Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت الرعد الفصل الخامس عشر 15بقلم رحمه سامح


   رواية بنت_الرعد.

الفصل_الخامس_عشر_وقبل_الاخير.

بقلم رحمه سامح 


نور اول ما فتحت عينيها لاقيت نفسها في بيت في الصحراء اتصدمت وقالت: 

انت جايبني هنا ليه يا برق.... انا مش فاهمه حاجه.... مفاجاة اي دي خلينا نرجع بيتنا لو سمحت معجبنيش المكان. 


ولافيت عشان تمشي برق مسكها وقال: 

استني يا نور انتي لازم تتعالجي يا حبيبتي... وبعدين البيت هناك بقي معروف... اديكي شوفتي جدي جه ازاي... البيت دا محدش يعرفه هتعيشي هنا امان اكتر. 


اضايقت نور وقالت: 

انا زهقت من الوضع دا.... هفضل محبوسة لحد امتا.... هو انت مش نافع لحاجه خالص.... متشوف حل مع جدك بقي يا برق... انا عايزة ارجع لحياتي. 


برق اضايق من طريقه كلامها وقال: 

يا نور قولتلك هانت... وان شاء الله يا حبيبتي كام يوم وهترجعي لحياتك..... المهم تعالي افرجك علي البيت هيعجبك والله. 


اتنهدت نور وقالت: 

ماشي يا برق لما نشوف اخرتها.... بس اخرك معايا الاسبوع دا... وبعد كدا مش هاخد اي علاج.... وهظهر للكل حته لو هكون مرات اخوك. 


رد برق وقال: 

وقبل الاسبوع كمان يا حبيبتي... يلا بقي عشان كمان مجهزلك اكل علي زؤقي وواثق انك هتاكلي صوابعك وراءه. 


وصلت انا ورعد البيت واول ما دخلنا لاقيت ماما قاعده بتعيط خوفت عليها وجريت قولتلها: 

مالك يا ماما في اي.... انتي بتعيطي اي اللي حصل يا حبيبتي.... تعال يا رعد شوف ماما مالها..... يا حبيبتي اتكلمي اي اللي حصل. 


رديت امي وهي بتمسح دموعها وقالت: 

مفيش حاجه يا حبيبتي انا كويسه.... دي بس حاجه دخلت في عيني.... قوليلي انتوا اتاخرتوا كدا ليه.... انا مكلتش ومستناكم. 


ابتسم رعد وقال: 

مع اني مش مصدق بس هعديها.... يلا ناكل اطلعي بس يا نور غيري هدومك وانزلي... عقبال ما اجهز السفرة مع حماتي. 


سيبتهم وطلعت وماما قالت: 

رعد البنت دي مينفعش تفضل في البيت هنا مهما حصل... هي مش ناوية علي خير... لاقيتها النهارده في اوضتكم بتفتش في حاجه ملاك. 


استغرب رعد وقال: 

دا اشمعنا يعني... هي مايا مش هتجبها لبر معايا.... رغم اني حذرتها كتير.... بس مفيش فايدة تستحمل بقي اللي هعمله فيها. 


رديت امي وقالت: 

ناوي تعمل اي يا حمزة انا مش فاهمه.... وبعدين جدك دا عايز يوصل لي اي.... مش هو اللي اختار تتجوز بنتي... اي حكايته بقي. 


ضحك رعد بتريقة وقال: 

هو جدي طول عمره كدا.... كل همه الفلوس وبس.... متشغليش بالك انتي يا حماتي وانا هتصرف.... المهم خلي بالك من ملاك. 


ابتسمت امي وانا نزلت وقولتلهم: 

فين بقي الاكل اللي قولتوا عليه.... انتوا بتضحكوا عليا وكنتوا بطفشوني مش كدا... قولي كنتوا بتقولوا اي لبعض. 


ضحك رعد وقال: 

مش هخليكي تراضي فضوالك انسي.... ويلا تعالي ساعديني انتي نحط الاكل... انتي مش برنسيسة واحنا هنخدمك. 


زقيته ودخلنا جبنا الاكل ولسه هنقعد ناكل دخلت مايا وقعدت وهي بتقول: 

اي الاكل دا يا رعد.... من امتا وانت بتاكل الاكل الغريب دا.... فين ايام الاستيك والمشاوي... دلوقتي بتاكل كشري... دا بجد يعني حصلك اي. 


ابتسم رعد وقال: 

والله مش عجبك الاكل تقدري تقومي تطلبي اكل من بره.... انا اللي طلبت الاكل دا من حماتي... بجد تسلم ايدك يا حبيبتي. 


ضحكت وانا بقول: 

تعرفي يا مايا انتي فعلا مينفعش تاكلي الاكل دا... لانك مش قده انتي فرفورة خالص... ولو انا كدابة ممكن ندخل تحدي شطة سوي. 


بصتلي مايا بعصبيه وقالت: 

مش مايا اللي تخسر تحدي.... انا موافقه واللي هيخسر هيقوم يغسل المواعين دي كلها بعد ما يشرب طبق الشطة دا. 


ضحكت بخبث وقولتلها: 

بس كدا من عيني انا موافقة.... يلا خلينا نبتدي وانتي يا ماما هاتي تلت اطباق شطه اتنين للتحدي وواحد للي هيخسر وانت يا رعد الحكم. 


رد رعد بخوف وقال: 

ما بلاش يا نور.... الشطة دي جامده اوي.... شوفوا اي تحدي تاني يا حبيبتي.... انا اللي بعملها وبحذرك. 


بصتله بغضب وقولت: 

ممكن متدخلش انت تكون حكم وبس فاهم.... ويلا بقي الشطة جت اهي.... وريني شطارتك يا انسة مايا ابداءي يلا. 


بداءت انا ومايا ناكل وبعد شوية انا كنت خلصت طبقي ومشربتش نقطة مياه ومايا مقدرتش تكمل نص الطبق وشربت ازازة مياة. 


ضحكت بانتصار وقولتلها: 

قولتلك انتي مش قدي مسمعتيش مني.... استحملي النتيجة بقي يا حبيبتي.... يلا المواعين مستنياكي... وعشان انا طيبة مش هخليكي تشربي الشطة. 


اتعصبت مايا وقالت: 

انتي اتجننتي مواعين اي اللي اغسلها دا مستحيل... ووسعي بقي من وشي انا مليش في شغل العيال دا كتك القرف في شكلك يا شيخه. 


جريت مايا علي اوضتها وقعدت اضحك انا ورعد وماما وبعدين قولت: 

مش قولتلكم هي مش قدي.... يلا مش مهم هنعديها هي عيله صغيرة برضو.... مش يلا عشان ننام بقي يا رعد ولا اي في شغل كتير بكره. 


طلعنا انا ورعد وماما راحت اوضتها واول ما دخلنا الاوضة قولت لرعد: 

وبعدين معاك بقي مش ناوي تنام علي الكنبه وترحمني من لعب العيال دا.... انا مش بعرف انام جانب حد يا رعد.... بطل ترخم عليا بقي. 


ضحك رعد وقرب مني وقال: 

مبقاش بي ايدي والله يا حبيبتي.... تعرفي مبقتش اعرف انام غير في حضنك.... زي ما يكون بقي ادمان والله يا بنتي. 


فرحت اوي من كلامه وقولت بكسوف: 

انا مش عارفه اقولك اي بس يعني انا مش بكون مرتاحه كدا.... وانت عايز تجبرني ليه معرفش... بس عمتا براحتك هدخل اغير هدومي. 


سيبته وجريت علي الحمام وهو وقف مضايق وقال: 

مبقتش فاهمك يا ملاك.... هو انتي بتحبيني ولا لا.... يعني انا بجبرك تنامي في حضني... بجد مكنتش اعرف... حاضر يا ملاك انا مش هقرب منك تاني بدام مش عايزة. 


خرجت من الحمام واتصدمت لما لاقيت رعد نايم علي الكنبه استغربت وقولتله: 

هو انت بحالات يا ابني... انا بجد مبقتش فاهمك.... من شوية كنت بتعاند معايا.... اي اللي اتغير دلوقتي.... انت بجد شخص غريب اوي. 


رد رعد بحزن وقال: 

مش انتي مش بتكوني مرتاحه في قربي... وانا يهمني راحتك... وعشان كدا هنام هنا بعد كدا... والسرير عندك نامي براحتك عليه... تصبحي علي خير. 


معرفش ليه اضايقت ونمت علي السرير وفضلت اتقلب كتير لحد ما زهقت وقومت نورت النور من تاني رعد استغرب. 


وقالي: 

وبعدين معاكي بقالك ساعه بتفركي في اي.... طفي النور ونامي بقي انا مش عارف انام من صوتك يا نور... حسي بيا عندي شغل كتير بكره. 


زعقت وقولتله: 

ما انا مش عارفه اتزفت انام من غيرك.... ممكن تبطل شغل عيال وتيجي جانبي.... خليني انام بقي في الليله دي يا رعد. 


رعد برفعة حاجب قال: 

يا سبحان مغير الاحوال.... انتي ملبوسة يا بنتي.... مش لسه كنتي بتقوليلي نام بعيد عني... ارسي علي حال يا نور ومتتعبنيش معاك. 


رديت عليه بدموع وقولت: 

رعد انا اه بتكسف منك بس مبقتش ارتاح ولا احس بالامان غير في حضنك.... ممكن تيجي بقي وبلاش تحرجني اكتر من كدا. 


رعد بسرعه قرب مني وقال: 

بس يا نور انا مش عايزاك تعيطي تاني ابدا... انا مش عايز احس اني بعمل حاجه غصب عنك مش اكتر... وبعدين يا حبيبتي انا جوزك مينفعش تتكسفي مني. 


حضنته بخوف وقولتله: 

اوع مهما حصل تسبني يا رعد... انا مبقتش اقدر اعيش من غيرك.... انت كل حياتي والله... رعد انا.... انا. 


رعد بتوتر قال: 

انتي اي يا نور.... كملي يا حبيبتي.... انا عايز اسمعك قولي كل اللي في نفسك ومتخفيس من اي حاجه.... طول ما انا معاكي اوعي تخافي. 


قولت بخوف: 

انا عايزة اكمل عمري كله معاك وفي حضنك... مش عايزة حاجه تفرقنا.... انا معرفش اي هيحصل ايامنا الجاية.... كل اللي اعرفه اني عايزاك انت وبس. 


رعد فرح اوي رغم انه كان مستني يسمع حاجه تانيه وطبطب عليا وهو بيقول: 

متخفيش يا حبيبتي انا عمري ما هسيبك لحظه واحده.... يلا بقي غمضي عيونك الحلوة دي ونامي.... واطمني رعد جانبك لاخر العمر. 


فرحت وحضنته ونمت وانا مبسوطة اوي وبعد شوية لما روحت في النوم رعد قام من جانبي وراح خبط علي باب اوضة مايا. 


مايا استغربت وقالت: 

اي اللي جابك يا رعد.... غريبة يعني سايب حبيبت القلب وجايلي.... هي اي مش قايمه بالواجب يا حبيبي ولا اي. 


رعد بغضب قال: 

مايا اتظبطي احسن ليكي عشان متندميش... انا لو لمحتك قريبة من حبيبتي تاني.... هزعلك مني انا ياما حذرتك وانتي مستهونه بكلامي... متخلنيش اوريكي الفعل اللي يزعلك. 


مايا قربت منه بدلع وقالت: 

وبعدين في قساوتك دي بقي... انت مش ناوي تحن عليا شوية... دا انا برضو كنت الحب يا رعد... ازاي قدرت تنساني بالسهولة دي. 


ضحك رعد وزق ايدها بعيد عنه وقال: 

ومين قالك ان اللي كان بينا كان اسمه الحب... انا اكتشفت اني عمري ما حبيتك يا مايا... انا محبتش غير حبيبتي وبس. 


مايا رديت وقالت: 

اي الهبل اللي بتقوله دا يا رعد... انت محبتش غيري... ومستحيل تحب غيري مهما حصل... انت بس زعلان وشوية وهتسامحني وهترجعلي. 


ضحك رعد وقال: 

انتي بتحلمي يا مايا.... عارفه انا زمان كنت فاكر اني بعشقك.... بس فعلا اكتشفت ان كل دا وهم... انا نفسي اشكر جدي علي اللي هو عمله... عشان خلاني افوق علي الحقيقه. 


مايا بدموع قالت: 

بس انا بحبك يا رعد.... وعارفه انك بتحبني... قولي يا رعد انك بتحبني وانك كل دا بتهزار... رعد بصلي انا مايا حبيبتك... مايا اللي كنت بتتمناه رضاها عليك... مايا اللي كنت بترسم احلامك معاها. 


رعد بغضب قال: 

وفي الاخر عملتي فيا اي يا ست مايا... انتي كسرتيني.... ضحتي بيا مقابل الفلوس والبعثة... سمعتي كلام جدي وسافرتي وسبتيني لوحدي.... عايزاني بعد دا كله اثق فيكي تاني... دا مستحيل.... انا ربنا عوضني باللي احسن منك... ومستحيل اخونها عشان واحده زايك. 


مايا بانهيار قالت: 

وانا مش هسيبها تتهنا بيك يا رعد.... لانك لو مبقتش ليا مش هتبقي لغيري.... افتكر كدا كويس يا رعد.... انت ليا ومش لغيري...


رعد بصلها بقرف وقال وهو خارج: 

انا قولت اللي عندي يا مايا والقرار ليكي انتي... وانتي اللي هتختاري مسيرك بي ايدك... وبراحتك بقي.... بس افتكري اني مش رعد اللي كنتي تعرفيه تمام يا حلوة. 


ضحكت مايا ووقفت رعد علي صوتها وهي بتقول: 

طب ابقي خالي بالك من حبيبت القلب... يا عالم اي ممكن يحصل ليها بسببك.... ابقي خد حذرك يا حبيبي.... لحسن البرنسيسة تضيع. 


رعد اتعصب وخرج من غير ما يرد عليها ورجع جانبي من تاني وحضني وهو بيقول: 

انا مستحيل اسمح لحاجه تحصلك يا ملاك.... اما حبيتك فعلا.... ومش عايز غيرك.... وهعمل المستحيل عشان تكوني مبسوطة.... حته لو هخسر كل اللي حواليا عشان تبقي معايا. 


وراح نايم جانبي...... تاني يوم في بيت منه لبست ونزلت بدري شوية عشان مراد ميلحقهاش بس اتصدمت اول ما شافت مراد مستني تحت. 


شهقت بصدمه وهي بتقول: 

انت بتعمل اي هنا الله يخربيتك.... هو انا يعني مش هعرف اهرب منك.... يا رعد سبني في حالي انا منفعش ليك والله صدقني. 


مراد ابتسم وقال: 

صباح الخير يا حبيبتي.... انا عارف انك نشيطة وعشان كدا جيتلك بدري اهو.... يلا بقي يت حبيبتي اهو نوصل بدري سوي. 


اتنهدت منه وركبت وراه اتعصب مراد وقال: 

هو حد قالك اني السواق بتاع حضرتك.... اتعدلي يا منه وتعالي اركبي قدام.... انا مش الخدام بتاعك يا عسل.... يلا انجزي بقي مش هفضل واقف كتير. 


اتعصبت منه ونزلت ركبت قدام ومراد اتحرك وهي قالت: 

طب ممكن اعرف انت بتعمل كدا ليه.... اشمعنا انا يا مراد.... اظن في غيري كتير اوي.... ارجوك انا قلبي مش ليا ومش هقدر اديك حاجه خالص والله. 


ابتسم مراد وقال: 

مفيش حاجه مستحيله يا منه.... وطول ما انا باسعي هوصل لمرادي مهما طال الوقت.... وانا احلامي اتعودت اني دايما لازم احققها مهما كلفني الموضوع. 


منه كانت مستغربة اوي وقالت: 

انت قصدك ان انا من احلامك يا مراد.... طب ازاي وليه اصلا.... دا انا كل معاملتي معاك شغل وبس.... انت اكيد هتندم علي اللي بتعمله دا. 


ابتسم مراد وقال: 

مبعرفش الندم يا حبيبتي.... ويلا بقي اتفضلي انزلي عشان نفطر سوي هنا الاول.... والايام هي اللي هتجاوب علي اسئلتك يا حبيبتي. 


منه بغضب قالت: 

وانا مش عايزة افطر.... لو سمحت خلينا نطلع علي الشركة.... وياريت بلاش توصلني كل اليوم.... انا معنديش غير سمعتي ومش عايزة حد يتكلم عليا نص كلمه. 


مراد نزل وفتح الباب ناحيتها وقال: 

قولت هننزل نفطر يلا انا مش بحب حد يكسر كلامي.... وبالنسبة لكلام الناس متخفيش... انا عارف بعمل اي كويس اوي... يلا اتفضلي بقي بعد اذنك. 


نزلت منه بغضب ودخلت قعدت في المطعم وقررت انها تضايقه وطلبت كل الاكل اللي مرتد مش بيحبه وهو فهم هي بتعمل اي وضحك وبداء ياكل الاكل عادي عشان خاطرها وهي مصدومه. 


وقالت: 

والله انت بارد ومش بتحس.... كفايه يا مراد انت مش مجبور تاكل حاجه مش بتحبها.... خلاص رفعة الراية البيضاء عشان خاطرك... شوف هتاكل اي واطلبه انت. 


في بيت زين صحي تعبان ومستغرب ان نور مكلمتهوش كل دا وبسرعه اتصل بيها واول ما رديت قال بخوف: 

انتي فينك من امبارح.... مختفيه ومتصلتيش تعرفي اي اللي حصل... انتي كويسه يا نور... ارجوكي بقي عرفيني عنوانك خليني اعرف اوصلك. 


رديت نور وقالت: 

مش وقته الكلام دا قريب هتعرف كل حاجه.... المهم متنساش النهارده عيد ميلاد ملاك.... لازم تبعت ورد احمر علي البيت وفيه كلمتين حلوين.


زين باتسغراب قال: 

انتي بتقولي اي يا نور.... صدقيني رعد مستحيل يشك في اختك.... انا حاسس انه بيحبها بجد.... اظهري يا نور وخليه يطلقك ويتجوز هو وملاك بقي ونشوف احنا حياتنا. 


ضحكت نور وقالت: 

لا دا انت اتهبلت خالص يا زين.... قولتلك انا مستحيل اكون ليك.... وملاك مستحيل اخليخا تتهني في حياتها.... واقولك حاجه خلاص انا مستغنية عن خدماتك.... وعارفه كويس هعمل اي يلا سلام يا حلو. 


قفلت نور وزين بصدمه قال: 

انتي ازاي بقيتي كدا يا نور.... انا لازم انبه ملاك منك.... انتي مبقتيش زي الاول.... لازم احطلك حد بدل ما تاذي البرئية دي معاكي.... يارب ساعدني اصلح غلطي. 


عند نور خرج برق من الحمام وقال: 

انتي كنتي بتكلمي مين يا نور.... في حاجه ولا اي وبعدين مين اللي لسه علي تواصل معه دا يا حبيبتي.... وريني كدا كنتي بتتكلمي مع مين دلوقتي. 


نور بتوتر قالت وهي بتقفل الفون خالص: 

هكون بكلم مين يعني يا برق.... دا انا كنت بسمع ريكورد قديم ليك يوم عيد ميلادي.... شكلك نسيت النهارده كام... انا زعلانه منك اوي.


برق بصدمه قال: 

يالهههوي وهو انا اقدر انسي برضو يا حبيبتي دا انا اللي ازعل منك بقي.... ابقي افتحي الدولاب وشوفي انا جبتلك اي عشان تقولي نسيت كويس. 


قامت نور بسرعه وهي بتحط التلفون في جيبها وفتحت الدولاب ولاقيت فستان اسود شيك جدا عجبها اوي وقالت: 

دا حلو اوي يا برق.... ربنا يخليك ليا يا حبيبي يارب.... انا مش عارفه اقولك اي بجد... دايما بتخلي اليوم دا مميز ليا. 


حضنها برق وقال: 

ولسه يا حبيبتي ربنا يقدرني واحققلك كل اللي بتحلمي بيه.... يلا بقي قومي خدي دش وانا هخرج اخلص شوية شغل ولما ارجع عايز اشوفه عليكي اتفقنا. 


ابتسمت نور وبرق مشي وهي اتحولت ورميت الفستان علي السرير وقالت: 

فاكر انك هتشتريني بحته فستان يا حفيد العاصي... انت بتحلم والله.... انا عمري ما هنسي ان جدك هو سبب دمار عيلتي... بسبب حقده خلي ابويا يقرر يطلق امي مقابل شوية فلوس... وكل دا ليه عشان امي ضربت ابنه بالقلم لما فكر يقربلها.... والله لاندمه علي كل اللي عمله. 


في البيت صحيت الصبح ودخلت الحمام وجه اشعار علي فوني ورعد مسك التلفون واتصدم ان النهارده عيد ميلادي وبسرعة مسح الاشعار. 


خرجت ولاقيته ماسك تلفوني قولتله: 

في اي يا رعد انت ماسك تلفوني كدا ليه.... في حاجه ولا اي.... اي عايز تعمل مكالمه ومكسوف ان مش معاك رصيد ولا اي قول متتكسفش. 


ضحك رعد وقال: 

لا يا اختي هو كان هيقع بس ولحقته.... يلا انجزي بقي في شغل كتير اوي... وهنروح سوي انا غيرت راي وبقيت اغير عليكي من السواق. 


ضحكت وقولتله: 

لا دا انت بقيت اوفر اوي والله... دا الراجل عحوز خالص تغير عليا منه ازاي بس.... عمتا ماشي اسبقني علي تحت وانا هنزل وراءك. 


نزل رعد ومسكت التلفون وبعت رسالة علي فون نور رغم اني عارفه انه مقفول وكتبتلها: 

النهارده عيد ميلادنا يا تؤامتي.... اول مره متكنيش معايا فيه... رغم انك كنتي دايما بترفضي تحتفلي بيه معايا بس مكنتش بسيبك... كل سنه وانتي طيبه يا حبيبتي وعقبال مية سنه.... بتمني تظهري بقي يا نور لانك وحشتيني اوي والله العظيم. 


قفلت التلفون ومسحت دموعي وبداءت البس... ورعد تحت قال لامي: 

انا مش عايزاك تعيدي علي ملاك.... اعملي نفسك نسيتي الموضوع.... النهارده هحضر ليها مفاجاه حلوة اوي... ولازم نعترف بكل اللي مستخبي بقي. 


ابتسمت امي وقالت: 

حاضر يا ابني اللي انت عايزوا من عيني.... وربنا يسعدكم بس خلي بالك لانها هتبقي عصبيه اوي لاني مفتكرتش ربنا يستر. 


نزلت تحت وقبل ما انزل فجاه حصلت المفاجاه........ 


                       الفصل السادس عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول أضغط هنا 

تعليقات