Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وقعت في حبها الفصل الثالث3بقلم ملك محمد


رواية وقعت في حبها 

الفصل الثالث 

بقلم ملك محمد 


الدكتورة :للاسف المدام جااالها انهيار عصبي وداخلة في غيبوبة .


سليم :داااخلة في ايييي ،وهتفوق أمتي .


الدكتورة بقلق :يا استاذ الحاجات دي بايد ربنا وهي دلوقتي بين ايدين ربنا ادعلها احسن .


سليم :ونعم بالله ،بس قسما بالله لو مراتي جرالها حاجة  موتك انتي وكل اللي في المستشفي ما هيكفيني .


الدكتورة خرجت من الاوضة وسليم دخل قعد جنبها .


سليم بصوت واطي لنفسه :انا هقع في حبها ولا اييييه،لا اجمد كدة يا سليم ده ابوها قتل أبوك،طب هي ايه ذنبها في كل ده .


فاق من سرحانه وبص لكيان وقالها :ياااه يا كيان انا عمري ما وقعت في حب حد بالشكل ياااه لو تفوقي من كل ده ويطلع كلام عمي مش صح هشيل جوا عنيا والله .


قام وباس راس كيان وقال :اهه لو تفوقي يا قلب سليم .


ومسك ايديها وباسها.


فجأة جات له مكالمة من عمه .

"عمه جلال الشرقاوي عنده ٥٣ سنة صاحب شركة معروفة بيتاجر في الممنو*عات زي المخ*درا*ت والس*لا*ح وبيدعي أنه بيحب اخوه الله يرحمه هو وابنه سليم واتهم كمان محمد القاسمي والد كيان أن هو اللي قتل والد سليم وهنعرف الحقيقة في اللي جاي .


جلال :ايه يا بني عملت ايه مع بنت القاسمي .


سليم :انت متاكد ان ابوها اللي قتل ابويا. 


جلال :انت مش مصدقني يا سليم ولا ايه.


سليم بشك:مقصدش يا عمي بس اصل محمد القاسمي مكنش ليه علاقة مباشرة لابويا اصلا .


جلال بشر :اسمع كلام عمك بس هو اللي قتله.


سليم :ماشي يا عمي سلام .


_____________________________________


عند جلال عم سليم .


كان قاعد علي المكتب بتاعه في الشركة لغاية ما دخله شخص مجهول .


الشخص المجهول :بص يا جلال باشا انا عرفت اجمع لك كل المعلومات دي عن بنت محمد القاسمي وعن شركة سليم .


المجهول: "كيان محمد القاسمي عندها ٢٤ سنة خريجة إدارة أعمال ابوها اتوفي في ظروف عادية ،والدتها قعيدة مبتتحركش اخوها عنده ١٦سنة ولسة بيدرس.


جلال :اممم طب عن شركة سليم .


المجهول: "سليم الشرقاوي عنده ٢٧ سنة خريج كلية حاسبات ومعلومات و ....


قاطعه جلال قائلا :انتي هتعرفني علي ابن اخويا ولا ايه انت مجنون انا عاوز بس معلومات عن الشركة .


المجهول :عنده شركة كبيرة متخصصة في مجال الكمبيوتر والحاسب والالكترونيات معروف عنه أن تجارته نضيفة ومفيهاش غس*يل أمو*ال.


جلال :هو ده بس اللي عرفت تجيبه .


المجهول :انا جبت المعلومات اللي انت كنت عاوزها اكتر من كدة يبقا لينا حساب تاني يا جلال باشا.


___________________________________


في المستشفي عند سليم وكيان .


سليم :والنبي يا كيان قومي علشان خاطري .


كيان حركت ايديها وعنيها رمشت اكتر من مرة بعد كدة ابتدت تفتح عينيها .


سليم بفرحة :يا دكتورة يا دكتورة كيان فاقت .


سليم باس راس كيان والدكتورة جت وقاست النبض وقالت لها :دي معجزة يا بنتي انتي ربنا بيحبك .


كيان بصوت متعب :شكرا يا دكتورة ،اقدر اروح ولا لا .


الدكتورة :ينفع هكتبلك علي خروج انهاردة بس علي بليل كدة .


عن اذنكم أخرج انا .


سليم :مالك يا كيان ايه اللي حاصلك انا سيلتك تغيري هدونك لقيتك كدة .


كيان مكنتش عاوزة ترد عليه.


سليم :كيان مبترديش ليه .


كيان :معلش يا استاذ سليم اصل مش سهل اني اعرف ان جوزي متجوزني  مجرد مصلحة وبس .


سليم بغضب:مصلحة !مين اللي قال كدة.


كيان :


فلاش بااك 

كيان دخلت الاوضة علشان تغير وفجأة جالها مكالمة من رقم غريب .


الشخص المجهول:الاستاذة كيان ؟


كيان :أيوة مين معايا .


المجهول :مش لازم تعرفي المهم دلوقتي أن لازم تعرفي أن جوزك اتجوزك علشان ياخد اللي هو عايزه بعد كدة يرمي*كي  رم*ية الكلاب .


كيان ساعتها اغم عليها .


نرجع تاني .


كيان :عرفت انا زعلانه ليه يا سليم باشا .


سليم مسكها ايديها وقالها بهدوء :انا عمري ما اعمل حاجة زي كدة في مراتي ويلا يا هانم علشان نمشي .


كيان فضلت تسكت وقامت بدلت هدومها في هدوء تام وقامت علشان اروح وسليم سندها لحد العربية .


وهما مروحين في العربية كيان كانت ساكتة وكمان سليم كان ساكت كان الهدوء هو اللي مسيطر علي المكان .


وصلوا الفيلا وقالت له بهدوء :سليم انا عايزة اشوف والدتي واخويا كفاية اوي كدة .


سليم بغضب حاول اخفاءه :وانا قولت قبل كدة مش وقته مش معقول كدة يا كيان .


كيان بغيظ: ماشي يا سليم .


دخلت كيان الاوضة ودخلت علشان تاخد شاور ولبست بيجامة مريحة وجابت الاستشعار وبدأت تنشف شعرها كل ده وسليم قاعد علي السرير بيتفرج عليها بهيام واهتمام .


خلصت وسابت شعرها العسلي سايب وراحت تنام علي الكنبة .


سليم بغضب وحدة رجولية :تعالي نامي علي السرير .


كيان بعند :لااا وبدأت تقلده وقالت له انا قولت قبل كدة لا مش معقول كدة يا سليم .


سليم ضحك وقالها :تعالي طب تعالي .


كيان بعصبية :..........


                      الفصل الرابع من هنا

لقراءة باقي الفصول أضغط هنا

تعليقات