Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الثلاثون30بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم

 الفصل  الثلاثون30

بقلم نوره عبد الرحمن

منصور بغضب طلبك مرفوض يادكتور……..


ورد بحده وصدمه لرؤيته وانت مالك.…...


منصوراقترب منها ليهمس اتكتمي ومسمعش صوتك..


لينظر الى جمال حاجه تانيه يادكتور.


جمال بارتباك اقدر اعرف حضرتك مين عشان ترفض..


منصور انا..


قاطعته ورد مش حد يادكتور جمال ..وتقدر تديني فتره افكر ..عشان انت راجل محترم ومتتعييبش وانا مش هلاقي احسن منك لو فكرت اجوز..


جمال بامل شهاده اعتز بيها يادكتوره ورد بعد اذنك.. وفكري برحتك..


منصور بصدمه وهو يسحبها من يدها بحده وانا قولتلك طلبك مرفوض من دلوك..


ورد بغضب وانت مالك ترفض عني ابعد عن حياتي يأخي عاوز ايه مني..


لتغادر وتتركه يغلي مكانه..لينظر الى جمال الذي رمقه بنظرت شامته وابتسامه مستفزه وغادر..لكن يد منصور منعته ليخنقه من  هادرا ..


منصور تبعد عنها يلااا  أحسن يمين بالله ديتك عندي رصاصه بنفوخك فهمت ليدفعه دون سماع اجابته ويتبع تلك التي اختفت بللحظه..


_____________


(((عاصم بيه انا مها مامت يحيى..ومرات اخوك من ابوك زكي الله يرحمه لما مات بالغربه سابني حامل ..تحملت كتير ..بس معتش اقدر اتحمل اكتر ..يحيى عمال يكبر واسئلتة تكتر ..ومعرفش اتعامل معاه بعد اليوم انا قولتله انك ابوه عشان معرفش اقوله ايه مش عايزاه يطلع معقد اما يعرف ان ابوه مات مدمن مخدرات..انا مريضه ومافيش حد هيهتم بيه ..وانا بموت عشان كده جبته عشان يعيش وسط اهل ابوه ..ارجوك ياعاصم بيه اهتم بيحيى وكبره ..يحيى طفل ذكي جدا وبيسمع الكلام وهو مالوش غيرك دلوقتي ..انا هسافر عشان اتعالج بالله عليكي تهتم بيحيى )))


 وداد يعني ايه..


عاصم مش قريتي معايا..


وداد ايوه بس معرفاش ان زكي اتجوز.


عاصم بضيق تقدري تروحي بعد ماقريتي المكتوب.


وداد بس ياعاص


عاصم بحده اطلعي ياوداد عشان مش طايق روحي.


وداد بدموع وهي تضع يدها على كتفه يا


عاصم وهو يبعدها ليهدر بحده روحي ياوداد والا اقسم بالله لاسيبلك البيت وامشي.


خرجت وداد وعيناها دامعتان.


اما عاصم بقيى يفكر بما سيحدث ...ومالذي سيقوله ليحيى...وكيف سيتعامل معه…..وكيف سيتأكد بأنه ابن زكي..


____________


ورد نعم عايز ايه..


منصور اتعدلي ياورد لا يمين بالله لاتشوفي وش تاني.


ورد بحده اخلص عايز ايه عشان مشغوله.


منصور وهو يقترب منها ايه مشغوله بالجواز ياست هانم..وسايبه بتك بتموت..


ورد بغضب وانت مالك ببنتي ...و


منصور ببرود مش بنتي انا كمان..


ورد بسخريه لاهه يامنصور مش بتك شوق بنتي انا وبس وانت مالكش فيها..


منصور بغضب قولتلك اتعدلي ياورد لا يمين بالله لاخدها منك واحرمك منها..


ورد بدموع خانتها متقدرش يامنصور ..لتردف بحده بعدين من ايمتا بقت شوق بتك مش انت قولتلي انك مبتخلفش ايه اللي جد بعد السنيني دي كلاتها..


منصور اللي جد اني عرفت الحقيقه ياورد


ورد ببرود وانا ميهمنيش عرفت ايه يامنصور كل اللي يهمني شوق بنتي لوحدي وانت مالكش فيها. 


منصور بغضب امسك ذراعها ليضغط عليها اتهدي ياورد عشان شياطين الدنيا كلاتها تتنطط قدامي دلوك ..مش كفايه تاركه البت لوحدها وعماله تمشي مع الناقص اللي معاكي ولاهه كمان تفكري بالجواز مشفتش حد اناني وبيحب نفسه زيك..


ورد بغضب ايوه هتجوز يامنصور واظن ده من حقي..


منصور ببرود عاوزه تتجوزي انا مش همنعك بس بتي هتبقى معايا..


ورد بنتي معتروحش لحته يامنصور الا لما اموت ..


منصور يبقى تعقلي .


ورد بغضب روح يامنصور لاني مش طايقاك وكرهاك..


جلس منصور هادرا بهدوء انا عارف اني غلطت ياورد يوم ماشكيت فيكي بس غصب عني لما عرفت ان سنيه حامل واجهضت دخل الشك في قلبي  ولما سنيه قالتلي اني انا اللي مبخلفش ..عشان اكده عملت تحليل وطلعت مبخلفش وديته لدكتور واتنين وتلاته وكلهم قالو التحليل بيقول اني مبخلفش…


وكل المده دي وانا فاكرك خاينه لحد من عشر تيام لما سنيه اتصلت بيا وقالتلي انها بتموت وعاوزانا نسمحها عشان زاورت التحليل اللي عملته ..عشان عازه تنتقم…


ورد بجمود وانا مالي بكل ده..


منصور انا دلوك جاي وعارف اني ظلمتك يابت الناس بس انا كمان كنت مخدوع وكل الادله كانت بتدينك..عشان اكده خلينا نتجمع ونتجوز ونعالج بنتنا انتي عارفه ان الامل الوحيد في علاجه اننا نجبلها اخ عشان زراعة النخاع.


نهضت بغضب اجوز مين انت اكيد مش بوعيك ..


منصور مش عشاني انا عارف انك كرهاني وده حقك بس عشان بنتنا اللي بتموت..


ورد لوهدفع عمري كلو ليها ميهمنيش بس مش هتجوزك يامنصور انت فاهم..ودلوك تقدر تروح يامنصور بيه عشان بنتي عندها علاج دلوك ومش فاضيه للكلام الفاضي اللي بتقوله..


منصور بهدوء هسيبك تفكري دلوك وبعدين ..


ورد بحده مفيش بعدين عشان مش عايزه اشوفك يامنصور بعد اليوم وشوق بتي لوحدي ..


غارد منصور وهو يقول راجعلك ياورد ..


_____________


وداد ياعاصم بالله عليك متزعل مني..


عاصم….


وداد بدموع وهي تدير وجهه اليها والله مقصدي ازعلك بس انت عارف اني بغير.


عاصم…..


وداد ياعاصم رد عليا والله انت بتوجع قلبي اكده


عاصم وقد ضعف عندما رأى دموعها انتي اللي بتوجعيني ياوداد انتي كل مره بتشكي في من غير سبب وتيجي بكل بساطه تقولي بغير ..غييير مش ماسكك بس مش اكده انت بتخنقينيي اكده وكل حاجه طلقني ياعاصم ..انا حاسس انك بأيه لحظه ممكن تسيبيني ..


وداد ببكاء انا مقدرش اسيبك ياعاصم انت كل حياتي ..نهض عاصم من مكانه


وداد على فين..


عاصم هروح اغير جوي  .


وداد بس ياعاصم…


عاصم خلاص ياوداد سيبيني دلوك هرجع اما اكون كويس..


وداد وقفت تراقبه وهو يغادر تلعن نفسها لانها تشك به دائما..


_________


على الهاتف..


عاصم انتي فين..


..انا في البيت..


عاصم طب مسافة السكه وجايلك..


….في حاجه قلقتني صوتك مش عاجبني..


عاصم لا متخفيش بس محتاجلك..


…. طيب مستنياك..


___________


في المشفى..


الممرضه مدام ورد في حد برى عاوزك 


ورد مين..


الممرضه والله مش عارفه ..


ورد.طيب بعد اذنك خودي بالك من شوق لحد.مااجي..


الممرضه ماشي…


خرجت ورد وبحثت كثيرا ولم تجد.احد لتعود الى الغرفه وقبل ان تفتح الباب تشعر بشيء يوضع على انفها وفمها ليغمى عليها.ووووووو


          الفصل الحادي والثلاثون من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات