجه مهمه عندي تعالي خدها روحت لان انتي عارفه ان انا رجل أعمال مشهورر وليا أعداء كتير فافي الف واحد عاوز يضرني فاانا جيت اشوف ايه الي ليا عندها.


نور : بصتله شويه وبعدين قالت انا مش مهم عندي اعرف انت بتعمل ايه كلها فتره وننطلق وكمان انا مش مصدقاك.


سيف : براحتك يانور يالي اتفضلي اركبي اوصلك البيت وفعلا كلها فتره ونطلق.


وفعلا ركبو وغادرو المكان.


الشخص :خدي العشر تلاف التنينين اهو لكن انتي لا تعرفيني ولا شوفتيني سامعه يا ******.


البنت بطمع :طبعا ياباشا واخدت الفلوس ومشيت.


الشخص بخبث : هههههههه بدا العد التنازلي لتدمير عيله الشناوى.


اما عند سيف ونور.


سيف :اتفضلي انزلي انا هلف شويه بالعربيه.


نور :بحزن مش هتطلع يعني.


سيف :بغضب اعملي الي قولتلك عليه يانور.


اتخضيت نور من صوته العالي وفعلا دخلت وغادر سيف المكان.


بالداخل دخلت نور َلكن رأت مامتها.


نور : ماااااماااااا وجريت عليها حضنتها وهي بتعيط.


حنان :بخضه مالك يانور عيني في ايه.


نور وهي بتبتسم :ابدا بس انتي واحشاني اوي ونفسي تقعدي معايا علطول بس من غير هاني.


حنان بابتسامه : انا فعلا هقعد معاكي علطول من غير هاني.


نور باستغراب :الزاي هو هاني وافق.


حنان بابتسامه :لا بس انا أطلقت.


نور بصدمه :اطلقتي الزاي وهو هاني وافق يطلقك.


حنان :لا بس سيف ربنا يخليه ليكي يابنتي طلقني منه والحمد الله انا كنت بعيش أسوأ ايام حياتي وبدأت في البكاء.


نور وهي بتحضنها :خلاص ياحنون دا انتي المفروض تفرحي وقعدو يتكلمو وكانت منه بتتكلم معاهم.


اما عند سيف :كان بيلف بالعربيه وهو بيقول ليه يانور قلبي دا انا بحبك ومستحيل اخونك ليه مش مصدقاني نعم فاهو ولأول مره يعترف بحبه لها ثم ذهب للبيت.


استأذنت نور وطلعت غرفه وكانت بتحضر مفاجأه لسيف.


اما في مكان آخر. 


الممرضه :يادكتور يادكتور المريض فاق. 


الدكتور :كويس جدا وذهب ولقاه فعلا فاق. 


المريض :انا فين وانتو مين وايه الي جابني هنه. 


الدكتور :انت مش عارف انت مين. 


المريض :انا مش فاكر اي حاجه. 


الدكتور :مع الوقت هترجع الذاكره احنا كنا فقدنا الأمل انك ترجع لأن بقالك فتره كبيره في غيبوبه دلوقتي الدكتوره سمر هتابع معاك الحاله. 


اما عند سيف ذهب الفيلا وسلم على حنان ومنه وطلع غرفته. 


في غرفت سيف فتح الباب واتصدم سيف :ن نور. 


نور بابتسامه مستغرب ليه ادخل بس وفعلا دخلته وهي بتقول انا مش مصدقه موضوع البنت لاني واثقه فيك لكن عملت كده لا كان في حد مراقبنا من بلكونه الشقه. 


حضنها سيف وهو بيفكر في كلامها وبعدين قال ايه الحلاوه دي فاكانت نور ترتدي فستان سهره وكانت مجهزه عشا وحطه في شموع وكان جو رومانسي جدا وقضو احلى ليله مع بعض. 


اما عند هند ومروان. 


هند :انا عاوزه طريقه نقضي بيها على عيله الشناوى. 


مروان بخبث :انا عندي حاجه تنهيها خاااالص وضحك بشر. 


هند بشر :حلو ايه دا بقى ورهوني كده فعلا الدلها ******. 


هند بصدمه :انت عارف بالي معانا ده نودي عيله الشناوى في داهيه ونقضي عليها خااااص وضحكو بشر. 


اما عند سيف ونور. 


سيف: نور انا انا بحبك. 


نور : اه وبعدين وبعدين قالت بصدمه ايه قولت ايه. 


سيف :قولت بحبك يانور وعاوز اكمل معاكي حياتي وبعدين قعد على رجله وطلع خاتم جميل ولبسه ليها وقال تقبلي تكملي معايا حياتك. 


نور بفرحه ودموع :اه اه موافقه شالها ولف بيها وكانت احلى ليله ليهم. 


اما في الجنينه كانت سلمي قاعده بترسم جاء سليم وهو بيقول بتعملي ايه. 


سلمي بهدوء :برسمك وبعدين اخدت بالها وقالت برسم ورود وحديقه وعشب وشمس وكده يعني. 


ضحك سليم وقال هعديها بمزاجي وفضلو يتكلمو مع بعض شويه. 

***************


                           الفصل السابع من هنا 


لقراة باقي الفصول اضغط هنا


تعليقات