Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كذبة صنعت عشق الفصل الرابع والثلاثون34بقلم نورهان اشرف

رواية كذبة صنعت عشق 

الفصل الرابع والثلاثون34

بقلم نورهان اشرف




هزت ميرنا راسها بدموع وهى تقول :اه 

سمر بصدمه :انتى بتقولى اى قصدك انك حامل ثم أكملت بعصبيه :ادام انتى حامل شغاله ليه ادام انتى حامل واكيد عارفه ان غلط الشغل اللى انتى بتعملى ده عليكي وعلى البيبي 

ميرنا بضعف شديد :يعني عايزاني اعمل ايه اقعد في البيت انا كمان وناكل ونشرب منين مفيش غير الحل دوت ان انا اشتغل عشان اعرف اصرف عليكى وعلى البيبي اللي في بطنك وعشان لما تيجي تولدي نعرف نولدك واي حاجه البيبي يعوزها نعملها ولا انتي عاوزينا نشحت ونمد ايدينا 

سمر بجديه :خلاص يبقى انزل معاكى انا كمان الشغل لان انتي كمان محتاجه اللي انا عايزاه برده وانتي كمان حامل

 ميرنا بضعف: مش هينفع يا سمر هتنزلي شغل ازاي سمر انا باعمل ده كله والله عشان مصلحتك 

سمر بهدوء :وانا كمان عاوزه مصلحتك اصل انت مش احسن مني

 ميرنا بهدوء: وسعي يا سمر عشان وادخل انام انا تعبانه ومش قادره وانتي شكلك فايقه و رايقه

 سمر بهدوء :لا يا ميرنا انا ولا فايقه ولا رايقه انا باقول الصح

 ميرنا باستغراب :هتنزلي الشغل ازاي وانتي بطنك قدامك محدش هيرضى يشغلك اصل محدش هيعمل كده في نفسه يشغل واحده حامل 

سمر بسخريه :طب ما انتي كمان حامل وانتي بتشتغل يبقى ايه الغلط 

ميرنا بهدوء: خلاص يا سمر اعملي اللي يريحك واللي يعجبك انا مش هاقدر اقولك حاجه بس عايزه اقولك حاجه بقى ثانيه قبل ما تفكر تشتغلي امى بعتت صوره لكي وانتى حامل لجاسر وجاسر عرف ان انتي حامل وممكن يعمل اي حاجه عشان يرجعك انتي وابنك ليه شوفي بقى تقدري انتي تعملي ايه 

قالت ذلك وتركت سمر تنظر الى طيفها بصدم فهي قد وقعت في مصيبه كبيره بسبب تلك الصوره التي بعثتها لمياء الى ابنها ولكن لا تعرف هل تذهب اليه وتنهى كل ذلك اماذا عليها ان تفعل فهي لا تريد ان تخسر ميرنا طفلها بسببها دخلت تنام على الفراش وتبدا رحله من التفكير المستمر

في صباح اليوم الباكر استيقظت ميرنا من النوم لم تجد سمر بجانبها ولم تجدها في الشقه باكملها اخذت تبحث عنها بكل سرعه ولكن لا تعرف الى اين ذهبت القلق اعتلى صدرها فهي تخشى ان تكون رحلت وتركتها اما سمر كانت تجلس في القطار الذاهب الى مصر والدموع تترقرق في عينيه فهي لم تترك ميرنا سوى لكي تنقذها وتنقذ نفسه فهي قد اخطات في كل ذلك منذ الاول لقد حسمت قرارها ولكن لن تذهب الى جاسر بل سوف تذهب الى رامز لكي تخبره بكل شيء لكي تخبروا بان زوجته تحمل داخل احشائها ابنه فهي قد تذكرت تلك الليله التي كانت تتحدث معها ميرنا بكل صراحه 

 flashback 

سمر بابتسامه: وحشك

 ميرنا بهدوء: جدا وحشني بطريقه غريبه كنت فاكره ان انا لما ابعد عنها هاحس براحه نفسيه بس اللي حسيته عكس كدا محستش بالراحة بالعكس حسيت بوجع كبير حسيت ان في حته من روحي ماشيه حسيت ان جسد بدون روح حسيت بحاجات كثير اوي ماكنتش حسيتها قبل كده

 سمر بابتسامه :طب ومش عايزه ترجعيله ليه 

نظره ميرنا داخل اعيونها وبهدوء وهي تقول: ما انتي كمان حبيتي اخويا وبرغم ذلك مش عايزه ترجعيله 

