Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اكتفيت بك الفصل الثالث. 3بقلم الاء عامر

  


 رواية اكتفيت بك 
بقلم الاء عامر
الفصل الثالث 


لميس بقلق هو في أي
زين وهو يعانقها حبيبتي انا اسف والله اسف
لميس بصدمة انت بتعمل ايه ابعد عني كده
زين اهدي ياحبيبتي بس تعالي يلا هفهمك كل حاجة هنقعد في مكان هادي ونتكلم 
لميس هو اي حد يقولي تعالى معايا هاجي علي طول
صباح بسخرية عاملالي فيها الخضرة الشريفة وانتي دايرة علي حل شعرك 
زين قسما بالله لو ماسكتي هكون دافنك مكان مانتي واقفة فاهمة 
صباح وانا خفت مش كده بقولك ايه شوف غيري تهدده ولو كان علي السنيورة بكرة





 هتطلق تعال خدها ترميها تتجوزها مليش فيه بس النهاردة لا فاهم يلا مع السلامه
زين شايف قفلت في وشي عز 
عز بهدوء قالتلك بكرة خدها هنيجي بكرة وناخدها محصلش حاجه يعني 
*******
حسن وهما مين دول يما 
صباح بغيظ معرفش ياخويا باينهم كده من فوق خالص 
انتي يابت هاتي الشاي خلصي 
لميس بسرعة حاضر يامرات عمي اتفضل يادكتور
سلمى اديتيه الشاي خلاص ابعدي عنه بقي 
حسن بلوم عيب كده ياسلمى احنا اتكلمنا في أي
سلمى حسن هو كده انا مليش فيه 
صباح سيبها ياخويا خليها متكتمش حاجة عشان الواد ميتعبش والسنيورة معندهاش مانع مش كده 
لميس ا.اه يامرات عمي محصلش حاجة 
صباح اهوه شوفت قلتلك 
حسن اقعدي كده هنا 




لميس في أي يادكتور هو حسام قالك حاجة تاني
حسن لا انا عايز اكلمك عن الاتنين اللي كانوا هنا 
صباح الواد الد*بش شبهها بالحته بس اختلاف بقي بسيط كده تحسه اخوها ياحسن والله 
لميس لا انا معنديش حد من عيلتي عايش كلهم ماتوا 
وانا مش عارفه الاتنين دول يادكتور والله اول مرة اشوفهم
حسن ولا يهمك عادي يمكن غلطانين في العنوان 
صباح قومي فزي افتحي الباب
ذهبت لتفتح الباب ليشل جسدها عن الحركة مم





                                  الفصل الرابع من هنا
 

تعليقات