Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية كذبة صنعت عشق الفصل الرابع عشر والخامس عشر بقلم نورهان اشرف

رواية كذبة صنعت عشق الفصل الرابع عشر والخامس عشر بقلم نورهان اشرف



منذ خمس دقائق كان يدخل جاسر غرفه ميرنا وجد ذلك المنظر المريع امامه اخته تنام على الارض ذهب اليها بسرعه واخذ يحركها بكل سرعه هو يقول ميرنا ردى عليا مالك يا ميرنا فيكى بس ردى عليا يا قلب اخوكى
حملها بسرعه وتجاه الى الخرج وهو يحمل أخته بين احضنه
فى الاسفل كانت تجلس لمياء تنتظر احد يجلب لها تكت الطياره الخاص بعودتها الى باريس مره اخرى ولكن قطعها نزول جاسر السريع وهو يحمل اخته  بين احضانه ويذهب اتجاه الباب ذهبت خلفه لمياء وهي تصرخ باسمه: جاسر قولى عملت ايه في بنتي يا جاسر استنى يا جاسر اتجاهات جاسر الى السياره دون ان يرد على امه وركب السياره بسرعه واخذ يقودها بكل سرعه وقوه لكي يصل الى المستشفى  لكي يلحق اخته وحبيبته الوحيده فهو يقاسي عليها لكي يربيها ويعلمها لا لكي تفعل هذا بنفسها لا يعلم لماذا تريد ان تحرق قلبه عليها هل هذا جزاء عشقه وحبه لها وخوف عليها اما لمياء وقفت عند باب الفيلا وهي تنظر له بغضب رات احد الحراس واخذ تصرخ بسرعه :انت يا بني ادم
ذهب لها الحارث وهو يقول :تحت امرك يا فندم
لمياء بجديه :تعال خذني وراه سيارت جاسر باشا على طول يلا  بسرعه
ركبت السياره واتجاهات خلف سيارات ابنها
ام سمر نظرت اليهم بصدمه وهي تقول : عائلة مجانين ربنا يتوب علينا من ام دى عائلة يارب
ثم نظرت الى السماء وهي تقول يارب هو انا عملت ايه في دنيتي عشان يحصل فيه ده كله ده انا هبله امال بيحصل فيا كل ده ليه
صدح صوت سماح الغضب وهي تقول بقوه :انت يا بتاعه يا اللي اسمك سمر
سمر بسخريه: وحياه امي بس اتجوز جاسر وانا هاربي اهلك وربيكى يا بومه  قالت ذلك ودخلت الى المطبخ وهي تقول بهدوء و ادب مصتنع :تحت امرك يا سماح هانم
سماح بقرف: كنت واقفه بتعملي برا

سمر بهدوء: ابدا بس كان جاسر بيه طلب مني حاجه وانا رحت عشان اوديله الحاجه فى اوضه  وملقيتوش
سماح بغضب :ماتخرجيش من مطبخ ثاني وماتنسيش انك انت هنا شغاله في المطبخ وبس لو شفتك خرجتي من المطبخ مش هيحصلك كويس

قالت ذلك ونظرت الى سمر بقرف ورحلت
اما رنا نظرت الى سمر بسخريه   وهي تقول: كرمتك بقت فى الارض  بس مش مشكله يلا عشان نخلص شغلنا عشان الوليه البومه دي لوجات تاني هتقعد تزعق

سمر بسخريه: ماشي يا اختي اديني داخله تقوليش على خايفه على الحلل  لتخطف مرار اقسم بالله

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما عند جاسر كان يدخل المستشفى وهو يحمل اخته بين احضانه ويصرخ في الجماع يطلب بطبيب لكي يلحق اخته كان يخرج رامز ذلك الطبيب من غرفه مكتبه وهو يعدل نظارته الخاصه به ويقول: اهدا يا فندم وبلاش صوتك العالي دوت

وطلب من الممرضين ترولي لكي يضع المريضه عليه وفي خلال دقائق كانت ميرنا في غرفه الكشف ورامز يكشف عليها بكل دقه وتركيز اما جاسر كان يجلس في الخارج يتاكل من كثره القلق على اخته ولكن قاطعه دخول والدته عليه وهي تمسكه من  قميص وتقول: عملت ايه في بنت يا جاسر انا لو بنتى حصلها حاجه اقسم بالله اموتك  ساعتها مش هاكون ندمانه
جاسر بغضب :انا ماعملتش حاجه فى اختى وبعدين انتر ليه مارجعتيش بريس ليه على   اول طياره راجعه  انا هاشوف مين الحيوان اللي مجابش التكت ليه

لمياء بغضب: عاوز ترجعني على بريس عشان تموت اختك فعلا مكنتش اتوقع انك انسان زباله بالطريقه دي

كده ان يرد عليها جاسر بغضب ولكن اوقفه صوت الطبيب الغضب وهو يقول بقوه:اى  الصوت العالي ده انتم في مستشفي محترمه وياريت وطي صوتكم عاوزين تتخانقوا ممكن تخرج وتتخانقوا برا   لكن هنا لا المستشفى هنا لها احترام ولها هدوء و عشان نحافظ على صحه المرضه من اي صوت تمام
جاسر بغضب :انت ما تعرفش انت بتكلم مين
رامز بسخريه :مايهمنيش تكون مين انا كل اللي يهمني دلوقتي صحت المرضه اللي عندي وعشان كده احسنلك اتكلم بهدوء واطي صوتك بدل اقسم بالله اطلب الامن دلوقتي يخرجك انت بره وما تعرفش تدخل هنا ثاني
حاول جاسر ان يهدئ من نفسه و يمسك اعصابه قبل ان تفلت منه ويقتل ذلك الطبيب المتخل من وجهه نظري ونظرله بجديه: قولى اختي فيها ايه
الطبيب بهدوء :مفيش محاوله انتحار فاشله هنعمل لها غسيل معده وخلال ساعتين هتكون كويس قال ذلك ونظر الى جاسر بقرف وذهب لكي يجهز نفسه الى غرفه العمليات

ام جاسر نظر الى امه بغضب وهو يقول: سمعت ان بنتك هي اللي حاولت تنتحر مش انا اللي عملت فيها حاجه ياريت بقى تسيبيني وتمشي لانك من ساعه ما جيت هنا و انتي وفى مشاكل كتير بتحصل بينى وبين اختى  قعدتى  هنا ساعتين بس اختي حاولت تنتحر وكانت هتروح من يدي

لمياء بجديه: مش هسافر يا جاسر ومش هاسيب مصر تانى انا  هافضل قاعده هنا مع بنتي لحد ما تقوم وتبقى كويسه وتبقى احسن من الاول وده قرار نهائي وانا مش مستعده اني ارجع فيه
جاسر بسخريه: لا متخافيش قرارك هترجعي فيه خلال يومين لان حضرتك دائما بتقول زي انك زاى السمكه ومش بتعرفى تخرجى من  باريس في احسن ليكى بدل ما تموت هنا ترجعى هناك  تانى  قال ذلك واترك امه وتنظر الى طيف بيصدم لا تعرف من اين جلب كل ذلك الجبروت والقوه ولكن تقسم انها سوف تعيد كل شيء الى مكانه الطبيعي فهي لن تترك ابنها او بنتها هنا وحدهم مره اخرى بل ستكون بجانبهم في كل شيء

بعد مرور ساعتين كانت تفتح ميرنا عيونها بتعب وجدت شخص اقل ما يقال عنه انه وسيم حيث تلك الخصلات السمراء والبشره القمحيه وهاتان كوبين القهوه  كل شيء فيه يدل على جماله نظرت اليه ميرنا بتوهانام رامز نظر لها بابتسامه ساخره وهو يقول: ايه عجبتك

تلك الكلمه جعلت ميرنا تشعر بصدمه غريبه فقالت بغضب: انت بتقول اى يا حيوان لا
يعلم لماذا  غضب  ومسكها من ذراعها وتحدث بغضب: احترم نفسك و عارفي انتي بتكلمي مين كويس انا مش شغال عندك عشان تقولي الكلام ده
ميرنا بغضب: انت ازاي اتجرت و مسكتيني كده

رامز بسخريه :لي ان شاء الله كنت مين ثم أكمل بقرف باقولك ايه احترمي نفسك بس وعرفى انتى بتكلمى مين ثم اكمل بسخريه ولما تيجي تنتحري ممكن تقطع شرينك ممكن تحدفي نفسك من البلكونه ممكن تقف قدام عربيه ممكن تعملي اي حاجه غير المحاوله الفاشله اللي انتي كنتي عاملاها صدقيني لو كان عيال صغير كان هينتحر بطريقه احسن من كده
نظرات له ميرنا بغضب كيف للطبيب ان يقول هذا فنظرت له بغضب وهي تقول: انت بتقولي ازي انتحر انت مجنون

رامز بسخرية :والله مش انا اللي كنت عاوز اموت نفسي وانتي اللي كنت عايزه تموتي نفسك وانا واجبي كطبيب ان انا اساعدك وقولك على الطريقه الصحيحه تموتي نفسك بها
قال ذلك وخرج من الغرفه ترك ميرنا تنظر اليه بصدمه ولكن لم تستمر تلك صدمه كثيرا حيث دخول جاسر الغضب وهو يقول: كنت بتفكري في ايه عشان تعملي كده انتي مجنونه عايزه تنتحر ليه ان شاء الله عشان قلت الحقيقه عشان قلتلك انك مدمنه ولكن
قطع حديث جاسر الغضب صوت امه وهي تقول:اى  اللي انت بتقوله ده يا جاسر احترم نفسك محدش يقول لاخته كده وبعدين ميرنا حبيبتي مش مدمنه قالت ذلك وهي تجلس بجانب ميرنا على الفراش وهي تقول صح يا قلب ماما مش انتي هتخفي باذن الله
نظرت لهم ميرنا الاثنين وقالت بغضب: كله بره انا عايزه اقعد لوحدي
جاسربضيق: هو انتي كمان بعد اللي عملتيه ده كله  بتتشرطى يا بنتي احترمي نفسك

ميرنا بغضب: بره اقسم بالله لموت نفسي فعلا سيبوني في حالي انتم ايه انا تعبت منك  يلا بره خرج جاسر هو لمياء من الغرفه وتركوا ميرنا تبكي على حاله

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور تلك الليله الصعبه على الجميع وفى الصباح تحديدا في المشفى التي فيها رنيم كانت تجلس على الفراش بتعب ليس تعب جسدي بلا تعب نفسي فهي تعشق يونس منذ ثلاث سنوات وذلك الاجدب لا يشعر بقلبها نعم هي من دبرت كل شيء وهي من وقعت نفسها امام سيارته و لكن لكي تلفت انتباه تلفت انتباه ذلك المتبجح الذي لا يشعر بقلبها نعم تعرف انها ليست جميله جمال باهر ولكن تعلم انها ذات قلب ابيض وطيب وروح جميله تجعل كثير يعشقون طيبتها  الا ذلك يونس المتبجح الذي لا ينظر اليها  تعرف انه  ينظر الى جميع النساء عادا هي كانه يوجد على وجهها تعويذه بالرفض والنفور ولكن قاطعها دخول يونس الساخر وهو يقول: فكرتي ولا ايه
رنيم بغرور: فكرت وقررت بصراحه انا شايفه اني عايزه 10 مليون جنيه
يونس بسخريه:  10 مليون عفريت لما ينطتوكى  10 مليون جنيه اى انتي فاكره نفسك مين فاكره نفسك مني ليزا ولا كيم كاردشيان وبعدين هو انا عملت فيك ايه عشان تاخذي 10 مليون جنيه ده انتي اصلا كلك متجيش ب 10 جنيه
رنيم بهدوء :انا اقمتى عند نفسي كبيره مش اقل  من 10 مليون جنيه هتديني العشره مليون جنيه ولا اتصلح غلطتك احسن و تتجوزني وانا شايفه ان احسن حل تتجوزنى
يونس بسخريه: يا بنتي هو انتي فاكره ان انتي لما تقولي اتجوزني انا هتجوزك انتى  عبيطه وبعدين اتجوزك ليه يا ماما هو انت مين عشان اتجوزك ده انتى بالنسبه لي ذكر افهمي انتي بتقولي ايه وبعد كده اتكلمي

رنيم بهدوء: بص يا يونس انت عندك حل من اتنين يا تتجوزني يا تديني 10 مليون جنيه وانا شايفه ان 10 مليون جنيه كثير في احسن حاجه تتجوزني وصدقني مش هكلفك 500,000 جنيه ده هو فرح وشقه وانا معنديش مانع اعيش مع مامتك و بابك يعني عادي مش فارقه كثير وبعدين مامتك هي مامتى وباباك هو ولدى  وانا مابتكسفش منهم
يونس بسخريه :هو انت تعرفيني عشان تقولي لي م مامتك هي مامتي وباباك هو بابي  يا بنتي عيب كده طب خليك تقيله حته عشان  احاس ان انا عايزه ابص في خلقتك وبعدين انا عندي حل احلى من ده كله

رانيم بابتسامه: ايه قولي انا سامعك
يونس بسخريه: هاكلم البوليس واقوله ان انا خبطك وهقوله على المكان اللي خبطك فيه ويا ستي انا معنديش مانع اتحبس اصل الصراحه مفيش حته احسن من القعده في الزنزانه

رنيم بدلال :وهون عليك يا يونس تسيبني انا وتحروح الزنزانه طب والله ده انا احلى من 100,000  زنزانه وبعدين فكر كده في انا وانت قاعدين الاتنين في الكوشه حاجه قمر احسن ما تكون قاعد في الزنزانه وبتاكل عدس صدقني يا يونس انت الوحيد اللي كسبان في الفكره دي
يونس بسخريه: اقسم بالله طول ما انتي بتطلبي كده والله العظيم انا الخسران وانا مش موافق و هاقولك على حاجه انا اصلا كلمت البوليس عشان يقبض على عشان اريحك بس انا مش هتجوز واحده مهبوشه زيك وبعدين هو انتي اصلا سليمه احنا لو عملنا تقرير طبي هلاقيك صحتك بومب  ومفكيش حاجه لكن انتي عايزه تلبسيني وانا الصراحه مابحبش البس

سبلت رنيم بعيونها وهي تقول: بقى ده منظر  واحده عايزه تلبسك ده انا سكر يا ناس
يونس بسخريه: اعملي اللي تعمليه انا كده كده كلمت البوليس ضغطت رنيم على شفايفها ولكن اوقفها دخول

البارت خلص مين إلى دخل الأوضه و اى اللى هيحصل


الفصل الخامس عشر

ولكن قطعهم دخول عماد هو و روح التي نظرت الى رنيم ويونس مستغربه هي تقول: بقا كده يا يونس تخبط البنت الغلبانه دي ومتقوليش طب يا ابني كنت قولي عشان اجي  واشوف البنت دى  مالها ثم ذهبت الى رنيم التي اخذت تبكي وتقول ببكاء مصطنع: الحقيني والنبي يا حاجه ابنك خبطني واقوله كلم البوليس يقولي لا عاوز يضيع حقى منه لله

ذهبت روح الى رنيم واخذتها في حضنها وهي تقول : متزعليش ونبي يا بنتى أن شاء الله تكوني بخير هو الدكتور مطمنكيش ثم نظرات اللى يونس بغضب وهى تقول  اى اللي انت عملته ده يا حيوان هو انت اول مره تسوق عربيه  ثم وضعت قبله على راس رنيم وهى تقول  معلش يا بنتي  والله  مكانش يقصد  ده غلبان والله وحمار
رنيم بغضب: ابدا انا لازم اكلم البوليس واخد حقي ده فوق ده كله بيقولي لازم ن نتجوزوا عايز يتجوزني عشان ما يدخلش السجن
هنا وقع فم يونس على الارض من صدمه وهو يقول انا قلتلك كده امتى يا بت دى كذابه يا ماما متصدقهاش  اقسم بالله انا ماقلتش كده
روح بغضب :اسكت يا حيوان هو انا هصدقك بعد كده بقى تكذب علي وتقولي مفيش حاجه وانت خبطت واحده وكنت هتودي نفسك في داهيه لولا ان ابوك قالي مكنتش هعرف يا يونس حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا يونس هو انا ربيتك على كده يا ابني ربيتك على انك تدوس على خلق الله

