Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خادمة قلبي الفصل السابع عشر 17بقلم زهرة عصام


رواية خادمة قلبي
الفصل السابع عشر
بقلم زهرة عصام




مالك : اه يا بنت الصر'مة بتقفلي الباب في وشي و كمل بغيظ طيب يا ملك أما علمتك الأدب مبقاش أنا مالك و بص على اوضة ريا و قال: يا ريا يا حبيبت قلبي دا إحنا داخلين على شغل عالي اوي استعنا على الشقا بالله
ملك جوه هتموت من الغيظ و عمالة تاكل في نفسها





ملك : بقي يزعقلي أنا عشان خاطر اللي ما تتسمي اللي إسمها تنين مهاجر اه يا فرستي يا انا يامه اعمل ايه اعمل ايه من كتر ما هي متعصبة محستش بالوقت اللي عدي خرجت تجهز الفطار و لقت بدره الصاراصير اللي حطت منها لـ وليد قبل كدا 
ملك : و دي هنعملها ازي بقي حطيتها في جيبها و قالت: يمكن تنفع خدت تفاحة و بقت تاكل فيها و هي يتقول الله عليا والله إني عبقرية هحطهولها في العصير من غير ما حد ياخد باله 
حطت الأكل و قعدت مكانها و كل واحد قعد مكانة قامت تجيب ماية جت لقت ريا قعدت مكانها جمب مالك 
ملك وقفت و بقت تأكل في بقها بعصبية و قالت في نفسها: عنيا أوي يعني
جت قعدت جمبها على الكرسي ريا بصتلها من فوق لتحت و قالت: انتي إزاي هتقعدي تأكلي معانا ياي بجد انتي مش المفروض تأكلي في المطبخ مكان الخدامين
ملك خدت الكلمة في نفسها و بصت لمالك و استنته يتكلم بس مالك بصلها و متكلمش
ملك بألم بس داريته و قالت: تعرفي تخليكي في حاجة يا تنين مهاجر انتي انتي شاكلك عاوزاني أكمل عليكي سبيني أكل اللقمة عشان أخلص تنضيف عاوزه أنضف البيت من التراب الجديد اللي دخله 







حازم ضحك جامد مقدرش يمسك نفسه و قال: يخربيت الجبهه دور عليها يا وليد 
وليد بص لـ ملك بعد ما عرف إنها زعلت و أنها كانت مستنية مالك ياخد حقها بس خذلها فحب يشجها و قال: انتي يا بسبوسه بالقشطه تعملي اللي إنتي عاوزاه أصلاً البيت ردت فيه الحياة من ساعة ما دخلتيه و كمل بغمزة و لو محتاجه مساعده قول يبشا و انا معاك هعمل معاكي هدنه
حازم : الله أكبر هدنة بين الكنافة بالمنجا و البسبوسة بالقشطة
مالك بصلهم هو عارف انهم بيهونوا عليها كلام ريا بس متكلمش
ريا: أصل انا الصراحة استغربت إزاي ناس في مكانتكم يسمحوا الخدامين عندهم ياكلوا و يشربوا م يتعايشوا معاهم كدا 
ملك بصت لـ مالك تاني عشان يرد لكن خيب ظنها جمعت الدموع في عنيها لكن مسمحتش انها تنزل قامت من على الأكل و قالت: الحمد لله هصبلكم عصير
حازم : بس إنتي لسه ماكلتيش يا جميلة
ملك بابتسامة باهته: شبعت يا سعادة البيه هعملكم عصير 
ريا : ياريت يكون ساقع أصل الصراحة الجو حر أوي
ملك زعلت من مالك أوي و قررت إنها مش هتديله إهتمام تاني ولا هتستني منه حاجة و حقها هتاخده من اي حد يزعلها و أولهم ريا 
بصت على كوبيات العصير بخبث و حطت بدره الصاراصير في كوباية و قالت: استعنا على الشقا بالله و قلدت ريا أصل الجو حر خالص دا انا هخليكي تعملي ساونا يا بنت كوم الشكاير
---- 
بره وليد معاتب مالك : المفروض كنت اتكلمت يا مالك مكنتش مستنية حد يتكلم غيرك انت خزلتها و صدقني هتشلهالك
حازم : دا حتي مقالتش سعادة البيه كريم شانتيه قالت سعادة البيه بس زعلت أوي كدا بس جميلة مكنتش بتزعل
وليد صحح له : مننا مش بتزعل مننا لكن في حد جديد هنا معانا 
حازم هز رأسه بتفهم و ملك دخلت وزعت عليهم العصير بصمت و وقفت بعيد عنهم شوية أول ما اتاكدت إن ريا شريت العصير ضحكت بتشفي و قالت: بالشفا عشان تبقي تغلطي تاني 
بعد أقل من عشر دقائق ريا بطنها بدأت تمغص و ملك ماسكة ضحكتها بالعافية
وليد شافها كدا أتأكد أنها ورا اللي بيحصلها فهمز لها و قال: اه يا حقي اللي مبسبوش جدعة يا بت 
ريا بصتلها بغيظ و هي بتتالم من بطنها و قالت: انتي عملتي اية يا حقير'ة انتي دا انتي حتت خدامة افعصك برجلي و هتندمي على اللي عملتيه دا 
حازم و وليد كانوا لسه هيتكلموا ملك شاورت ليهم بايديهم و قالت: الطلعة دي بتاعتي انا خطت ايديها في جنبها و قالت: هي مين دي اللي حقيره يا اللي الفار يقرف منك دا انتي يا بت حتت سلكة مواعين اقرف امسها من كتر ما الايادي لمستها أصل البضاعة الر'خيصة يتهاتف عليها الذوباب
ريا بطنها معدتش قادره تستحمل جت تقوم ملك شديتها من شعرها جبتها الأرض و قعدت فوقها في ثواني و قالت: انا تطولي لسانك عليا اقطعولك زي ما هقطعلك نفسك دلوقتي بقت تشد في شعرها و تضر'بها و هي بتقول اصحي أنا من بولاق يا بت قال فكراني هسكتلها اضحك يا سعادة البيه كريم شانتيه شيفاك متكتمهاش يخويا أحسن يجرالك حاجة
حازم نزل جمبها على الأرض و بقي يضحك جامد 
وليد ابتسم و بقي يشجع
وليد : أيوة و جميلة نزلتها على الأرض اهو اهو اهو هتعضها من اديها اهو مسكت شعرها أيوة كمان يا بنتي أعانك الله يمين ادي شمال يا بطلة مصر يا جميلة حطيها قدام عينك 
ريا: الحقوناي بطناااي الحقني يا مالك همو.وت من قادره يا مالك شيل المتوحشة دي عني
ملك بصتلها في لحظة و قالت: متوحشة حلو غلطت و انا كنت مستنياها تغلط و نزلت فيها عض و بقت تشد شعرها 
مالك لو كان سابها دقيقة كمان كانت كالتها شالها من عليها و هي بترفص و بتقول: سبني يا سعادة البيه الحليوة سبني أخد حق مصر كلها 
مالك : اهدي بقي يخربيت اللي يدوس ليكي على طرف
ملك بصتله و هو لسه شايلها و قالت بغيظ: اتعلم عشان الدور عليك
مالك بصدمة: نعم 








ملك : انت لسه هتتصدم نزلني
ريا ما صدقت مالك شالها من عليها قامت تجري على الحمام
مالك باستفهام: هي راحت فين جري كدا 
ملك بابتسامة تشفي: راحة ترتاح قبل جولة الغدا
حازم قام من على الأرض و هو بيضحك و رفع ايد ملك بمعني الانتصار و وليد شغل أغنية والله و عملوها الرجالة و رفعوا رأس مصر بلدنا
ملك بقت تضحك على تشجيع حازم و وليد و بصت لـ مالك بطرف عينتها و مديتوش اهتمام و دا شئ عصبة جدا 
 وليد : عملتيها إزاي دي يا شابة
ملك و هي بتهز كتافها بدلع: غلطت يا سعادة البيه كنافة بالمنجة و انا الغلطة عندي بفورة 
ريا خرجت من الحمام متعصبة و راحة تمسك في ملك و استغلت إن مالك مدياها ظهرها و على غفلة جاية جري و خلاص هتمسك شعرها ملك راحت يمين شوية و مدت رجليها كعبلتها و ريا وقعت على الأرض
حازم بابتسامة: الحركة دي تدخل جينيس يا جميلة
وليد صفر بإعجاب و مالك حط ايده على وشة بقله حيله
ملك بشر: لسه متخلقش يا قطة و انتي هبلة كدا و قلعت الشبشب و هي يتقول: يا مرحب مرة أخرى مش قادره تستني لبعد الغدا اعلم عليكي تاني مستعجلة على رزقك و نزلت ضر.ب فيها بالشبشب
وليد : شبشب زنوبة بيطرقع على وشها
حازم بيردد وراه : طرقع طرقع طرقه 
وليد : يا اغبي مخلوقات الله مبسطيش ليه قدامك كنتي شوفتي المرايا
حازم : مرايا مرايا مرايا
ريا : الحقوناااااي يا مااللك 





ملك: اهو انا مش هبطل ضر'ب فيكي بسبب الكلمة دي 
وليد ضحك جامد و جاب طبلة و بيشجع ملك و حازم جاب سكيـ'ـنة و بيرقص بيها و مالك ضحك بغلب على منظر اخواتة و راح على جميلة يشيلها علشان يخلص ريا من تحتها
ريا : يا حيوانية يا بنت الكـلــ'ــب دا انتي متربتيش دقيقتين يا بنت الشوارع
مالك رايح يشيلها خلاص زقت ايده بعنف و قوة و قالت 
ملك : باااس غلطت و وأنا كنت مستنياها تغلط تعالي بقي يا بنت الصر'مة




                     الفصل الثامن عشر من هنا


تعليقات