Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل السادس عشر 16 بقلم نوره عبد الرحمن

 

رواية صرخة الم 

الفصل السادس عشر 16

 بقلم نوره عبد الرحمن

عاصم بصدمه ورد ليسرع اليها ..عملت فيها ايه يا منصور ..


منصور كان يدير وجهه للجهة الاخرى ليجيبه معمل…


ليصدم مما رآه...ليسرع اليها منصور بخوف وقلق مانع عاصم من حملها ليحملها هو الى السياره وعاصم يقود بسرعه...


عاصم بغضب والله مش هسامحك يامنصور لو جرالها حاجه دي امانه عندنا والأمانة مشلتهاش الجبال..


منصور بقلق هي عملت أكده ليه ..


عاصم بحده اسأل نفسك عملت بالبت ايه..


منصور معملتش ياعاصم معملتش..


كانت بين احضانه يحاول منع نزيف معصمها ليهدر بعاصم بسرعه يا عاصم بسرعه البنت بتروح مننا..


_________


منى وهي تحاول اسكات عز ربنا يجيب العواقب سليمه يمه ..


عفاف البنت خطيتها برقبتنا كلاتنا محدش قدر يوقف بوجه منصور امبارح.


منى ادعيلها يمه ادعلها ..لتنظر منى الى عز ..هاتفةً ربنا يخليهالك يابني….. يارب عشان الطفل الصغير ده يارب احميها .ورجعها سالمه..


عفاف يارب يابنتى يارب..


____________


وداد بغيره انا هروح عندهم يامرات عمي..


حوريه انتي اتجننتي يابنتي…


وداد اومال اسيبه معاها ..دي اتصلت بيه من الصبح ..ورحلها بسرعه..


حوريه يابنت منى مستحيل تفكر بعاصم دي شايفاه زي اخوها الصغير..اكيد فيه حاجه حصلت..


وداد بعناد ماليش دعوه يمه انا عاوز اروح هناك..


نفخت الاخرى بقلة حيله طيب ياستي هتصل بعاصم واخد شوره..


وداد انشاالله يوافق..


___________


خرجت الممرضه وهي تركض ..ليستقبلها منصور إيه اللي جرى هي كويسه ..


الممرضة مش عارفه لسه.نزفت دم كتير هي بحاجة دم بسرعه...


منصور انا هديها ..


وعاصم وانا كمان..


الممرضه تعالوو معايا عشان نشوف مين منكم دمه متطابق معاها..


بعد مرور وقت


عاصم ها يادكتور هيا كيفها دلوقتي .


الدكتور الحمد لله بقت كويسه..


عاصم الحمد لله.


منصور بقي جالس بمكانه بجمود فور اطمىنانه عليها لكنه كان سعيد لانها بخير..


عاصم نقدر نشوفها يادكتور..


الدكتور لاهه دلوقتي مينفعش خالص ليردف هيا كمان نص ساعه وتفوق وبعدها تقدروا تشفوها..


عاصم شكرا يادكتور..الدكتور العفو ده واجبي ليغادر..


عاصم وهو يجلس بجانب منصور يضع يدها على كتفه ويتنهد براحه..


عاصم احكيلي دلوقتي حصل ايه عشان كل ده..


منصور الهانم نايمه بحضن راجل غريب بؤضتي..وجايباه ببيتي. 


عاصم بحده كذب يامنصور ورد متعملش اكده..


منصور بحده انا شفتها بعنيا ياعاصم وهي بحضنه وعمال يبوسها...هتعمل ايه لوكنت مكاني هااا ..قولي...اجننتت مقدرتش استوعب انها تعمل اكده دي خاينه الموت قليل عليها..


عاصم بجمود سالتها..


نهض منصور غاضبا اسألها عن ايه بقولك شفتها بعنيا..


عاصم خلاص يامنصور خلاص ياخويي متقلقش..كل حد غلط هياخد جزاته ..


منصور قصدك ايه..