يونس بغضب :اقسم بالله ما جئت جنبها ده هي اللي رمت نفسها تحت العربيه
ثم نظر الى رنيم بغضب وهو يقول :اتكلمي يا نيله انا جيت جنبك ولا اصلا قربت منك
رنيم بدموع وهى تدخل داخل احضان روح وتقول : ده كان  هيقطعنى  تحت العربيه يا مدام اه يا عيني على زهره شبابي اللي راحت دمرنى ودمر زهره شبابي بعربيته ولا كمننا عشان واحده غلبانه وضعيفه ومنكسره مليش حد في الدنيا دي هيحصل فيا كدا
روح بغضب:لا متقوليش كدا انا هجبلك حقه من حباب عينه وبعدين هو مش  ابني بس والله لا اجيبلك حق ما تضايقيش يا بنتي
م نظرت الى عماد بغضب وهي تقول له: ما تتكلم يا عماد قول اى حاجه
عماد بهدوء :يعني عايزاني اعمل  ايه كل واحد عارف مصلحته يا روح وانا مقدرش اتكلم
روح بغضب :عارف مصلحته ايه وهباب اى  ابنك داس على بنت وكان هيموتها وانت  تقولي عارف مصلحته
ثم نظرت الى يونس بغضب وهي تقول له: وانت يا حيوان هتتجوز البنت دي عشان تصلح غلطتك اللي انت عملتها   ثم نظرت الى عماد بجديه: وانت  يا عماد روحوا  اجيب الماذون عشان يكتب الكتاب قالت ذلك واخذت ميرنا في حضنها التي كانت تتصنع البكاء بكل حرفيه اما عماد نظر الى ميرنا وهو يغمز بعينه  كما انه يقول لها :اي خدمه انا تحت امرك
 كل هذا يحدث و ذلك المسكين ينظر لهم بصدمه فلا يصدق ما يحدث معه بتاتا فما حدث الان لا شيء سوى انه جنان رسمي اخذ ينظر الى رنيم بكره ويقسم انه سوف يجعلها تكره نفسها هى من طلبت وهى من سوف تتحمل النتيجة

🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
اما ميرنا كانت تجلس على الفراش بملل تفكر في شيء تفعله لكي تنتقم من كبرياء اخوها المغرور ومن امها التي تركتها في اكثر وقت كنت تحتاجها فيه  ولكن قطعها دخول الطبيب الذي نظر لها باستخفاف وهو يقول: ايه عامله ايه

ميرنا بدون تفكير :تتجوزني
نظر لها رامز بسخرية وهو يقول شكل الانتحار مقصرش عليكي جسدياً بس قصر عليكى عقلياً   انتي بتقولي ايه انتى اتجننتي

ميرنا بهدوء :باقولك تتجوزني
رامز بسخريه :لا فعلا انت شكلك بجد اتجننتي

قال ذلك وكدا ان يخرج من الغرفه ولكن اوقفها صوت ميرنا وهي تتحدث بهدوء: انا مش مجنونه انا واعيه  لكل كلمه  بقولهالك دلوقتي تتجوزني هاديك الفلوس اللي انت عايزاه كله شوف انت عاوز  قد ايه وانا ممكن ادفعهلك في غمضه عين بس اهم حاجه توافق انك تتجوزني لمده خمس شهور

رامز بسخريه: طب عاوز اعرف اى سبب انك تطلبي الطلب ده اصل لو فى لعبه انا مجلس ادخل لعبه انا مش عارفها  

ميرنا ببرود : عاوزه اربي امي واخويا و اعرفهم ان اللي هم بيعملوا معايا ده غلط وفي  ها هتساعدني ولا ايهرامز بهدوء: بس   اللي انتي بتفكري فيه ده هيضرك انتى كمان  يعني مش هيكون حاجه عاديه لا بلعكس هيكون دمر ليكى انتى كمان

  ميرنا بغضب وقوه :انا مش مهمه عندي حاجه دلوقتي غير  انا عايزه اعمل اللى قالتلك  عليها هتوافق تمام مش هتوافق انا ممكن الاقي الف واحد ثاني  وهياخد برده اللي هو نفسه فانا قلت اقولك انت يمكن العرض ويكون احسن ليك
نظر لها رامز من راسها حتى قدمها وهو يقول: تمام بس انا عندي شرط
نظرت له ميرنا بالسخريه وهي تقول: شرط اى يمكن اوفق ويمكن لا
رامز بهدوء وهو يلعق شفايفه  وهو يقول: يكون جواز شرعي من كل الاركان يعني هتكوني امراتي فعلا
ميرنا بغضب: انت حيوان وزباله اى اللى انت بتقوله ده اطلع برا يا حيوان

رامز بسخريه :تمام مفيش وانا لما يجي يدخل اخوكي  هاقوله على اللي انت قولتى عليه وفهمه انتى عايزه تعملي ايه ايه رايك

نظرات له ميرنا بغضب وهو تقول بغضب: تمام ماشي انا موافقه
رامز بهدوء: وانا كمان موافق ها  تحبي يكون جواز شرعى ولا عرفي
ميرنا بغضب :طبعا شرعي مش عايزه اعرفي
رامز بجديه :خلاص عندك كم سنه

ميرنا بتوتر :21
رامز بهدوء: يبقى تقدر تجوزي نفسك بنفسك هو ده المطلوب خلاص انا هاكلم ماذون يجيء  وهادخله غرفتك على انه دكتور ونكتب الكتاب ونقعد الجواب وتبقى عروستي

ميرنا بغضب عايزه الجواز يبقا من خمس شهور فيتو

رامز بهدوء: تمام الموضوع ده سهل بس لقسيمه برده هتاخذ وقت

ميرنا بهدوء: مش مشكله هتاخذ الوقت اللي هي تاخذه بس اهم حاجه انا الجوز يكون من خمس شهور
رامز بهدوء : وانا كمان معنديش مانع
خرج رامز من الغرفه وهو لا يصدق ما هذا الشيء الذي وافق عليه ولكنه اقنع نفسه انه قد وافق لان ميرنا عجبته فهي من النوع المفضل انها قطه شرسه الى حد الهلاك وايضا تمتلك جسد انثى رائع يجعل اي رجل يتمنى ان تكون زوجته وغير كل ذلك  انه سوف يتزوج   لمده من الوقت  على سن الله ورسوله  ولكن يوجد مشكله واحده كيف سوف يعلم اهله بذلك القرار المفاجأ ولكن فكر لبعض من الوقت  وقال ان لا يهم ان اهله يعلمه تلك الزيجه فهي زيجه مؤقته ليس لها قيمه هو سوف يقضي خمس شهور فقط مع ميرنا ليس اكثر من ذلك
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
بعد مرور عشرين دقيقة كان يخرج المأذون من غرفه رنيم التى كنت تنظر إلى. يونس بفرحه حته انها كدت ان ترقص من كثره الفرح ولكن ما جعلها تسعد أكثر من ذلك يد روح التى التفت حولها وهى تاخذ فى حضنها وتقول الف مبروك يا روحى يا مرات ابنى يا عسل يلهوي يا ناس بقا انا مرات ابنى قمر كدا
ولكن قطعها عماد الذي قال لها تعالى يا روح نخرج عشان نسيب العرسان يقعدوا لوحدهم شويه قال ذلك وهو يغمز لرنيم التى كدت أن تذهب وتقبله من فمه
بعد خروجهم اخذت تسبل رنيم بعيونها وهى تقول بفرح الف مبروك يا قلبي

يونس بغضب :بقولك اى يا بتاع انتى  العدة عن خلقتى عشان انا مش طايقك ولا طايق نفسي اصلا
رنيم بستغراب :ليه بس يا روحى فى اى هو فى عريس يقول كدا لعرسته ولا انت عاوزنى ازعل ولا اضيق يعنى ده انا عروستك القمر إلى انت بتحبها
انقض عليها يونس وهو يمسكها من ذراعها بقوه بقولك اى يا بت انتى بطلى. ترفع ضغطى انا هيجلى السكر بسببك بقا انا اتجوز كدا اه انتى تطلعتلى منين بس انا عاوز افهم
رنيم بحب :طلعت من الأرض يا قلبي
شد يونس فى شعره وهو يقول انا عاوز بس انتى ليه بتعملى فيا كدا هو انا عملت معاكى حاجه واحده عشان تعملى كدا
رنيم بهدوء:انت مالك بس يا يونس أهدى يا قلبي بدل ماتموت وترمل وانا لسه صغيره على كدا
هنا توسعت اعين يونس بصدمه و خرج  من الغرفه وترك رنيم التى ما انا خرج يونس من الغرفه حته اخذت ترقص كالمجنونه على الفراش ولكن قطعها دخول عماد عليها الذي نظر لها بهدوء :اى خدامه انا عملت كتير عشان اسعدك
رنيم بابتسامه:ربنا يخليك اللغلابة يا عمده ده انت حبيبي
عماد بسخرية:يا شيخه اتنيلى ده انا هنفخك ده انتى خليتى الود بموتك ليه عملتى فى الواد ده
رنيم بهدوء:ليه بس كدا يا عماد ده انا بحبك المهم دلوقتى خالى ابنك يهدى شويه لان انا حسه أنه هيموتنى

عماد بسخرية:لا متخفش هو هيموتك فعلا
قال ذلك وخرج من الغرفه وترك رنيم تنظر له بصدمه



ام عند ميرنا كان يدخل جاسر على صوت المأذون وهو يقول بارك الله لكم وجمع بينكم فى خير
..
 

تعليقات