Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الحادي عشر 11 بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم

 الفصل الحادي عشر 11

 بقلم نوره عبد الرحمن


كانت بين احضانه تضع رأسها على صدره تلعب باصابع يده بسعاده اما هو وبدأ يدخن وهو يملس شعرها بحنان..


وداد عاصم..


عاصم هممم


وداد بتحبني


عاصم اشمعنى سالتي دلوك


ورد كده..


عاصم انتي بت عمي ياوداد و اكيد عحبك..


وداد بضيق لأ ياعاصم مش كده..


عاصم امال كيف..


وداد يعني بتحبني زي مابحبك يعني ..يعني. ..مش عارفه اقولهالك..


عاصم انحنى ليقبل رأسها انتي مراتي ياوداد عارفه يعني ايه


رفعت نظرها الاخرى ليكمل مبتسما يعني من النهارده بقيتي كل حياتي..


احتضنته وداد بشده ..


ليقول وهو يطفئ سيجارته يبت اتهدي  مينفعش تعملي فيا كده. 


وداد وانا عملت ايه دلوك ...


عاصم انا هقولك ياروح عاصم ليحاول تقبيلها لكنها منعته وابتعدت بسرعه هادرة اوعدني الاول ..


عاصم بنفاذ صبر يابت تعالي هنا ..


وداد تؤؤ مش هاجي الا اما توعدني ..


عاصم عايزه ايه يا ام حور لتقترب منه وهي تنظر اليه بخجل وامل وعينان تلمعان انك تحاول تحبني زي مانا بحبك..


عاصم سحبها اليه وهو يحيطها بذراعيه بس كده من عنيا ليقبلهها وووو


______________


منصور امك ماتت من يوم ضحكت على عمي وبيعته كل مايملك وخلته مكسور الخاطر .. ليردد بضحكه ساخره ولااه مكفهاش كل ده راحت خلعتوو واجوزت بعد ماخدتيك معاها…


انتي ماشفتيش ابوكي وهو بيموت باليوم الف مره عشان اتحرم منيكي مشفتوهوش ..


سنيه كفايه يامنصور كفايه حرام عليك... امي كمان اتظلمت عندكم ..انتو مكنتوش تطيقوها اكمنها غريبه ومش من توبكوم..


ضحك ساخرا ليردد اهو ده الكلام الي فيه كلت بعقلك حلو. ..


لاهه ياختي امك كنا حاطينهة بعنينا بس هي طلعت خاينه ...وهي عايزاكي دلوك ليه هااا ليه فاكراها عتحبك يابت عمي لاااههه فوقي ..فوقي ياسنيه دي عايزه ورثك ..دي مش بتحب حد غير نفسيها.. 


سنيه بحده وغضب انت بتكره امي كده ليه يامنصور ليه عملتلك ايه..


منصور بغضب كل ده وتقولي عملتلك ايه … 


سنيه قولتلك عاوزه اروح لامي يامنصور ..


منصور بغضب وجنون دفعها على السرير هادر وانا قولت مافيش مرواح لحد ياسنيه مبتفهميش…ليغادر ويتركها وهو غاضب بشده..


___________


بعد مرور اسبوع…


وداد تقترب منه هامسة مالك ياعاصم من ساعة مارجعنا وانتا مش على بعضك ...


عاصمم….


وداد ياعاصم انت مش سمعني..


عاصم وهو يدخن وشارد الذهن ولا يسمعها..


لتقترب الاخرى منه وعيناها مليئتان بالدموع لتجلس على الارض امام قدميه وتمسك بيده..هادرة عاصم انت مش بترد عليا ليه انا زعلتك بحاجه..


استيقظ عاصم من شروده ليرى عيناها مليئتان بالدموع ليتنهد وهو يمرر يديه على وجنتيها بحنو قائلا عتبكي ليه دلوك يا وداد فيكي حاجه..


وداد وهي تمسح دموعها لاهه لتردف بحزن مالك انت زعلان مني..


عاصم محدش يقدر يزعل منك ياوداد ..

وداد اومال مالك ياحبيبي مش على بعضك كده..

.ليصمت الاخر.. 


وداد ياعاصم احكيلي ياحبيبي مش يمكن لو اتحددت ترتاح..


عاصم وهو يربت على رأسها مافيش حاجه بس مشاكل في الشغل..


وداد ربنا يهدي بالك ياحبيبي لتنهض هاتفةً انا هروح اعملك كوبايه شاي تروقكك..


عاصم سحبها اليه لترتمي بين احضانه هادرا مش عايز شاي عايزك انتي...ووووو


__________


منصور بحده انتي  ايه الي جابك هنه ..


رحاب والدته سنيه انا جيه اشوف بنتي الي حرمتوني منها..


منصور بغضب احنا الي حرمناكي منها والله انتي طلعتي قليلت الاصل.....


رحاب مش هرد عليك يابن عابد .... اناعايزه اش....


منصور قاطعها بحده ترجعي مكان ماجيتي قبل ما….


لتقاطعهم سنيه التي اسرعت لاحتضان والدتها بدموع وهي تبكي ..


منصور تعالي هنيه ياسنيه ..


سنيه ببكاء مش هاجي  يامنصور وامي هتقعد معايا هنه ياما والله لروح معاها ومش هتشوفني تاني..


منصور بغضب  لاخر مره بقولك تعالي هنه..


سنيه وهي تتشبث بوالدتها وانا قولتلك مش هاج...


تحرك منصور ليقترب منها ليقول بصوت مرعب وانا قولتلك معندكيش ام ياسنيه ما بتفهميش..


سنيه بتحدي انتي الي معندكش ضمير يامنصور وعايز تحرمني من…


لتشعر بيده تستقر على وجنتها ..وسط صدمت الجميع لتهدر به عفاف انت اتجننتت ازاي تضربها ..


منى لاهه يامنصور مش انت الي بتعمل كده..


ورد …….


سنيه وضعت يدها على وجنتها وبدأت بالبكاء لتهتف انا بكرهك يامنصور بكرهك


رحاب والله هتدفع تمن ده غالي يامنصور


تحرك بغضب يريد اخراجها من المنزل لتقف بوجهه والدته هادرة بغضب والله مهتقربلها يابن بطني خليها تقعد عند بنتها..


منصور لأاا يمه لأااا.


عفاف بحده انتا بترفع صوتك عليا يامنصور ياخسارة تربيتي فيك يابني ياخساره لتمشي وتتركه وهي غاضبه ...القى نظرت غاضبة عليهم ليخرج من المنزل كله..


منى  بهمس الحقيه ياورد..


ورد سبيه يامنى لازم يقعد لوحده دلوك وانا اما يجي حكلمه..



اما الاخرى فقد اصطحبت والدتها الى احدى الغرف لتقيم فيها..


__________


سنيه انا خايفه يمه ورد مش سهله دي طلعت تعرف عطيه..


رحاب متخفيش انا هنا جنبك .


سنيه منصور لو عرف هيدبحني يمه..


رحاب عشان انتي غبيه..


سنيه انا يمه ليه عملت ايه..


رحاب لو سمعتي كلامي كنتي دلوك ام لعيالووا ...وكل حاجه تبقى ليكي..ومكانش اجوز عليكي العقربه دي


سنيه بحده وانا مش عايزه حاجه تربطني بيه يمه مش عايزه..


رحاب انت لسا بتكرهيه بعد السنين دي كلها..


سنيه  بكرهه يمه بكرهه انتي نسيتي انوو….


___________


خرج من الحمام يدندن ببعض الكلمات وهو يجفف شعره بالمنشفه ليقف امام المرآة وينظر لتلك الجالسه بهدوء على غير العادة …


ليقترب منها طابعا قبلة على وجنتها متسائلا


عاصم مالك ياقمر..


وداد بدموع متحجره وعينان محمرتان متجاهلة النظر اليه..


طلقني ياعاصم……


عاصم….

                  الفصل الثاني عشر من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات