Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الثالث 3 بقلم نوره عبد الرحمن

رواية صرخة الم 

الفصل الثالث 3

 بقلم نوره عبد الرحمن
 

منصور ايه ضرب الرصاص ده..


عاصم انا يامنصور ..عرفت بجوزتك وجيت اباركلك..


منصور ربنا يبارك فيك ياعاصم عقبالك..


عاصم ليه كده يامنصور انتا عارف اني ماليش في الجواز ..


منصور هتفضل كده يعني..


عاصم اه هفضل كيف الطير مش عايز مره تربطني جمبيها..


منصور بس كده..


قاطعهم دخول عفاف اهلا يبني ازيك ياعاصم وازي امك..


عاصم بخير ياامي كلنا بخير وامي عتيجي كمان ساعه تبارك للعرسان..


عفاف تأنس وتشرف ياولدي..


منصور استىذن انا دقايق وراجع البيت بيتك ياعاصم..


عاصم بغمرزه اي مش قادر على بعدهااا.


منصور وهو يغادر متبطل شغل العيال ده بطولك ده يابني.


عاصم وهو ينادي هديه بت ياهديه اعمليلي كوبية شاي..


هديه حاضر يابيه..


_________


دخل منصور على ورد ليجدها تحتضن صغيرها بخوف..


منصور متخفيش ده صحبي عايحتفل بجوزنا..


تنهدت ورد باطمىنان لتكمل انا خايفه  خايف قوي ..


منصور بحده عتخافي وانت مرت منصور كبير المنطقه كولاتها..


ورد بسرعه متاخذنيش يابيه والله كل ده من خوفي على ابني منتا عارف ماليش حد غيروا بالدنيا.


منصور بغضب ابنك هيفضل بحضنك طول مافي نفس محدش عيقدر يخذوا منك اطمني..


ورد ربنا يطول بعمرك ويخليك تاج على نفوخنا ياسيد الناس.


منصور اجهزي بسرعه وانزلي الناس جايه تبارك..


ورد حاضر يامنصور بيه..دقايق وانزل..


منصور مش عايز اسمع منصور بيه تاني انتي فاهمه..عشان الناس وكلامهم..


ورد حاضر..


خرج منصور من غرفتها ليجد سنيه تضم يديها الى صدرها وتنظر اليه بغضب ..ايه كنت عنديها نفخ بضيق وهو ينظر اليها


منصور ياسنيه ياحبيبتي متعقلي انتي عارفه اني مبحبش حد غيرك انت الغاليه..


سنيه اومال كنت عنديها بتعمل ايه..


منصور بمهادنه وهو يضع يديها على كتفها لياخذها معه كنت ببلغها تجهز نفسيها عشان الناس جايه تبارك..وبعدين انا مش كنت عندك من شويه لحقت اوحشك ياحبيبتي..


_________


دخلت منى خلف زوجها تنظر الى الارض تحاول اخفاء شيء 


سالم :سلام وعليكم..


عاصم بقرف اهلا


عفاف وهي تحتضن منى اهلا نورتوا الدار يابني لتردف بعتاب اي انا مش بوحشك يابنتي بقالك كم شهر مجتيش هني ولا سئلتي عني..


رفعت نظرها منى لتقول لاهه انتي بتوحشيني يمه بس انتي عارفه العيال ومشغلهم..


ضربت عفاف صدرها وهي ترى وجهه ابنتها المتورم ومكان الضربات لتقول بفزع اي الي عمل فيكي كده..


نهض عاصم مسرعا وهو يرى وجهه الجميلي مليئ بالكدمات والجروح ليهدر بحده وهو ينظر لسالم بتهديد اي الي عمل فيك كده يامنى متنطقي..


منى بتلعثم اأصص..اصل ان وانا بحمم العيال واتزحلقت وحصل كده.


عاصم وهو ينظر اليها بألم بداخله يصرخ ويود تهشيم وجه ذلك القذر لكنه عاد لبروده بعد ان سمع تبريرها ليقول خودي بالك من نفسك مره تانيه .


اومأت منى براسها بحرج وعيناها مليىتان بالدموع..


اما عفاف فليس بيدها سوى احتضان ابنتها والتهوين عليها..


___________


بعد ان غادر الجميع كان منصور يتجول بالحديقه ليسقط ارضا اثر رصاصة اخترقة صدره…


______


عاصم اي جبتوه..


احد رجاله ايوا يباشا هو عندك في المخزن..


تمام كده مش عايز اشوف حد هنه عاوز ابقى لوحدي معاه..


اومرك ياباشا..


دخل اليه عاصم ليرى سالم مكبلا اليدين اقترب منه هامسه باذنه ليذعر الاخر منه..


عاصم مديت ايدك عليها تاني يابن الكلب ليضربه. 


سالم مراتي واعمل فيها الي انا عاوزه


ليقترب منه ويدعس يده هي دي الايد الي اتمدت عليها يابن الخايبه.


سالم يصرخ ابعد عني ياعاصم لا يمين بالله لكون قاتلك يابن حوريه..

عاصم…

___________

على الهاتف..

سنيه ايوا يمه متخفيش انا بس يومين كده وابقى .

الام.....

سنيه لاه محدش عيقدر يمنعني متخفيش انتي..

لتسمع صوت الرصاصات وتسرع لترى..


           الفصل الرابع من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات