Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني2الفصل السابع7بقلم فاطمة حسن

رواية ملكة الاسد الجزء الثاني2

الفصل السابع7

بقلم فاطمة حسن



حازم بحب . لأنها بتحبه .تمارا طيبه وطفله ف نفسها وبتحب اياد هعوز اي



 اكتر من كده لي ابني .عرف أن اياد مش بيحبها بس مع الوقت متأكد أنه مش هيقدر يعيش من غيرها 

ندي دخلت ف حضن 




حازم وقالت بدموع.انا اسفه ع اللي قولته بس دا من زعلي وخوفي عليه والله مكنتش قصدي أنا بس مكنتش فاهمه

حازم .عرف يقلبي عرف 

ندي .طب . ممكن تحاول تكلمو تاني 





حازم .متخافيش هو كويس أنا كنت بعت ورا حد علشان ميحصلش 



حاجه وهو دلوقتي ف المكان بتاعو والحراس بتاعو واقفين هناك اطمني

ندي وهي بتغمض عينها.انا بحبكم اوي 

حازم ضمها جامد.واحنا بنموت فيكي 

تاني يوم الصبح

عند تمارا كانت قامت من بدري وفضلت تجهز نفسها علشان تشوف اياد 



تمارا بصت ع لبسها ونزلت بسرعه 

كان مراد وروح وأسير بيفطروا.

روح .اهدي رايحه ع فين بدري كده ومن غير فطار 

تمارا بتوتر .ها 

اسير .سيبها ي ماما اكيد عندها شغل مهم ولا اي

تمارا بصت عليهم بكسوف 

مراد وبيكتم ضحكتو .طبعا لازم تروح الشغل بدري حته لو كانت هتبق خطيبه صاحب الشركه

تمارا .حته انت ي بابا .أنا ماشيه

تمارا مشيت وكلمه خطيبه صاحب الشركه بتردد ف دماغها

تمارا بفرحه.اه اخير 

تمارا ركبت العربيه مع السواق وطلعت ع الشركه

بعد شوي وصلت ونزلت بسرعه ودخلت

تمارا سألت ع اياد

السكرتيره.هو لسه مجاش

تمارا بستغرب .ماشي 

تمارا طلعت التلفون واتصلت فريده بس كانت مش بترد رح اتصلت على ندي 

تمارا بكسوف .ازيك ي طنط

ندي . الحمدلله كويسه.وانتي عامله ايه ي توته 

تمارا.كويسه .احم.ه.هو اياد كويس ا.اصلو يعني...

ندي ابتسمت ع كسوفها وقالت.كويس ي حبيبتي.

حازم كان خرج من الحمام وهو بيمسح شعره وقال.بتكلمي مين

ندي .دي تمارا بتسال ع إياد

حازم سحب التلفون منها وقال .ازيك ي حبيبتي

تمارا . الحمدلله ي انكل 

حازم . حبيبتي اياد ف النادي بتاعو ثم أكمل بخبثه . ممكن تروحي تجبي علشان العربية عطلت هناك انتي عارفه المكان مش كده

تمارا بكسوف.ايوه . حاضر هروح اجيبه سلام

حازم . سلام

حازم رمه الفون ورح يلبس 

ندي.انت عرفت ازاي أنها عرفه المكان وانت عرف ابنك مش بيخلي حد يقرب منه

حازم سحب من وسطها.تمارا مش حد وبعدين يقلبي أنا بعرف كل حاجه

...

عند تمارا كانت ركبت العربيه وطلعت ع المكان اللي موجود في اياد 

بعد شوي تمارا وصلت واول ما نزلت من العربيه كان ف اتنين واقفين

تمارا بتوتر.انا 

وأحد منهم.اتفضلي ي هانم إحنا عرفينك

تمارا ابتسمت ودخلت بسرعه

بس وقفت مكانها بصدمه

....

عند أسد وملك.

كان أسد بيلعب في شعرها بحب 

اسد .اي رأيك نخلي الخطوبه بتاعت الولاد اخر الاسبوع

ملك.بسرعه كده.ف رأيك حور هتوافق

اسد.مراد كل شوي يكلمني وبعدين بنتك هتوافق ثم أكمل بسخرية.فاكرني مش فاهم اللي بيحصل من لما اسير اتقدم وكسوفها وتوترها لحد ما عرفت كل حاجه

ملك بستغرب. عرفت اي 

فلاش باك

بعد ما ملك وحور رحوا النادي 

اسد بعت حد ورهم علشان يخلي باله منهم والشخص دا سمع كل حاجه وقالها لي اسد

باك

ملك.مش هتبطل حركاتك دي مش كده

اسد وهو بيدفن رأسه ف رقبتها.تو.تو

...

عند حور كانت بتعيط

حور لنفسها.واضح اوي أنه بيموت فيكي مش كده . لسه عبيطه زي ما انتي ي حور

....

عند ياسين كان شغال بتعب لأن الفترة اللي فاتت كان مشغول مع فريده ومش بيفكر ف الشغل ابدا

ياسين وهو بيغمض عينه.عملتي فيا اي .

  ياسين فاق ورجع يكمل شغل

...

عند تمارا لاقت اياد وقع ع الأرض

تمارا رحت عندو بسرعه 

وقالت بخوف .اياد اياد

اياد فتح عينه بتعب ورح غمضها تانى 

تمارا قامت بسرعه وخرجت برا

تمارا بصوت عالي.بسرعه عايزه دكتور بسرعه وحد يجي يساعدني

فعلا واحد دخل معها والتاني طلب دكتور 

تمارا هي والحراس شالو اياد ودخلو اوضه تمارا بصت ع الأوضه بستغرب لأنها كان فيها كل حاجه

الحراس حط اياد ع السرير وتمارا قربت من الدلاب وبصت لاقت هدوم طلعت تشيرت*

تمارا بكسوف.خد لبسو دا بسرعه

بعد ما خصل تمارا قربت منه لاقت جسمه سخن فضلت تعملو كمادات لحد ما الدكتور يجي 

بعد شوي الدكتور جي وكشف عليه

تمارا بخوف .مالو 

الدكتور .اطمني دا مجرد إرهاق بس مجهود عالي قام بيه 

تمارا .بس حرارته عاليه اوي 

الدكتور .دا دور برد عادي مع أن شايف أن الجوا كويس .مش مهم دي شويه ادوايه لازم ياخدها ولو الحرارة ارتفعت ممكن ياخد دش 

بعد ما الدكتور مشي تمارا بصت عليهم بغضب .هو اياد كان هنا من امتا

واحد منهم بحترام .من امبارح ي هانم 

تمارا بصوت عالي .انتو بقار ازاي يفضل واقع ع الأرض كده من امبارح كان ممكن يحصلو حاجه.ازاي متدخلتوش تشوفو

أحدهم بحترام.هو منع دخول اي حد ي هانم إحنا اخيرنا نوقف من برا بس منقدرش ندخل غير كده هو كان ساعات بيتاخر هنا 

تمارا .برا مش عايزه اشوفكم 

تمارا بصت عليهم بغضب وهما بيخرجوا

اول مره تعامل حد كده بس شكل اياد العيان خلها تتكلم كده 

تمارا قربت منه بحب . أنت كويس وأنا معك مش هخلي حاجه تقرب منك ابدا 

تمارا فضلت مسكه ايد اياد بحب 

....

عند اسير كان بيتكلم مع مهندسين

لحد ما تلفونه رن 

اسير بحب .الو 

حور بتوتر .ازيك عامل ايي

اسير بحب. كويس بعد ما سمعت صوتك .اصلك وحشتني اوي

حور كانت لسه هترد

بس سمعت صوت بنت هي وبتقول .يلا ي أسير نشوف المكان شكلو تحفه

حور قفلت السكه من غير ما تفهم 

حور وهي بتمسح دموعها.علشان كده محاولش يكلمك وانتي زي العبيطه روحتي كلمتي 

....

عند اسير

فضل يبص ع التلفون بستغرب. هو الخط قطع ولا اي

اسير لما رح يحاول يكلمها

البنت.يلا متأخرين مش هينفع كده

اسير.ماشيى

أسير حط التلفون ورح معها يشوفو المواقع

عند حازم وندي

كانوا بيفطروا لحد ما نزلت فريده وقال .بابا هو ممكن أخرج النهارده

حازم بص ع ندي بستغرب لأن فريده مش بتحب تخرج  .فين 

فريده .واحده صحبتي عامله حفله صغيره لي شله الجامعه

علشان نتجمع كلنا لأننا بعد التخرج كل واحد رح مكان ف ممكن اروح أرجوك 

ندي ابتسمت.فكره حلوه اوي .وافق ي حازم 

حازم بضيق لانه مش بيحب يخليها تروح ف مكان لوحدها.الحراس هيكون معكي 

فريده .بس 

حازم .هو دا اللي عندي 

فريده بضيق .ماشي معايا معايا 

فريده طلعت ع فوق وحازم كان مضايق 

ندي بحب .حازم حبيبي ارجوك كفايه خوف عليها

حازم .اعمل ايه اسيبها يعني 

ندي .لاا طبعا مش قصدي بس البنت مش بتخرج حرام خليها تشم نفسها شوي 

فوق 

فريده كلمت صحبتها بفرحه.الو ي منه بابا وافق 

منه بصدمه مصتنع.بجد هو ابوكي كويس لاا دا أنا اجي اشوفه بنفسي وهو قمر وحلو كده 

فريده فضلت تتضحك .انتي عرفه لو ماما سمعتك هتعمل فيكي اي 

منه بخوف .احم لاا خلاص انا اسفه .اسيبك أنا واروح اشوف هلبس اي علشان نروح الحفله مع اني اشك انها حلوه

فريده .ليه بتقولي كده بس 

 منه. هو في حاجه بتجي من وش سالي حلوه يلا هنقول اي

فريده فضلت تتضحك.انتي لسه مش بتحبها

منه بضيق .ولا هحبها ام أربعه وأربعين دي .يلا سلام 

فريده قفلت مع منه وهي بتبص ع التلفون بحب 

لان منه دي الوحيدة اللي فضلت ع توصل معها وكنت بتحبها اوي 

فريده افتكرت قريب منه ونظراته وضحكت بكسوف.يارب يجي 

فريده رحت تستريح شوي قبل الحفله

...

عند منه 

كانت بتبص ع اللي قاعد جانبها وهو مبسوط وفتح بوقه

منه بسخرية.اقفل بوقك ولا عايز تبلعني

ايهاب وهو بيبوسها من خدها .احسن بنت عم و اخت شوفتها ف حياتي 

وطلع وسبها

منه حطه أيدها ع خدها بحزن .وانت احسن حد ف حياتي .ويارب دايما تكون مبسوط

.... 

عند إياد فاق بوجع لاقه تمارا جانبه 

تمارا .انت كويس

إياد بتعب . ايوه.انتي عرفتي ازاي اني هنا 

تمارا .من انكل 

اياد ابتسم بسخرية وبعدين قال .شكرا ي تمارا . ممكن تمشي دلوقتي كفايه كده 

تمارا . أنا هكلم طنط وانكل طيب 

اياد .شكرا أنا مش محتاج حد 

تمارا. بس 

اياد بصوت عالي شوي .قولتك مش محتاج حد 

تمارا اتكسفت من أسلوبه وقالت .أنا اسفه بعد اذنك 

تمارا كانت هتمشي بس اياد مسكها من أيدها.انتي موافقة تتجوزني ؟

تمارا اتوترت.ها 

اياد .انتي موافقه

تمارا كانت فرحانه وفاكره أن اياد بيسالها علشان يتأكد 

اياد كان مستني تقول لاا علشان يخلص من كل دا 

تمارا بصوت واطي .ايوه موافقه وخرجت بسرعه

أياد حط أيده ع وشه بتعب 

تمارا اول ما خرجت اتصلت على ندي وقالتها 

تمارا ركبت العربيه وطلعت ع الفيلا.....

......

عند ندي وحازم لبسو بسرعه وطلعوا ع النادي

ف العربيه

حازم .اهدي 

ندي بخوف.كانت بتقول تعبان اوي عايزني اهدا أزاي بس 

حازم . وقالت بردك أنه بق احسن اطمني 

بعد شوي نزلوا وندي دخلت بسرعه ع جوا وحازم وراها

ندي لاقت اياد بيحاول يقوم بسرعه جريت عليه وحضنته وهي بتعيط 

ندي وهي بتمسك وشه .مالك يقلبي انت كويس

اياد بضعف.الحمدلله ي ماما اهدي أنا كويس كفايه عياط علشان خاطري

ندي وهي بتمسح دموعها.انا السبب مكنش ينفع اسيبك تعبد عني 

حازم كان بيبص عليها بهدوء عجبك شكلك كده.مش ليك بيت ع ما اظن يعني 

اياد بتعب .اسف 

ف الوقت دا دخل الحراس ومعا شوربه

ندي .اي دا 

الحراس .الهانم الصغيرة طلبت دا علشان اياد بيه 

ندي بصت ع حازم وابتسمت  طب سيبها وروح انت

ندي .يلا ي حبيبي نروح

ندي وحازم واياد خرجوا وركبوا العربيه وطلعوا ع الفيلا

بعد شوي وصلوا اياد طلع يستريح وندي رحت تجهز اكل 

 بعد شوي ندي خلصت واكلت اياد ب العافيه وبعدين نزلت

..

بليل

كانت فريده بتنزل السلم بهدوء كانت زي الاميرات

فريده.انا ماشيه


حازم وندي بصوا عليها بحب.مع السلامه ي حبيبتي

محدتش فيهم قالها أن اياد تعبان علشان متزعلش وترفض تروح الحفله

فريده خرجت وركبت العربية والحراس وراها

بعد شوي وصلت الحفله


اي اللي هيحصل؟!


لعيونه سحر خاص

يجعل قلبي يضيء. كأني

 ابتلعتُ القمر في قلبي



تعليقات