Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت بنت صعيد الفصل السابع7بقلم شهد هاني عبد الحافظ




رواية عشقت بنت صعيد 
 الفصل السابع7
بقلم شهد هاني عبد الحافظ




وصلت ريحانه وعبيده الي الكليه وهمت أن تخرج من السياره ولكن استوقفها صوته قائلا
عبيده: خلي بالك ع نفسك ي ريحه واي حد يضايقك كلميني عالطول
ريحانه:أنا محدش يقدر يضايقني وبعدين أ أ انت عرفت منين اسم ريحه ده
عبيده: احم قدرات يبنتي قدرات 







ريحانه: تمام أنا نازله عايز حاجه 
عبيده:تمام سلام هبقا اجي اخدك 
ريحانه بتوتر: احم ماهو أنا م عايزه اتعب حضرتك معايا يعني وكده 
عبيده: لا مفيش تعب وبعدين يستي أنتي تعبك راحه 
.
.
.
دخلت ريحانه الي الكليه وظلت تبحث عن خديجه هنا وهناك ولكنها لم تجدها أحست بلمسه خفيفه ع جسدها من الخلف التفتت ف فزع وجدتها خديجه ب الاخير
خديجه بضحك: ايه ايه اهدي مكنتش اقصد اخضك
ريحانه:حرام عليكي يخديجه انتي عارفه أنا بتخض من أقل حاجه 
خديجه: معلش يريحه أنا اسفه 
ريحانه: يوووه يادي اسم ريحه ده حتي عبيده بيقولي كده 
خديجه:اهه تعاليلي هناا يحلوه ايه حكاية عبيده ده يختي 
ريحانه: أهه ده حكايته حكايه يخوخه يختي تعالي نروح الكافتيريا واقعد احكيلك 
خديجه: طب والمحاضره يبنتي 
ريحانه: انتي بتفهمي
خديجه: لاء 
ريحانه: ولا انا بينا ع الكافتيريا
خديجه: هيا بنا 
جلست ريحانه وخديجه ف مكان وأخذت تحكي لخديجه ع كل مامرت به أوشكت ع البكاء ل احساسها بالذنب 






ريحانه: أنا حاسه اني بغضب ربنا ي خديجه م مستريحه ابدا لل أنا بعمله ده 
خديجه:عملتي ايه 
ريحانه بدموع:اولا مغضتش بصري عنه واتعلقت بيه ثانيا سمحت أنه يوصلني بالعربيه لوحدنا ثالثا وقفت واديته مجال أنه يتكلم معايا منغير حدود وكمان وافقت أنه يجي ياخدني
خديجه: انك تكوني ندمانه دي حاجه حلوه ف حد ذاتها 
ريحانه بدموع: ندمانه يخديجه والله وزعلانه 
خديجه:يحبيبتي متزعليش انتي صححي الغلط ال انتي عملتيه ولما يجي عشان ياخدك ارفضي حبيبتي وده م هيبقى احراج ليكي بالعكس انتي هتعلي ف نظره وبكرا تقولي خوخه قالت 
ريحانه: حاضر طب فالبيت هعمل ايه 
خديجه: اي مكان يتواجد فيه انتي متكونيش موجوده فيه ولو شوفتيه ف اي مكان امشي بعيد عنه ومتسمحيش لنفسك أبدا أو تدي لنفسك فرصه انك تتكلمي معاه ولو لمحتيه غضي بصرك عنه واشغلي نفسك اقعدي اقرأي قرآن أو صلي قولي الاذكار 
**





يجلس كلا من عبيده وحمزه وايهاب يتحدثون ف أمور الموظفين 
حمزه:كده ي عبيده الموظفين عددها اكتمل فاضل بس مهندسين الديكور ال هيظبطو واجهة الشركه
ايهاب: معقول البلد دي كلهتها مفيهاش مهندس 
عبيده: متشغلش بالك انت يحج احنا هنتصرف 
حمزه: والله يحج انت عامل الواجب وزياده 
ايهاب: واجب ايه بس يبني ده أنا رجبتي منكو جد السمسمه
عبيده: لا يحج ولا يهمك كفايه أننا ف بيتك 
ايهاب: متقولش كده يعبيده يبني ده بيتك 
جال بخاطر عبيده فكره ولكن هل سيوافق عليها ايهاب ولماذا لا سيفكر ف الأمر بجديه ويتحدث إليه فيما بعد فما هي الفكره يتري
عبيده: طيب يجامعه هستاذن أنا عشان ورايا مشوار مهم 




حمزه: خدني ف طريقك 
ايهاب: وانا كمان ورايا حاجات عايزه اقضيها يلا سلام عليكم 
.
.
.
ذهب عبيده ال كليه ريحانه لياخذها الي المنزل كما وعده وظل يفكر ف الأمر بجديه ويفكر في ريحانه ورقتها وجمالها وتدينها بلغ عبيده اخيرا الكليه وجدها تنتظر هي وصديقتها
عبيده:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
ريحانه وخديجة: وعليكم السلام
عبيده: ازيكم ي بنات 
ريحانه: كويسين الحمدلله عبيده أناا 
عبيده: يلا عشان اوصلك وابقي قولي ال انتي عايزاه 
ريحانه: ماهو أنا م هعرف اروح معاك
عبيده ب استغراب : م هتعرفي تروحي معايا ليه عايزه تروحي ل مكان 
ريحانه: لا بس أنا م هركب معاك ف عربيه لوحدنا تاني عشان حرام 







عبيده: أه أه حرام طب هتروحي ازاي 
ريحانه: هروح مواصلات 
عبيده: خلاص هركب معاكي ف المواصلات 
ريحانه بتوتر وهي تنظر لخديجه: احمم ماهو ماهو 
خديجه: أنا اسفه اني تدخلت بس احنا م حابين أننا نعطل حضرتك معانا ف المواصلات يعني وكمان مينفعش تسيب العربيه هنا كده 
عبيده: أه معاكي حق خلاص تعالو اركبكو وارجع أنا م هسيبكو كده اكيد تتبهدلو ف المواصلات






ريحانه ب ابتسامه: احنا متوعدين 😂
ذهب عبيده بعد أن اطمئن عليهم 
خديجه: يبت انتي أنا م لسه مدياكي الوصايا العشره 
ريحانه: هما مكنوش سبعه باين 
خديجه: شوف بكلمها ف ايه وهي بتتكلم ف ايه أنا يبت م قولتلك م تتمادي معاه ف الكلام ولا تبصيله 
ريحانه: أنا اسفه والله اخر مره 
خديجه: طيب خلاص سامحتك بس اوعديني انك م هتسمعي الكلام
ريحانه اوعدك 
*


 

                         الفصل الثامن من هنا

تعليقات