Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الحزين الفصل الثالث والثلاثون33بقلم شروق خالد

 رواية ملاكي الحزين 
الفصل الثالث والثلاثون33
بقلم شروق خالد
 
لينا... وهي تبكي وتطرب علي الباب افتح يا وائل باشا 



وائل.. لا مش هفتح غير علي موتك  يا بت مبرا
لينا.. انتا اخترت 

وائل.. وهو خايفه عليها يدخل الاوضه  بتاعته  ويدور حول نفسه  لا مش هتعمل حاجه بس هيا بتهددني بس



لينا... وهي تدور في الاوضه انتا اللي اختارت يا وائل 
لينا... وهي تدور غي الاوضه علي اي حاجه تكسر بيها الباب

بعد 3ساعات  تتعب لبنا من البكاء وتنام علي الارض وتضم رجلها الي صدرها 
بسس بسس

لينا... وهي تنظر حولها وترا شهناز  تدخل من الباب براحه جدآ وتعلقه  مره ثانيه 
لينا... خير جايه هنا ليه في كلام  نسي وائل باشا يقوله ولا ده دور رنا هانم 
شهناز.. وهي تنظر اليها وتجري تترمي في خضنها  وتبكي 

لينا.. بستغرب  انتي بتعملي ايه وتحاول ترفع يدها وتضم  شهناز 

. شهناز... وهي تبعد عن لينا انا عارفه انك عمرك ما هتحبيني علي شان امي رنا هيا اللي عملت فيكي كل ده بس



 انا ما ليش اي زنب انا زي زيك اه كان معايا اب وام بس ديما كانو مشغولين بحياتهم  اكتر من نينا




 احنا اولادهم وتمسح دموعها  عارف انا بحسدك علي شان معاكي واحد زي سعد  وانا هساعدك علي شان تروحي ليه بس بشرط  

لينا... وهي تنظر اليها وتقول ايه هو الشرط ده ولا اقولك انا انتي مش عايزاني اجي هنا ناني صح
شهناز.. وهي تضحك ههههههه انتي عرفتي شرطي ازاي
لينا.. انا من اول ما شفتك قولت عليكي مغروره  
شهناز... قولت ايه اسعدك بس بشرط 
لينا... ايه هو
شهناز 

سعد... مش قادره اهد انتا ماتعرفش وائل ممكن يعمل ايه فيها انا عارفه اخويا كويس 

بكر... بس دي بته مش ممكن يازيها 
سعد.. لا لو علي غروره وكبرياىه هيازيها
 
انتا ما شوقش يو ما رماها ولا حتا بص وراه ولو مره واحده 
يقطع كلام سعد  وبكر دق الباب 
بكر...
 
خير يا رب مين اللي بيدق جامد ده
سعد.. افتح شوف مين
تدخل ام بكر وهي تبكي بشده اهئ اهئ وتترمي علي اقرب كرسي

بكر.. وهو يدخل خلفها وينزل بركبه علي الارض  مالك يا ماما في ايه ليه بتبكي كده خير
ام بكر... لينا يا ابني وائل باشا ضربها وحبسها في الاوضه  وقال ممنوع حد يدخلها  هو بس وهي من ساعه ما جات وهي بتبكي  وبتنده علي سعد وهو يسمع اسم سعد  ويتجنن 

سعد.. شوقت شوفت مش انا قولتلك  ااااااااه حد يجبلي بتي 




ويضرب علي رجله ليه ليه ما كانش وقتك يا رتني كونت موت ولا شوفت اليوم ده 
بكر... اهد وان شا الله خير

في الصباح يدخل وائل  عرفت لينا ويرا الاوضه  فاضيه  ايييييييينا 
وينظر من الشباك  ليييييييييينا

تعليقات