سمر بهدوء :حبيته وطلبت منه نبدا من جديد بس هو رفض طلبت منه نبدا انا وهو وابنها مع بعض بس مكنتش قلتله ان انا حامل وهو رفض وقالي ان انا اقل منه قيمه وانا لما يجيء يتجوز فعلا هيتجوز واحده احسن مني انا الف مره عشان كده قررت اني اسيبه وامشي لاني حسيت ان انا اقل منه فعلا انتي بقى كنتي اقل منه 

ميرنا بوجع: لا مش اقل منه بالعكس ممكن اكون انا احسن منه بس هو قالى يوم ما كنت في المستشفى وقلتله لو اختك عملت كده رد على وقالي كلمه واحده قالي اقتلها عشان مايشرفنيش ان اختي تعمل كده من ساعتها وكلمه دي وجعاني من ساعتها و حاسه ان الكلمه دي بتقطع في قلبي الكلمه دي بتاخذ من روحي طبقات زي ما هو واخذ من قلبي طبقات عشان كده قررت اسيبه وامشي 

سمر بابتسامه: لو رجع بيكي الزمن وطلب يدك هتوافق تتجوزي 

ميرنا بحب: هوافق بس في المره دي هتجوزه و نبدا حياتنا صح نبداها بحب وغرام مش اكثر من كده 

اعاده سمر من الفلاش باك وهي تقول هاقوله على كل اللي في قلبك يا ميرنا هاقوله على كل حاجه انتي مقدرتيش تقولها بس يارب تسامحني على اللي انا هاعمله

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

كان يخرج رامز من الفيلا وعلى وجهه علامات التعب من يراه يظن انه اكبر من سنه بكثير دخل سيارته وكان يقودها ولكن اوقفه صراخ سمر وهي تقول: استاذ رامز استاذ رامز 

نزل رامز من سيارته ونظر لها بستغرب وهو يقول: مين حضرتك 

سمر بابتسامه متوتره لم تظهر من النقاب :انا ابقا سمر امرات جاسر السيوفي وكمان انا كنت هربانه مع ميرنا 

 نظر لها رامز بنظرات زائغه: هي فين وعامله ايه طب هي كويسه طب قوليلي اي حاجه عنه 

سمر بتهدئه :هي كويسه والله بس انا جئت اقول لحضرتك ان ميرنا حامل و ان هي بتحبك جدا بس اللي حضرتك عملته معها هي مش ناسيه عشان كده هي هربت منك هي بتحبك

 رامز بابتسامه :طب هي فين قوليلي ابوس يدك هي فين وانا هعوضها عن كل حاجه اوعدك اني مش هخليها عاوزه حاجه ابوس ايدك انتي مش عارفه انا بموت من غيرها ازاي اذا كان هي بتحبني قيراط انا باحبها 24 قيراط 

سمر بهدوء :انا هوديك عندها 

 عند تلك الكلمات التي قالتها سمر جعلت من رامز يشعر بانها طير حر سعيد فان زوجته تحمل في احشائها ابنه وتحبه نعم هي حزينه منه ولكن سوف يعوضها على كل شيء حدث معها سوف يجعل حياتها ملونه باجمل الالوان الحب والغرام فاهو لا يريد غيرها

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

اما عن رنيم استيقظت في الصباح الباكر فلم ترد ان تجلس في الشقه فنزلت لكي تتمشى لكي تزيل ذلك الهم الذي على قلبها وفجاه وجدت احد يضع يده على فمها ويكممها

حاولت ان تبعدوا عنها ولكنه ذهبت في نوم عميق هنا ظهرت ابتسامه على وجه يونس وهو يقول: اخطفك بعيد عن ابويا اللي مقوي قلبك علي اصل لازم افهم الحقيقه و اعرفها 

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

في الظهيره كانت تجلس ميرنا على الاريكه فهي لم تنزل الى العمل اليوم كيف تنزل الى العمل وهي لا تعرف اين هي زوجه اخيها ولكن اخرجها من كل تلك الافكار السيئه التي كانت تدور داخل راسها دخول سمر الى المنزل 

ميرنا بغضب: كنت فين ده كله وزي تنزل من البيت من غير ما تقوليلي انتي مجنونه يا سمر اللي انتي عملتيه دوت عاوزه تقلقي قلبي عليكي

 لم ترد سمر عليها

ولكن صدح صوت رامز وهو يقول: كانت عندي يا ميرنا كانت بتجيبني عشان اشوف امراتي اللي حامل في ابني عند تلك الكلمات اعتلت ملامح الصدمه على وجه ميرنا وقالت
 

تعليقات