Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم الاحزان الفصل الثالث والثلاثون33بقلم شوشا عبداللاه

  

 رواية رغم الاحزان 
الفصل الثالث والثلاثون33
بقلم شوشا عبداللاه
 يبداء البارت اولا كده نكلم على ريم  قتلت اخوها وقتلت 


ابوها ومراته وبنتها وقتلك أمها بغرض أن تريحها من العذاب وتم كشف هويتها وكشف جرائمها التى وصلت 109جريمه قتل بأبشع الطرق وتم موتها برصاصه من الشرطه أثناء هربها وانتهت



 قصتها معنا نتكلم على عاليا بقى  عاليا عاشت حياه صعبه بسبب تغير تصرفات ابنها وعصبيته الزائده التى لم يتحملها أحد وقامت بتزويجه من بنات أحد رفيقتها وبعد زواجه بشهر تعرضت لحادث أصابت بشلل كامل فى  أنحاء جسدها أصبحت لا تقوى على رفع أصبح واحد فقط وتنام فى أحد الغرف فى قصرها فى المدينه فى غرفه لايدخلها الضوء إلى دقائق معدوده تتمنا أن تموت وتنتهى حياتها ولاكن ذالك الأمر ليس بيدها كده عرفنا ايه إلى حصل 





لتيم بقى لما رجع القريه الناس كلها حكتله على حكايه  القبض على والد فرح بتهمه المخدرات لم يصدق الأمر وأخبرته والدته بأن فرح اتت إليها وقامت بتهديها أن  لم تعطيها مليون جنيه سوف تخبر الجميع أن تيم متواطء مع أبيها فى المخدرات لم يستوعب تيم ذالك الكلام لتريه والدته الصور وهيا فرح تأخذ منها المال لينصدم ويظل يقول كلمه مستحيل إلى أن فقد وعيه وبمجرد استيقاظه أصبح شخص آخر عكس شخصيته تماما أصبح عصبيى  وعنيف وغير رحيم ويعامل الجميع بعنصريه لم تليق به يوما وتحول الحب بداخله لكره كبير وأصبح يعامل الجميع بالكره الذى يحمله بداخله 
فى صباح يوم جديد نجد تيم فى غرفته بجواره زوجته كل منهم ينام فى جهه من السرير يستيقظ تيم ويتجه إلى الحمام لكى يأخذ دش ويغير ملابس النوم لملابس رسميه عباره عن بدله سوداء بالكامل فجميع ملابس أصبحت بالون الاسود او الكحلى ويخرج بدون أن ينظر على زوجته ويتجه إلى غرفه والدته  ليجدها مستيقظه لينحنى ويقبل رأسها ويقول 
تيم :صباح الخير يا ماما 
تنظر باتجاهه ولا تستطيع أن ترد عليه الصباح 
تيم بابتسامه مصتنعه:عامله ايه دلوقتى واخبار الممرضه معاكى عامله ايه مهتمين بيكى ولا كسوله فى شغلها 
ترمش له عاليا مره واحد بمعنى انها كويسه 
تيم :طيب كويس لو كانت بأقصى معاكى كنت وريتها ايام اسود من قرن الخروب  ثم ينظر فى ساعته وينهض :امشى انا الحق الشغل فى صفقه انهارده كبيره اووى ادعيلى  ثم يقبل جبينها ويذهب ليركب سيارته ويذهب إلى مقر عمله 
بعد عده ساعات ياتى وقت الظهيره وتنهض الين زوجه تيم فتاه تملك من الجمال الكثير طويله كعارضات الازياء ابنه أحد رجال الأعمال دلوعه جداا تهتم بالحب والمشاعر جداا وتمنت أن تجد الحب مع تيم والاكن ليس كل ما يتمناه المرء يحصل عليه لم تجد مع تيم الا الامبلاه وجفاف المشاعر حتى أصبحت لم تعد تهتم به كما فى السابق وتتمنا أن تنتهى من تلك العلاقه المفيده بها ولاكن والدها يمنعها من الانفصال عن تيم لأن شغله مرتبط به ويظل يخبرها بضرورة حملها منه حتى يضمن مستقبله ومستقبل ابنته 





تنهض الين  تتجه الى الحمام لغسل وجهها وفمها بفرشاه الاسنان ثم تظل تفعل اشياء كثيره مثل الماسك وتفتيح مسام بشرتها وازاله السموم منها ثم تنتهى بعمل ماسك لسد مسام البشره وأخير تضع زيت فتامين E لتحافظ على نضاره وجهها يرن هاتفها لتذهب الحضاره لتجد أن المتصل ليس إلا والدها 
الين بضجر:الو 
والدها :ايه لسه صاحيه زوجك اديله اربع ساعات فى الشركه 
الين بعدم اهتمام :اوكى وانا مالى 
والدها :هو احنا إلى هنعيده هنزيده مش قولتلك خلى بالك من زوجك وخلى عينك عليه واهتمى بيه زى اى زوجه بتخاف على زوجها وبيتها 
الين :وانا عملت ايه يعنى 
والدها :عملتى ايه زوجك صحى وكالعادة الخدامين فطرته ومشى من قبل محضرتك تصحى والله خراب بيتى ليبقى على ايدك وبقى قولى بابا قالها 
الين :اف بقى وانا اعمل ايه ما كنت يهتم بيه وعلى كد مقدر بعطيه من المشاعر بس هو إلى دائما بيصدنى ومبيهتمش بمشاعرى وبيقولى بلاش مشاعر كدابه والسهوكه دى انا بجد تعبت ونفسى اخلص من ام دى علاقه انا ساعات بالاقى نفسى زيه معنديش مشاعر ده مرض معدى وانا  مبحبش كده انا نفسى احب واتحب واعيش حياتى بكل حب وتفاهم بينى وبين شريك حياتى وطبعا الشى ده مستحيل يحصل طول ما انا على ومنه ومراته انا قولتهالك بدل المره الف انا عاوزه اطلق انا زهقت ومبقتش قادره اتحمل اى حاجه تانى 
والدها :طيب ما انا قولتلك كل ده هيتغير لما تخلفى منه وتجبيله حتت عيل ساعتها هيتغير معاكى وتعيشى فى سعاده طول حياتك 
إلى انتى بتتمنيها
الين بغضب :حتت عيله ايه بقولك انسان بارد وعلاقتنا  فاتره اقولك حاجه هو مش بيلمسنى اصلا ها فهمت ولا ايه النظام 
والدها :مش بيلمسك نهائى 
الين بتافف من عناد والدها :لا كل سنه مره لما نفسه بتغلبه ومبقدرش يسيطر عليها  يبقى ازى هحمل واجبله طفل من الهواء 
والدها :انا هقولك ازى بس اسمعى كلامى للاخر ها قولتى ايه 
الين :لسه هيقولى اسمعى صدقنى يا بابا ده انسان مفيش منه فائده نهائى ده انا عمرى ما شفته بيضحك ولا حتى عمره ما ابتسم فى وشى عمره ما قالى كلمه حلو بقالنا سنه ونص متجوزين عمره ما غلط وقالى تعالى اعزمك بره أو حتى قعد اكل معايا برأيك ده انسان يتعاش معاه 
والدها :معلش خليكى ورايا وانتى هتكسبى بس ركزى معايا 
الين :اوكى يا بابا اما نشوف انا بجد زهقت من دى عيشه 




