Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة قلبي سواقة التاكسي الفصل الرابع4بقلم يارا عبد السلام


رواية حياة قلبي سواقة التاكسي 
الفصل الرابع4
بقلم يارا عبد السلام

عاوز اساعدك
_ازاي؟
_هتجوزك!
_اي!؟
_استني حيلك مش كدا وبس
_امال اي
_هتشتغلى عندي سواق خاص
_اي!
بصتله بعصبيه وشجاعه
ومين قالك انى موافقه عالمهزله دي انت لو اخر شخص في الدنيا مش هتجوزك 
ريان بعصبية:وانتى 


مفكره أنى واقع فيكي مثلا وفي لون عنيكي يا شاطره انا هتجوزك


 علشان اندمك عاليوم اللي ايدك الحلوة دي اتمدت عليا فيه 
افنان بصدمه:انت انسان حقير ومريض وزباله
_اغلطى اكتر دا كلو 


بيضاف لغلطاتك يا شاطره خافي على نفسك وخافي علي اخواتك 




وخصوصا ياسمين هى الصراحه جامده وفيها الطمع وانا بفكر اغير رايي واتجوزها هى 
افنان بعصبية وهى 



بتحاول تمد ايديها عليه 
مسك ايديها:عيب يا شاطره متلعبيش بالنار علشان هتلسعك
افنان بعصبية:أأنت 
_عارف انسان همجى وزباله اي الجديد
وطلع الكارت بتاعه وعطاهولها
_دا الكارت بتاعى هستنى ردك يا حلوة ومتنسيش الكلام اللي قولتهولك وغير كدا خافى من السجن والبرش اللي هرميكي فيه لو موافقتيش
سلام يا قطه

افنان بصت لاثره بصدمه من كلامه وطريقته
*يارب يارب عديها على خير والدموع اتركمت في عنيها لكن منعتها من النزول
_والله لاوريك يا اسمك اي انت النجوم في عز الضهر لو مكنتش انا افنان بنت ام افنان الله يرحمها ههه

روحت البيت وبدأت تحضر الغدا وبتفكر في ريان والكلام اللي قالهولها وافتكرت فارس وياسمين اللي لازم تضحى علشانهم حتى لو بحياتها وهى عارفه انو عاوز يتجوزها علشان يعذبها وبس ....






ياسمين وهى خارجه هى ورنا من الكليه كانت في عيون بتراقب ياسمين وكأنه عاشق ...
ياسمين كانت ماشيه بتضحك مع رنا وهوا باصصلها بعيون عاشق لهذا النوع الجديد الذي لم يدخل حياته من قبل..

التليفون بتاعه رن 
رد بملل:اي يا ريان
جاءه صوت ريان بعصبية:انت فين يا استاذ مختفى من الصبح
عدى بخوف :اصل اصل
_ولا اصل ولا فصل خمس دقائق وتكون عندي والا بعدها متلومش الا نفسك سيب المزه اللي معاك وتعالى..
عدي بصله بصدمه وبعدها اتحرك وراح عالشركه

ياسمين دخلت البيت 
_مساء الجمال على احلى افنان في الدنيا
_مساء الخير
ياسمين حست بحزن اختها:انتى لسه زعلانه عاللي حصل امبارح
افنان:لا يا حبيبتي قدر الله وما شاء فعل
ياسمين قربت منها وحضنتها:انا واثقه أن ربنا هيعوضك قريب انتى مؤمنه يا افنان ربنا مش هيضيع تعبك 
افنان:انا عارفه يا حبيبتي يلا ادخلى غيري وانا هحضر الغدا عقبال ما فارس يجي
ياسمين وهي بتبوس خدها :حاضر يا قمر






افنان دخلت حضرت الغدا وياسمين غيرت وخرجت تساعدها..
_عارفه يا افنان انا بحس دائما انك امى مش اختى بتخافى عليا اكتر من نفسك وبتضحي علشانا دائما عارفه انا دائما واثقه أن ربنا هيرزقك ببطل بيجي يعوضك عن كل اللي شوفتيه زي ابطال الروايات كدا 
_وانتي يا ياسمين ربنا هيرزقك بواحد شبهك وشبه طيبه قلبك
ياسمين بدموع:انا عارفه انك زعلانه وقلبك واجعك وحاسه بيكي والله انتى مش مبينه اللي جواكى علشان انتى دائما متعوده تاخدي الصدمات وتسكتي
_عوزاني اعمل اي بس يا ياسمين انا استحاله اعيط على اللي راح 
وبعدين خبطت راسها
_انتى ناسيه انى اسطى يا بت مفيش اسطي بيزعل علي اللي راح دايما بيبقى باصص قدامه بياخد باله من اللي وراه بس مش بيهتم الا باللي جاي...
_ماشي يا عم الاسطي تصدقي يا بت يا افنان انتى تنفعي بطله في روايه تكونى




 انتى اللي مسيطره وامشيك مسطره وكدا
_يخربيت الروايات اللي لحست دماغك يا شيخه..

وبعدين سمعوا زغاريط في الشارع




ياسمين جريت عالبلكونه تشوف فرح مين
شافت خطوبه الاسطى




 محمد على بنت الجيران
افنان قلبها وجعها لأنها عارفه أن خطوبته النهارده 

ياسمين دخلت بفرحه:الله شوفتي البت ريهام اتخطبت للاسطى




 محمد شكلهم حلو اوووي
افنان بصتلها بابتسامه:طيب يلا يختى علشان نحضر الغدا 



ياسمين بهيام:عقبالي بقى مع بطل من ابطال الروايات يارب


وهوب لقت الشبشب لازق في وشها
ياسمين بألم:اه



افنان:يلا علشان اخوكي زمانه جاي

حضروا الغدا وفارس جه وقعدوا يتغدوا
وهم قاعدين


افنان:انا هتجوز
فارس وياسمين:نعم...


تعليقات