Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كذبة صنعت عشق كامله بقلم نورهان اشرف جميع الفصول من الاول حتي الاخير

رواية كذبة صنعت عشق الفصل الاول


 رواية كذبة صنعت عشق

الفصل الاول والثاني

بقلم نورهان اشرف





انت بتقول ايه يا بابا عاوزني اتجوز واحد  اكبر منك في السن ليه يعني 


الاب بضعف عشان اخواتك وعشان امك العاميه  ولا انت  عايزانا  نفضل شغالين  في بيوت الناس طول عمرنا يابنتى احنا كبرنا وعظمنا كبرو مابقيناش قد الشغل


سمر بدموع: طب ما انا ممكن انزل اشتغل ممكن اعمل اي حاجه بس بلاش اتجوز واحد عياله اكبر منى فى السن  


هنا صدح صوت امها الضعيف وهى تقول  بضعف بسبب مرضها: معلش يا سمر استحملى يا بنتي وبعدين الراجل هيديك فلوس كثير يا بنتي بلاش عشان خاطرنا احنا على الاقل عشان خاطر اخواتك اللى نايمين على البلاط  دول احنا مبقيناش حمل شغل ولا تعب ما انت شايفه ابوك راجل عاجز اهو وانا يا بنت المرض هدني  ومبقتش قادره اقوم من مكاني لاجل حبيبك النبي يا سمر توافقي  يا بنتي وبعدين انتى  مش هتوافق بس علشانا احنا وعشانك انتي كمان لانك  هتعيشها مرتاحه 

واللي شاوري عليه قبل ما تقولى انا عاوزه هيكون عندك 


سمر بصدمه: يعني عاوزين ابيع نفسي عشان الفلوس 


 ثم ذهبت الى ولدها وامسكت يده وتقبله والدموع تنهمر من عينيها ابوس يدك يا بابا والنبي قولي انك بتهزر و مش بتطلب مني الموضوع ده بجد قولوا أن ده كله حلم مش اكتر 


امها بدموع: ابوس يدك يا بنتي وافقي مش عشاني انا لا عشان اخواتك يا سمر انت عارفه ان احنا خلاص معدناش يا بنتي نستحملي وبعدين الراجل اصلا يوم او يومين  سنتين بالكتير  وهيتكل   على الله وانت اللي هتاخدي كل حاجه هتاخديها انت وعياله  وهيبقا ليكى فلوس بتاعتك   لوحدك  يا بنتي و هتشليني احنا كلنا من القرف وانتي كمان هتنبسطي وتعيش يومين 


  نظرات لهم سمر بقرف وهي تقول: اطلعوا بره اطلعوا بره وسيبوني لوحدي مش عارفه انتوا بتقولوا اى  انتم متاكدين انكم اهلي اللي انت بتطلبوا ده مفيش اي اهل في الدنيا يطلبوا كدا من بنتهم دول  عندهم يموتوا لكن بنتهم مايحصلش فيها كده

  ‏

  ‏

  ‏

  ‏ولدها  بضعف:  لازم يحصل فيك كده عشان   خاطر اخواتك  لازم واحده تضحي بنفسها عشان الباقي يعيش 

  ‏

  ‏

  ‏نظرت لهم سمر بقرف وهي تقول بره اطلعوا بره وسيبني في حالي 

  ‏

  ‏

  ‏خرج عبد المجيد هو وسوسن من الغرفه وترك تلك  المسكين تنام على الفراش والدموع تنهمر من عينيها لا تصدق ان هؤلاء اهلها يريدون تضحى بنفسه من اجل اخواتها لايفكرون سوا فيهم ولكن خطرت في بالها فكره ليست جيده بالمره ماذا اذا تركت المنزل وهاربت هل هذا هو الحل الوحيد لتلك المشكله 

  ‏

  ‏

  فاهى سوف تعمل هذا لكى  لا يقدر اهلها على ان يجبروها على الزواج وايضا لا احد من اخواتها البنات فى سن  الزواج هي اكبر واحده فيهم فقررت بعد ان يغفوا الجميع فى  النوم سوف تترك المنزل 

  ‏

  ‏

  ‏

  ‏

  ‏ في الخارج عند عبد المجيد  وسوسن كان يجلس ولدها بهدوء على الاريكه فهو يعلم ان سمر ابنته طيبه القلب ولا يمكن لها ان تترك اخواتها يعيشوا في تلك الحياه البأسه 

  ‏

  ‏

  ‏سوسن بتساؤل: ايه رايك ايه اللي ممكن يحصل ممكن توافق ولا هترفض 

  ‏

  ‏

  ‏ عبد المجيد بقوه: مش هترفض  هتوافق هتبص على اخواتها  سمر قلبها طيب وحنين و هتفكر في اخوتها مش هتفكر في اي حاجه  غيرهم 

  ‏

  ‏

  ‏سوسن  بحلميه: ونعيش زى بقي البنى ادمين لحسن   انا تعبت خالص من شغل البيوت نفسي اطبع  بقى على وش الدنيا 

  ‏

  ‏

  ‏عبد المجيد بهدوء: ونبقا اصحاب مال محقه لو ده حصل هلبسك صيغه من هنا لهنا 

  ‏

  ‏

  ‏يحلمون بشيء لن يحدث ابدا سمر لن تتزوج بذلك الرجل حتى لو على موتها فهي لم تكن ضعيفه ابدا ولن تجري وراء المال حتى ولو من اجل مين


______

في احد القصور الراقيه التي مشهوره انها لي المجتمع المخملي الذي يملكون معظم الدوله كان يجلس جاسر السيوفي بطل قصتنا القوي ذلك الشخص الذي يشتهر بقوته وسلطته القويه فهو اكبر رجال الاعمال شهره في العالم العربي والغربي باكمله فاذا نظرت الى اي منتج قد تشتريه لكي تستعمله سوف تجده انتاج السيوفي جروب كان يجلس جاسر ينتظر اخته ميرنا السيوفي التي اصبحت تتغيب  كثيرا فى الاونه الاخيره عن المنزل حتى انها اصبحت تاتي في الفجر هو يعلم اين تذهب ومتى وكيف ولكن الان يجب ان يضع حل لتلك التصرفات الغبيه التي تصنعها اخت دخلت ميرنا وهي وتترنح اثار الكحوليات التي تشربها وجدت جاسر يجلس في بهو القصر


ميرنا: مالك يا جاسر قاعد كده ليه 


جاسر بسخريه: المفروض ان انا اللى  اسالك انتي كنتى فين يا هانم


 ميرنا بضحكه ساخره: على اساس انك مش عارف انا كنت فين من ما انت كلابك ماشين ورايا في كل حته معقوله ما قالوش ليك انا كنت فين 

 ‏

 ‏

 ‏جاسر بقوه: لا بس المفروض انتي حضرتك متروحيش الاماكن دي ولا انت مش عارفه انت بنت مين 

 ‏

 ‏

 ‏

 ‏ميرنا بسخريه: طب ما انت كمان بتروحها ولا انت احسن مني في ايه 

 ‏

 ‏

 ‏

 ‏هنا مسكها جاسر من شعرها وتحدث بغضب: انا راجل 

 ‏

 ‏

 ‏ميرنا بسخريه: هو انت عشان راجل تعمل اللي انت عايزه طب ما انا كمان ست و اعمل اللي انا عايزاه

 ‏

 ‏

 ‏ جاسر بغضب: انتي شكلك شاربه ومش فايقه اللي انتي بتقوليه يا ميرنا اطلعي نامي عشان بكره الصبح لينا كلام مع بعض 

 ‏

 ‏

 ‏

 ‏ميرنا بغضب: انت بتعاملني كده ليه هو انت فاكرني موظفه زي الموظفين بتوعك الى بتتنك عليهم  لا ما تنساش نفسك انا اختك يعني زيي زيك بالضبط

 ‏

 ‏

 ‏ جاسر بغضب: ميرنا اتلمي واعرفي انت بتقولي ايه لحسن انا  لغايه دلوقتي ماسك نفسي عشان معملش حاجه  ماتعجيكيش 

 ‏

 ‏

 ‏ 

 ‏

 ‏ميرنا بسخريه: ماتعرفش تعمل حاجه 

 ‏

 ‏

 ‏رفع جاسر يده بقوه وما كدا ان يصفعها ولكن امسكه يد صديقه يونس الذي نظر الى جاسر بقوه وهو يقول:اهدى يا جاسر هى مش عارفه هى بتقول اى  

 ‏

 ‏جاسر بغضب: يعني انت مش شايفها بتقول ايه

 ‏

 ‏ يونس بهدوء: معلش استحملها انت عارف ان حالته بقت كده من ساعه ما ولدك مات 

 ‏

 ‏

 ‏  جاسر بقوه: تمام بس خلي بالك انت هتتجوز ميرنا اخر الشهر ده لاني مبقتش قادر استحمل تصرفتها  الصبيانيه  دي و مش هتتعدل غير لما تتجوز 

 ‏

 ‏

 ‏

 ‏هز يونس راسه وهو يصعد بها الى غرفت النوم الخاصه بها

🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥


اما في المساء عند سمر خرجت من تلك المنطقه التي تعيش فيها واخذ ترقض حتى وجدت سياره ميكروباص لا يوجد فيها سوي  شخصين اوقفتها بسرعه وهي تنظر اللهم بهدوء وتنظر خلفها  بخوف: معلش ممكن تاخدونى  معكم  اول الطريق العمومي 


حرك سائق راسه  وهو يقول: انت تؤمري يا قمر 


 ركبت شمس في الخلف وهى تشعر بتوتر بسبب نظرات هذان الرجلان ولكن ماذا عليها ان تفعل فاهي هربت من جحيم الى طريق لا تعرف به احد ولكن يجب عليها ان تتحمل هى من اختارت هذا اذن يجب عليها ان تصمت

 ‏

 ‏

 ‏ همس شخص الذي بجانب السائق له:اى  يا عم ركبتها ليه دى مش حلوه  انت مش شايفه شكلها عامل ازاي


السائق بسخريه: هو انت همك المنظر من برا ولا يهمك  العفشه  من جوه


 الرجل بضحكه: اذا كان المنظر من بره وحش العفشه من جوه هي اللي هتبقى حلوه ماسخم  من ستي الاسيدى 

 ‏

 ‏

 ‏السائق بسخريه: خلاص انزل انت وانا هاكمل المشوار قال ذلك وهو ينظر الى المراه وجد ان الفتاه   قد بدات تفهم ما يرمي اليه

 ‏

 ‏

 ‏

 ‏ فقالت بخوف: باقولك اى يا اسطى نزلني هنا انا خلاص قربت اوصل 

 ‏

 ‏

 ‏السائق بسخريه: لا ده لسه فاضل كتير خليكي معنا يا قمر وبعدين انتي خايفه كده ليه هو احنا هناكلك ولا ايه 

 ‏

 ‏

 ‏سمر داخل نفسها لا يا حلوه بتفكري في حاجه تانيه   مش اكثر من كده 

 ‏

 ‏

 ‏فاكملت  بخوفو: اكبر لا ملوش لازمه انا خلاص قربت اوصل نزلني بقى

 ‏

 ‏

 ‏ واقف العربيه و نظر السائق الى صديقه الذي يجلس  بجانبه و اشار له بعينه واوقفه السياره  ام سمر ماكادت تفتح  ان تفتح سمر باب السياره  حته وجدت  ان الاثنين بقوا بجانبها

 ‏

 ‏

 ‏ السائق بغمزه: في ايه  يا عسل احنا هنريحك ونديكى   اللي انت عايزاه

 ‏

 ‏

 ‏  سمر بخوف: انا مش عاوزه حاجه  ابوس عندك ابعد  عني ده انا زي اختك تقبل  حد يعمل كده في اختك 

 ‏

 ‏

 ‏

 ‏السائق بسخريه: معنديش اخوات بنات قال ذلك واخذ يخلع ملابسه عنه 

 ‏

 ‏

 ‏فاخذت سمر تصراخ  وتبكىء و تطلب المساعده من اي شخص في ذلك الاثنا  كان اخرج يونس من قصر صديقه واتجهت الى منزله ولكن اوقف السياره بسبب صوت صراخ انثى ضعيفه اتي من سياره ميكروباص على جانب الطريق

 ‏

 ‏خرج من السياره بسرعه ونظرا بداخل المكروباص  وجد تلك المسكينه وهذان الوحشاني يريدون ان يغتصبوها كسر زجاج السياره واخذ ينهال على هذان الرجلين  حتى كادوا يفقده وعيهم ام سمر اخذت تلم هدومها على جسدها وهى تحمدلله انه  لم يظهر من جسدها الكثير فهي كانت ترتدي الكثير من الملابس  بسبب البرد القارص

 ‏ 

 ‏

 ‏

 ‏اخرجها  يونس من السياره ونظر لها بغضب: انت ازاي تمشي في الوقت دوت في الشارع واهلك فين

 ‏

 ‏

 ‏ابتلعت  سمر رايقها بتوتر ولا اول مره تكذب في حياتها وهي تقول: انا اهل ميتين من زمان وكنت عند عمتي وجوزها طردنى فانا كنت عاوز اروح في اي حته 

 ‏

 ‏

 ‏يونس بهدوء: طب اركبي معي وانا اوصلك في اي مكان انت عاوزاه 

 ‏

 ‏

 ‏سمر بدموع: بس انا ماعرفش اي مكان هنا وماعرفش اي حاجه

 ‏

 ‏

 ‏ يونس: خلاص اتفضلي اركبي  معايا و باذن الله هنلاقي حال

 ‏

 ‏نظرات  سمر الى سياره بخوف فهي لا تريد ان يقرر معها الموقف 

 ‏

 ‏فتحدث يونس بهدوء:اركبي وره   متخافيش انا مش هاعملك حاجه مش معقول يعني انا جبتك من تحت ايدهم عشان اعمل انا كدا

 ‏

 ‏سمر بتوتر: اسفه مش قصدي

 ‏

 ‏

 ‏

 ‏ يونس بابتسامه: مش مهم المهم دلوقتى بصي انا هاخذك عند والدتي تقعدي معها لحد ما نشوف حل وماتخافيش انا مش قاعد معه في نفس الشقه بس الاول هنروح نشتريلك هدوم الاول

 ‏

 ‏

 ‏ سمر بابتسامه: ربنا يباركلك ويخليك

 ‏

 ‏

 ‏ يونس بهدوء: شكرا


بعد مرور ساعه كان يدخل يونس شقه ولدته سمر وخلفوا 


وجد ولدته تجلس علي الاريكه وهي تشاهد احد المسلسلات العربيه القديمه ولكن اتسعت ابتسامته  اكثر واكثر  : عامل اى يا حبيب امك واحشني


 جلس  يونس على ركبتيه وضع قبله على يد امه وهو يقول: وانتى كمان وحشاني يا ست الكل

 ‏

 ‏

 ‏ روح باستغراب وهي تقول مين دي يا يونس 

 ‏

 ‏يونس بهدوء  : سمر اخت واحد زميلي وهو سافر امريكا وهي قاعده لوحدها فانا قلت ايه رايك لو تيجي تقعد معك يومين بس لحد ما تسافر معها 

 ‏

 ‏

 ‏روح بترحيب: طبعا طبعا ياقلبي 




فى صباح  اليوم التالى تذهب سوسن الى غرفه بنتها وجدت الغرفه خاويه



 لا يوجد فيها احد وجدت ورقه على الفراش فاخذت



 تصراخ بقوه وهى تقول: يلهوى يلهوي  الحقنى يا عبد المجيد بنتك سابت  البيت 







الفصل الثانى 

دخل عبد المجيد على اثار صراخ  زوجته وهو ينظر لها بصدمه :فى اى يا سوسن البت فين 


سوسن ببكاء البت سابت البيت ومشيت يا عبد المجيد بنتك طفشت وسابت لك البيت قعدت تقولي ما تقلقيش وما تخافيش ومش هتسيب البيت وتمشي وهتعمل الى احنا عاوزينه بس اخر سابت البيت ومشيت هنعمل ايه


 عبد المجيد بصدمه: يا نهار اسود الراجل لو عارف ان هي مشيت وسبت البيت هيولع فيه ده ما يديني 5,000 جنيه هيجيبهم منين بنتك حاطه راسنا في الطين 


سوسن بدموع: لا بنتي مغلطتش احنا اللى غلطنا لما فكرنا في الفلوس بس ومفكرنش حاجه تانيه


قالت ذلك وهى تجلس على الفراش بضعف وشعرت فى البكاء  فهي لا تصدق انا ابنتها تركت المنزل وهربت جلسات على الفراش والدموع تنهمر من عينيها وهي تحتضن المخده التي كانت تنام عليها  ابنتها وتقول: فينك يا سمر فينك يا بنتي


 تحدث عبد المجيد بصدمه: اقسم بالله لا اقتلها واغسل عري بايدى  هي فاكره نفسها كسرتني طب والله لا لاقتلها

قال ذلك وخرج من الغرفه وترك سوسن تبكي على حال ابنتها


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


اما عند سمر و روح كانت تستيقظ روح من النوم على رائحه طعام شهيه للغايه فقامت من على الفراش وجدت الشقه نظيفه للغايه وصوت عذب ياتي من المطبخ فدخلت الى المطبخ باستغراب وجدت سمر تقف امام الموقد تعد الطعام فدخلت روح وعلى وجهها ابتسامه وهي تقول: صباح الخير يا سوسو 


سمر بخجل: صباح النور انا اسفه اتحركت في شقه من غير ما اقولك بس الصراحه لقيت نفسي قاعده فاضيه قلت اقوم اعمل حاجه بدل ما انا قاعده كده 


روح بابتسامه :عيب اللي انتي بتقوليه ده  بيتك اعملي اللي انتي عايزاه اهم حاجه دلوقتى انك تكوني مبسوطه 


سمر بهدوء :شكرا ليكى بجد مش عارفه اقولك اى


روح بحب :وبعدين اديكى مانساني بدل ما انا قاعده لوحدي 


نظرات لها سمر باستغراب :هو استاذ يونس مش قاعد معك 


روح بهدوء: اصل انا و ابو يونس منفصلين من زمان اوي من ساعه ما  كان يونس عنده  ثمان سنين ابو يونس راجل محترم على فكره وكويس جدا بس احنا مكناش بنعرف نتعامل مع بعض عشان كده قرارنا ان احنا ننفصل وانا من ساعه ما تطلقت وانا قاعده في الشقه دي لوحيدى ويونس كل يومين يجي يقعد معايا شويه  ولم كان صغير كان يبت   معي الخميس والجمعه والسبت وبصراحه ابو  مكانش بيقول لا  حتى فى ايام بيجيء يقعد معي هو و يونس ونخرج نتفسح مع بعض ويرجعنى 


 سمر باستغراب :ازاي بس  مش حرام 


روح بضحك: يا بنتي هو أن بيقولك ان هو بيبات معي لا ده بيقعد  شويه يشرب قهوه ولا شاي وبعد كده يمشي


 سمر باستغراب: وامراته مبتقولش حاجه


 روح بهدوء :اصلا ابو يونس مش متجوز بعد ما طلقنا كل واحد قاعد في البيت لوحده 


سمر: طب ليه ما رجعتوش لبعض 


روح بهدوء :ما ينفعش في اوقات كثير في حاجات مابتنفعش فيها ثم أكملت بابتسامه اى رايك  وننزل نتمشى فيه هنا جنان حلوه اوي نروح نقعد هناك شويه ونخد فنجان القهوه  هناك وسط الخضره 


ساره بابتسامه: شرف لي طبعا 


قرصتها روح من خدودها وهى تقول : على فكره انتي قمر اوي والله لولا يونس  خاطب كنت قلتلك تتجوزيه 


هنا صدرت ضحكات سمر وهي تقول: لا مش لدرجه دى  المهم يلا بينا نفطر قبل ما الاكل ما يبرد جلسات هي وروح امام طوله الطعام وبدوا فى الاكل


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

اما في فيلا جاسر كان يجلس على طاوله الطعام ينتظر نزول ميرنا اخته فهو يريد ان يتحدث معها في ما حدث بالامس فهو لا يريدها ان تكرر كل ذلك مره اخرى نزلت ميرنا من على الدرج بكل هدوء وهي تضع يدها على راسها بسبب ذلك الصداع المؤلم فنظر 


جاسر بغضب: ايه يا هانم لسه صاحيه دلوقت ايه اجيبلك السطر تصبحي بيه 


ميرنا بتعب: في مالك وبعدين سطر ايه وهباب اى


 جاسر بسخريه: ما هى دى الحاجه الوحيده اللي ممكن اقولهالك الصبح لما الاقي اختي المحترمه بنت الناس المتربيه جايلي الفجر وهي سكرانه و مش عارفه هي بتتحرك ازاي ولا حته بتتكلم ازاي يبقى الصبح بقى تاخذ سطر عشان تبقا تمام


 ميرنا بغضب: بقولك ايه يا جاسر انزل من على دماغي حكم ان عندي صداع هيفرتك دماغي لم يتحمل 


هنا لم يتحمل جاسر كثيرا طويل في ضرب الطاوله بيده وهو يقول: اتلمي يا محترمه وانت بتتكلمي مع اخوكي بس العيب مش عليكى العيب على انا فكرتك انسانه محترمه بس مش مشكله بس انا حبيت اقولك ان إلى حصل امبارح مش هيتكرر تانى وكمان انا بس حبيت استناك لما تصحي عشان اقولك ان كمان شهر فرحك علي ياسين لان الصراحه قرفت منك وقرفت من تصرفاتك  الصبيانيه اللى ميعملهاش  عيل في كي جي 2 


