Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ساظل احبك الفصل الثاني والعشرون22بقلم رحمة اشرف

 

 رواية ساظل احبك

 الفصل الثاني والعشرون22

بقلم رحمة اشرف

رحمه بعدت عنه وهي متعصبه وبتعيط:- طلقني يا رعد 

الكل أنصدم من الي بتقوله 

ادهم بصدمه كبيره. امي حضرتك بتقولي ايه 

رحمه بصت له ورجعت بصت لرعد وقالت. انا مستحيل اعيش دقيقه كمان معاك يا رعد .. طلقني 

رعد بهدوء عكس ما بداخله.. اسمعيني طيب هقولك ايه 

رحمه بدموع.. مش عايزه اسمع حاجه .. ادم ابنك ولا لا 

رعد بص لادم الي واقف مش فاهم حاجه وقال... ابني 

رحمه انهارت اكتر وقالت:-. طلقني 

ريري وحور.. هو في ايه يا ماما 

مراد الجارحي واقف والدموع في عنيه. ماما 

رحمه بصتله بحزن شديد 

ادهم باستغراب.. انا مش فاهم حاجه هو في ايه

رحمه بغضب.. اسأل ابوك.... هتلاقيك كمان انت الي عامل حوار اني أقابله في الكافيه دا كمان.   ما هو مش صدفه يبقا ابنك لا وكان اتبناه انا 

رعد بغضب :- رحمه انتي زوتيها اوي 

رحمه كانت تايهه مش فاهمه حاجه بصت للكل و بعدين قربت من مراد و مروان و اسامه و حسام الي واقفين جنب بعض وكل واحد ساكت :- 

رحمه بدموع :- كنتو عارفين .. حسام انت كنت عارف وساكت .. 

حسام قرب منها بيحاول يهديها :- يا حبيبتي .. لازم تفهمي الاول قبل ما تتسرعي.. 

رحمه بعدته عنها وهي مصدومه وقفت في نص الصاله بتبص لرعد و ترجع تبص لادم الي الاول مره في حياتها تحس ان فيه شبه لو حتي صغير بينهم .. 

رحمه :- طول عمري حاسه انه فيه طباع كتير  منك ..وكنت بقول اكيد اخدها منك علشان انت قادمه طول الوقت .. مجاش في بالي أنه يطلع في الاخر ابنك يا رعد .. لا وكمان ابن الست دي .. 

فاطمه بخبث :- رحمه انتي فاهمه غلط ممكن تهدي

رحمه ضربتها بالقلم ؛- انا مش عايزه اسمع صوتك 

في ألوقت دا ادخل ادم وهو بيبعد رحمه بغضب 

ادم بغضب وصوت عالي :- مدام رحمه لو سمحتي .. لحد امي و تقفي .. 

رحمه بصدمه ؛- امك ... مدام رحمه .. بقيت دلوقتي مدام .. دلوقتي نستني 

ادم بجدية:- انا منستش حاجه  بس .. عند امي وتقفي  

ادهم ادخل بغضب شديد و مسك ادم من لياقة قميصه 

ولكن بعدهم عن بعض رحيم و احمد وجاسر و عز 

رحيم :- بس بقا انتو مش صغيرين  

البنات كانت واقفه مصدومه بتعيط علي عياط رحمه .. 

رعد قرب من رحمه و قال بهدوء :- طيب ممكن تهدي .. عارف انها صدمه بس انا عندي تفسير لكل دا 

رحمه بجديه و هي بتمسح دموعها :- مش عايزه اعرفه .. طلقني انا عمري ما هاقعد مع واحد خاين في بيت واحد 

رعد مقدرش يتحمل أهانتها له  قدام الكل ..زعقت فيها 

رعد بغضب :- تمام عايزه تطلقي انا موافق .. هطلقك بس بعد ما نرجع القاهره تاني . ومن هنا لوقتها انتي في اوضه وانا في اوضه تانيه .. تمام كدا ..  

ادم بصدمه :- بابا حضرتك بتقول ايه 

رعد بغضب شديد و جديه :- مش عايز حد يتكلم في الموضوع دا .. تاني .. هي طلبت وانا هانفذ .. 

رحمه كانت بتبص له بصدمه مش مصدقه أنه واقف يطلقها بالسهولة دي .. كانت بتبص له بعيون كلها دموع .. لحد ما وقعت علي الارض فاقده الوعي .. الكل جرا عليها وهم خايفين عليها.. 

قرب منها رعد و شالها بعدين دخل حطها علي السرير و دثرها جيداً... و خرج برا .. 

ادهم :- بابا ممكن حضرتك تفهمني في ايه .  

ادم لسه مصدوم :- هو حضرتك ابويا فعلا .. 

رعد بص له بجديه وهز راسه بايوه .. 

زهراء بصت لمروان وقالت بدموع :- انت كنت عارف يا مروان 

مروان بص لها بهدوء :- اه 

زهراء بانهيار:- و ساكت .. هي دي حاجه تسكت عليها ..ولا علشان تداري خيانة صاحبك .. 

مروان بغضب :- زهراء اخرسي 

زهراء بدموع و غضب :- لا مش هسكت يا مروان.. انت و صاحبك تعملوا اي حاجه في الدنيا الي انكم تيجو علي اختي .. مش هسكت .. انت دريت كل دا علشان صاحبك ..أما الي جوه دي اختي ..توأمي ..انت فاهم يعني ايه. يعني انا حاسه بيها يا مروان حاسه بقلبها الي انكسر بسببكم 

ريوان مسحت دموعها وقالت :- لو رحمه هتطلق احنا كمان هنطلق 

الكل كان واقف مصدوم .. حور و ريري و مراد الجارحي سبوهم ودخلوا عند رحمه  .. يطمنوا عليها 

مراد بغضب :- ريوان انتي بتقولي ايه 

ريوان بدموع:- بقول الي سمعته يا مراد .. انا مش مصدقه أن رعد يعمل كدا .. و بردو مش مصدقه انكم كنتو عارفين و ساكتين 

زهراء كانت بتعيط في حضن عز ابنها .. ام رحيم فا قرب من ريوان

رحيم بهدوء:- امي لو سمحتي ..اهدي 

ريوان بدموع:- عرف ابوك أن من هنا و رايح ملوش دعوه بيا .. انا هاقعد مع اختي .. و ورقة طلاقي تجيلي 

بعدين راحت سحبت زهراء من ايديها وجم يمشوا 

لاكن مروان مسك ايد زهراء بسرعه

مروان :- عايزه تطلقي 

زهراء بصت له بحزن :- كله الي اختي يا مروان .. 

بعدين شالت أيده من ايديها و مشيت راحت دخلت عند رحمه .. و وراها البنات كلها .. 

مفضلش في الصاله غير الشباب رعد كان حاسس بالذنب في الي بيحصل .. كل مره بتحصل فيها مشكله له ..لازم صحابه يعانوا من نفس المشكله .... 

رعد مكنش بيتكلم خالص وكان بيبص للكل الي بردو ساكتين كل واحد بيدور في باله الف سؤال 

رعد واخيرا اتكلم قال بهدوء عكس الي جواه :- انا هتجوز فاطمه 

كانت تلك الجمله صدمه علي الكل.. 

ادهم :- بابا 

رعد بمقاطعة:- قبل ما تكمل كلامك .. هتجوز ها علشان اعرف اسجل ادم باسمي ويبقا ابن عائلة الجارحي ... مش تبني 

ادم مكنش مصدق أنه ابن رعد لحد دلوقتي 

مروان :- ليه هو انت مسجلتوش في الاول 

رعد :- لا وقتها كان لازم يبقا ليه وثيقة زواج بيني وبين الام .. فا قررت اسيب اسمه زي ما هو رعد عبدالله محمد الحبيب 

ادم بجديه :- مينفعش .. 

الكل بص له باستغراب 

ادم :- انا .. انا اسف .. انا لازم امشي .. 

عز بجديه :- ادم 

ادم بص له بهدوء :- انا كويس .. هاقعد لوحدي شويه 

.. بعدين سابهم و طلع .. بره البيت كله 

فاطمه كانت مبسوطه انها هتتجوز رعد واخيرا بعد كل السنين دي .. انسحبت من المكان بخفه و مشيت 


            &&&&&&&&&&&&&&&&&&


ادهم بغضب.. . اددددم...

ادم بص ل ادهم ولكن فجأة يستلم ضربه قويه ليسقط علي الارض 

ادم  بتعب..اااه و بص ل ادهم الي علي وشك أن ينقض عليه..في ايه ..

ادهم وهو ضربه بالبوكس:- .واحد زيك يرفع صوته علي  امي..اقتله فاهم 

ادم وهو يقرب منه بعصبيه :-..علي فكره زي ما هي امك فهي امي انا كمان..وانا مش عارف انا عليت صوتي عليها ازاي ... وانت طول عمرك بتعملني علي اني واحد من الشارع ..حتي لو مش بتبين كده بس عنيك بتقول اني. انا مش اخوك .انا من الشارع ...ايوه صح ..ما انا فعلا من الشارع.  وكمل بزعيق. .مش ذنبي مش ذنبي اني طلعت علي الدنيا ملقتش لا ابويا ولا امي.  معايا .مش ذنبي يا ادهم .اني اتربيت في ميتم ....مش انا الي اخترت حياتي...طول الوقت بعملك علي انك اخويا الصغير. بس انت لا. . بتعملني علي اني ولا حاجه ... والوقت الي لقيت فيه امي .انتو كلكم حسستوني فعلا اني انا حشره بالنسبه ليكوا .ومحدش فيكو حاسس بيا ولا هتحسوا بيا  

ادهم ضربه و هو متعصب :-.امك.... امك الي دخلت حياتنا ..ودمرت كل حاجه فيه.. و يتري هيحصل ايه تاني من وراها ..

ادم بعدم فهم :-قصدك ايه 

ادهم بزعيق:-.انت واحد حيوان و غبي  ..امك تبق مرات علي المنياوي....ودخلت بيتنا مش علشانك ده علشان تعمل مشاكل هنا ..وانت زي الحيوان.  بتعلى صوتك علي الست الي جبتك من الشارع... مش من حبها فيك داخله البيت .. داخله بأمر من كامل .. و كلنا عارفين .. وانت لو كنت مهتم لو بس جزء صغير كنت عرفت كل دا .. بس الاستاذ علي طول يا  اما يختفي منعرفش هو فين.  يا اما قاعد معانا بس في دنيا تانيه خالص..  

ادم . انت بتقول ايه. 

ادهم. الي سمعته .... ولو مش مصدقني اسال بابا وهو يقولك .. .وجه يمشي وقف تاني و بصله 

ادهم بهدوء و جديه :- انا كنت بغير منك.. مكنتش بكرهك من فراغ .. أو زي ما بتقول علشان انت بالتبني ..لا كنت بكرهك علشان اهتمام امي بيك .. و طلعت متستحقش دا .. وسابه ومشي  

ادم قعد علي الارض مش مصدق الي بيحصل.. مكنش مصدق.. الي بيحصل حاسس أنه في كابوس مش قادر يفوق منه ..

ريتال من وراه :- انت كويس 

ادم بص وراه لقها واقفه وهي بتبص له بحزن أو بشفقه  

ريتال :-غلط وغلطه كبيره كمان 

ادم وهو بيبص في الأرض وهو بيبكي:- .عارف ..عارف اني غلط ..بس انا برضو .انسان حسو بيا.  

ريتال قعدت قصاده :- .انت غلط في الست الوحيده علي وقفت معاك فاكر واحنا صغيرين لم ادهم هانك قدام اصدقائه انك مش اخوه هي الي وقفت معاك 

ادم بص لها بحزن 

ريتال بحنان:- انا حاسه بالي انت فيه

ادم بعصبية :- محدش فيكم حاسس بحاجه .. كلكم شايفين اني انا السبب في كل دا .. و أن انا الي علي طول غلطان 

ريتال بحزن:- محدش قال كدا .. احنا كلنا عارفين انك في وضع حرج و محدش يقدر يستحم له .. و دور جواك هتلاقي حل لكل دا يا آدم .. حاول تحل الأمور وانا معاك . 

ادم بص لها بنظرات كلها عشق و غرام ليها .  قد ايه هي جميله و رقيقه جدا .. رفع أيده يمسح دموعها الي نزلت بحزن عليه 

ادم بيبص في عينيها :- ليه 

ريتال بكسوف :- ليه ايه 

ادم بعد أيده بعد ما حس انها أحرجت منه:- ليه بتحبيني أو لسه بتحبيني .. مع اني كنت طول السنين دي بحاول اكرهك فيا .. مش عايزك تظلمي نفسك 

ريتال قربت منه بسرعه و هي تحط ايديها علي فمه قبل ما يكمل كلامه :- هشششش انا لو بعدت نفسي عنك أو حرمت نفسي منك .. هبقا بظلم نفسي .. انا بحبك انت .. و نفسي نتجوز و يبقا عندنا عيال كتير .. اوي .. هقولهم ان ابوهم كان بيتقل عليا .. مش هقول انه شايف نفسك ميستحقنيش... نفسي تشوف نفسك زي ما انا شيفاك

ادم كان سرحان في عيونها :- شيفاني ازاي 

ريتال بابتسامه كسوف :- شيفاك الراجل الوحيد الي قدر يخطف قلبي من وقت ما كنت لسه مراهقه ...  شايفه انك تستاهل تاخد قلبي .. شيفاك كل حاجه حلوه .. عمري ما فكرت أن فيك عيب .. أو حاجه غلط .. علي طول أسأل نفسي .. بتحبيه ليه وهو بيهزقك كل مره .. الاقي نفسي بفتكر لك كل حاجه حلوه .. الحلو وبس يا آدم....لازم تعتز من خالتو يا آدم 

ادم بدموع:-. انا تعبان اوي. 

ريتال مسكت أيده . قول يا رب. وهو عنده الحل .. خلي املك في ربنا كبير 

ادم بص لها :- ونعم بالله ..

ريتال بابتسامه :- علي فكره بقالي ساعه  الي ٤٥ دقيقه بقول كلام حلو وانت ساكت 

ادم. ريتال .. ممكن تقربي بقلبي .. 

ريتال بصدمه :- اي

ادم بابتسامه :- ايه اي ...بحبك 


                الفصل الثالث والعشرون من هنا


تعليقات