Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل التاسع 9 بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم

 الفصل التاسع 9

 بقلم نوره عبد الرحمن


عاصم وداد انا عارف انك فايقة لينزع الغطاء عن وجهها لتنتفض خوفا منه 


عاصم بندم متخفيش صدقيني مش عارف عملت كده ازاي


سامحيني يابنت عمي حقك عليا .. فور سماعها لكلماته ارتمت بين احضانه وبدأت بالبكاء وكتمت شهقاتها بصدره..


ربت عاصم على شعرها بحنان قائلا 


عاصم عشان كده مكنتش عايز اتجوزك  انتي منتيش حملي


وداد ببكاء بس انا بحبك..


شدد باحتضانها وهو يقول ليه بتعملي فيا كده ليه بتشيليني ذنبك..وانا مش هقدر اسعدك


وداد متقولش كده..كفايه اكون تحت رجليك عشان ابقى مبسوطة.


زفر الاخر بضيق ليستلقي على السرير وييحتضنها قائلا نامي يابنت عمي نامي..لتحتضنه الأخرى ..وتغرق بالنوم اما هو فلم يستطيع ان ينام


_______________


في السيارة مني ومنصور عائدين من المشفى


منصور حمد لله عالسلامه.


منى الله يسلمك ياخويا ..وعيناها مليئتان بالدموع..


منصور بتبكي ليه دلوك يابنت ابوي..


منى عشان عشان بختي المايل .


تنهد منصور وقال مش ده اللي اخترتيه وفضلته..عالكل..


منى عشان مكنتش فاكره كده..


منصور ده من يومه بتاع نسوان وكأس بس انتى الى كنتى عميانه..


منى بقلق ولادي فين يامنصور 


منصور متخافيش ولادك وديتهم عند.ورد ...ومحدش هيقدر يخدوهم منك.


منى بدموع ربنا يخليك ليا يامنصور وميحرمنيش منك..

___________


استيقظ عاصم ليجد وداد متشبثة به بقوه حاول افلات ثيابه منها ولم يستطيع ..لينظر الى تفاصيل وجهها البريء هادرا بهمس انتي دخلتي حياتي ليه ..


تململت الاخرى لتفتح عينيها وتجده ينظر اليها 


وداد بحرج انتا فوقت متاخدنيش ياعاصم دقايق وهجهزلك الحمام.


امسك يدها هادرا بابتسامه متنسيش تجهزي هدومك كمان..


وداد بصدمه ودموع ليه يا عاصم انا عملت ايه والنبي ماتسبني لتردف برجاء انا بحبك يا عاصم والله بحبك..


عاصم بمراح  حيلك حيلك انا بقول تجهزي هدومك عشان نروح شرم يومين كده.


وداد بسعادة شرم طب احلف والنبي هتاخدني هناك انا مش مصدقه روحي .


عاصم لاه صدقي يالا بسرعه قبل مغير فكريي..


وداد لاهه تغير  كيف دقايق واكون جاهزه..


ليضحك عليها وهو يدخل الحمام هادرا متنسيش توضبي هدومي معاكي ردت عليه الأخرى من عنيا انت تؤمر


_________


كان سالم غارقا بالنوم في منزل عشيقته...ليستيقظ على طرقات الباب بعنف ..حتى رآى منصور قد.كسر الباب واقتحم الغرفة ..أشار للفتاة بجانبه .


منصور قومي استري نفسك وغوري من هنا..نهضت الاخرى تلف جسدها بملائة السرير لتاخذ ثيابها و تسرع الى الحمام بخوف.


منصور جوز اختي الي كنت فاكرو راجل وهيصون الامانه بس للاسف طلع مره ليسحبه من ذراعه ويبدأ بضربه وهو يلقي عليه الشتائم اما الاخر …


سالم والنعمه ما عملت حاجه ماتفهمني يامنصور عملت ايه ..


لكن منصور ظل يسدد عليه اللكمات حتى ارتمى أرضا..


منصور انت ياكلب بتمد ايدك على اختي انت تشكر ربنا اني جوزتهالك..


سالم هي اللي طولت لسانها عليا ..ومستحملتش.


اقترب منه منصور لينتشله من الارض مرة اخرى ويلكمة مش منى اختي الي تعمل كده ياسالم انا بنتك قالتلي على كل حاجه وقالتلي انك كل يوم بتضربها ..


ليركله بقدمه قائلا انت تطلقها يا ابن الخايبه و تنساها وتنسى عيالها..


سالم بحده مش هطلقها والي هتعملو اعملوا..


منصور بابتسامه مرعبه وهو يقترب منه قائلا بفحيح تطلقها ياشاطر وهتعمل الي بقول عليه عشان تبقى صالح للاموره الي جواا والله عايز تكون زي اختها .


سالم بغضب انت بتقول ايه..

ركله منصور على بطنه بقوه ليصرخ الآخر بألم 


منصور صوتك ميعلاش انتا فاهم. ليردف بتهديد عندك يومين وورقتها توصلها غير كده انتا عارف هيجرالك ايه.ليغادر ويترك الآخر ملقا على الارض


____________


صباحا في المطبخ…


دفعت سنيه ورد التي تحمل الطعام لتسقط صينيه الطعام من يدها


ورد بحد عميتي عشان تعملي كده..


سنيه بسخريه مشفتكيش ياضرتي..


ورد ابقي خودي بالك ياسنيه..ومتلعبيش بالنار عشان متتتحرقي..


سنيه بحده قصدك اي يابت


ورد اقتربت منها هامسة باسم عطيه.....

لترتجف الاخرى وتنظر اليها برعب..وووووو


               الفصل العاشر من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات