Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الرابع 4 بقلم نوره عبد الرحمن


 رواية صرخة الم 

الفصل الرابع 4

 بقلم نوره عبد الرحمن


صرخت وهي تراه مرمين غارقا في دمائه لتسرع وتحتضن راسها صارخة بألم…


ورد لا له متسبنيش يامنصور بالله عليك ماليش حد غيرك لترفع صوتها راجية يارب يارب خدني انا وسيبه يارب ماليش حد غيره يارب مررت اصابعها على لحيته بحنان قائلة بنحيب متسبنيش ياضي عيني مش قولت مش هسيبك مش كفايه ابويا سبني لتصرخ الحقوني منصور بيموت ياناس يالي هناه…


ليجتمع الجميع حوله ويقوموا باخذه الى اقرب مشفى..


______________


منى وهي تضرب صدرها يخيبتي اي الي عمل فيك كده.


سالم منتيش عارفه..يابنت الكلب يافاجره والله لكون معلمك الادب بعتالي حبيب القلب عشان يضربني..


منى بصراخ وهو ينهال عليها بالضرب حرام عليك حبيبي القلب مين وزفت ايه هو انا اشوف والله اعرف حد غيرك.


سالم اه يافاجره بعتالي عاصم عشان يضربني والله لكون معلمك الادب يابنت عفاف عشان تحرمي وتقولي حقي برقبتي..


منى ببكاء وهي تحاول تفادي الضربات ..استهدى بالله يا سالم عاصم ده زي اخويا الصغير ..لم تستطع منعه من ضربها حتى طرق الباب ليجد احد رجال منصور يخبرهم بأنه مصاب بالمشفى…


___________


سنيه على الهاتف بضيق لاه يمه مش هقدر اجي عشان منصور..


الام…


سنيه ايوا منا قولتلك كلها كم يوم وهنخلص من البهدله واجيلك.


الام..


سنيه حاضر يمه كل حاجه انتي عاوزاها حتتم...بس ٠ قاطعها عاصم وهو يقول من ورائها ايه هيا الحاجات الي عتتم..


سنيه بتلعثم انا ...انا ..بقول لامي ان منصور هيديها حقها بس اما يخف..


عاصم غادر وهو يتمتم يارب ميكونش الي بفكر فيه حقيقيه عشان والله هقلب الدنيا فوقيها عاليها.


الجميع يوسي بعضهم وهي تجلس بزاوية لوحدها تحتضن ساقيها تخبا وجهها المليء بالدموع تتضرع لله بان يشفى ويكون بخير..


ليقترب منها عاصم..


عاصم مالك انت كويسه..


ورد له مش كويسه الا اما اشوفه ياخويا انا خايفه قوي..


عاصم ماتخفيش هيبقى كويس..


ورد يارب ياخويا يارب لوبأديا أديه من عمري  عشان يعيش..


عاصم عاصم لدرداجي..


ورد انتا متعرفش منصور ايه بالنسبالي ده ابويا واخويا وكل حياتي ده خرجني من الموت انا وابني وجميله برقبتي لحد ماموت


اومأ لها يطمىنها متخفيش هيبقى كويس 


نظرت اليه بذعر وخوف ..لتقول بتردد هو مش يمكن هما عملو فيه كده..


ليقاطعهم دخول منى مع زوجها سالم التي ظهرت عليها اثار الضرب والدماء حول شفتيه لينتفض عاصم فور رؤيته يلكمه لكمة اسقطته ارضا هادر انت مبتحرمش يابن الكلب


ليصدم بصوت غرز سكاكينه بصدره...


               الفصل الخامس من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات