Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل العشرون 20بقلم مااهي احمد


روايةسم القاسي

 بقلم مااهي احمد
 الفصل العشرون 
 
 

غالب كان ماسك صوره امه وابوه وهو بيبصلها ومش مصدق انهم ممكن يعملوا كده في بدور 
( بيكلم الصوره بتاعتهم ) 


رفيق: معقول .. معقول انتوا تعملوا كده انا مش مصدق .. لا لا لا لا لا لا ماينفعش .. ماينفعش انا عمرى ماشوفتكم بتتعاملوا



 بقسوه كده مع حد اكيد رفيق ده كداب .. انا عارف انه كدااااب
غالب مسك كاس الويسكي وبقي بيشرب بشراهه فظيعه 
غالب : ( رمي الكاس من ايده في الارض ) كله من بنت الگ"لب دي هي السبب هي الوحيده اللي تعرف مكانه 
غالب قرر انه يروح لبدور وهو شارب ومش شايف قدامه فتح الزنزانه بتاعتها ولقي بدور قاعده في الارض وضمه رجليها وبتعيط 





بدور : ( بخوف وعياط ) والله ما اعرف عنه حاجه والله ما اعرف مين ده 
غالب: ( وهو شارب ومش شايف قدامه ) ما .. ما انا .. مش مش هسيبك الا لما تقولي علي مكانه 
غالب بقي بيقلع القميص بتاعه وبيفك زراير القميص 
بدور : انت .. انت بتعمل ايه 
( بدور قامت وقفت ) ابعد عني ماتلمسنيش 
غالب : ( قرب منها وبقي يلمس وشها ) تعرفي انك جميله اوي 
بدور : ( زقته بأيديها ) بقولك ابعد عني .. ( بلعت ريقها ) اوعي تقربلي انت فاهم 
غالب: بس كده طبعا فاهم .. غالب قرب منها وقطعلها الفستان بدور خبت نفسها بأيديها بسرعه وبقت تبعد عنه لحد ما لاقت حديده في الارض جابتها وضربته بيها علي راسه وغالب كان سايب الباب مفتوح طلعت تجرى غالب مسك راسه وطلع وراها وهو بينادي 





غالب : ( بكل غضب وبصوت عالي ) عبد الرحييييييييييييييم 
عبد الرحيم طلع الجنينه بسرعه وغالب بقي يجري ورا بدور والدم نازل من راسه 
غالب : ( بيبص لعبد الرحيم ) عايزها حيه بنت الكلب دي 
عبد الرحيم جرى بسرعه ورا بدور وبدور بتجرى ولسه طالعه علي البوابه في داخله الدكتوره احسان اتخبطت فيها وقعوا هما الاتنين علي الارض 
بدور مسكت في احسان وبتستنجد بيها 
بدور : الحقيني ابوس ايدك الحقيني 
الدكتوره احسان : ( باستغراب ) انتي 😳
بدور : ( بتوتر وماسكه ايديها بخوف ) الحقيني .. الحقيني ابوس ايدك 




(الدكتوره احسان قامت )
الدكتوره احسان : ( باستغراب وعصبيه ) في ايه فهميني انا مش فاهمه حاجه 
الدكتوره احسان بتبص لاقت غالب جاي بيجرى ورا بدور بسرعه وعبد الرحيم جاي عليهم 
الدكتوره احسان وبدور ورا ضهرها 
الدكتوره احسان : انت بتعمل ايه وعايز منها ايه 
غالب : ( كان سكران ومش حاسس بنفسه حرفيا ) شد الدكتوره احسان من دراعها وبكل غضب 
غالب : ( وهو دايس علي سنانه ) انتي ايه اللي جابك هنا 😡
الدكتوره احسان : ( قربت منه وشمت ريحه نفسه لاقيته شارب ابتدت تتعامل معاه بحذر ) 
الدكتوره احسان : اهدي انت شارب دلوقتي ومش حاسس بنفسك
غالب ( وهو مش متزن ) : وانتي بقي ( غمض عين وفتح التانيه ورفع حاجبه ) اللي .. اللي .. ( ولسه هيكمل كلامه ) مره واحده غالب من كتر ما كان سكران وقع في الارض علي بطنه وبقي مش حاسس بنفسه 
بقلمي ماهي احمد 
عبد الرحيم : ( وطي وبقي يهز غالب من ضهره ) غالب بيه .. غالب بيه اصحي ياغالب بيه فووء 
بدور بقت تتسحب هي والدكتوره احسان بالراحه جدا علشان يطلعوا من الڤيلا وعبد الرحييم كان مشغول مع غالب 
ولسه هيطلعوا عبد الرحيم اخد باله 
عبد الرحيم : ( بكل غضب ) انتوا رايحين فين تعاااااااالوا 
عبظ الرحيم مد ايده ومسك الدكتوره احسان من ايديها هس وبدور واخدهم غصب عنهم ووداهم الزنزانه اللي بدور كانت فيها 
بقلمي ماهي احمد 
الدكتوره احسان : ( بتحاول تنزل ايده من عليها ) سيبني ياحيوان انت .. انت بتعمل ايه .. ده انا هخرب بيتك 




بقلمي ماهي احمد 
بدور : ( مستسلمه حرفيا وماشيه مع عبد الرحيم ) 
الدكتوره احسان : مش تقولي حاجه انتي كمان 
بدور : ( وعبد الرحيم بيزقها وبيدخلها الزنزانه ) هقول اي .. ما انا ياما قولت استفادت ايه 
عبد الرحيم قفل الباب بالمفتاح 
الدكتوره احسان : ( وهي جوه بقت تعلي صوتها ) انا هوديكم.. في داهيه انا هوريكم .. انا هبلغ عنكم البوليس 
عبد الرحيم فتح الباب بسرعه وشد الشنطه بتاعت الدكتوره احسان واخد الموبايل بتاعها كسروا قدامها وقفل الباب مره تانيه 
الدكتوره احسان : ( بقت واقفه مصدومه ) 😧😧
-------------------------( بقلمي ماهي احمد )-------------------------
عاصي كان في المقطم واقف قدام عربيته وماسك دماغه من الصداع اللي هيفرتكها حرفيا 
عاصي : اااااااااااه دمااااااغي مش قادر 
مره واحده بيبص لقي فيروزه قدامه
عاصي : فيروزه 😧😧
فيروزه رفعت حاجبها وبصيتله من فوق لتحت وابتسمت ابتسامه سخريه ظهرت بجانب شفايفها 
عاصي مابقاش مصدق انه شايفها قدامه 
   فرك عنيه بأيديه وهو مش مصدق انه شايفها بس اول ما فرك عنيه بيبص مالقهاش قدامه لف شمال ويمين وبقي يلف حوالين نفسه انه يلاقيها للاسف مالقهاش 
عاصي : ( مسك دماغه ) اطلعي من دماغي بقي يافيروزه .. كفايه .. كفايه السنين دي كلها حرام ..حرااااام 





عاصي ركب عربيته وداس بنزين وحط ايده علي الدركسيون ولف العربيه بأقصي ما عنده مره واحده الكوتشيات بقت بتعمل صوت رهيب والعربيه لفت مره واحده وطلع علي الطريق .. وبقي يتصل بغالب 
بس غالب مكانش بيرد 
عاصي : رد بقي .. رد ياغبي 
غالب وقتها كان نايم علي بطنه في الجنينه مغم عليه من كتر الشرب 
غالب بيبص لقي عربيه جايه وراه بأسرع ما عندها في وسط الضلمه وفاتحه الكشاف عالي جدا وبقت ماشيه جنب عاصي .. عاصي لف وشه يمين بيبص لقاها فيروزه وبتبصله  اتخض ومره واحده بيبص لقي عربيه جايه في وشه وعماله تضرب كلاكس جامد جدا بص قدامه ومن الربكه حود شمال بسرعه والعربيه اللي قدامه جت يمين عاصي داس علي الفرامل بسرعه وطلع من علي الطريق 
الراجل اللي في العربيه اللي كانت جايه قدامه نزل من العربيه بسرعه علشان يشوف عاصي 
الراجل : (فتح باب العربيه بتاعت عاصي ) مش تخللي بالك يابني انت كنت هتودينا في داهيه حرام عليك 
عاصي : ( وهو مش مستوعب ) ال .. العربيه .. العربيه اللي جنبي راحت فين 
الراجل : ( باستغراب ) عربيه جنبك .. مافيش عربيه يابني كانت ماشيه جنبك انت كنت لوحدك 




