Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مظلم )الفصل الثالث3 بقلم نجلاء اسماعيل

 


 رواية حب  مظلم 

الفصل الثالث3

بقلم نجلاء اسماعيل


كانت دنيا تجلس في انتظار زياد ان يأتي ولكن مضى اكثر من ساعتين ولم يأتي ف شعرت بالقلق كانت تفكر انها أصبحت عاجزه لن تستطيع فعل اي شئ حتى وصلت لها رساله على الهاتف وزياد يقف في أسفل المستشفى ويعانق فتاه شعرت بالندم لأنها صدقت الاعيبه وكذبه حتى وجدته دخل عليها واغلق باب الغرفه بعصبيه كاد ان يحطمه

دنيا بخوف: بتهبد الباب لي كدا 

زياد: دنيا انا عايز احكيلك حاجه ضروري بس بالله عليكي صدقيني

دنيا: اتفضل 

زياد: فاكره البنت اللي شوفتيني معاها ع السلم

دنيا: اه؟

زياد: والله العظيم وغلاوتك عندي م حصل بينا غير اللي انتي شوفتيه جايه دلوقتي المستشفى تحت وتقولي انا حامل وحاولت تحضني وانا فضلت ازق فيها وقولتلها روحي شوفي انتي حامل من مين صدقيني والله محصلش بيني وبينها حاجه صدقيني

دنيا بفرح لانه أخبرها كل شئ: متقلقش ي زياد انا مصدقاك 

زياد: اي رأيك نتجوز ي دنيا ونخلص من القرف دا بجد وابتسم اهو حتى اشوف شعرك

ضحكت دنيا: طب جبت الحاجات اللي وعدتني بيها

زياد: انا اقدر انسى واعطاها كل م أتى به واكمل ها نتجوز

دنيا بحزن: هتتجوز واحده مشلوله ي زياد؟

زياد: في علاج وهنمشي عليه وهترجعي زي الاول

دنيا: طب ممكن نأجلها لحد م ارجع امشي

زياد: طب نكتب الكتاب وبعد لما ترجعي تمشي نعمل فرح

دنيا بقلة حيله: ماشي 

زياد بفرحه: هروح افرح ماما 

جلست دنيا بإبتسامه لانها اخيرا ستجتمع بحب طفولتها ونامت بهدوء 

صباح يوم جديد

سميره: الف مبروك ي عروسه

دنيا بخجل: الله يبارك فيكي ي عمتو

سميره: عمتو دا اي قوليلي ي ماما

دنيا بخجل اكثر: حاضر ي ماما

سميره: احنا هنروح بيتنا ي حبيبتي وهنكتب الكتاب ف البيت

دنيا: ماشي ساعديني البس 

ارتدت دنيا ملابسها واجلستها سميره على كرسي متحرك وعادت بها إلى المنزل

سميره: نورتي بيتك ي حبيبتي

دنيا بخجل: بنورك ي عمتو 

أتى المأذون وجلس بجانبه زياد وتم كتب كتابهم

زياد:مبروك ي عروسه

دنيا بخجل: الله يبارك فيك

زياد بضحك: حضن كتب الكتاب فين

دنيا بخجل واضح: اتلم ي زياد بقا 

وضحك الجميع 

زياد: تعالى ي دنيا ندخل البلكونه نقعد مع بعض شويه

وافقت دنيا واخذها زياد ودخل البلكونه

 

              الفصل الرابع من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات