Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت من الفصل الثامن8بقلم فريده عبد الفتاح

 

رواية احببت من

 الفصل الثامن8

بقلم فريده عبد الفتاح




قمر بتمثيل: لا ده الوحش


شهاب: وحش اي ياقمر واي ال هيجيب هنا


قمر بعياط: في وقت انت كنت بتعتدي عليا وبتحول وكملت بكاء اكتر سعتها لقيت حد داخل من الشباك وشالك من فوقي ولقيته ضربك كتير وانا كنت مستخبيه وراها ولو مكنتش حشت عنك كانت زمانها قتلتك 

قالت قمر كده وراحت اترمت في حضنه 


ام شهاب…فكان بيحول يجمع أفكاره وبص علي الشباك لقاه مفتوح 

واتصدم من رد فعل قمر بس متكلمش وخدها في حضنه وطبطب عليها وقالها ايه اتعدي عليك ايه  دي انتي مراتي


ام قمر ابتسمت بخبث ومسحت دمعاه وقالت في سرها واللهي لو مكنتش حبيبي كنت قاتلتك بس الاكيد هخليك تبعد عني انا عارفة انت قد ايه بتحب الوحش بس صدقني قريب اوي مش هخليك لا تشوف قمر ول الوحش 


قمر كلمت شهاب وقالتله: بس الوحش كانت بتقول كلم كده مفهتهوش 


شهاب بوجع: كلام اي 


قمر وقامت من حضن شهاب: كانت بتقول انك خاين وحجات كتير كده كانت بتقولها بعصبيه ومفهمتش منها حاجه 

وبعدين بصتله بنص عين وقالتله: هو انت بتحب الوحش يا شهاب


شهاب بصله وقالها: ويهمك في اي او انتي مالك اصلاا


قمر: اعتبرني صحبتك وقولي  وانا مش هقول لحد 


شهاب: يعنى مش هتزعلي لو قولتلك 


قمر: وازعل ليه يعني 


شهاب بص لقمر وشدها لعنده وحسس علي شفيفها وقاله اسف على ال انا عملته  بس مكنتش في وعي ومش ندمان بس بعتزر عشان متزعليش


قمر واتصدمت من رد فعله 

وقالتله: انا ال آسفه ان عليت صوتي وقولتلك انك مش راجل  

بس يعني ايه مش ندمان


شهاب:  يعني انا مش ندمان ان انا عملت معاكي كده لان ده من حقي

انت عارفه يا قمر انا معجب اوي بالوحش بس مش عارف ليه لم صحابي قالولي علي الرهان وفقت علي الرغم اني كان ممكن ارفض او اخليهم يغير الرهان  بس مش عارف ليه وفقت ويوميها بليل حلمت بيكي

وتاني يوم معرفش ايه ال حصل ومفقتش خير علي مقولت المأذون بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكما في خير

قمر بابتسامة: بتحب الوحش يا شهاب


شهاب: انتي غريبه اوي انا مبقتش فهمك ازاي قادرة تكوني كده


قمر: كده ازاي يعني 


شهاب: يعني انا لسه متخانق معاكي واذيكي واضربت من الوحش علي الرغم انها كانت بتدفع عنك بس انتي بتقولي انك منعتيها تقتلني ليه عملتي كده وغير كده قعده بتكلميني عادي ولكاني عملت حاجه انتي غريبه اوي وانا مبقتش فاهم حاجه وحسس اني في متاه بينك وبين الوحش 


قمر بنفس الابتسامه: مجوبتش علي سؤالي  بتحبهاا 


شهاب: انتي نويا تجننيني شوفي انا بكلمك في ايه وانتي بتقولي تب مفيش غيره اوي اي حاجه دا انا زي جوزك بردوا 


قمر: ههه جوبني علي سؤالي ومتسئلش عن حاجه 


شهاب: الهو ازاي بقاا


قمر: هتجوب ول لا


شهاب: صرحتناا مش عارف


قمر: مش عارف اذا كنت بتحبها ول لا انت غريب اوي 


شهاب: انا ال غريب بردو فعلا بجد ان مش قادر احدد شعوري اتجاه اي اذاكان حب  او اعجب 


قمر:احكيلي حكايتكوا ونحدد سو 


شهاب بنص عين:وانتي ايش عرفك ان في حكاية مبيني ومبين الوحش


سكت قمر ومعرفتش ترد عاد شهاب السؤال تانى 


قمر بثبات مزيف:كل الكليه عارفة ان مبنكوا حاجه


شهاب بضحك:مفضحوين اوي كده بس بعد العلقة ال ختها منها 

وكمل شهاب كلمه بنبره حزينه بعد ال شفته مني مش هيكون في كلام تاني


قمر:امممممم


شهاب:اممممم اي هحكيلك لاني محتاج حد اتكلم معاه وصرحتا ارتحت في الكلام معاكي 


قمر:احكي وانا سمعاك


شهاب:بصي انا كنت بسمع عن الوحش ده من وانا في الثانوي كنت بستغرب وقول ان الزاي في بنت تعمل كده وتكون بلوحشيه دي محدش قدر عليه 

اول مره شوفتها فيه كانت بتخانق مع واحد كان بيعمل امه بطريقه وحشه وهي ادخلت طبعااا وبعد جدال طويل الشب قرر ان يعتذر لامه ويبوس رجليه قدام الناس  عشان الناس اتجمعت وبداؤ بغلطوه فعمل كده عشان ينهي الموضوع


بس استظرف معاه وقاله مكان البنات في المطبخ مش لاعمال البطوله يا حلوه


فجأة عنيه اتحولت لابيض خالص ومسكته من رقبته وكانت هطلع رحو بس لوله امه ال حشت عنه 


وفجأة اختفت وفصت ملح ودابت 


اتمنيت ان اقبلها تاني وبعدين دخلت الكليه وبقت تظهر كتير  حولت اكلمه كتير بس معرفتش 


وفي يوم كنت زعلان جداا عشان خسرت مباره 

لقته جت وقعدت جمبي

بصتلها وتنحت مكنتش مصدق فقت علي قلم منها علي راسي القلم وجعني واتكدت انها حقيقه

قولتلها الوحش قاعد جمبي 


ردت عليا وقالت اه ليه في حاجه ولا مستني حد اقوم انا 

مسكته من قديها وبصيت في عنيه ال سحرتني وقولتلها انا لو مستني حد فاكيد هكون مستنيكي انتي 


ردت عليا وقالتلي امم مستنيني انا جيت بس عشان اقولك ان الخساره ال بنعدي بيها وراه مكسب كبير وبتكون الدفع انك تحقق هدفك اكتر متخليش خسرتك تزعلك وتحبتك لا خليها سلاحك للفوز بعد كده


كلمها لمس قلبي فعلا انا كنت محتاج للكلمتين دول 

بس اتبهت وقولتلها وانت عرفتي منين ان انا خسران وده كله وانا لسه مشلتش عيني من علي عنيها 


قالتلي عيب لم تسئلني السؤال ده وبعدين كملت بنبره حسيت فيها انها مكسوفه هي عيني حلوه لدرجادي

قولتلها هي حلوه بس دي قمرر وكمان انا مستني عينك تقلب ابيض 

قالتلي بعد الشر ليه هو انت زهقتني ول عوز تموت 


قولتلها ليه بتقولي كده 


قالتلي عشان انا لم بتعصب جدااا واضيق عيني بتقلب ابيض ومبكنش حسه او وعيه لل بعمله فا ممكن ارتكب جريمه بس ده نادر اوي ان يحصل معايا وانا اساسا بحول اتحكم في عصبيتي عشان ميحصلش حاجه


قولتلها يعني ملبوسه يعني 


قالتلي ملبسه لا يسيدي مش ملبوسة بس دي طبعتي وده كمان مرض نادر وملهوش علاج


ولقته قامت وقلتلي انا كنت جايه اقولك الكلمتين دول وهمشي وقالت كلمتين مفهمتهومش 

قالتلي دور حوليك هتلقي حد بيحبك

سرحت في الكلمه وفجأه لقته اختفت 


اعدت فترة مشفهاش لحد لم ظهرت تاني ساعتها جريت عليها ورحت عشان اكلمه 

وصرحتا هي وقفت وكلمتني 

قولتلها عامله اي 

قالتلي حلوه الحمدلله

قولتلها عوز اكلمك 

قالتلي اتفضل 

قولتلها عوز اشوف وشك 

صدمتني بردها وقالتلي ان في الوقت المناسب هتشوفه 

قولتلها احكيلي عنك 

قالتلي عادي انا بنت عادي جداا بس بحب اسعد الناس 

تب وانت 

سعتهاا ضحكت وقولتلها في الوقت المناسب هبق اقولك 

عشوفك تاني امتي 

قالتلي هتشوفني وقت ام يكون في مشكله بس معتقدش ان هيكون في كلام مبنا تاني 

قولتلها ليه 

قالتلي كده 

قولتلها تمام يكفيني بس ان اشوفك 

مكلمتهاش تاني  بس كنت بشوفه وقت المشاكل او بلاخص كنت بعرف فين  مكان المشكلة عشان اروح اشوفه 

لحد لم اتجوزنا لقته جتلي نفس المكان ال كنه قعديني فيها اول مره وقالتلي 

مبرووك الجوز يا شهاب

قولتلها مبروك علي ايه انا مبحبهاش

قالتلي اومال بتحب مين 

سعتها سكت ومردتش عليها 

عادت سؤالها تاني 

قولتلها ان بحبها هي سعتها حسيت انها اتصدمت قالتلي تب وقمر اتجوزته لي 

قولتلها كده بس اوعدك ان بعض فترة هطلقها بس تقبلي تتجوزيني انا 

بصتلي كده وقالت افكر بس انت ممكن تخوني مع قمر

فهمت قصدها وسعتها قولتلها ان انا مستحيل اخونه وبعد كده كانت بتظهر وتختفي وبقتش اشوفها كتير 


وبس يا ستي هي دي الحكايه


قمر: حلو حكايتكوا دي بس مش هتكمل 


شهاب:ومش هتكمل ليه يا قمر 


قمر:عشان هي شفتك وانت بتخونها


شهاب:اولا انا لو بخون فاكيد بخونك انتي معاها وعلقتنا يا قمر مش اسمها خيانة انا جوزك


قمر:مالك يا شهاب انت شارب حاجه ول اي بظبط


ضحك شهاب علي كلام قمر وقالها: في واحده تقول لجوزه انت شارب حاجه…تب ليه بقا بتقولي كده 


قمر: صرحتنا كده عشان انت غريب ال بشوفك من ساعت ما اتجوزن وانت كنت بتقرف مني ومبتكلمنيش وكنت بتقولي متعنبرنيش جوزك لان مستحيل نكون زي اي 2 متجوزين وحتي من دقايق بس كنت لسه متخانق معايا وفي لحظة كده عمال تقولي انا جوزك جوزك جوزك 

في اي بقا 


شهاب:بابتسامه:عشان دي حقيقة وهي ان فعلا جوزك وكان رد فعلي ان ابعدك عني مش عشان بقرف منك لا عشان مش عوزك تكون جزء من حياتي المعفنه لانك انتي انضف من انك تخشي عالم واحد زي كل حياته عباره عن رهان وفاشل ومن الاخر كده منفعش اكون رب اسره فعشان كده كنت ببعدك عني فهمتي لي بقا


قمر بابتسامة:تب ودلوقتي غيرت وجهت نظرك ليه


شهاب بخبث تعالي قربي مني كده عشان مش قادر اقوم 


قمر بشك:لا خليني اعده مكاني هنا حلوه 


شهاب ضحك بكل صوته وقال:تعالي يا قمر انا مش هكلك


سرحت قمر في ضحكته وقالتله من غير وعي:يخربيت ضحكت اومك 


شهاب بابتسامة:ضحكتي حلوه لدرجادي


قمر فاقت من شوردها:ها لا انا مقلتش حاجه


ضحك شهاب عليه اكتر وقالها تعال اقعدي جمبي عشان اعرفك انا ليه بعمل كده واتغيرت


قامت قمر وقعدت جمبه وقالت :انا قعدت اهو قول ليه بقا 


شهاب:عشان……

.

                            الفصل التاسع من هنا

لقراة باقي الفصول من هنا




تعليقات