Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب حد التملك الفصل التاسع والعشرون29بقلم دينا عبد المجيد


رواية حب حد التملك الفصل التاسع والعشرون29بقلم دينا عبد المجيد


شالها راغب وراح للسرير ونام وخدها ف  حضنه وهو بيهديها لحد منامت  




كان بيبص ل قميصه الاسمر الى هى لبساه وطويل قريب من ركبتها وهى مشمره كمه ل نص دراعها وفاتحه اول زرارين  راغب قرب منها بعيون مسحوره وكان 



هيبو*سها بس اتقلبت راغب ثبت مكانه وحاول يتعدل بس حس بأديها متبته ف قميصه راغب اتنهد وهو بيلوم نفسه علي الي كان هيعمله هو بيحبها وهى بتتحامى




 فيه ازاى كان هيعمل كده لو عملها اكيد كانت هتكر"هه راغب حضنها ونام مجرد مراح ف النوم فتحت ليلي عنيها وهى بتهمس نجحت ف الاختبار الحمد لله كنت خايفه تحاول تلمسـ*نى وقتها كنت هقتـ*لك وانا بحبك  
اتنهدت  ونامت 
تانى يوم الصبح 
قامت رنا مفزوعه وهى واقعه علي الارض بسبب ضر*ب نا*ر قامت بتعب من على الارض وهى بتقول انت ازاى يا راهب مقلقتش من الصوت ده  بتبص علي السرير ملقتهوش ولقت مكانه بارد ك دليل انه صاحي من بدرى  قامت  جرى وكانت طالعه  البلكونه تشوفه بس انتبهت ل جسمها قبل متخرج تنحت لحظات وهى بتفتكر الى حصل قبل متنام ووشها احمر لبست ونزلت جرى لقت راهب واقف ف الجنيته بيضر*ب نا*ر وفي اربعه متربطين ووشهم متخبي قدامه  
رنا وقفت ببرود وهي بتبصله ونطقت وكان مفيش حاجه حرام عليك يا راهب انا قطقت الخلف 
راهب ضحك ونطق متبجي اعلمك ضر*ب النا*ر 

ليلى كانت نايمه وقامت بهدوء شالت ايد راغب من عليها وجهزت فطار وخدت شاور وغيرت هدومها  
قام رغب ب كسل يدور عليها ملقهاش فاتصدم  فضل يندها بس مفيش رد 
كانت ليلي ف الحمام وجت تلبس اكتشفت انها مخدتش لبس ليلي بتوتر انيل ايه؟  كانت هتخرج بالروب بس صوت راغب خلاها اتشلت ومبقتش عارفه تتصرف 
ليلي بعد مده حست بقلقه وقررت ترد فقالها انها تخرج بس هى رفضت 
وبدات توصفله مكان لبسها وهى مطلعه دماغها بس من الباب  بس راغب عصبها 
ليلي يا ابنى الفستان قدامك اهو 





بصلها بغضب ونطق فين؟ 
ليلي انفعلت وقالت ف جيبي عارف جيبي يلا؟ 
راغب بغضب لمى لسانك لانفخك 
ليلي الي عندك اعملها المهم تجيب الفستان... 
فضل يستفزها ويعمل مش شايفه 
لحد مانفعلت ليلي وخرجت بالبورنس لحد ركبتها والفوطه علي شعرها
شالت الفستان وقالت بغضب اهو... بس فجأه بسكوته فبصتله لقته متنح بصت لمكان نظراته وخدودها احمرو قوى وجت اجرى ع الحمام شدهل ليه بحب وهو بيمس  يخربيت جمالك هتجننيني 
ليلي بتوتر راغب سبنى 
راغب قرب منها بهمس ونطق  ياريت اقدر بس جمالك مجننى 
ليلي بتوتر راغب 
راغب قرب وبدأ يبو*سها من خدها فسكتت وفجأه قرب وكان هيبو*سها بس جاله مكالمه كانت من راهب بيستعجله يجي 
اتعصب وكان هيقفل بس وقف لما عرف انه لقي العيال الي مثلوا اغت،*صاب رنا 
قفل وجه يبص علي ليلي لقاها هربت للحمام فلبس واستناها لبست وفطروا جري وجت ليلي تغسل الموعين قالها تسيبها والخد*امه تغسلها 
ونزلوا جرى 
اما رنا ف ردت  علي راهب 
رنا طلبتها منك زمان وانت رفضت. 
راهب ايوه عشان كنت عايز اعلمك علي هدف متحرك وحي مش ثابت 
رنا شالت تفاحه تكلها من طبق الفاكه الي قدمها اخدت قطمه وراهب اخدها حطها علي راس واحد بس قبل ميضربوا نطق استني ورجع كشف وش الشباب الاربعه عشان يشوفوا الي بيحصل 
رنا اول مشافتهم ابتسمت ببرود قولتلي بقا هتعلمني عليهم 
راهب هز راسه وبدأ يعلمها وقبل متضر*ب يسيب ايديها وكانت رنا بتتعمد تخلي الرصاصه بعيد لحد مقررت ترعبه وضر*بت طلقه جت ف اخر التفاحه من تحت كانت بعيدخ عن شعره مليات بسيطه  رنا نطقت ببرود يوه يقطعني كنت هموتك 




الشاب بصلها بر*عب فكملت والموت ليك رحمه لما افكر اقتـ*لك لازم اعذ*بك زي مانا اتعذ*بت بسببك 
سحبت سكـ*ينه من طبق الفاكهه ودخلت ببرود حطته علي رقبته وهى بتشيل القماش من على بقه  وبتمسك شعر ه وتحطها على ر*قبته بصت للكل ببرود وهى بتحرك السكـ*ينه منغير متتهز ولا تخاف والشباب بيترجوها تسيبهم وانه مش ذنبهم ومحدش لمسها يومها  
رنا ردت ببرود ياه جديده  دي وتستاهل اسيبكم صح.... كملت بسخريه  وانا فعلاً  هسيبكم ايه رأيكم؟ 
الشاب ابوس ايدك احنا كنا بنفذ شغل وبس 
رنا اخيرا ظهر عليها الغضب ونطقت شغل انك تغتـ*صبني؟ 
الشاب مثلنا تمثيل والله ومحدش لمسك... 
كمل واحد تاني واحنا وربنا مكنا نعرف احنا انطلب مننا  نجيب بنت ونبنجها ونقلعـ*ها لبسها الي فوق ونغطيها ونظهرها وكانها مغتـ"صبه فاحنا نفذنا وصورنا فديو زي مانطلب منا 
رنا ببرود ومين الي طلب 
شاب منهم منعرفش 
رنا ببرود ضغطت بأديها علي ر*قبة الشاب فنز*فت د*م 
الشاب صوت د*ممممم 
ردت ليلي الي كانت داخله مع راغب ايوه د*م امال كاتشب بروح امك مثلا 
شاب برعب كانت واحده  ست هاديكي رقمها بس لحنا لا شوفناها ولا نعرفها كانت بتبعت الفلوس لينا قدام البيت مع شخص ف وقت متأخر 
كمل واحد تاني وكانت بتغير ارقمها باستمرار وديما قفلاها بتوصلنا ومش بنوصلها 
رنا سابت الشاب وف اللحظه دي خرجت ليلي من الفيلا وف اديها تلج  كانت دخلت تجيبه حطته علي مكان جرح الشاب الي كان ف ليد رنا فبطل ينز*ف 
رنا بصتلها يهدوء وقالت شاطره 




الكل كان بيبصةل البنات بذهول من قسوتهم  وبرودهم  بس فهموا لما الشباب حكوا 
ف اللحظه دى فضل  قرب من رنا وكان هيحضنها  بس فجأه.........

تعليقات