Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الخامس عشر 15 بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم 

الفصل الخامس عشر 15

 بقلم نوره عبد الرحمن


صاح منصور وهو يخرج مسدسه من جيبه بتعملوو ايه ياولاد**** التفت الشاب بسرعه ليهرب من الشرفه..اما ورد فقد استيقظت برعب وزاد رعبها نظرات منصور التي كادت ان تقتقلها ليسرع الى الشرفه ويطلق بعض الرصاصات التي ايقظت الجميع اسرع للحاق بذلك الشاب ..


ورد بخوف في ايه يامنصور ..


دفعها بغضب هادرا غوري يا**** حسابك بعدين..


التقت به سنيه لتوقفه ايه الحصل..


دفعها بغضب دون التحدث ونزل بسرعه تتطاير شياطين الجن امامه..


اجتمعت الحراسه…


منصور كنتو فين يابهايم ياغجر..لما راجل غريب يدخل بيتي كنتو فين يا*****


الحراس والله ياباشا محد دخل الفيلا نحنا مراقبينها كويس.

منصور والي شفتو من شويه نزل من السما...ليردف مش عايز الصبح يطلع الا ووال*** الي كان هنا تحت رجليا…


رىيس الحرس حاضر ياباشا..


 بدأء بتكسير كل شيء امامه لم يستطع احد الاقترب منه في تلك اللحظه.


______


ورد بخوف واخده ابني فين ياهديه..


هديه…..


امسكت يدها تمنعها لتهدر بها بحده تحاول اخذ صغيرها بقولك واخده عز فين..


هديه بحزن عليها ..منصور بيه امرني اخده عندي..


تمسكت بهديه لاهه ابني مش هيفرقني انتي فاهمه ابعدت يدها هديه راجية 

هديه والنبي ياهانم سبيني اشوف شغلي ده متعصب قوي..لتكمل طريقها والاخرى تتبعها حتى نزلت الدرجات... ومنصور كان يشاهدها وهي تتبع هديه تتوسل لها بان تترك صغيرها وماهي الا ثواني حتى امسك يدها وهو في منتصف الدرج ..مفسحن المجال لهديه لتغادر. ..

منصورعلى فين ياهانم..


ورد بخوف ابني واخدينوا على فين…


شدد قبضته على معصمها ليجرها خلفه وسط صراخها والنبي ابني انا عايزه عز..انتو واخدينوا فيني...لكن الاخر كالاصم و لم يتفهو بكلمه..


جميع من في البيت كان يراقبها تسحب كشاه.. منهم من يشمت بها ومنهم من يشفق عليها…


منى بدموع يمه شوفي ابنك هيعمل في البت ايه هي مش حملوو.


رحاب مراتوا وبيربيها انتو مالكم وماله..


عفاف انتي متدخليش يارحاب  .


لتردف منى انتي مالكيش دعوه فينا .


سنيه تلاشت ابتسامة النصر لتنظر الى منى بغضب انتي ازاي تكلمي امي أكده..


منى بحده امك دي وش فقر من ساعت ما جات هنا والمشاكل كترت لتهدر بها والدتها بحده اطلعي عند عيالك يامنى...امتثلت منى لاوامر والدتها وصعدت غرفتها بغضب 


___________


رماها منصور داخل المخزن المظلم ليهدر بها انتي هتبقى هنيه لحد ما افضالك عشان اربيكي..


ورد والنبي يامنصور عايزه ابني ..


منصور بقسوه متخفيش انتي بس الى عتدفعي تمن الي عملتي ابنك هيفضل بخير..


ورد اقتربت منه راجية طب ..طب قولي عملت ايه ..فهمني انا مش عارفه حاجه…


القاها بقدمه بعيدا هادرا مش عارفه جيبالي راجل عالبيت ونايمه بحضنه ياهانم يامتربيه ...انتي خسارة تكوني بنت عم محمود خسارة..


لطمت على وجهها انا ...انامعملش اكده يامنصور والله مع..قاطعها وهو يمسك فكها بقوه متحلفيش بالسانك الوسخ يا*****ليدفعها ارضا 


اغلق الباب بالمفتاح غير ابه بصراخها ورجائه..


ورد يامنصور والنبي انا بخاف مالظلمه والنبي يامنصور..


_______


عاصم ايواا بحبها ياوداد


وداد بحزن وانا ياعاصم.


عاصم انتي مراتي ياوداد واكيد عحبك ..  بس منى جرحها لسا ملتمش ..ليردف بحنان افضلي جنبي ياوداد واوعدك انك مش هتشوفي يوم وحش معايا..خليني نطيب جروح بعضنا..


وداد ….


اقترب منها ليقبل جبينها خلينا نبدا من النهارده ياوداد ايه رأيك..


وداد بس انا بغير يا عاصم مش هتحمل..


عاصم وهو يمسح وجنتها بلطف مش قولتي بتحبيني اومأت برأسها بخجل ليبتسم هو ويقول طب خلاص يبقى تتستحمليني شويه..ليردف بابتسامه اايه يابت انتي بتحلوو كل يوم اكثر..


ابتسمت بخجل لتنهض انا هقوم اعملك الوكل..


عاصم اه اصلا انا مجوز مفتريه مجوعاني من الصبح..


وداد بغيظ انا مفتريه..


عاصم والنعمه مش ناقص نكد قوم  جيبي الوكل ليغمزها مردفا عشان سهرتنا النهارده صباحي..


________


الحارس للأسف ياباشا مقدرنا نلاقيه


لم يكمل كلماته لينزل عليه منصور بالضرب وهو يهدر غاضبا انتو مبقاش ليكو لزمه هنا يابهايم وانتا  تغور مش عايز اشوفك ..ليشير الى احد حراسه اتصل بسعيد وقوله يجي دلوك بسرعه….


______________


حل الصباح كيئبا على الجميع…


لم يخرج منصور من مكتبه منذ امس..ولم يستطيع احد الاقتراب من مكتبه او المخزن ..


________


دخل عاصم غاضبا ليهدر بحده هو فين


منى  في  بالمكتب..


دفع الباب بغضب  ورد فين يامنصور..


منصور ببرود وانت مالك..


عاصم بحده متنساش ورد تبقى بنت ميين


منصور بغضب وانت متنساش انها مراتي.


دفع عاصم الكرسي بغضب ليتقدم نحو منصور الذي يجلس خلف مكتبه ببرود ..


عاصم منصور انت بتغلط ..


منصور متتدخلش بالي ميخصكش.


عاصم بقولك ورد فين يامنصور..


منصور متخافش عليها لسا حسابها لما اجيب الكلب التاني..


عاصم تنهد ليهدر هي فين دلوك..


منصور في المخزن..


عاصم صاح به انت اجننت في المخزن يامنصور..ليتحرك الى المخزن هادرا والله ماهسيبها عندك دقيقه وحده بعد.اكده..


تحرك منصور خلفه يمنعه الاقتراب من المخزن..


منصور متحولش والا قسم بالله ل. .


عاصم قاطعه عاصم وهو يدفعه على صدره هادرا بتعمل اكده ببنت عم محمود ..اجننت اكيد... ازاي هتقابل عم محمود بكرى قدام ربنا..لما يسألك عن بته هتقولو أييييه متصحى يامنصور وكفايه عند وقسوة ..


ليتحرك ويكسر باب لمخزن ليجد ورد ملقاة على الارض ومحاطة بالدماء..


               الفصل السادس عشر من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات