Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عمياء ولكن )الفصل الرابع عشر14بقلم سمر احمد

رواية عمياء ولكن 
الفصل الرابع عشر14
بقلم سمر احمد


_جميلة وهي بتعيط بهستيرية :- ايوا انا مش شايفة اى حاجة ومش مصدقة 
_الدكتورة:- قولتلكم النسبة ضعيفة وانا مش مصدومة ولا حاجة 
_جميلة:- بس انت حلو و قمر اووى يااسر 
_بصلها أسر بصدمة:- تقصدى انك.....
_جميلة بفرحة :- مش شايفة ولا عايزة اشوف اى حاجة غيرك 
_اسر:- يعنى كنتى بتضحكى عليا ياج*زمة وخدها ف حضنه ومكنش مصدق نفسه
_جميلة:- حاجة زى كدا 
_الدكتور:- واو
_اسر بعد عنها :- طب عشان اصدق دول كام 
_جميلة:- واحد
_اسر:- اخلصى يارخمة
_جميلة بضحكة وبدموع:- خمسة 
_اسر:- صح صح صح 
_جميلة:- حلمنا تتحقق يااسر انا مبسوطة جدا دخل عليهم مدير الشركة اللى جميلة هتشتغل فيها
_بصوا انا هسيبها شهرين ترجع فيهم لأهلها وتحتفل وبعدها ترجع بقا ونبدأ شغل ومتقلقيش ياجميلة هتاخدى إجازة وتبقى تنزلى لاهلك تشوفيهم 
_اسر:- تمام وبص لجميلة  وانا هاجى معاكى وهفتح عيادة هنا عشان نبقى مع بعض
_جميلة بفرحة:- طب يلا بقا يلا نروح يلا يااسر
_اسر:- أهدى بس وهنروح بكرة بإذن الله
_جه الصبح وركبوا الطيارة ووصل أسر وجميلة البيت كان الوقت باليل
_جميلة دخلت البيت:- بااااابااا مامااااااا انا فتحت فتحت 
_جريت عليها امها وأبوها وجهاد كانت مع سليم جبته معاها وهو على الكرسى وقعدوا يحضنوها وسماح قاعدة ف اوضتها على الكرسى بتاعها
_عزة:- الحمد لله رب العالمين
_بصت جميلة لسليم :- هو ف ايه 
_امها:- حاول ينتحر وكانت دى النتيجة
_سليم:- اسف ياجميلة سامحينى على كل حاجة 
_عزة:- كل كان بسبب سماح حتى يوم التبرع كان ميعرفش 
_جميلة:- حتى الزيت اللى طار ف عنيا كان بسببها
_عزة :- بنت الك*لب
_حمدى:- انا لو كانت سليمة كنت مش هرحمها بس الجلطة والشلل رحموها منى
_جميلة:- يلا الحمد لله اهو كل واحد خد جزائه
_اسر:- بص ياعمى احنا قدامنا شهرين بس وهنسافر تانى عشان الشغل 
_عزة؛- تسافروا وتسيبونا
_جميلة :- محنا هنبقى ناجى نشوفكم علطول بس دا كان اتفاق من الاول لعمليتى
_اسر:- ولازم نتجوز قبلها قولت ايه ياعمى
_حمدى:- قولت الفرح بعد شهر 
___سليم بعصبية :- انتى جاية هنا ليييه وطلعتى ازاى يابت انتى
_اية بدموع:- والله ماعملت حاجة وبصدمة جميلة انتى لسة عايشة سامحينى عارفة انى ظلمتك وغلطت ف حقك بس ربنا حاسبنى 
_جميلة:- ربنا هو اللى بيسامح وهو كمان اللى نجانى من كيدكم
_سليم:- مين اللى طلعك
_دخل الدكتور محمد:- اللى طلعها ابن الدكتور الغبى اللى مش بيفهم اللى عامل زى المربع
_اسر:- محمد ؟!
_محمد:- ايوا يابو الصحاب عامل إيه, وحشتنى ياجدع 
_اسر:- الحمد.لله بس ايه اللى حصل
_محمد:- انا وانا بربى أية على لسانها وعمايلها بصراحة اتعلقت بيها وف يوم بعد ماماشيت كنت بكلم نفسى أنها لو اتصلحت هتجوزها فكانت فيه بنت ناسية البالطو بتاعها والبنت دى ياسيدى كانت عايزة تتجوزنى أما رجعت تاخد البالطو سمعتنى فقررت تتخلص من أية عشان متجوزهاش خلت بنت مبتعرفش تدى حقن اصلا تدى حقنة لطفل واتعمدت تقولهم على اسمها وبدال ماتقول اسمها قالت اسم أية فأما الأهل بلغوا عطوا اسم أية بس الملعوب اتكشف أما الأهل شافو أية وقالو أن مش دى البنت وعرفوا البنت التانية وقبضوا عليها 
_اسر:- عالله تكونى عقلتى 
_محمد:- خلاص هي تابت وانا جاى اخطبها قولتوا ايه
_سليم:- انا بالنسبالى مش معارض بس الرأى رأي عمى
_حمدى:- واعارض ليه طالما العروسة موافقة والعريس كويس ،بس بقولكم ايه ،ايه رايكم نخلى الفرح بعد شهر مع جميلة وأسر
_اية:- الف مبروك ياجميلة الف مبروك بالسر بس وعبير
_اسر:- كانت لعبة معمولة منها بس انكشفت يوم الفرح
_دخل واحد تانى 
_حمدى مين حضرتك ؟!
_انا معيد ف الجامعة بتاعة جهاد وجاي اتقدملها 
_سمع سليم الكلام ده وحرك بايده الكرسى بتاعه وطلع برا ف الجنينة
_حمدى والله الرأى رأى بنتى مقدرش اغصبها على جواز، قولتى ايه ياجوجو
_جهاد :- ثوانى وراجعة 
_طلعت جهاد عند سليم لقيته بيكلم نفسه ويقول
_انا ضيعت منى جميلة ف الاول وأما اتعلقت بجهاد ضاعت منى هي كمان المرادى مش قادر اكلمهم واطلبها منهم هما معقول برضو هيوافقوا على واحد لسة مش عارف هيمشى تانى ولا لاء وهيثقوا فيه تانى 
_جهاد:- وايه اللى يمنع بقا العروسة وموافقة والعريس ربنا هداه وبابا انت ابن اخوه ومش هيرفض
_سليم لف الكرسى:- يعنى انتى موافقة ،وبص على رجليه طب عمى هيوافق  على ده
_جهاد:- عمر ماكانت الإعاقة أو المرض أو الشكل سبب فى انتهاء أو اكتمال علاقة دا بالنسبة للناس اللى بتفهم واللى بيحب بجد بيحب الروح مش شكل وجسم ، يلا بينا
_دخلت جميلة على ابوها هي وسليم
_حمدى:- قولتى ايه ياجهاد
_جهاد :- قولت ابن عمى اولى
_عزة :- يعنى ايه
_سليم:- انا عايزة اتجوزها والقرار قراركم عارف انكم أهل واهم حاجة مصلحة بنتكم بس انا فعلا ندمت وهحافظ على جهاد ف عنيا
_حمدى:- طالما بنتى موافقة أنا موافق ياابن اخويا والفرح برضو هيكون ف نفس يوم فرح أسر ومحمد
_مشى المعيد وجهاد قالت هتروح تعمل حاجة يشروبوها  دخلت المطبخ وعملت عصير مانجو وهي طالعة العصير وقع منها ازحقلت وصرخت اول ماسليم سمع صراااخها قام من على الكرسى من غير ماياخد باله وجرى عليها
_جهاد  وهي واقعة على الارض بفرحة:- سليييم 
_سليم :- انتى كويسة 
_جهاد :- انت رجعت تمشى تانى ياسليم
_بص سليم لرجله قعد يحرك فيها صح انا مشيت انا مبسووووط 
_الكل فرح وعدى الشهر وجه يوم فرحهم واتجوزوا ،اسر خد جميلة وراح بيته ومحمد خد ايه وراح بيته هو كمان، وسليم خد جهاد وطلع اوضته 
_ف أوضة  سماح
__قامت سماح من على الكرسى وفضلت تضحك بجنون و..............

تعليقات