Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية قاصر وصعيدي الفصل الثالث3بقلم امل زكي

 

رواية قاصر وصعيدي 
الفصل الثالث3
بقلم امل زكي


اروي بخجل وحاولت تقوم لكن هو مسكها وحط ايده علي وشها 



وخدودها و😘 وسرت في جسدها رعشه خوف وهو لم يستطع ان


 يمنع نفسه وووو عيب اتلموا 

ولكن كانت صدمته لما لقي دموع وخوف 
قال بصدمه وخوف : اهدي انا اسف
هدات قليلا : انا وعدتك هساعدك بس ممكن متقربش مني 



قال بغضب لا يفهم سببه : ماااشي انا مغصبش واحده عليا ومش عاوز مساعدتك شكرا 
اروي بهدوء : مفيش



 حاجه اسمها كدا وانا عاوزه انام وشدت ايده نيمته علي السرير


 وحطت مخدات ونامت جمبه : تصبح على خير 
ناموا وتاني يوم قامت قبله ونزلت حضرت فطاره وسط صدمه الجميع 




هي ممشتيش هي مش تعبت هي قدرت عليه هي وقعته في حبها اسئله كتير وهي بتتعامل بطيبه والاب فرح جدا لما



 لقاها وانها هتستحمل ابنه 
وطلعت وشدت الستاير ودخلت النور للاوضه وصحته وهي بتحك



 ايده علي كتفه ولكن مصحيش قعدت تهز فيه لحد ما زهقت وقعدت جمبه تصحيه وهو صحي بزهق 
سيف بغضب : في اييه
اروي بهدوء وصوت ناعم: في انا وراك فطار وفي من هنا ورايح




 اهتمام وفي دكتور هنروح له وشدت ايده وسط تبسمه من الداخل ودخلته الحمام  وغسلت وشه ونشفته وغسلت شعره 




ولعبت فيه بمرح وشدته وقعدته علي الكنبه وبدأت تاكله بايدها 
«حبيبتي الحب لا حدود له ❤❤❤» 
وهو شدها من وسطها وقعدت علي رجله وبقيت تاكله بخجل




وبعد ما خلصوا لبسوا وراحت معاه للدكتور وقال ان الامل ضعيف بس موجود وهي فرحت وسيف فرح لفرحه ومشيت 


علي العلاج واهتمت بيه وفعلا في الفتره دي اتعلقوا ببعض جدا


 واروي كانت كل يوم بتبكي عشان مشفتش اخواتها لحد ما جه



 يوم العمليه واروي بتبكي بخوف وقبل ما يدخل مسكت ايده وقالت



 بهدوء ودموع لا اله الا الله 
سيف بطمنائيه : محمد رسول الله 
بعد 5 *~ساعات~*
اروي بخوف : في اي يا دكتور 
الدكتور بخوف:****

تعليقات