Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كذبة صنعت عشق الفصل الثامن والتاسع بقلم نورهان اشرف

رواية كذبة صنعت عشق

 الفصل الثامن والتاسع

 بقلم نورهان اشرف



ولكن قطعها رنين هاتفها الذي يعلن اتصل من رامز نظرات الى الهاتف بتوتر ماذا عليها ان تفعل هل ترد عليه وتنقض ذلك الوعد الذي وعدت نفسها به ام ماذا عليها ان تفعل

فى غرفه جاسر كان ينظر الى غرفه سمر عبر جهاز بسخريه فاهو قد جعل يزن يركب كاميرا فى غرفته لكى يراها فى كل لحظة

جاسر بسخريه اى مش عاوزه تردى ليه هتبطلى كدا

عقله بسخريه طب مانت كمان كدبت على اساس انك انت اللى قولت الحقيقه وهى اللى كذبة عليك بس لا انتوا الاتنين كذبين

قلبه بهدوء:لا انا مش كدب هى اللى بدات فى الكذبه يبقا عليها انها تستحمل وبعدين دى مش كدبه بس لا دى كدبه ونصابه كمان كفايه انها حراميه وسرقت هدوم اختى عشان تروح تقبلنى الغبيه فاكره ان مفيش حد هيقدر يعرفها

 

عقله بسخريه: طب مانت كمان كدبت عليها وقولت انك رامز صح ولا لا بلاش تقول انها كدبه وانت زايها وبعدين دى اول مره حد يضحك عليك وتعمل كدا اى فيك متغير يا جاسر انت نسيت انك جاسر السيوفي اللى محدش يقدر يكذب عليه يبقا يجب عليك انك تعمل فيها اللى المفروض يتعمل مع اى حد

قلبه بغضب:لا انا مش هقبل أن يتعمل معاها اى حاجه ابدا

 

جاسر بغضب:بس انتوا الاتنين انا محدش يقول انا هعمل اى وانا بتكلم معاه عشان بس اعرف ان هى عاوزه اى مش اكتر من كدا

اتصل ب سمر مره اخرى

سمر بهدوء:الو

جاسر بجدية:الو اذيك يا سمر عامله اى

سمر بجدية:انا الحمدلله بخير والله انت اللي عامل اى روحت

جاسر بجدية:اه انا روحت من بدرى وانتى اى

سمر بهدوء :انا كمان روحت

جاسر بهدوء: بجد كان اليوم حلو جدا لدرجه ان عايزه يتعاد تاني
جاسر بابتسامه خبيثه :جمعه ليه مانتى ممكن تخرج في اي وقت عادي

سمر بتوتر : اصل مش بيبقى فاضيه غير يوم الجمعه بس

جاسر بهدوء: تمام مش مشكله يوم الجمعه هابقى اقابلك انا كده كده باخذ برده اجازه جمعه

حكت سمر راسها بتوتر وهي تقول :اه طبعا يوم الجمعه حلو جدا بس انا مش هينفع اخرج الجمعه الجايه لان عندي ظروف بس ممكن نتقابل اول جمعه في الشهر الجديد

 

هنا ظهرت ابتسامه ساخره على وجه جاسر وهو يقول :تمام انا ماعنديش مانع وبجد تشرفت ان انا عرفتك انت انسانه مختلفه قال ذلك بسخريه ولكن لم تشعر بها سمر فهي تظن انه يحبه لا تعرف انه يلعب عليها لعبه كبيره

سمر بتوتر هاقفل :انا بقى هقفل الفون احسن بابي بينادي على

جاسر بهدوء: تمام باي

سمر بهدوء: باي اغلقت سمر الهاتف واتجهت الى المراه وهي تقول غبيه غبيه اى اللي انتي بتعمليه ده بتوقع نفسك في مشكله ثانيه ليه ما تتكتمي وتسكتي ولا ما بتعرفيش تمشي من غير مشاكل ثم قالت بدموع طب اعمل ايه بس في مشكله اللي انا بوقوع نفسي فيها دي طب اعمل ايه دلوقتي اعمله بلوك من على التليفون ولا اعمل اى بس ثم نظرت الى المراه بتوتر اكيد دلوقتى هو فكرني بنت راجل اعمال ميعرفش ان انا ياما هنا ياما هناك اه يا ا مرك يا سمر كل ما تقومي من الحفره تقعي في ضحضيره اكبر منها جلست تفكر ولكن لم تجد حل في تلك المعضله التي وقعت فيها نفسها بسبب غبائها ولكن ماذا عليها ان تفعل سوي ان تكمل تلك الكذبه اما في غرفه جاسر كان يجلس امام اللاب توب يشاهد كل شيء و ضحكه ساخره على وجهه

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في غرفه ميرنا كانت تنام على الفراش والدموع تنهمر من عينيها فهي تظن نفسها لديها من الجمال والمال ما يكفي ان لا يرفضها اي احد ولكن قد صفعها يونس صفعه قويه لقد داس على كبريائها بقدمه ولكن هي من فعلت ذلك بنفسها بسبب غرورها وتكبرها ولكن اخرجها من ذلك صوت هاتفها فواجدت شريف هو المتصل في اجابه عليه وهي تمسح دموعها وتقول :خير يا شريف في ايه

شريف بجديه مالك يا ميرنا في ايه صوتك عامل كده ليه

ميرنا بدموع: بقولك يا شريف انا مش فاضيلك اقفل دلوقت

شريف بسخريه: في اى يابنتى ما تقولي في ايه هو انا لازما اتحايل عليك

ميرنا بدموع :يونس يا شريف حب واحده تانيه غيري وشكله كده عايش حياته

شريف بسخريه :طب وانتي ايه المشكله عندك

ميرنا بدموع :مشكلتي اني بحبه

شريف بسخريه :غريبه مش انتى اللي رفضتيه و كنسلتي الموضوع كله ولا انتي حسيتي انك عايزاه لما شفتها عيش حياته

ميرنا بغضب :في ايه يا شريف هو انت بدل ما تقف جنبي بتقولي كده بجد انا مش فاهمه كلكم ضددى كده ليه

شريف بجديه :بصي يا ميرنا انتى صحبتى وكل حاجه وانا باحبك زي اختي و بجبلك اللي الصنف اللي انتي عاوزه مع انى ضد كده بس عشان خاطر انتب متزعليش مني بس فى الموضوع انتى مش بتحبي يونس ممكن اللي انت شايفاه ان هو سابك وراح لغيرك في دي حاجه ضايقتك وحسيت كان انتى مش فارقه معها لكن انتي كحب لا انتي مش بتحبي

ميرنا بغضب: للدرجه دي انتم شايفيني زباله

شريف بجديه: لا يا ميرنا انتي مش زباله بس انت فيك حته مش حلوه ممكن اتخلقت جواكي بسبب اللي انتي بنت ناس اغناها شايفه ان كل طلباتك لازم تبقى مجابه مش اكثر عشان كده انا باقولك انتي مش بتحبيه انتي بس لان هو رفضك وان هو بدا يعيش حياته من اول وجديد انتي شايفه ان هو كده وحش وانا انتى بتحبيه بس في الحقيقه لا

ميرنا بغضب: اقفل دلوقتى يا شريف انا مش عايزه اتكلم

شريف بهدوء: حاضر يا ميرنا اللي انت عايزاه بس انا حبيت انصحك لانك زي اختي

اغلقت ميرنا الهاتف ونظرت الى صوره والدها بدموع وهي تقول كله فاهمني غلط كله شايفني وحشه مكانش في حد بيقف جنب غيرك انت مشيت وسبتني ليه حتى ابنك اللي انت حاطتنى امانه في رقبته بيعاملني وحش فاكرني شغاله عندهثم اتصلت علي والدتها التي هاجرت الى فرنسا بعد موت والدها وزوجها الحبيب و تركت تلك الطفله وحيده بين الدنيا تتخبط فيها بمفردها

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في فرنسا كانت تجلس لمياء امام شرفه المطله علي برج ايفل في شقتها هي وزوجها التي اشتراها لها لكي تقضي فيها ايام الصيف هنا تذكرت عندما كان يعاملها على انها طفلته

فلاش باك كانت تقف امام الشرفه وهي تنظر اليها بالسعاده بالغ وهيام ولكن قطع يد عبد الرحمن التي التفت حول خصرها بكل حب فتحدثت

لمياء بسعاده :بجد ربنا يخليك لي يا عبد الرحمن مش عارف اقولك ايه انت احلى حاجه في الدنيا دي كلها

عبد الرحمن بسعاده: انا احلى حاجه عشان انا معاكى بس ايه رايك في الشقه حلوه بجد

لمياء بدلال : تو مش حلوه دي تحفه حاسه ان انا في جنه واحلى حاجه ان هي بطل على برج ايفل بس انا عايزه اسالك بقى سؤال انت جايبها عشان انا باحب المكان هنا ولا انت جايبها عشان تلعب في ديلك

عبد الرحمن بضحك:اكيد جايبه عشان العب بدلي ثم أكمل بحب اكيد جايبه علشان انتي بتحبها وعشان بتحبي المكان هنا

قرصته لمياء من خده وهي تقول:قولى يا عبده بتحبني قد ايه

عبد الرحمن بهيام: سؤال صعب تصدقي بس اللي اعرفه اني باحبك حب محدش حبه في الدنيا لحد لمياء انتي مش حد قليل ولا بسيط انتي جنه انتي حاجه حلوه عارفه انا بحبك قد حبك للتاريخ والاثار بحبك ادهم واكثر كمان

لمياء بعشق : على كده انت بتحبني جامد اوى

عادت لمياء من تلك الذاكره على تلك الدموع التى تنهمر من عيونها وهي تقول: سبتني يا عبد الله ومشيت طب ماخدتنيش معاك ليه ده انت وعدتني انك مش هتمشي غير و معاك خلفت بوعدك ليه

اخراجها من الحزنه صوت هاتفها الذي يضيء باسم ابنتها لمياء بهدوء :ميرنا عامله ايه يا روحي

ميرنا بدموع :انا تعبانه اوي يا مامي انا عايزه اجيلك

لمياء بخوف :مالك يا ميرنا فيكى ايه يا حبيبتي قولي طمنيني عنك

ميرنا بتعب: ابنك قاسي على اوى يا ماما وانا مش هاقدر اعيش هنا اكثر من كده ارجوكي خدني عندك

لمياء بجديه: بكره هيكون عندك تكت الطياره تيجي هنا في اسرع وقت

ميرنا بهدوء: بس جاسر ممكن يرفض كده

لمياء بقوه: ملكيش دعوه انا هاتكلم معاه

ميرنا تمام يا مامي اغلقت ميرنا مع ولدتها الهاتف

ام لمياء نظرات الى صورت زوجها وهى تقول: جاسر بقا غريب من ساعت ماسبتنا ومشيت ق ربنا يرحمك يا عبد الله لو كنت لسه عايش كنا كلنا هنكون في القاهره دلوقت بس والله ما اقدر ارجع هناك تانى كل لما اروح هناك وارجع القصر اشوفه كل لحظه لينا هناك ومقدرش اقعد وكمل قلت ذلك واخذت تبكى

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في صباح اليوم التالي تحديدا في الشركه جاسر كان يجلس على مكتبه بكل هدوء ينظر الى المارين في الشارع عبر زجاج مكتبه ينتظر دخول يونس فهو يريد ان يعلم كل شيء عن سمر بعد مرور 10 دقائق كان يدخل يونس بكل هدوء الى مكتبه جاسر

يونس بجديه :خير يا جاسر في ايه

جاسر بجدية: ابدا مافيش حاجه انا بس كنت عايز اتكلم معك في موضوع البنت اللي انت قلت انك عايز تشغلها عندي هو انت شغلتها ولا ايه

يونس بضيق: اه يا ابني دي شغاله عندك بقلها اسبوع وشويه كمان في قلب المطبخ

جاسر بتساؤل: اه هى البنت دي انت تعرفها منين يا يونس يعني انت عرفها كويس

يونس بجديه :الصراحه البنت دي انا لقيتها واقفه في الشارع وبتقول انها كانت عايشه عند عمه ومرات عمه طردوها وبعدين هي كانت عايزه اي حد يساعدها وانا قلت اشغالها عندك

جاسر بسخرية:طب وانت ايه اللي عرفك ان البنت دي فعلا كده مش ممكن يكون حد باعتها عشان تسرق اي مشروع من عندنا انا شايفك مسالم جدا يا يونس ودي حاجه غريبه

يونس بهدوء :والله البنت دخلت البيت عندنا وباتت مع والدتي يوم و بنت محترمه جدا هي اه تصرفات غريبه ومجنونه شويه بس كويسه

جاسر بجديه :تمام يا يونس اتفضل انت روح على مكتبك

يونس بستغراب: تمام بعد اذنك عند

خرج يونس من المكتب فاتصل جاسر بيزن وتحدث معه بجديه : بص يا يزن كل المعلومات عن سمر من ساعه ما اتولدت لحد ما دخلت البيت عندى

يزن بجديه: تمام يا فندم يوم بالكثير وتكون كل المعلومات عند حضرتك

اغلق جاسر الهاتف وهو يقول ماشي يا سمر لما نشوف انت وراكي ايه مسك هاتفه واتصل بها

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

اما عند سمر في المطبخ كانت تقف تغسل الصحون بجانب رنا التي تنظر لها بغمزه وهي تقول :ايه يا بت عملتى ايه امبارح

سمر بابتسامه: هاكون عملت ايه يعني ماعملتش حاج

رنا بجدية: اخلصي يا بت بطلي احكيلى هو انتي اتعرفتي على حد من الحرس ولا ايه

سمر بهدوء: لا ولا على حرس ولا حاجه انا بس كنت عايزه انزل اجيب حاجات ليا

رنا بابتسامه: ماشي يا اختي قولي اللي عايزه تقوليه بس انا برده عارفه ان في وراكي وسر ولكن اخرجهم من ذلك صوت هاتف سمر التي عندما نظرت الى الرقم ترقرقت على جبينها حبات العرق

نظرت سمر الى الهاتف بصدمه فتحدثت رنا بتساؤل :مالك يا بت فيكى ايه وشك احمر واصفر كده ليه

سمر بتوتر: مفيش حاجه انا كويسه اهو

رنا بسخريه: في ايه يا بت هو انتي شايفاني هبله ما تقولي في ايه

سمر بهدوء :مفيش حاجه انا داخله الحمام خلصي انتي المواعين

 

رنا بسخريه :ماشي يا ست سمر هاخلص انا الحاجه لحد ما نشوف اخرتها ايه معاكى

سمر بهدوء: اخرتها حلوه ان شاء الله خلص انتي بس

تحركت سمر تجاه الحمام بكل سرعه وعندما دخلت ردت على جاسر بكل هدوء: ازيك يا رامز عامل ايه

جاسر بجديه: الحمد لله انا كويس انا قلت اتصل اطمئن عليكى

سمر بهدوء: تسلم ربنا يخليك

جاسر بجديه: بتعملي ايه سمر ابدا مفيش كنت في النادي

ضحك جاسر بسخريه وهو يقول: نادي ايه بقى

سمر بجدية: هيكون نادي ايه يعني

جاسر بالسخريه :اصل النوادي لها اسامي يعني في نادي الجزيره في نادي المقاولين العرب في كذا نادي انتي بقى مشتركه في انهي نادي

سمر بتوتر :مشتركه في نادي الجزيره

جاسر بجديه :ده نادي حلو جدا بس اسمع ان هو غالي

سمر بسخريه اه هو غالى جدا بس بابي مدخلني فيه

جاسر بهدوء: تمام ثم أكمل بجدية طب انا هاقفل بقى انا عشان ورايا شغل هابقا اكلمك بعدين

سمر بهدوء: تمام وانا هستناك اغلق سمر الهاتف وهي تضع يدها على قلبها وتحمد الله ان رامز لم يكشفها ام جاسر كان يضحك عليها بسخريه وهو يقول: نادي ايه يا بنت الكلب انت فاكره انك بتضحكي علي وحياه امي مكونش جاسر السيوفى غير لما اجيب قرارك واعرف ايه اللي وراكي بقا انتي فاكره نفسك ناصحه وهتضحك على تبقى غلبانه

____

اما عند يونس كان يتصل بوالدته وهو يقول لها بهدوء

بقولك ايه يا روح انا اخو سمر اتصل بي اكلمه ان انا عايز اتجوزها ولا اعمل ايه

روح بسخريه: هي دى محتاجه تفكير يا اهبل يا ابن الهبله اكيد طبعا كلمه البنت لو طلعت من يدك مش هتعرف تجيب واحده زيها ثاني بت جدعه مش زي الحربايه اللي انت كنت هتخطبها

 

يونس بهدوء :ماشي يا روح انا هاكلمه بس صدقيني مش عشان باحب البنت لا عشان خاطرك انتي

روح بسخريه: وحياه امك انت كداب هو فى واحد بيتجوز واحده عشان خاطر امه وبعدين دى احسن من البومه الثانيه اخت صاحبك اللي صحيح هي كانت بتتصل بيك عايزه ايه

يونس بسخريه: هو انتي ماكنتيش نائمه

روح بضحك: لا يا حبيبي ماكنتش نائمه وبعدين انا باسمع دبه النمل واسال ابوك كان لما يجي يتكلم في التليفون كنت بصحي من اقل حاجه عشان اشوفه بيكلم واحده على ولا لا

يونس بسخرية :انتى عليكى حبه حركات يا حاجه ثم اكمل بهدوء مفيش حاجه كنت بتتصل عايزاني ارجع ليها تانى

 

روح بسخريه: ليه وحياه امها فاكره نفسها مين بنت برندل ولا فكرنا قاعدين مستنيين ان حضرتها تتشرف علينا وتقبل انها تتجوزك ده يا اخويا الهم ده ده الحمدلله انك سبتها

يونس بتسأل: اموت واعرف مش بتحبها ليه

روح بسخرية:وانا احبها ليه واحده حطه مناخرها فاكر انها ياما هنا ياما هناك مش عارفه على خيبت اى

يونس بجدية:بجد ولا عشان الحج اللى ماختارها صح

روح بجديه: لا على فكره وعلى فكره يا يونس مش معنى ان انا و ابوك انفصالنه عن بعض انى بكره لا انا بحبه وبحترمه جدا كمان بس احنا في ظروف حصلت احنا مقدرناش نكمل مع بعض فيها وبعدين يا يونس احسن حاجه انك تطلق انتوا و مراتك و ابنك عايشين فى حب افضل بكتير ماتعيشوا فى قرف وكره وابنك يكون شايف اب وام كرهين بعض

يونس مستغرب:انا مستغرب أن بعد الحب الكبير اللي ما بينكم الاثنين انفصلوا عن بعض وحته مش عايزين ترجعوا لبعض

 

هنا ضحكت روح وهى تقول : في اغنيه حلوه اوى عاوزنا نرجع زاى زمان قل للزمان ارجع يا زمان يلا يا ابن روح عشان عاوزه اعمل الاكل اصل ابوك جاي يتعشى معنا النهارده

يونس بسخرية: ماشي يا روحي اعملي اللي يعجبك ودلعي وتبغدادى زي ما انتي عاوزه بس صدقني هترجع يا جميل

ضحكت روح بدلال وهي تقول :ماشي يا اخويا يلا قفل بقا

اغلقت روح الهاتف وهى تقول والله و هتتجوز يا يونس وهتجيبلي احفاد يملوا على البيت بدل ما انا قاعده لوحدى

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

اما عند ميرنا كانت تجلس في غرفتها بملل وضيق على فضغط على الجرس فأجبت عليه سماح بكل هدوء: تحت امرك يا ميرنا هانم

ميرنا بهدوء:سماح عايزه البنت اللي طلعت سعدتنى ساعه الحفله تطلعلى

سماح بجديه: خير يا ميرنا هانم هي عملت حاجه ضايقت حضرتك

ميرنا بهدوء:لا ماعملتش حاجه انا عايزاها تسعدنى مش اكتر

سماح بهدوء: تمام دقيقتين وهتكون عند حضرتك يا هانم اغلقت ميرنا او الجرس ونظرت الى نفسها عبر المراه وهي تقول ماشي يا يونس بقى انت ترفضني انا هخليك تندم على انك رفضتنى

لم يامر دقائق وكانت تدخل سمر بتوتر الى الغرفه فمنذ ان قالت لها سماح ان ميرنا تطلبها شعرت ان ميرنا قد علمت ماذا فعلت بهدومها فنظرت الى ميرنا بتوتر وهي تقول :تحت امركم يا ميرنا هانمميرنا بغضب: بقولك ايه يا بتاعه انتي عاوزاكي تحضريلي الفساتين اللي انا حاطه على الكرسي بره في قلب الشنطه والجزمه لو لقيت حاجه محطوطه بشكل مش لطيف او محطوطه بشكل يبوظها تصدقيني ساعتها اقل حاجه ممكن اعملها اني هولع فيكى

سمر بهدوء: تمام يا ميرنا هانم ربع ساعه كل حاجه جاهزه

ميرنا بسخريه: اما نشوف بعد نصف ساعه كانت انتهت سمر من وضع كل شيء في الحقائب الخاصه بميرنا ونظرت لها ميرنا بجدية :انتي يا بتاعه

سمر بهدوء: اسمي سمر يا هانم

ميرنا بجدية: تمام بصي يا سمر خدى بلوزه والبنطلون والفستان دول انا مش عايزاها

اخذتهموسمر بفرحه :بجد يا هانم

ميرنا بسخرية :وانا من أمته و انا باهزر معكم يلا خديهم وانزلى عشان ما يرجعش في كلمي

نزلت سمر من على السلم وكادت ان ترقص الفرحه فهذا هدوم جديده سوف تقابل بهم رامز ولكن تذكرات هامها واخواتها فهم عائلتها الوحيده

فذهبت الى سماح بسرعه وهي تقول :مدام سماح

سماح بهدوء: عايزه ايه يا سمر

سمر :حضرتك هو احنا هنقبض امتى

سماح بسخريه: يعني انتي جايه ملكيش اسبوعين و بتسالى على الفلوس

سمر بتوتر :اصل الصراحه انا اخدت من رنا فلوس وعايزه ارجعلها الفلوس تاني

سماح بجديه: احنا بنقبض واحد في الشهر هاديكي الفلوس اللي انتي اخدتيهم من رنا بس بعد كده متعمليش كدا تانى تمام

سمر بدعاء: ربنا يخليكي للغلابه يا مدام سماح يا جدعه يا طيبه يا اللي مفيش منك اثنين

سماح بغضب: في يا سمر انتى هتشحتي ولا ايه

سمر بتوتر :لا ابدا يا مدام انا بس حبيت اشكرك يا مدام سماح

سماح بسخريه: شكرك وصل يلا اتفضلي روحي على شغلك وخلص حاجتك

ذهبت سمر لكي تكمل عملها

______

في شقه عبد الحميد كانت تجلس سوسن بتعب على الفراش ام عبد الحميد الذي لا يصدق ماحدث له فبعد ان كان يحلم بان يكون صاحب مال الان اصبح غير قادر على شي لا والاكثر من ذلك أن كرامته داست تحت قدام الجميع بسبب هروب ابنته منه

سوسن بتاعب: عبده باقولكك ايه يا عبد الحميد انزل يا اخويا دور على اي شغل ولا اي حاجه العيال جعانين

عبد الحميد بسخريه :وانا هاجيب شغل منين ده محدش راضي يبص فى خلقتى اصلا من ساعت ما بنتك الحلوه هربت وسابت البيت عشان متجوزش الراجل اخى هتموتي انتى واخواتها

سوسن بغضب: والنبي عبد الحميد ما تعلق البنت على الحبل المشنقه بتاعك البنت ما غلطتش البنت بالدفعه على حقها هي مش المفروض تتجوز واحد اكبر منها عشان تصرف علينا وانت يا اخويا بدل ما انت قاعد زي الولايا كده انزل دور على اي شغل او اي حاجه تصرف بيها علينا احسن احنا معندناش اكل خالص

عبد الحميد بغضب:انا مالى ما تولعوا والله ما فارق معي انا كل اللي فارق معي ومش قادر انزل حتى الشارع اقعد على القهوه خصوصا من الناس

سوسن بصدمه :قهوه اى يا راجل و احنا معناش فلوس حتى نجيب اكل اللعيال دي عبد الحميد يا اخويا انزل كده شوف اي حاجه العيال جعلته

عبد الحميد بغضب: لا انا مليش علاقه بنتك اللي هربت تيجي تصرف عليكم وبعدين مش انت قلتلي ماتتكلمش في حكايه دى تانى اديني ساكت وحاطط جزمه قديمه فى بوي وما بتكلمش ان بنتي هربت وبعدين نزلى الشملوله ثانيه اختها تنزل تدور على شغل

سوسن بصدمه: انزل مين يا راجل قصدك على سميره يا عبد الحميد دي بنت عندها 12 سنه هتروحي تشتغلي ولا تعمل ايه انت اتجننت ياراجل في عقلك ولا ايه

عبد الحميد بسخريه :مش اول واحده تروح تشتغل ولا اخر واحده ومفيش فيها حاجه غلط في الشغل الشغل مش عيب

سوسن بسخريه :هو الشغل مش عيب على البنات لكن عيب عليك انت لا دكر اوى يا راجل انت عقلك بقى فين يا عبد الحميد انت بقيت خلاص مفيش عقل

عبد الحميد بسخريه: كله بسببك وبسبب بناتك

بدات سوسن تبكي وتدعي وتطلب من الله الفرج فهي لا تملك سوى الدعاء





في المساء في الفيلا جاسر كان يجلس على السفره ينتظر نزول اخته ولكن قطعوا نزول ميرنا وفي يدها شنطه سفر فنظر لها باستغراب هو يقول:اى الشنطه دي

ميرنا بجديه: زي ما انت ماشايف انا مسافره

جاسر بسخريه :مسافره ومن غير ما تقولي ده ليه ان شاء الله حد قالك ان انا مات

ميرنا بسخريه :اكبر لا انت مش ميت بس في نفس الوقت مش موجود بالنسبه لي وعشان كده انا مسافره رايحه اقعد عندنا مامى فى فرنسا انا مش هاقدر اعيش معاك اكثر من كده

جاسر بسخريه :هو انا جوزك انا مش فاهم يعني ايه مش هتقدر تعيش معي كده فكري يا ميرنا في اللي بتقولي وبعدين هتقعدي مع مامي فرنسا ده ازاي ده مامي من ساعه موت بابا ماجتش هنا مصر كان ملهاش اولاد انتي هتروحي تقعدي معها غريبه

ميرنا بهدوء:انا كلمتها امبارح وهي وافقت وكمان بعتت التاكت الطياره يعني مش هاحتاج منك حاجه

جاسر بسخريه :فعلا انتي مش هتحتاج مني حاجه طب هي مامي عارفه انك مدمنه مخدرات طب هل هتعرف تجيبلك الفلوس اللي تشربي بها الصنف بتاعك ولا ايه

ميرنا بغضب: انت حيوان

جاسر بسخريه: وانتي متربتيش ايه رايك كده حلو اطلعي يا ميرنا واحترم نفسك لان انا مش هقبل انك تروحي فرنسا وتقعدي عند ماما

ميرنا بغضب: ليه يعني دي والدتي وايه الغلط في كده

جاسر بسخريه اكب:ر مش انتي اللي هتقولي ايه اللي غلط وايه مش غلط انا بس اللى بقول اي الصح و اى الغلط هنا يلا طلعي شنطه عشان تطفحى

ميرنا بقوه: انا مش عايزه اطفح

جاسر بسخري:ه عنك ما طفحت قال ذلك وبدا في الاكل دون ان يرف له جفن

 

تعليقات