Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابسامة الم الفصل العاشر 10 بقلم رودي عبد الحميد

 

رواية ابسامة الم

 الفصل العاشر 10 

بقلم رودي عبد الحميد


نزلو ركبو عربية فارس..

ركبت نيرة ومليكة في الكُرسي اللي ورا وكانت هتركب سارة معاهم بس فارس فتحلها الباب اللي قدام

مرديتش تحرجو وركبت قدام وركب هو في كرسي السواق وساق العربية ومشي..

فارس بإبتسامة : تحب أشغلكم إيه تسمعوه علي ما نوصل؟

سارة مردتش وبصت علي الشباك ومليكة قالت : أي حاجة 

نيرة قالت : فاكر الأغنية اللي كُنا دايما نسمعها وكُنا بنحبها يا فارس!

فارس بعد تفكير إبتسم وقال : أغنية عمرو دياب بتاعة إنت الحظ ؟

ضحكت نيرة وقالت : بالظبط 

شغلها فارس وبدأ يدندن مع الأغنية وهو بيبص لسارة من الوقت للتاني 

بص ليها بحب وقال مع الأغنية : أنا لو تاخد عيني يانورعيني عيني ما تتعاز 

ضحكت نيرة ومليكة بصوت عالي وسارة بصت للشباك وإبتسمت 


▪︎ قدام القاعة ▪︎

وقفت عربية فارس قدام القاعة نزلهم وراح ركن العربية ورجع ليهم تاني..

تني دراعه علشان سارة تحط إيديها وحطت إيديها وهي بتبصله بإبتسامة وهو بيبصلها بحب

رنت نيرة علي عاصم وقابلتو 

أول ما قربت عليه مسك إيديها ولفها وقال : مش مصدق إن القمر دا كانت طالبة عندي ودلوقتي بقت مراتي وهتبقي أم البيبي اللي جاي 

إبتسمتله بحب وقالت : يخليك ليا يانور عينيا 

با*س إيديها بحب وتني دراعه حطت إيديها وقربو من فارس وسارة ومليكة..

أما مليكة ف مسكت إيد أخوها فارس 

قربت نيرة وعاصم من فارس ومليكة وسارة

نيرة قالت بإبتسامة : عاصم جوزي يا جماعه مش محتاجة أقولكم أكيد

شاورت علي مليكة وقالت : مليكة عبدالله 

شاورت علي فارس : فارس عبدالله أخو مليكة 

شاورت علي سارة وقالت : سارة ياسر مرات فارس

سلم عاصم علي فارس فقال فارس بمرح : طب أقولك إزيك يا دكتور ولا إزيك يا عاصم

ضحك عاصم وقال : لأ إزيك يا عاصم أكيد دكتور إيه بقا

مليكة بضحكة :طب فاكرنا يا دكتور!

عاصم بص ليها وضحك وقال : طبعاً فاكركم إنتي كنت بعرف إنك أخت فارس من ملامحك إنما سارة كنت عارفها من حُبها لفارس الجامعة كلها كانت بتحكي عن حُبها ليه كانت مفضـ"ـوحة من نظراتها ورسوماتها لشكلو 

إبتسمت سارة ووطت راسها وفارس حس بنغزه في قلبه لإنه ضيع جوهرة من إيديه 

كمل عاصم لفارس وقال : يازين ما إختارت يا فارس فعلاً ربنا يحفظكم ويرزقكم بالذُرية الصالحة وحافظ عليها لإن الست لما تحب الراجل بجد بيبان من نظراتها ولهفتها وشوقها ليك بتبقي عاشقة ولهانه وسارة بان عليها فعلاً وربنا يخليكم لبعض يا فارس

با*س فارس إيد سارة وقال : بتوصيني علي مراتي يا دكتور! دي حتة مني

عيون سارة دمعت وإبتسمت كان نفسها تحضـ"ـنو جامد وتحكيلو قد إيه هي لسه مُغرمة بيه وبتحبو بس إكتفت بإبتسامة ..

دخلو القاعة وأول ما شافتهم شيري شاورتلهم من بعيد وهي مبتسمة ومبسوطة جداً لإنهم كانو شِلة واحدة هما الأربعة 

قربت سارة وفارس ومليكة من شيري حضـ"ـنت شيري سارة بسعادة وقالت : مبسوطة أوي إنكم جيتو يا بنات 

قالت سارة بإبتسامة : كان لازم مش صاحبتنا وألف مبروك يا عيوني وربنا يتمم علي خير ♡

حضـ"ـنت شيري مليكة وقالتلها بسعادة : عقبالك يا لوكتي

مليكة بسعادة : يارب ياحبيبتي وألف مليون مبروك

سلمت شيري علي فارس وقالت : أهلاً يا فارس 

فارس بإبتسامة : ألف مبروك يا شيري 

شيري بأبتسامة : الله يبارك فيك عقبال أولادك بقا 

إبتسم فارس وقال : بإذن الله 

راح فارس وسارة ونيرة وعاصم ومليكة قعدو علي ترابيزة واحده 

بعد شوية..جات لحظة رقصة السلو..

قام فارس ومد إيده لسارة وأخدها وقامو

أخد عاصم إيد نيرة وقامو 

وبدأ كل كابلز يرقصو مع بعض علي أغنية فارس أحلامك لــ ساموزين 

فارس باصص لسارة بحب واضح وبيقول : بحبك والله العظيم وأسف سامحيني أرجوكي

سارة بإبتسامة علشان اللي حواليها : أظن أنا إتكلمت في الموضوع دا قبل كدة 

فارس مسك إيديها وبعدها ورجعها لحضـ"ـنو تاني وقال : لأ هنتكلم فيه تاني وتالت لإن إنتي مراتي ودي حياتنا 

إتمايلت معاه علي الأغنية وقالت : ومين قالك إن هكمل معاك حياتي ؟ هو بالإجبار!

حضـ"ـنها ولف بيها علي كلمة ( فارس أحلامك إسمحيلي أدخل أيامك وأبقي من سُكان أحلامك أعشقك وأسرح في كلامك ♡ )

الناس بدأت تسقفلهم وهو نزلها علي الأرض وشدها لحضـ"ـنه من تاني وقال : مش هيحصل مش هطلق يا سارة 

وقفت رقص وكانت هتمشي شدها من وسطها ليه وقال : الأغنية مخلصتش علشان تمشي

لفها ورجعها لحضـ"ـنو تاني قالت : مش هعيش مع حد مش عايزاه 

إبتسم بحزن وقال : للدرجادي كرهتيني؟

بصت في الارض وبعدها بصتله في عيونه كانت دموعها نزلت..

خبي وشها في حضـ"ـنه وقال : دموعك غاليه عليا والله وبعدين تبوظي الميكب بتاعك بسبب دمعتين نزلو بسبب واحد ميستاهلش تعيطي عليه!

ضحكت وبعدت عن حضـ"ـنه وقالت برفعة حاجب : عندك حق فعلاً بس العياط ان رميت نفسي رمية زي دي حطيت نفسي في النا*ر

شدد من إيده علي وسـ"ـطها ومسك الإيد التانيه وميل بيها علي الأرض علي أخر موسيقي في الأغنية.. 

أخدها وكانو هيروحو يقعدو شدتهم شيري وقالت : نتصور صورة الأول نتصور صورة 

إبتسم فارس وحط إيده علي وسـ"ـط سارة من ورا وهي حطت إيديها عند قلبه وإتصورو مع شيري وجوزها عماد 

بعدت شيري  وعماد وسارة وهي مازالت علي وضعها بصت لفارس اللي مازال حاطت إيده في وسـ"ـطها والإيد التانيه في جيبه بصتله نظرة عتاب وهو بيبادلها بنظرة حب شاورت شيري للمصور إنه يصورهم وفعلاً صورهم صورة وهما مش واخدين بالهم 

قربت منهم شيري وقالت : بما إنكم عرسان جُداد خدو صورة لوحدكم إيه رأيكم ؟

كانت سارة هتعترض بس قال فارس : طبعاً نتصور صورة 

سارة بهمس : مش عايزة أتصور معاك

وطي فارس وهمس جمب ودنها : معلش هي صورة وهنروح نقعد جمب مليكة اللي مش مبطلة أكل في الجاتوه دا

إبتسمت وبصت علي مليكة وضحكت وبعدها وقفت بس إتفاجئت لما فارس حضـ"ـنها من ضهرها وحط راسه علي كتفها ومبتسم وهي حاطه إيديها الأتنين علي إيده ومبتسمه ..

خلصو وراحو قعدو علي الترابيزة مع عاصم ونيرة ومليكة..

دخلت ميرا القاعه وهي بتدور بعينيها علي فارس اللي كان قاعد ماسك إيد سارة وبيهمسلها بحاجة وبيضحكو 

قربت عليهم وسندت بإيديها علي الترابيزة وقالت بد*لع : هاي فارس كدة متردش علي مكالماتي

سارة ضغطت جامد بواضفرها علي إيد فارس بصلها لقاها باصه بعيد وكاتمة دمعتها 

قالت ميرا بإبتسامة باردة : ينفع أقعد معاكم ؟

قال فارس : ميرا من فضلك إمشي مش عايزين فضايح روحي أقعدي في أي ترابيزة تانيه

إتعدلت في وقفتها وقالت : فضايح! ماشي يا فارس

بعدت عنهم وقعدت في ترابيزة قريبه وعينها عليهم وهي بتبصلهم بحقد 

أما فارس بص لسارة اللي قالت : هروح الحمام أعدل الميكب بتاعي 

قام فارس معاها وقال : هاجي معاكي أستناكي برة..

سارة ببرود : لأ إتفضل روح لميرا وسيبني في حالي 

شد إيديها ومشي بيها ناحية الحمامات وقال : عايزه تدخلي الحمام إتفضلي روحي إعدلي الميكب وتعالي أنا مستنيكي مش عاوزه هنرجع للترابيزة من تاني وميرا أنا مبقتش أحبها

بصتله ببرود وبعدها دخلت الحمام أخدت نفس عميق علشان متعيطش وعدلت الميكب بتاعها وإفتكرت لما كانو بيرقصو سوا وإفتكرت لحظاتهم إبتسمت غصب عنها..

فارس كان واقف برا وشارد تماماً وبيحاول بكل الطرق إنو يخلي سارة تسامحه

طلعت هي من الحمام وقالت : خلصت 

بصتله بصدمه وقالت : ف..فارس

قال فارس بإستغراب : مالك 

شاورت علي وشه وقالت : مناخيرك بتنز*ف 

شدتو من إيده ودخلتو حمام الحريمي لإن مكانش فيه حد 

بص في المراية لقي مناخيرو بتنز*ف د*م كتير

غسل وشو مكان الدم وقعد خمس دقايق علي ما الد*م وقف ، نظرة الحزن والقلق ظهرت علي وشه

حطت سارة إيديها علي ضهره وقالت : مالك إنت كويس؟

إبتسم وقال : متقلقيش أنا بخير

بصتله بقلق واضح وفتحت شنطتها الصغيرة وطلعت منديل

بصلها وشبك إيده في إيدها وأخد منها المنديل وراحو قعدو علي الترابيزة تاني

ميرا كانت قاعدة متابعاهم وهي بتشرب سيجارة وبتنفخها بغضب 


▪︎ عدت ساعة وإتنين والتالتة ▪︎

فارس قرب من سارة وهمس : يلا ؟

بصتله بإستغراب : يلا ليه ما تخلينا قاعدين شوية..

فارس بتعب : حاسس بتعب ومحتاج أروح..

هزت راسها وقال لمليكة : يلا علشان نروح

قامت مليكة وقفت وراحو سلمو علي شيري وعماد وطلعو من القاعة..

طلعت وراهم ميرا وقربت من فارس ومسكت إيده وقالت : فارس مش هتيجي تقعد معايا شوية في مكاننا ؟ 

بعد إيديها عن إيده ومشي 

وقفت مكانها فضلت تنده عليه مردش عليها وركبو العربية وروحو .. 

طول الطريق سارة باصه للشباك وساكته وكل شويه تبص علي فارس بقلق ومليكة بتلعب في فونها وفارس سايق وبيفكر في حاجة..

وصلت العربية قدام العمارة ركن العربية في الجراج وطلع هو وسارة شقتهم و مليكة شقة أبوها..

دخلت سارة الشقة خلعت الهيلز جمب الباب وكانت لسه هتدخل لقت فارس بيشدها وبيحضـ"ـنها جامد فضلت ثابته مكانها مش عارفة تعمل إيه 

بعد عنها فارس وقال : أسف..

سابها ودخل الأوضة..

بصت مكانو بحزن ودخلت الأوضة هي كمان غيرت وراحت خبطت علي أوضة فارس 

فتحلها وهو مغير هدومه وعيونه حمرا..

قالت سارة بتوتر : مش هتاكل أحضرلك العشا ؟

إبتسم وقال : مش جعان 

هزت راسها ومشيت راحت الأوضة وهو قفل الباب ودخل قعد علي السرير وراسه بين إيديه.. 


▪︎ عدا تلت شهور ▪︎

تلت شهور وفارس حزين وتعبان.. وصارة بتحاول تفهم ماله بس هو بيطمنها إنو بخير.. وميرا بتحاول بكل الطرق تفرق ما بينهم تاني بس فارس راحلها وقال

فارس بحب مزيف : حبيبتي لازم قدامهم أعاملك كدة علشان ميشكوش في حاجة وإنتي عارفه أبويا موصيني علي سارة جداً 

ميرا بعياط مصتنع : أنا فكرت إنك بتكرهني

أخدها فارس في حضـ"ـنه وقال : مقدرش حد يكره روحه 

إبتسمت بإنتصار ورضا..

عدت فترة وفارس بيثبت لميرا عكس توقعاتها وإنها ماشيه للخطه كويس

لحد ما جه في يوم ..

فارس كان في الحمام وهو وسارة كانو بيتفرجو علي التلفزيون بعد إلحاح كبير منه إنها تقعد معاه..

جات مسدج لفون فارس الفضول قتلها تشوفها..

فتحتها وإتصدمت من محتواها.. 


                     {  محتوي الرسالة }             

معتز : فارس لازم تلحق نفسك الوقت بيضيع إنت لو مجتش وبدأنا في الكيـ"ـماوي أنا هاجي وأقول لمدام سارة إن إنت عندك سر*طان في الد*م ورافض إنك تتعالج لإن سيبانك لنفسك دا غلط وأكبر غلط و والدتك الله يرحمها ما*تت بنفس المرض وأنا مش هستناك يا صاحبي تمو*ت نفسك بالبطئ وقدامك لبكرة لو مجتش هروح لمدام سارة ووالدك وأختك وأقولهم .. 

                             { النهاية } 


حطت سارة إيديها علي بوقها ودموعها بتنزل وهي بتفتكر شحوب وشه وفقدان وزنه ونزيف مناخيرو وكل حاجة

طلع فارس من الحمام لقاها باصه قدامها وساكته والدموع بتنزل من عينيها..

قرب منها وقعد علي ركبته وقال بقلق وهو بيمسح دموعها : مالك يا سارة بتعيطي ليه فيه إيه

سارة بصتله بحزن ودموعها زادت..

أخدها في حضـ"ـنه وبيهدي فيها وبيحاول يفهم مالها

لحد ما قالت : ليه يا فارس ليه خبيت عليا 

غمض فارس عينيه وقال في سره : يارب ما يكون اللي في بالي صح

بعدها عن حضـ"ـنه ومسح دموعها وقال : خبيت عليكي إيه يا سارة بس أنا مخبيتش حاجة

سارة بعياط أكتر : رافض تتعالج ليه يا فارس 

بصلها بصدمة لإن كل اللي في دماغو صح 

آبتسم وقال : مش عايز لإن كدة كدة عارف مصيري 

إترمت في حضـ"ـنه وقالت وصوت عياطها بيزيد : علشان خاطري إتعالج لو بتحبني بجد إتعالج وأنا هكون جمبك ومعاك 

شدد علي حضـ"ـنها ودموعه نزلت وقال : ما إنتي هتسيبيني يا سارة أتعالج لمين علي الأقل لما تسيبيني أكون أنا مشيت من الدنيا 

بعدت عن حضـ"ـنه ومسحت دموعه وقالت : لأ لأ مش هسيبك أنا هكون جمبك وهنمشي المشوار دا سوا بس علشان خاطري نروح بكرة وتتعالج 

رجع شعرها ورا ودنها وقال : لو علشانك ف أنا هتعالج وهتعالج أوي كمان 

فضلت حاضـ"ـناه لحد ما نامت..

حس هو بإنتظام أنفاسها عرف إنها نامت ، شالها ودخلها الأوضة اللي بينام فيها ، حطها علي السرير ونام جمبها وأخدها في حضـ"ـنه وهو عقله مشوش مش عارف يتعالج و يسمع كلامها يمكن فيه أمل ولا ميتعالجش ويعيش أيامو اللي فاضلالو وهو مع سارة وبس..


              الفصل الحادي عشر من هنا 

لقراءة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات