Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كذبة صنعت عشق الفصل السابع والثلاثون37بقلم نورهان اشرف

رواية كذبة صنعت عشق 

الفصل السابع والثلاثون37

بقلم نورهان اشرف



بعد مرور عده ايام كانت عادت المياه  الى مجاريها كما يقولون جاسر قد اظهر حبه الكبير الى اسمر حيث اغراقها في  حبه وعشقه الى حد كبير حاوطها باهتمامه التي كانت تفتقده كان يعاملها على  انها جوهره غاليه الثمن كان يعاملها بطريقه تجعل قلب سمر ينطق باسمه الاف  المرات ليس مره واحده فقط في احد الايام كان يدخل جاسر وهو يحمل صينيه  الطعام الى سمر حيث كان يمنعها من الخروج من الغرفه للذهاب لاي شيء كما  يقول هو يخش عليها هو وابنه التي تحمله في احشائها نظرت له سمر بحب وهي  تقول: هتعود على الدلع ولو مره ماعملتش معي كده هازعل وتضايق
نظر  جاسر داخل اعيونها وهو يقول: من حقك تتدلعي ومن حقك تعملي كل اللي انتي  عايزاه زاي ما انا كمان من حقي اني احاول انسيكى كل اللي عملته معاكى  وخليكي تفتكري بس حبي الكبير ليكي
نظرات له   شمس بحب وهي تقول:  نسيت كل حاجه ومش فاكره غير حبك اللي انت خلتنى اعيش فيه بس خايفه لاحسن كل  دوت يطلع حلم في الاخر واصحى على الكابوس انك بتعاملني زي ما كنت  بتعامليني زمان نظر لها جاسر باسف داخل اعيونها وهو يقول :عمري ما اقدر  اعملك ثاني زي ما عملتك زمان
نظرات له سمر بحب وهي تقول: انا مش مهم  عندي حاجه دلوقتي غير انك جنبي و انك بتحبني ثم قال تبقى توتر معلش يا  جاسر ممكن اطلب منك طلب
جاسر بابتسامه انتي ما تطلبليش انتي تؤمري قولي عايزه ايه وانا تحت امرك في اللي انتي عايزاه كله
نظرات له سمر بابتسامه وهي تقول :ممكن تكلم ماما لمياء اتكلم معاها واعرف منها كل حاجه
جاسر  بجديه انتي بتقولي ايه يا سمر انا مش عاوزك تجيبي سيرة الموضوع ده على  لسانك تاني  انا ما صدقت ان انا بدات انساه وتعمل معاكى كويس وعرفت اقرب  منك وظهر حبي ليكى  انتي متعرفيش الموضوع ده اخذ مني وقت قد ايه عشان افهم  ازاي اتعامل معاكى في ارجوك بلاش تخلينا نخسر بعض مره ثانيه
سمر  بهدوء :جاسر ارجوك افهم بس الاول انت لازم تكلمها لازم تعرف هي عملت كده  ليه بلاش تحكم عليها من غير ما تعرف الحقيقه انت اصلا متعرفش هي قلبها كان  عامل ازاي وهي بعيد عنكم جاسر مفيش ام تبقا مبسوطه وهي بعيد عن عيالها  بالعكس انا متاكده 300 الميه ان هى كنت تعبانه وكانت حزينه ما هي بتقضي  يومها بعيد عن عيالها بس كنت بتعمل كده عشان تقوى نفسه وتقدر ترجعلكم ثاني  انت وميرنا وهي كويسه وهي سعيده و مبسوطه في حياتها وهي قادره تقف على  رجليها و قادره تتعامل معكم
جاسر بحزن وضعف لاول مره يظهروا لى أحد  طب وانا انتي عارفه انا كنت حاسس بايه وقت ماهى بعدت عني في اكتر وقت  انا  كنت عاوزه فيه الوقت اللى ابويا مات فيه كنت حاسس ان ضهري انكسر وتقسم نصين  كنت حاسس ان انا مليش حد كنت حاسس حاجات كتير دى مشيت حته مابصيتش   على  العيلين اللي كان وراءها اللي كانوا بيموتوا لان ابوهم كان كل حاجه في  حياتهم سمر انا اول ما شفتك كنت خائف   اتعلق بيكى زي ما كنت متعلق بها  وتسيبيني كنت خائف لحسن تبعدي عني في وقت اكون انا محتاجك فيه عشان كده كنت  بدوس على قلبي 100 جزمه عشان ماظهرش حبي لكي عشان مبانش ضعيف قدامك وتبعدي  عني  وتسيبيني لوحدي
كوب  سمر وجه جاسر بين يديها وهي تقول: عمري  ماقدر اسيبك اسيبك ازاي وانت كل حاجه في حياتي انت حبيبي و جوزى  انت عمري  اللي جاي مش هيكون غير بك انت وابني ابني اللي منك اللي حته منك و حته من  قلبك
جاسر بحب بموت فيكي يا اغلى ماليا
سمر بابتسامه يعني هتقابل ماما
هز جاسر راسه بابتسامه وهو يقول :حاضر يا سمر
سمر  بابتسامه: ربنا يخليك لي يا اغلى ما ليا
اخذها جاسر فى حضنه وهو يضع قبله على راسها فاهى قدره على أن تجعله يوفق على ما تريد بكل سرعه وسهوله
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما  عند رنيم كانت تجلس على الفراش داخل احضان يونس بكل سعاده وفرح فهو بعد ان  كان بعيد كل البعد عنها اصبح لا يريد ان يذهب من جانبها نظرت له بتاعب و  هي تقول: في اى يا يونس هو انت بعد ما كنت مبتقدرش تبعد عني دلوقتى مابقتش  عاوز تسيبنى
يونس باستغراب: هو انت متضايقه عشان انا قريب منك يعني  اعمل معاكى ايه ابقى قريب منك و بحب فيكى بتزعلي ابقى بعيد عنك برده تضايق  اعملك ايه
رنيم بابتسامه: عمري ماضايق وانت قريب مني بالعكس انا  بتضايق وانت بعيد عني بضايق وانت مش جنبي بحس قد ايه ان انت مش بتحبنى  لكن  كده بقيت واثقه و متاكده انك بتحبيني  زاي مابحبك
يونس بابتسامه  :عارفه يا رنيم انا بحبك اكثر ما انتي ما بتحبني بكتير وماحسيتش بحبك ده  غير وانتي بعيد عنى محستش غير لم سبتنى عشان كدا  انتي مكانك هيبقا معايا  وفحضنى مش فى اى مكان تانى
رنيم بابتسامه يعني مش في يوم هتيجي  تقولي ان انت زهقت مني و انك عاوز تبعد عني وانا اتجوزتك بالطريقه غلط  مش  هتيجي تدوس على قلبي زي ما دوست على قلبي قبل  كده
وضع  يونس قبله   على شفايفها وهو يقول: عمري ما اقدر اعملها ثاني ما اعرفش اصلا ازاي عملت  كده عشان كده انا هعوضك عن كل حاجه مش هخليكي تفتكري غير حبي وعشقي الأبدي   مش حاجه ثانيه غير كده
نظرت له رنيم بابتسامه وهي تقول وانا نسيت كل اللي فات وعاوزه ابتدي من جديد ابتدى معك من اول وجديد
وضع  يونس قبله على راسها وهو يقول: ربنا يخليكي ليا يا اغلى حاجه عندي في  حياتي كان يقول ذلك وهو ينزل بقبلته على سائر وجهها ولكن اوقفوا طرقات امه  على الباب وهي تقول بسرعه اقوم  يا يونس عشان انا حضرت الاكل ليك ولا مراتك
نظر يونس الى رنيم بحبه وهو يمسح على بطنها و يقول لها يلا قومي يا قلبي عشان تاكلي عشان تتغذى انت والباشمهندس اللي جوه
رنيم بدلال: نفسك يكون ولد ولا بنت
مسح  يونس على شعرها وهو يقول كل اللي يجي خير وبركه من عند ربنا وبعدين ولد او  بنت مش فارقه كثير اهم حاجه ان هو منك نظرت له رنيم بحب وهي تقول بعشقك
يونس بعشق جارف وانا بموت فيكي قال ذلك وهو يضع قبله على شفايفها
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما  عند لمار كانت تجلس وسط رندا وممدوح الذي كان يقطعو لها الفاكهه ويطعموها  في فمها نظرات  لهم ميرنا بيتعب وهي تقول : خلاص ابوس ايديكم انا شبعت مش  عايزه اكل تاني
راندا وهي تطعمها في فمها :اسكتي يا بنت انتي وبعدين كلى كويس عشان البيبي يطلع بصحه كويسه
ممدوح  بابتسامه: مش انتي يا ميرنا لو ولد هتسميه على اسمي
ثم أكملت  راندا  بابتسامه:  ولو بنت هتسميها على اسمى صح يا ميرنا
هزت   ميرنا راسها بتعب فهي منذ انا عادت الى المنزل وهي على تلك الحاله يطعمها  في فمها ويطلب منها ان تسمى البيبي على اسماهم اما لمار كانت تنظر لهم بقله  حيله وهي تقول: ولا اسمك ولا اسم بابا الاسم الاب والام هم اللي بيختار  وهم بيبقوا عايزين البيبي يطلع بالاسم اللي هم عايزينه احنا هندخل في  الحاجه دي ليه واحنا مالنا
راندا بغضب: بس يا بنت انتي مش فاهمه حاجه ميرنا حبيبتي هتسمي على اسمي صح
يا ميرنا
ميرنا بابتسامه :حاضر يا ماما لو بنت هسمي على اسمك ولو ولاد هيبقا  على اسم
ممدوح  بابتسامه ربنا يخليكي لي يا احلى ميرنا كان كل هذا يحدث تحت انظار رامز  الذي ينظر الى زوجته التي زادت بعض الكيلوهات في الفتره الاخيره  منذ ان  عادت الى المنزل بفضل والده و والدته فقالهم :بس اى اللي انت بتعمله ده يا  بابا انت وماما واى كميه الاكل ده كله
نظر لها ممدوح بغضب وهو يقول: في اى يلا انت هتعد  عليها الاكل ولا ايه وبعدين هي مش بتاكل لوحده دي بتاكل هي والبيبي
نظر لها رامز باستغراب وهو يقول بابا حضرتك دكتور وعارف اى اللي بيحصل بعد كده
ميرنا بدموع قولهم والنبي يا رامز لاحسن انا خلاص تعبت ومش عارفهم ليه عمالين يعملوا  كده انا تعبت من كثر الاكل
رامز  بابتسامه طب قومي معي بس قال ذلك وهو يجعلها تقف على قدميها واخذها في  حضنه وهو يقول :بعد اذنكم يا جماعه محدش يضغط عليه في الاكل وبلاش موضوع  الاكل الزياده
راندا بغضب بقولك ايه يا رامز مش عشان انت دكتور تعمل  كده وبعدين انت ملكش علاقه بنساء وتوليد يبقى متعرفش  ايه اللي المفروض  تعمله ايه اللي لا وبعدين ابوك دكتور نساء وتوليد وعارف اللي المفروض يحصل
رامز بسخريه :بابا دكتور نساء وتوليد بس بابا دلوقتي بيتعامل كانه جد مش بيتعمل كانه دكتور
ثم نظر الى والده وهو يقول وبعدين يا دكتور هو انت مش عارف ان الاكل الكثير غلط على صحة المريض وغلط على صحه الجنين
نظر ممدوح بهدوء وهو يقول :عندك حق بس ده لو اكل غير صحي لكن الاكل ده كله صحي خضار وحاجات مفيده ليه  هي والبيبي
رامز بهدوء: تمام يا بابا بس بعد اذنك  بلاش عشان متتعبش
ثم نظر الى ميرنا وهي يقول تعالى عايزك في حاجه مهمه
ذهبت معاه ميرنا الى الغرفه الخاصه بهم وهي تنظر الى  رامز بابتسامه وتقول: ايه يا رامز
رامز بحب: وحشتيني ثم أكمل بغضب من ساعه ماجيتى  وانا مش عارف اتلم عليكي من ساعه ما جيت وانتي يا ماما يا بابا  ماسكينك
وضعت  ميرنا يدها على معده هو تقول: اسكت يارامز متفكرنيش انا تعبت خالص دول  قاعدين بياكلو فيا زاى ذكر بط لحد ما حاسه ان انا مش قادره اتنفس
رامز بابتسامه:هى دى  حاجه تزعلك
هزت ميرنا  راسها برفض وهي تقول لا متزعلنيش بس يعني تعبت من كثر الاكل
ثم اكملت بستغراب وانت عايز   وضع
يونس قبله على شفايفها وهو يقول بقولك وحشتيني مش سامعه
تحدثت ميرنا بيدلع وهى تقول عيب يا يونس وبعدين ماما قالت مينفعش انك تقرب منى  لحد ما الحمل يثبت عشان كده بطل
نظر له رامز بغضب :وهو اى اللى عرف ماما بالحاجات دي ماما مش دكتور عشان تتكلم وتقول  ايه اللي يحصل واللي ما يحصلش
همسات  ميرنا بجانب اذنه بدلال و هي تقول عندك حق هي مش دكتوره بس متنساش انا  بابا دكتور واكيد هو كان بيقولوا ثم أكملت وهى تتمسح على صدره مثل القطه  بقولك اي انا عايزه انام خليني انام في حضنك
نظر لها رامز بسخريه  وهو يقول ايه حضني بعد كل اللي كنت بحلم بيه وانتى دمرتى عايزه تنامي في  حضني عادي كده ميرنا بحب اهون عليك متناميش في حضنك
هز رامز راسه بتعب لا طبعا
قال ذلك وهو ياخذ ميرنا داخل احضانه
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد  مرور يومين كانت تجلس لمياء امام ابنها في القصر وهي تفرك يدها بكل توتر  وتعب جاسر بهدوء: كنت عايزك جنبي تسندنى و تقويني تخليني واثقه في نفسي تقف  في ظهري تساعديني بس بعدتي اختارتي الفراق والهروب
سقطت الدموع من  اعين لمياء وهي تقول ببكاء كان نفسي ابقى معك وكان نفسي اضمك لصدري واقولك  متخافيش من حاجه انا جنبكم بس انا كنت موجوع  كنت موجوعه بطريقه غريبه  وكبيره عايزني اعمل ايه وانا جوزي الانسان اللي بحبه واللي كنت بتمنى ان  يكون معي سابني سابني في نص الطريق ساعتها كنت حاسه اني ميته حاسه اني مليش  روح اني جسد من غير روح كنت حاسه باحساس كثيره قوي يا جاسر احاسيس تموت اي  ست
جاسر بدموع بعدت ليه كنت ممكن نقوى انا وانتي بعض كنا احنا هنبقى كويسين مع بعض
لمياء  بعتذار اسفه اسفه يا طاسر ماكنتش عارفه اني بضرك  ولا انت ولا اختك جاسر  انا بطلب منك انك تسامحني انا ما طلعتش من الدنيا دى غير بكم انتم ارجوك يا  جاسر نفسي اخر ايامي اقضيها معكم
وضاع جاسر يدخ على فم امه بسرعه  وهو يقول اوعي تقولي الكلمه دي مهما حصل ومهما جراي انتى امي وملكيش مكان  غير هنا جنبي انتي حبيبتي وروحي عارف اني كنت قاسي عليك بس انتي كمان كنت  قاسيه علي انا اسف يا ماما
ضمته لمياء الى صدرها وهي تقول اوع تقول  الكلمه دي انا اللي اسفه اسفه على كل حاجه اسفه ياضي  عيني ونور قلبي اسفه  يا اغلى ما لي اسفه يا جاسر قالت ذلك وهي تاخذ جاسر الى صدرها وتقبله   بكل  حب وحنان تحت انظرا سمر المبتسمه على تلك العائله الجميله

 

تعليقات