Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اميره في بيتنا الفصل الثامن عشر 18 بقلم زهرة الجبل


  رواية اميره في بيتنا  

الفصل الثامن عشر 18

 بقلم زهرة الجبل

في الصباح اخذ عمر الورق من اميرة 

علي السلم

سماح:عمر عمر 

عمر:نعم 

سماح: هو انت رايح فين

عمر:نعم       يعني اي رايح فين

سماح ::كنت محتاجه حاجه تحبهالي 

 عمر::شوفي حد غير معاي مشوار مهم

 جليله ::من فوق 

اللحقني يا عمر الامبوبه هتفرق 

عمر::هو دا وقته 

جليله:: دي هتولع في العماره اللحق بسرعه

ذهب عمر الي شقه جليله وترك الورق علي الطرابيزه 

في المطبخ

عمر::مالها الامبوبه مهي زي الفل 


جليله::امال البت سماح بتقول ليه بايظه

عمر::بصوت واطي والله هي اللي ادماغها بايظه 

جليله ::بتقول حاجه 

عمر::بقول سلام  

نظرت سماح الي جليله بانها انهت الموضوع علي خير 

في اثناء تواجد عمر في المطبخ غيرت سماح الورق الموجود في الدوسيه بورق اخر 

(في شقه يوسف)

اميره::اخبارك اي النهارده

يوسف::ببرود      تمام

لم تهتم اميرة ببرود يوسف

اميرة::انا مبسوطه جدا ان هكمل تعليم وهكمل حلمي وكل احلامي هتقق

وانت السبب انا عرفت من امل انك طلبت منهم يخلصوا ورقي 

انا مش عارفه اقولك اي

يوسف::متقوليش حاجه

اميرة::تفطر معاي

يوسف::هو انتي مش فاكره حاجه

حصلت باليل

اميرة::لا   هو اي حصل باليل

يوسف ::روحي افطر

اميرة::حاضر عن اذنك

يوسف::بصوت واطي    اكيد في حاجه غلط دي مش طبيعي 

(في سنتر عاصم)

ولاء::السلام عليكم 

عاصم:: وعليكم السلام 

ادي وفيت بوعدي واميرة هتبدأ دراسه وهتكمل تعليم 

ولاء:: لما قولتلي باليل قولت لكل الي في البيت والكل فرحان 

عاصم ::طيب مفيش كلمه حلوه للي تعب عشان بدر البدور

ولاء::تقصد  اي

عاصم :: انتي اخبارك اي 

ولاء::انت اهبل علي فكره

عاصم::وانا هقص لسانك علي فكره

ولاء::ولا تقدر

عاصم ::في يوم من لايام هقصه وهخليه علي مقاسي

ولاء:: وحياتك بتحلم 

عاصم::اي دا هو انتي بتحلفي بحياتي للدرجه دي انا غالي عندك

ولاء::هش يلا انا عندي حاجات عايزه اخلصها 

عاصم ::هش هو انا فرخه

لسانك دا ادبه علي يدي

ولاء :: صدعتني سلام 

عاصم ::استني يا بت 

اخر سؤال واقفلي 

ولاء'::قول

عاصم ::اي شعورك من ناحيه عمر

ولاء::تقصد اي مش فاهمه   يعني اي شعوري من ناحيه عمر

عاصم ::لا  بس عايز اقولك ان عمر خاطب وبيحب خطبته وهي كمان بتحبه 

ولاء :: وانا مالي خاطب ولا مش خاطب 

عاصم ::الله يريح قلبك يا شابه 

بس انا مش خاطب ولا بحب ولا مرتبط وعندي 26سنه ومهندس كمبيوتر الصبح شغال في شركه تصدير للكبيوتر واالاجهزه الحديثه وبااليل في السنتر بتاعي وشكلي وسيم  وحليوه والله بعرف اغسل المواعين ودي ميزه مش موجوده في اي حد

اه قبل ما انسي مش بشخر وانا نايم ومش برفص برضو وقبل ما ادخل الشقه بخلع الشوز بره الشقه  

اي رايك عريس لقطه   


ولاء:: بزهول  اي دا انت اي اذاي حافظ دا كله

وبعدين انا مالي بدا كله حد قالك ان انا شغاله في مكتب توفيق راسين في الحلال

عاصم::كل دا ومش اثر فيكي

ولاء::خااااااالص

سلام  معاي حاجات مهمه

عاصم  ::يا هبله يا مجنونه بس ماشي 

ادبك علي يدي


(في شقه يوسف)

صلت العشاء واحضرت لها واجبه خفيفه وجلست امام التلفاز 

اميرة::تعرف ان منال حوحشتني اووووي

يوسف::مش بتكلميها فون 

اميرة::ايوا بس وحشتني القاعده معاها ووحشوني العفاريت الصغيرين

يوسف:: ربنا يهديهم عليها 

اميرة::يارب

يوسف::اكتبي الحاجات اللي عيزاه بخصوص الدراسه وهخلي عمر يجبها 

اميرة ::حاضر 

هو انا مش هروح المدرسه غير ايام الامتحانات

يوسف::عمر قدملك منازل   ملهاش لزمه المدرسه 

وسمعوا رنات جرس الباب 

يوسف ::ادخلي جو

اميرة::حاااضر 

فتح يوسف الباب

عمر ::بحزن  واضح من صوته

ازيك يا يوسف

يوسف ::واضح من صوتك في مشكله في الورق 

ادخل 

ظل صامت عمر لبعض الوقت 

يوسف ::ساكت ليه  اي اللي حصل 


وخرجت اميره من غرفتها

اميرة ::بفرح    ازيك يا عمر 

خلصت الورق 

عمر ::لم ينطق باي كلمه

يوسف::ادخلي في اوضتك وانا هقولك بعدين

عمر ::تعرف مني احسن 

الورق ضاع من الصبح قلبنا الشقه فوق واتحت ومش موجود


يوسف::بصوت عالي  انت بتقول اي يعني اي مش موجود  ازاي الورق ضاع منك 

هو انت عيل صغير 

عمر::بحزن    والله كنت حاطه في الدوسيه ولما اخدته من اميره رحت بيه المدرسه علطول وبعدين مش لقيته 


يوسف ::الكلام دا كلام عيال   اتفضل من هنا ومتجيش غير والورق معاك  

نظر عمر الي اميرة وجد ملامحها جامده 

عمر ::هعمل اي اقدر عليه واجيب الورق 

وخرج وكله الم 

دخلت المطبخ   وصنعت لها فشار واحضرت مسرحيه قديمه وبدات في اكل الفشار والضحك علي مواقف المسرحيه

يوسف::اميرة انتي كويسه

اميرة::الحمد لله تمام   تاكل فشار


يوسف ::بعصبيه  هو انتي اي مش حاسه باللي بيحصلك هو انت عندك احساس زينا مش حاسه بالمصايب دي كلها ازاي

انتي هبله  ولا عبيطه بتقوليلي حاجات ولا كأنك قولتي بتعملي حاجات ولا كأنك عملتي

مغيش حد كدا انتي مريضه 

اميرة ::تصبح علي خير

يوسف::بصوت عالي

انتي مش طبيعي انتي مجنونه 

انتي مريضه

دخلت غرفتها وتركت يوسف وهو في قمه غضبه 

جلست علي السرير وتسطحت علي السرير


داخل عرفه يوسف

يجلس علي الكرسي ولم ينم طوال اليل

وفي منتصف اليل 

سمع صراخ الي اميرة 

يوسف ::اميرة   اميرة  

في اي ردي علي 


                   الفصل التاسع عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

لقراءة الجزء الثاني  اضغط هنا 

تعليقات