Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حياة الحديدي الفصل الثانى والعشرون22 بقلم منال ادم


رواية حياة الحديدي 

الفصل الثانى والعشرون 

بقلم منال ادم




 عند حياة ويوسف 

بتفكري في اي ي حبيبتي 

حياة بتوتر : ولا حاجة

طب هسالك سوال وعاوزك تفكري في ال هقولك عليه كويس قبل ما تجاوبي عليه حياتك كلهااا هتتغير بعد اجابتك للسوال ده 

اي هوووو

تقبلي تعطي جوازنا فرصة ؟ انتي ممكن تقبليني جوزك ؟ تقبلي نكون عيلة مع بعض ؟ تقبلي نتجوز من اول وجديد ؟ تقبلي تعيشي حياتك كلهااا معااااي ؟ ي ترى تقبلي تكوني حياااتي وحبيبتي ومراااتي ؟ بتقبلي ؟ 

حياة بدموع فرحة : يعنى انت عاوزني 

يوسف بتوهاان : انا مبقتش عايز في الدنيااا دي غيرك ومش هقدر اتمالك نفسي اكتر من كده عايزك مرااتي اليوم قبل بكرة انا محتاجك ي حيااااااة

حياة بابتسامة خجلة : موافقة

يوسف : بجد انتي موافقة نكمل مع بعض

حياة وهي توام راسهاا بخجل : اااه موافقة

حملهااا يوسف ولف بهااااا وهي تضحك بفرحة اما هو فقد ملك الكون كله بموافقتهااا انزلهااا واقتنص قبلة من كرزتيهااا فبادلته بخجل اما هو فزمجر برغبة وتاوهت هي بنعومة اشعلت ثائر جسده فابتعد عنهاااا حتى لا ينحرف اكثررر وسند جبينه بجبينهاا وهما يلهثان بقوة

يوسف بهمس مغري : هروح اكلم بابكي واحدد معااه معاد الفرح اصل حالتي بقت صعبة اووووي 

حياة بخجل : بس بئة ي ابيه

يوسف : طب ينفع بذمتك مراااتي تندهلي ي ابيه

حياة بخجل وتلاعب : بس أنا مش مراااتك اوي يعنى

يوسف : ي سلام  مصيرك ي ملوخية تجي تحت المخرط
 

حياة : اطلع براا ي ابيه الله لا يسيئك

يوسف : انا هطلع دلوقتي بس راجعلك ي حبيبتي 

خرج يوسف من عندها وهو سعيد للغاية فحياته قد اعطته فرصة ليكملا حياتهم معااا فالان ليذهب لعمه ويخبره بهذا الخبر ويحدد معااا موعد للفرح الا ان

*****************___*******************

حسام : اي ال مش مفهوم من كلامي عاوزك تطلق ليلة

عمر : و انا مش هطلق ي حسام بيه 

حسام   : ماهو مش بكيفك ي عمر ادهم الجارحي مش ده اسمك برضووو 

عمر بصدمة: انت عرفت ازااااي

حسام : انا حسام الحديدي مالك امبرطورية الحديدي دي كلهااا فاكيد انت مش هتقدر تخبى هويتك عني 
انا زمان مكنتش اعرف حقيقتك والا مكنتش جوزتك ليلة
ليلة ابوهااا موصيني عليهااا وانا وافقت عليك من غير ما اشوفك علشان هي ميته في حبك بس دلوقتي بعد ما عرفت حقيقتك مش هتكون على ذمتك بعد اليوم

عمر : حسام بيه صدقني انا بحبها اوي 
وانا مش ذي عمي والله انا عارف هو اذاك ادي ايه بس هو اكتر شخص اذاني انا وامي هو قتل ابوية وحرمني من اختي الوحيد حور  واناا بعيد عنه وعن اعماله الغير قانونية 

حسام: انااا عارف انك اشتغلت  وتعبت على نفسك وكونت نفسك من وانت صغير بس ده مش معناااه انا موافقي عليك عمك  خطف حياة وليلة و ليان 

عمر بصدمة : خطفهم ' اذاي بس خطفهم امتي

حسام : قبل ٣ شهور من دلوقتي

عمر : انا اسف ي حسام بيه على الاذى ال سببه لكم عمي انا خجلان اقول عليه عمي بس الواحد مش هو ال بيختار عيلته  انا مش زيه والله العظيم 

حسام : طب ليلة عارفة حقيقتك

عمر : اااااه بتعرف

حسام : البنت ***** ال اسمها سالي دي اهي عندك في المخزن متلقحة هي قالتلي الحقيقة 
بس القرار قرار ليلة اذا هي عاوزة تكمل معااك انا مش هقدر امنعهاااا بس اذا هي مش عايزة ده فانت هتطلقهااا بالذوق بالعافية هتطلقها مفهووووم

عمر بتهذيب : ال هحضرتك تقول عليه هو ال يحصل ي حساام بيه 

حسام بتحذير : مش عايز حد يعرف بالكلام ال دار هناااا

عمر : حصل ي حسام بيه عن اذنك 

خرج عمر من مكتب حساااام 
اما حسام انهااار على مكتبه يجلس بتعب ما كان يخشاه طول هذه الفترة هاقد حدث فعمر اخ حياة الحقيقى  ويبدو ان عمر لن يجلس صامت ابدااااا 
لكن المصيبة الاكبر يجب الا يعلم يوسف حقيقة عمر والا لن يقف مكتوف الايدي وسيقتل ذلك العمر لا محالة 

انتفض حسام من مكتبه بخوف ووجه اصفر بشدة عندما دخل يوسف الى مكتبه الذي طالعه باستغراااب وخوف وقلق 

يوسف بقلق : عمي انت كويس تحب اطلب لك الدكتور

حسام بتوتر : لا انااا كويس خااالص مفيش حاحة بس انت مالك داخل عليااا بالشكل ده ان شاء الله خيرر

يوسف بفرحة : ااااه خير 
اصل انا وحياة قررنااا نكمل حياتنااا مع بعض وعاوز احدد معاك ميعاد للفرح 
عاوز اعمل لهااا اكبر فرح في العالم كله عاوز افرحهااا واجيب لهاا كل ال نفسهااا فيه عشان متحسش انها اتحرمت من حاجة بجوازي منهاااا عاوز اخليهاا اسعد انسان في الدنيااااا دي كلهااا 
قلت اي ي عمي





حسام بتوهاان : قلت اي في اي ي ابني

يوسف بقلق : الظاهر انت مش معااي خالص 

حسام : اصل شردت شويةة 

يوسف : عاوز احدد معاك معاد الفرح ي عمي

حساام : ...........

 *****************_*******************

دخل عمر غرفة ليلة التى كانت تبكى وهي تحتضن طفلهاا بيدهاا راهاا عمر بهذااا الشكل فتالم قلبه بشدة

عمر بقسوة : يلا تعالي معااي

ليلة : اجي على فين 

عمر: سالي موجود في المخزن بتاعكم وهي ال هتقولك حقيقة الحصل على الله تصدقي المرادي

ليلة بدموع: اناا مش عاوزة اروح لهاااا

عمر بسخرية  : ليه بقى ان شاء الله مش انتي عاوزة تعرفي الحقيقة اهي هتسمعي منهااا هي 

ليلة : انا مش عاوزة اعرف حاجة كفاية عليااا انك تقولي انك مخونتنيش وانه الحصل سوء تفاهم

عمر : بس انا عاوزك تروح تتاكد بنفسك ما انا واحد كذاب وخاين اذاي بس تصدقي كل ال بقولهولك

ليلة   :: ده ال عندي مش عاوزة اشوف خلقتهااا قدامي

عمر بفرحة داخلية : خليكي على راحتك 

ثم اكمل بغضب : انتي اذاي مقولتليش انه الحقير سعد كان خاطفك اذاي متقوليش حاجة ذي دي

ليلة : مجاتش مناسبة وانت مخاصمني ومبتكلمنيش افتكرت مش هتهتم بحاجةذي دي 

عمر : انا ااه مخاصمك وزعلان منك لانك غبية ي ليلة مش عارف انا حبيتك اذاي وانتي كده و

ليلة ببكاء : وندماان انك هتخلف مني مش كده ااااه 

عمر بصدمة : ده ال فهمتي من كلامي 

ليلة ببكاء: هي غلطة واحدة بس ال غلطتهاا هتعاقبني عليهااا بالقسوة دي ليه 

عمر : انت فعلا غبية ومبتفهميش  و

ليلة وهي تمسح دموعهاااا بغضب وكبرياء : طب انا هروح لعمي واقوله انك مش عاوزني وعايز تطلقني

سحبهااا عمر له بغضب وهو يمسكها من ذراعها بقوة 

اترزعي احسنلك بدل والله العظيم ال خلقني ما بحلفش به كذب لكون مديك كف يحرلك اسنانك دي كلهااا 

انكمشت ليلة على نفسهااا برعب

اما هو لعن نفسه بشدة فاحتصنهاا وهو يربت على ضهرها
اما هي سكنت باماااان وراحة داخل احضانه اخرجهااا بعد ان اخرجهاا 

عمر وهو يمسح دموعهااا ويلمس على خديهااا بحنان 





انتي فعلا غبية ومبتفهميش 

سيبيني اكمل كلامي ي ليلة

 انتي مش عارفه انتي بالنسبالي اي ده انتي لو غلطتي الف غلطة مش واحدة بس مستحيل اتخلى عنك ده انتي قلبي وروحي والنفس ال بتنفسوو انا اتوجعت لما انتي موثقتيش فيااا وهربتي من غير ما تفهمي وتخليني اشرح لك الحصل
ونظرانك ليا كانت كلهاا اتهااام لما يوسف قال اني ممكن اكون قاعد اضحك عليكي ووقتهاااااا  كسرتي قلبي 

ليلة ببكاء وهي تحتضنه بقوة : وقتهااا كنت متلخبطة و كنت عاوزك ترد عليه  وتقول له انك مستحيل تعملهاا لانك بتحبني ذي ما بحبك بس انت 

عمر : مش بقولك غبية ده انا بحبك اوي ي ليلتي

ليلة بتوهاان : قولهااا تاني انا اشتقت اسمهااا منك

عمر بحب : ليلتي ليل

لم يكمل كلامه انقضت عليه تقبله بشوق فشوقهاا له فاض بهااا ولم تعد تسيطر على نفسهااا ابتعدت عنه بخجل ولم تبعد بالبعد





 المطلوب فجذبهااا يلتهمهااا بنهم وقوة وهو شدد من حصارهااا اكثر فذابت هي بين احضانه وانعم هو بنعيم جسدهااا الذي اشتاق له فكانت ليلة عاصفة سيطر عليه الشوق وجنون العشق 

بعد فترة طويلللة

ابتعد عنهااا يلهث بعنف التفت لهااا فوجدهاا تاخذ انفاسهااا بصعوبة من هول ما مرت به من عاصفة

عمر : انا هشترى بيت ونسكن فيه انا وانتي وامي وابني الجاااي ان شاء الله 

ليلة بخجل: ذي ما تحب 
طب انا هروح ازورهاااا امتى

عمر : بكرة انا رايح لهاا فهنروح سوء هتفرح لما تشوفك

اومات بابتسامتهاااا الساحرة فينقض عليهااة من جديد ينهل من نعيم جسدهااا الذي اشتاق له وبقوة اما هي كانا تبادله جنونه بشوق وحب خلق له فقط

*******************************

حسام : شوف الوقت المناسب وانا موافق عليه ي بنى 

يوسف بعدم تصديق : انت موافق يعنى نعمل فرح 
انت  متاكد انك كويس  ي عمي 

حسام بغيظ : انا بقول اكلع قبل ما اغير رااي واخليك تتحوز على نفسك 

يوسف : لا وعلى اي الطيب  احسن  انا طالع

زين: طب ما نخليه فرح جماعي اهوو بالمرة ينوبك فيااا ثواب ده انا ذي ابنك كمان

يوسف : يلا انت عاوز تحشر مناخيرك ده في اي حاجة الا فرحي ي زين ده  اناا ممكن اصورلك قتيل 





زين باستعطاف: انت ليه محسسني اني عدوك ده اناا زين صحبك حبيبك فاكر انا كمان بحب اختك و هموت واتجوزها الله يخليلك ي يوسف وافق عشان خاطري

يوسف بملل : خلاص انت هتقلبهاا درامااا 
انا خلاص اتنيلت ووافقت انه فرحك وفرحي سوء مرضي كده ي عمي 

زين بسعادد وهو يحتضن  يوسف : حبيبي ي يوسف انت

يوسف : طب ابعد عني لحسن اغير رااائي

زين بفزع مصتنع : اهووو بعدت بس انت خليك على رايك ي ابو النسب

حسام بغضب : اطلع انت وهو من مكتبي جبتواا لي الصداع 

زين ليوسف بهمس : ده احنااا بنتهز

يوسف بهمس مماثل: انت لسا واخذ بالك

حسام  براااا

وووووووووو




تعليقات