Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فى عرين الاسد الجزء الثانى الفصل السابع7بقلم اسراء محمد


رواية فى عرين الاسد 
بقلم اسراء محمد
الفصل السابع 



اميره قالت بغضب انت هتعملهم عليا ي صفوان في أي مالك هتعمل زعلان علي حزن اسد وأخواته علي امهم  مش لما يكون اسد ابنك الحقيقي أنا وأنت عارفين أن اسد مش ابنك ولا ابن سعديه ي صفوان  وان تالين تبقي بنتك انت مش من اخوك 





صفوان مسكها من شعرها بغضب انتي هتكدبي الكدبه وتصدقيها انتي مفكراني مصدق الكلام الفاضي ده لما انتي جتيلي بعد ما تجوزتي اخويا وكنتي مخلفه تالين وقولتيلي أنها بنتي عشان أنا وانتي كنا علي علا**قه قبل جوازك بخويا قولتيلي انك حملتي مني مصدقتش وعملت تحاليل وطلعت مش بتي وعملت نفسي مصدجك وعلي فكره بجي اخوي أنا عرفته كل حاجه قبل ما يموت

اميره قالت بصدمه انت انت بتقول وده كله بتضحك عليا واتجوزتني لي 

صفوان قال عشان غبيه وعشان ارجع حج اخوي وفلوسو منك وف نفس الوقت عشان تالين بنت اخوي  انتي دلوجتي بح خلاص





 انتي طالج بالتلاته أنا أكده خلاص خدت فلوس اخوي ورجعتها وانا مطمن علي تالين مع اسد ابني صوح اسد مش ابني واحنا لاجيناه فالشارع وربيناه واحنا مش أهله الحقيقين بس انا بعتبره ابني بجد بعتبره حته مني وطردها 

وجمع الكل والكل عرف وتالين حزنت وقعدت تعيط مهمها كان دي امها وهي دلوقتي يعتبر بقت يتيمه أما صفوان محكاش لاسد طبعا أنه مش ابنهم الحقيقي عشان مش عايز حد يعرف بالموضوع ده لان محدش يعرف بالموضوع ده غير هو وسعديه وأخوه الله يرحمه واميره 

وعدت ايام وتالين زعلانه 

وأسد جنبها وبيواسيها وكان ليها نعم الاب والزوج والاخ والصديق والحبيب 

ف يوم كان الكل قاعد واخوات اسد رجعو سافرو من تاني كده مفيش غير اسد وتالين وسعديه وصفوان هما اللي فالدار وسعديه بردو واخده موقف من صفوان 

ودخلت ام رانيا اللي هي اخت صفوان 

وقالت كده ي صفوان بتسجن بنت اختك 

صفوان قال بقرف اي اللي جابك اهني أنا مش متبري منك جبتيلنا العار لما هربتي واتجوزتني فمصر وكمان بنتك هي اللي بدأت 

أخته واسمها ليلي 





ليلي قالت دي مهما كان بنت اختك ي صفوان بنتي الوحيده وكل ده عشان مين عشان ست المحروسه بنت اخويا اللي بردو اتجوز من مصر ده كفايه بس ان أمها دايره علي حل شعرها واكيد هي زيها بنتي مغلطتش 

صفوان ضربها بالقلم لما تتحدتي تتحدتي بأدب واحترام ي قليله الربايه 

ليلي قالت بغل كده وده كله عشان ست السنيوره طب أنا بقي هخلصكو منها وخدت السكينه اللي محطوطه علي طبق الفاكهة وبغل ضربت تالين ف بطنها 



                        الفصل الثامن من هنا

تعليقات