عاصي مسكه من ياقه القميص بتاعته بعنف وطلع من عربيته 
عاصي : انت كداااااب .. ( بلع ريقه ) كان .. كان فيه عربيه هنا 
الراجل : الله يسامحك يابني بس انا مش كداب لو كان في عربيه جنبك كنت شوفتها 
بقلمي ماهي احمد 
عاصي : يعني ايه .. دي تاني مره اشوفها النهارده .. كل ده تهيوئات 
الراجل : تشوف مين يابني 
عاصي : ( بعدم تركيز ) ايه .. لا لا ابدا مافيش حد .. مافيش 
عاصي ركب عربيته ومشي وهو بيركب 
عاصي : انا .. انا اسف 
الراجل : ولا يهمك 
عاصي لف عربيته ومشي والراجل ركب عربيته ومشي شويه 
ووقف عربيته وبقي مستني حد ومره واحده لقي باب العربيه اتفتح 
الراجل : بعد كده لو عايزاني في شغل بلاش تخليني اشتغل علي المجنون ده .. ده انا كنت هخبط فيه فعلا كنت زماني ميت 




فيروزه : بقولك ايه انت مجرد ممثل مش اكتر وبعدين اللي بتعوزه بتاخده يبقي خلاص 
الراجل : ( فرك ايده الاتنين في بعض ) قبضيني بقي 
فيروزه طلعت فلوس من شنطتها واديتهاله 
فيروزه : خد ياكش يطمر 
الراجل : ( رفع حاجبه ) ربنا مايحرمنا من فلوسك ابدا 
بقلمي ماهي احمد 
الراجل : بس قوليلي انتي عايزه ايه من الراجل ده وحطاه في دماغك اوي كده ليه 
فيروزه: وانت مالك انت تنفذ اللي بقولك عليه وبس 
( رفعت حاجبها ) اما انت بقي ياعاصي لسه هتشوف مني اللي عمرك ما شوفته 
عاصي رجع الڤيلا وهو عمال يدوس كلاكس جامد علي باب الڤيلا البواب فتحله باب الجنينه بسرعه عاصي دخل .. وحط العربيه بتاعته بيبص لقي غالب مرمي في الارض جرى عليه بسرعه 
عاصي : غالب .. فوء ياغالب اصحي 
عاصي : ( بصوت عالي )  عبد الرحيييييييييم .. 
عبد الرحيم جه يجرى 
عبدالرحيم : نعم ياعاصي بيه 
عاصي : ايه اللي عمل في غالب كده 
عبد الرحيم : اصل .. اصل 
عاصي : اصل ايه وزفت ايه انطق 
عبد الرحيم : شرب لحد ما وقع حاولت اقومه الف مره مارضاش ابدا علشان كده خليته مكانه 
عاصي : طيب شيل .. شيل معايا 
عاصي اخد غالب ورفعه علي كتفه وقومه من مكانه وطلع بي علي اوضته وحطه علي السرير وجه يمشي 





غالب مسك ايده 
غالب : مابتسبنيش ياعمي .. خليك معايا 
عاصي بصله وابتسم 
عاصي : عمي .. بقالك فتره كبيره ماقولتليش ياعمي 
غالب : علشان بقالك فتره كبيره ما اخدتنيش في حضنك زي زمان .. فاكر 
عاصي : ( ابتسم ) علشان بقالي فتره كبيره مغيب ومش في وعيي 
غالب : انا انضحك عليا مكنتش اعرف 
عاصي فرد رجله علي السرير ونام جنب غالب 
عاصي : كلنا انضحك علينا ياغالب مش انت بس ماتعرفش مين فينا الظالم ومين المظلوم
----------------------------( في نفس الوقت )-----------------------
االدكتوره احسان مع بدور في الزنزانه 
الدكتوره احسان : ( قربت من بدور وهي قاعده في الارض ) الله يخربيتك انا ايه اللي جابني في الوقت ده انا كان مالي ومالك اصلا اتحبس معاكي في زنزانه واحده ليه 
بدور :  حظك كده .. حظك تبقي معايا في زنزانه واحده ولا مايشرفكيش يادكتوره تبقي معايا في مكان واحد 
الدكتوره احسان : لاء طبعا مايشرفنيش انا الدكتوره احسان وانتي مهما كان واحده من الشارع مالكيش اهل 
بدور : مش ذنبي اني اتولدت في ملجأ 
الدكتوره احسان : المهم قوليلي عملتي ايه مع عاصي الخطه بتاعتنا ماشيه تمام 
بدور : وهي لو مكانتش ماشيه تمام كنتي زمانك هنا دلوقتي 
الدكتوره احسان : برافو عليكي كنت عارفه انك قدها 😈😈


 




تعليقات

‏قال الطاؤؤس
من زمان منزلشي بارات
‏قال الطاؤؤس
باقي الروايه لو سمحتي
‏قال غير معرف…
الرواية تحفه جدا