ميرنا بغضب :انت بتقول ايه فرح مين


جاسر بغضب: فرحك انتي انا حددت الميعاد خلاص ومعنديش كلام ثاني اقوله قال ذلك وترك الطعام وخرج من الغرفه دون ان يزيد حرف اخر


وترك ميرنا تنظر اليه بغضب فهي لا تريده يتحكم فيها فهي تكره تحكماته والان سوف تخرج من تحكماته الى تحكمات شخص اخر وهو يونس


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في الشركه عند جاسر كان يدخل يونس بهدوء الي غرفه المكتب حتى دون ان يترك الباب جلس  علي الكرسي دون ان يقول شيء فنظر له جاسر بهدوء: عايز اى


 يونس: عاوز اتكلم معاك فى موضوع ميرنا 


جاسر بغضب : الموضوع ده وانا مش هافتحها ثاني انا خلاص اتفقت  معك لو انت مش عاوز خلاص تمام 


يونس بهدوء :لا انا مش عايز كده انا عايز اقول انك تسيبها وتهديها ميرنا زعلانه عشان كدا لازم  تحتويها بلاش تخسرها يعني دي اختك الوحيده 


جاسر بغضب: بقولك ايه بس انا مش فاضي وانت كمان مش فاضي في بلاش نضيع وقتنا في كلام ملوش لازمه


 يونس: طب  في بنت عايزه شغله  عندك في قلب البيت ينفع 


جاسر بملل :وانا من امتى وانا بتدخل في موضوع الخدام انا مليش علاقه وشوف انت عايز تعمل ايه 


يونس: تمام اللي انت عايزه بعد اذنك اخرج من الغرفه وترك صديقه يكمل اعماله


🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في غرفه ميرنا كنت تنام على الفراش وهي تتحدث مع ذلك الشاب الذي تعرفت عليه في النايت كلاب 


بملل: باقولك ايه يا شريف بافكر اخرج اسافر تيجي معايا


 شريف بملل: لا يا ستي انا مش عايز اسافر انا بافكر  اطلع كم يوم جبل سانت كاترين ايه رايك 


ميرنا :طب ايه رايك طب ما تيجي نسافر بره احسن لان جاسر مش هيرضى يخليني اسافر 

معاك لكن انا كنت هقوله هاسفر اجيب هدوم مع صحابي


 شريف بهدوء: طب ايه رايك تقوليله ان انتي هتروحي عند عمتك وهو مش هيرفض


 ميرنا بتفكير: فكره والله المهم دلوقت بس عايزاك تجيبلي سيجارتين لاحسن خرمانه وجاسر مش هيخلينى اخرج من   القصر وفى حراس كتير واقفين على القصر


 شريف بسخريه :طب انا هدخل ازاي ان شاء الله انتي عبيطه يا بت يعني بتقولي موقف ناس على القصر هو هيخليني ادخل


ميرنا بتفكير :طب بصي انا هبعتلك واحده من الخدام وتديها على بوكس فيها السجائر من تحت  

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


في المساء دخل يونس  شقه والدته وجد كل من سمر و روح يجلسون على الاريكه فى احضان بعضهما البعض و يكلوا الفشار من ينظر اليهم يظن انه ام وابنتها لا اقل من ذلك فتحدث يونس وهو رفع حجبها :هو في ايه 


روح بحب: تعتل يا يونس اتفرج معنا على الفيلم  ده حلو قوي 


يونس بهدوء: فيلم ايه وبتاع ايه انا جايه اقول لسمر ان اخوها بعت تذاكر السفر وكدا هتسافر خلاص ان شاء الله بكره بالليل هاعدي عليها عشان نسافر


 مسكت روح يد  وسمر وهي تاكل بهدوء :طب امانه عليك ما تقول لاخوها يسيبها تقعد معايا انا خلص  اتعودت عليها يوم واحد وحسه نفسي بقالى سنين قاعده معاها


 يونس بجدية:  يا ماما مينفعش اخوها اصلا بعثت تذاكر سفر يبقى مش هينفع تقعد مع حضرتك ثم انظر الاسمر بهدوء وانت يا سمر جهزي نفسك عشان هتسفرى بكرا هزت سمر راسها بهدوء و اتعلم انها سوف تدخل حقبه اخرى في حياتها



                             الفصل الثالث من هنا



تعليقات

‏قال Unknown
الرواايه جمييله
‏قال Unknown
الرواية جميلة واسلوبها رائع اتمنى قرائتها كاملة