Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة قلبي الفصل الثامن عشر18 بقلم زهرة عصام




رواية خادمة قلبي
 الفصل الثامن عشر18
 بقلم زهرة عصام



 

مالك قاعد على كنبة و على يمينه ملك و على شمالة ريا و قدامة وليد و حازم اللي بيكتموا الضحكة بالعافية 
مالك بصرامة مصطنعة و من جواه هيموت و يضحك على منظر ملك : إحنا هنعمل معاهدة سلام بينا عشان نعرف نعيش الكام يوم الجايين دول في سلام
ملك قاعدة ضاربة بوز و بتربطم : يعني كان لازم يشيلني من عليها كان في كام شعراية صفر كنت خلاص على وشك اشليلهم ليها بس الله في سماه لشيلهم برضوا صبرك عليا يا بت الدزمة
مالك بص لـ ريا و كمل : يعني لا جميلة خدامة هنا ولا انتي ضيفة هنا كلنا هنا أخوات في بعضينا و بص لـ ملك و قال: يعني نحترم بعض و منقفش لبعض على الواحدة
ملك قامت مره واحده و قالت: اسكوز مي بقي يا سعادة البيه الحليوة أنا اللي يدوسلي على طرف اجيبه من قفاه اه معلش إحنا بنتكلم مهو مش هتحرق دمي و اسبهالكم و أمو'ت انا مفروسة 
مالك شد اديها قعدها و قال : مهو معاهدة السلام دي مش هتخليكي تمو'تي مفروسة اقعدي و اسمعي الكلام للآخر بقي 
ملك وقفت تاني و قالت: اسكوز مي معلش كمان مره انت يا سعادة البيه الحليوة مقعدنا في حصة تاريخ جمبك و سايبة مطبخي و السجاجيد اللي هتتغسل اية معاهدة سلام معاهدة سلام إسمها قعدة صلح 
مالك نفخ بغيظ و قال : طب نكمل القعدة بقي يا جميلة ممكن
ملك مدت اديها ليه و قالت: بوس
مالك فنجل عينة بحركة مضحكة و قال: افندم
ملك ببلاهه و تراجع: خلاص متبوسش هقعد بس لو الكلام معجبنيش و حيات أبوك يا شيخ في كام شعرة كدا صفر عاوزين نخلص منهم 





حازم مقدرش يقاوم اكتر من كدا و وقع على الأرض من كتر الضحك
مالك شد ملك قعدها تاني و قال : اهدي بقي خلينا نخلص ورانا مصالح
ملك يتريقة: اهو حطيت حذمة قديمة في بوقي و سكت اهو ربنا على الظالم المفتري و بصت في السقف و قالت: أهم يا رب أهم و شاورت على اللي قاعد كله و كملت اهم اللي جايين عليا اكمني وحدانية اسخكهم قرود و أنا هرضي بالأمر الواقع و هقول قضاء و قدر 
مالك بصلها بصه خلتها تقول تحط ايد على بوقها و الايد التانية تشاور ليه بيها بمعني خلاص 
مالك: نرجع تاني معاهدة السلام دي مش بين جميلة و ريا بس لا دي مبين الكل 
حازم : إني أعترض
مالك بسخرية و غيظ: بتعترض على اية إن شاء الله إحنا لسه قولنا حاجة يا زفت 
حازم : معرفش بس طلما اجتماع بيقي لازم أعترض فيه اية يقولوا عليا مش فاهم 
مالك حط ايدة على وشه لما شاف ملك بتشجعة و يتقول: برافوا عليك يا سعادة البيه كريم شانتيه أصلا محدش بيفهم هنا غيرك و رفعت اديها و قالت أنا بايد اعتراض سعادة البيه كريم شانتيه مهو مش هيبقي لوحدة اللي بيعترض لازم كلنا نعترض إية هنسيبه يعترض لوحدة
مالك اتعصب مره واحده و قال وقف مسك شبشبة و هو بيقول: طب يلا يا ولاد الكـ'ـلب من هنا بقي أنا عمال ادادي و احايل عشان منكترش مشاكل و انتوا مش راضين تسكتوا
كلهم أول ما شافوه كدا طلعوا يجروا حازم شد ريا و قال: تعالي انتي مش حمل شبشب تاني كفاية عليكي جميلة
ملك : اخص بتتحالف مع الأعداء بس ابقي خليك فاكر
حازم ساب ايد ريا و طلع يجري على اوضته و هو بيقول: سوري بس العمر مش بعذقة و دي شرانية
وليد كان وصل لاوضتة و بيضحك على منظرهم 





مالك ماسك الشبشب و بيجري وراهم بص لقي اللي بتستخبي تحت ورا الكنبة بخوف
مالك بيتسحب علشان متحسش بيه لحد ما قعد على الكنبة
ملك طلعت رأسها تبص تشوفة فين لقيته في وشها ضحكت ببلاهه و قالت: أحلي مسا عليك يا ريس 
مالك خلع الحزام و لفة لفتين على ايدة ملك شافته كدا جريت و هو جري وراها ضر'ب ضر'بة بالحزام يدوب جت حاجة بسيطة عليها 
ملك : عااااا اهدي يا سعادة البيه الحليوة اهدي يخويا هتعمل عقلك بعقل عيلة طلاق تلاتة عيلة
مالك بغيظ : بقي انا مقعدكم في حصة تاريخ مش كدا تعاليلي بقي يا حلوة لحسن دا انتي غلاوتك عندي فوق ما تتخيلي 
ملك بتجري لمحته هيضر'ب نطت و هي يتقول: أركب الهوا وقفت على ناحية من السفرة و هو وقف الناحية التانية بصتله ببلاهه و قالت: و مالها حصة التاريخ جميلة حصة التاريخ ظل أنا أصلاً بدأت افهمه منك كنت بجيب فيه كحك في المدرسة
مالك بغيظ : انا بقي ظالم و هتتربي النهارده يا جميلة
ملك : الله يخربيت جميلة علي اللي جابوها في ساعة واحدة حطت ايديها في وسطها و قالت: هو أنت يا سعادة البيه الحليوة جاي تتشطر عليا انا طب ما تشوف اللي جريوا يستخبوا في اوضهم دول وإلا عشان أنا الدعييفة اللي فيهم ملحقتش اجري 
مالك : دعييفة انا يا ستي ظالم 
مالك كان قريب من اوضة ريا اللي واقفة تتفرج عليهم و مبسوطة أوي و قالت : أيوة كدا يا مالك ربيها و خدلي حقي من حتت الخدامة اللي محدش عارف يشكومها دي 
ملك : اسكتي بدل ما اجي أشيل الشعرتين اللي فاضلين كانت بتكلمها و هي مركزه مع مالك اللي ضر'ب ريا حزام على رجلها و قال بزعيق: ادخلي جوه 






ريا صوتت من الوجع و قفلت في وشهم الباب و هي بتبرطم
مالك رجع بص لـ ملك اللي بتضحك و مش واخدة بالها و في حركة سريعة كان قدمها و ضر'بها بالحزام ضر'بة على رجلها
ملك : جريت على طرف السفرة التاني و هي بتصوت و بتقول:- عااا بتوجع يا سعادة البيه الحليوة بتوعج والله
مالك : هتسمعي الكلام وتقصري الشر وإلا لا 
ملك بعند و هي حاطة اديها على رجلها مكان الضر'بة : الله و أنا مالي يا لمبي دا نسمة هوا تعدي في وقت حر دا انا محدش بيسمع صوتي ولا بيحس بحركتي دا انا الدنيا جاية عليا أوي
مالك : جري وراها و هي طلعت على السفرة و جريت لاخرها عملت اديها على شكل مايك و قالت: واحد اتنين تلاتة هبا بصت على مالك و قالت: سلام كبير أوي لـ أبو رحاب اللي مشرفنا في المنطقة
وليد و حازم جم من وراها و قالوا: هااااااا
ملك لعبت حواحبها لـ مالك وقالت: و سمعني سلام لو مكنتش انتي تدلعني مين هيدلعني
مالك حط ايدة على وشه بقلة حيلة و ضحك عليها و على خفة دمها اللي كفيلة تخرجوا من أي مود 
مالك : ربنا يهديكي يا بنتي 
ملك بغمزة: يا رب يا بابي 
ملك جت في دماغها فكرة و حلفت لتعملها بصت لـ حازم و وليد و عينها لمعت بخبث 
مالك عدل لبسة و قال: أنا رايح الشركة و انتوا خلوا بالكم من ريا لحسن ريا وسكينه دي تاكلها
ملك : متخافش عليها يا سعادة البيه الحليوة هحطها في عنيا و غنت و حياة عنيك و فداها عنيا أنا بحبك قد عنيا و بقت تهز كتافها
مالك هز راسة بقلة حيلة و خرج ملك نزلت





 جري من على السفرة و قالت: بعد ما اخلص ترويق و عمايل أكل عوزاكم في مهمة قومية و بلاش جبن و تسبوني قدام سعادة البيه الحليوة لوحدي ها 
وليد : فيه في دماغك اية أعرف بس شكلك ناوية على خراب الديار يا عبلة
ملك : لو مجبتش الـ ١٠٠ ناقة الحمر مفيش جواز يا عنتر 
حازم : لاااا بد من أن تاني بيها يا عنترة عبلة ملكت ديار بني عبس 
ملك : بس يا شيبوب انت و تعالوا ساعدوني 
ريا قاعدة في الاوضة بغيظ و قالت: اللي إسمها جميلة دي مبوظة عليا كل مخططتاتي كدا مش نافع لازم أخلص مهمتي في أقرب وقت 
ملك قاعدة بتغسل السجاد و حازم بيحول ليها ماية من الحمام
وليد كان بينفض و يروق على الرغم من اعتراضة في الأول بس اندمج معاهم
ملك بصت بضحكة شغلت السماعات على اغنية : يا مدلع يا مدلع يا سايبني في نار قلبي مولع
وليد بص على منظرهم اللي خالي من أي دلع و نزل ضحك و ملك اللي كل شويه ترفع اديها على رأسها و تضحك و تغني و تهز كتفها بترقص بشكل مضحك مسكت جردل الماية و زقلته على حازم اللي شهق و قال بنبرة انوثية: ينفع كدا تبلي هدومي كدا استهوي اه يا جميلة يا قاسية و قضوا اليوم كله في الترويق لحد ما قعدوا بتعب 
وليد : كنتي بتفكرني في اية بقي يا جميلة اتحفينا
ملك بخبث : سعادة البيه الحليوة لو عرف اعتبرنا في المقابر يا سعادة البيه كنافة بالمنجة
حازم بفضول: ليه هنعمل اية 
ملك بخبث : هنتفح مدرسة رقص 


                      الفصل التاسع عشر من هنا            

تعليقات