والدها :تعالى عندنا النهارده وتقولك على إلى هتعمليه 
الين :اوكى بأى 
الين :اف اففف اف ثم تتجه إلى دولابها وتخرج فستان قصير الى حد ما يصل الى ركبتها وتكمل زينتها وتظل إلى أسفل لتجد الممرضه تستوقفها 
الممرضه :مدام الين ثانيه لو سمحتى 
تستدير إليها الين :نعم 
الممرضه :حضرتك خارجه صح 
الين :موقفانى علشان تسالى كده اه يا ستى خارجه عندك مانع 
الممرضه :لا ابدا بس حضرتك اتفقتى معايا انك هتيجى تقضى شويه من وقتك مع عاليا هانم علشان الوحده الى هيا عائشه فيها وحالتها النفسيه تتحسن شويه بدال الاكتائب الى هيا عائشه فيه ده وباين أن حضرتك نسيتى 
الين :اخ فعلا انا نسيت بس معلش نخليها يوم تانى انا راحه عند مامى ثم تضع يدها فى شنتطها وتخرج مبلغ من المال وتعطيه الممرضه خدى دول علشانك 
الممرضه :لا انا مش بقولك كده علشان اخد فلوس انا بس بعمل إلى شيفاه صح 
الين :اه اه ما انا عارفه دول مش رشوه ده علشان انا عارفه انتى كد ايه بتقومى يشغلك على أكمل وجه دول تقدير لمجهوداتك العظيمه مع طنط وانك بأقصى يومك كله معاها بجد شبوه ليكى انت مش بتزهقى منها امسكى متتكسفيش دول حقك 
الممرضه :ايوه بس دول كتير انا باخد مرتبى والحمد لله مكفينى 
الين :دول علشان عيال مش انتى وقولتيلى انك عندك بنت على وشك زواج انا عارفه الدنيا غاليه ازى امسكى بس  متتعبنيش 
الممرضه : شكرا  يا هانم 
الين وهيا ترتدى نظارتها :العفو وتمشى خطوتين ثم تقف مره اخرى 
الين :اه معلش ممكن لو تيم سالك وقلبك انى باجى واقعد مع مامته اكيد هتقوليله ايوه وتحكيله كده ايه انا بعانى فى رعايتها ومهتميه ازى بيها كأنها امى تمام 
الممرضه :بس ده كدب 
الين  برفع حاجب  وتحذير:دى كدبه بيضا ولا ايه 
الممرضه تهز راسها بقله حيله 
الين :شطوره يا قلبى 
ثم نتركها وتذهب وتركي سيارتها وتذهب إلى منزل والدها 
تطرق الباب لتفتح لها الخادمه 
الين :بابا هنا ولا راح الشركه 
الخادمه :هنا يا ست هانم فى انتظارك فى المكتب 
الين :اوك وتدخل على والدها وتقول هاى 
والدها :حبيبتى كويس انك بتسمعى كلامى 
الين :لما نشوف يا بابا ادينى وراك لغايه النهايه بس خلى فى بالك انى صبرى نفذ ومبقتش قادره تتأقلم معاه 




والدها :تقعدى بس واسمعينى ونفذى كلامى بالحرف الواحد وانتى هتعيشى احلى سنين عمرك  انا عاوزك كل يوم تلبسى لبس كله اثاره وشخلعه وعاوزك تداعى عليه على كد ما تقدرى 
الين :حتى لو كان هو مش عاوز
والدها : حتى لو كان هو مش عاوز مفيش راجل يقدر يقاوم اى ست حتى لو كانت مش جميله ما بالك لو كانت ملكه جمال دى شى طبيعى فى غريزه الرجل حاجه كده ربانى مش هيقدر يقاومها ابدا حتى لو كان بارد زى ما بتقولى 
الين :وبعدين بعد معمل كده افرض نجحت ايه الغرض 
والدها يضع قدما فوق الأخرى ويأخذ نفس من سيجارته :الغرض انك تحمل منه باسرع وقت وساعتها بس اقدر اقولك كل فلوسه بقيت ملكنا 
الين :بابا انا مش عاوزه فلوسه انا عاوزه احب واتحب واعيش حياتى مع حبيبى مش أدفن بالحيا متجوزه ولا كانى متجوزه مجرد واحد ربط أسمى بيه وخلاص انا اهم حاجه عندى المشاعر والحب الحب وبس 
والدها بضجر:مفهوم مفهوم اسمعى انتى كلامى بس وانتى هتكسبى 
الين بقله حيله :اما نشوف بعد اذنك هروح النادى اغير جو سلام 

تعليقات