عاصم وهو يخرج هاتفه من جيبه هتفهم بوقتها..


منصور لاهه فهمني دلوك وبلاش الغاز والنبي..


عاصم اخذ يتصل على احد ..ويضع الهاتف على اذنه هادرا كل حاجه هاتبان يابن خالي انت اصبر ..ولو كانت ورد غلطانه تتحاسب زي منتا عاوز..


منصور بقي واقفا يراقب عاصم الذي غاب وهو يغادر المشفى ويكلم احد بالهاتف..


__________


عفاف اهلا ياحوريه ازيك 


حوريه الحمد لله ياعفاف ازيكو انتو ووورد بقت عمل ايه..قالي عاصم انها تعبت وخدوها للمشفى


عفاف الحمد لله كويسه..لتنظر الى وداد التي تراقب المنزل تريد رؤية منى..


عفاف ازيك يابنتي.. 


وداد الحمد لله ياخالتي رينا يخليكي.


عفاف ربنا يرضى عليكي..ايه مفيش حاجه بالطريق والله ايه.


وداد بابتسامه حاجه ايه ياخالتي.


عفاف مش عايزين تفرحونا بحتت عيل..


وداد بخجل ان شاء الله لما ربنا يريد لتنظر الى منى التي اقبلت عليهم وسلمت ورحبة بهم بحفاوه لتهتف وداد محاولة اغاضت منى وهي تنظر اليها تريد قتلها..


وداد اصل ياخالتي عاصم حبيبي عايز بنوته بيقول عايزها زيك حلوه وزي القمر..


عفاف ربنا يخليكم لبعض ياحبييتي


وداد يارب لتنظر الى منى التي كانت منشغله بالحديث مع حوريه..وانتي يامنى مش ناويه ترجعي لجوزك..


حوريه محذره وداد ..


وداد وانا قولت ايه  يمه انا بتحتت عشان عيالها..


منى بضيق لا ياحبيبتي انا مش هرجع انا اطلقت خلاص..


وداد ميصحش اكده يامنى وعيالك هيعملوو ايه..


منى عيالي بحضني ياوداد متخافيش انتي..


وداد بس..


قاطعتها حوريه لتهمس لها متتلمي يابنت لا والله لقول لعاصم..


وداد بضيق خلاص ياخالتي اتكتمت اهوو.


منى انا هروح اعملوك حاجه تشربوها..


وداد هقوم اساعدك..لتسحبها حوريه لا ياحبيبتي مالوش لزمه ..


عشان احنا هنروح كمان شويه..


_____________


منصور بضيق ياعني ايه الورقه دي..


سعيد ياباشا زي ماقولتلي دي مكالمات الرقم الى اديتهولي..كلاتها


منصور بغضب لنفسه دي مابتكلمش حد الا انا وعاصم والعيله....اومال الي شفتوه معاها مين …


سعيد بتوتر في حاجه تانيه ياباشا..


منصوربحده في ايه تاني ..


سعيد بتوتر ياباشا عاصم بيه قالي مقولكش بس انتا لازم تعرف..


منصور ايه..


سعيد….


______________


عاصم الحمد لله على سلامتك يام عز


ورد بدموع ربنا يسلمك ياخويا ..


عاصم عملتي اكده ليه  ..فيه حد عاقل ومؤمن يحاول يقتل روحه ياام عز العمل ده حتى يغضب ربنا


ورد بدموع مش انا الي عملت اكده بروحي ياعاصم مش اننا..


عاصم بصدمه كيف مش انتي ياورد … كيف السكينه كانت بيدك لما لقيناكي غارقانه بدمك انا ومنصور..


ورد مش عارفه كل الي فكراه جتني نوبت الخوف مالظلمه وبدأت عنيا تغمض وبعديها شوفت خيال فتح الباب جاي ناحيتي حاولت اتكلم مقدرتش كنت فكراه منصور سحب دراعي وجرحني بالسكين لتردف بدموع حتى صوتي مارضيش يطلع عشان مكنتش بوعيي ..فتحت عنيا ليقيتني اهنيه..


منصور بصدمه ازاي ومين الى عمل اكده..


ورد مش عارفه ..لتبدأ بالبكاء ..


عاصم متبكيشي خلاص ياورد اهدي ياام عز..


ورد منصور بيشك فيا ياعاصم بيشك اني بخونه..


عاصم متخفيش كل حاجه هتبان..


ورد انا عايزه امشي من هنا يااخويا عايزه اخد ابني واروح القاهر لبيت ابوي.كفايه لحد اكده.


عاصم مينفعش ياورد ماينفعش..وان كان على منصور مش هيدايقك تاني ابدا وده وعد مني..


ورد والنبي ياعاصم عايزه ارجع بيت ابوي والنبي معتش طايقه العيشه هنيه وعينين منصور الي تشك فيا مش هاستحملها .


عاصم تنهد بتعب اطمني ..ياورد صدقيني كل حاجه وليها حل..


ورد مش باين ياخويا لتردف بقلق ابني فين دلوقتي..


عاصم متخفيش عليه هو عند منى وعتهتم بيه..ليردف مبتسما انتي بس شدي حيلك وقوميلنا بالسلامه..


ورد والله مش عارفه ارد جمايلك ازاي ياخويا .


عاصم لاهه ياورد انتي بت عم محمود الي جمايله مغرقانا..ربنا يرحمه..


ورد ربنا يرحمه..

عاصم بعدين احنا بقينا اخوات عارفه كيف ..لتنظر اليه ورد ليردف مبتسما عشان خدو من دمي وعطوكي وبكده نبقى اخوت بحق...


ورد ربنا يخليك ياخويا

ليعلن هاتفه عن مكالمة لترتسم ابتسامة على وجهه يستئذن من ورد ويغادر الغرفه..

عاصم هااا عملتو ايه..

الحارس.....

عاصم كويس قوي ابعتهولي دلوقتي بسرعه.

الحارس....

عاصم لااهه اعملو زي ماقولتلكم ...يلاا شوف شغلك بسرعه..

سلام دلوك

__________


عفاف انت جيت وتركت مرتك هناك وحديها ليه يامنصور ..


منصور بخنقه جايه اخد للهانم هدوم يمه..


عفاف عجبك الي عملتو ده يابن بطني..


منصور بكفياكي عاد ياام منصور انا مش طايق نفسي..وبعدين دي جزات كل واحده خاينه ورخيصه..


عفاف البت من ساعت مجت هنا مشفناش عليها حاجه يابني بت متربيه صوح ..متظلمهاش..


منصور بغضب بكفياكم عاد بكفايكم شفتها بعنيا يمه بعنيا..


ليغادر ويتركها…


___________


حوريه انتي اجننتي ياوداد ازاي تتحدتي مع منى اكده..


وداد وانا عملت ايه ياعني ان اتحددت عشانها..و عشان عيالها..


حوريه وهي تضيق عينها لاهه ياختى متتدخلشي ..لتردف وبعدين لو عاصم عرف بالي عملتيه مش هيحصل كويس..


وداد بخوف وتوتر يعني ياخالتي انتي  ناويه تقوليله ..لتردف والله ياخالتي انا بعمل اكده غصب عني من غيرتي ياخالتي..


حوريه بحنان متخفيش يابنتي مش هقوله حاجه بس انتي كمان لازم تعقلي شويه ...منا قولتلك منى مبتفكرش بعاصم..


وداد بعدم اقتناع حاضر ياخالتي حاضر..


__________


دخل منصور غرفة ورد ليجدها هادئه رمى نفسه على السرير بتعب اغمض عيناه ليتذكر لحظاته القليله معها واظهارها لحبها له لينهض بغضب ويهتف كدابه ..كدابه ياورد..ليلتفت ويجد هاتفها ..التقطه بسرعه..ويقوم بفتحه ويتفاجأ بي………


              الفصل السابع عشر من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات