Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صرخة الم الفصل الثالث عشر 13 بقلم نوره عبد الرحمن


 رواية صرخة الم 

الفصل الثالث عشر 13

 بقلم نوره عبد الرحمن


كان كالمجنون يحاول ايقاظها يصيح بالجميع


منصور هاتي ميه ياورد بسرررعه. ليرفع صوته بغضب بسرررعه..


منصور منى هاتي علبة العطر الي هناك ..


ليصيح بالم فوقي ياسنيه فوقي ياحبيبتي ..جرالك ايه ياروحي…


فقد اغمي عليها لتجتمع العائلة على صراخ والدتها….


رحاب منك لله يامنصور هي من الصبح عماله تعيط بنتي لو جرلها حاجه انت السبب يامنصور ومش هسامحك..


صاح بغضب وتهديد غورري من وشي مش عايز المحك..


منى محاولة تهدئتها اهدي ياخالتي وتعاللي معايا..


رحاب بحده مش هروح واسيب بنتي معاه انت مشفتوهوش وهو بيضربها الصبح..


نهض غاضبا ليصيح بالجميع اطلععووو برررىى..بررررؤى


غادر الجميع الغرفه..


منصوروهو يضع قليلا من العطر على انفها هامسا بعشق فوقي ياسنيه ..فوقي ياروحي ..متعمليش فيا اكده....


تململت الاخرى لتراه يمسح وجنتيها بندم لتبدأ بالبكاء..


 احتضنها منصور متزعليش مني ياحبيبتي انشالله اتقطعت يدي قبل مامدها عليكي..


سنيه بتعب مصطنع بعد الشر عليك ياحبيبي..قبلها نادما..


منصور انتي بقيتي كويسه دلوك..


سنيه هزت راسها بايجاب..


منصور بقلق بس انا لسه قلقا عليكي ياحبيبتي بكرى من الصبح هخدك للدكتور.


سنيه مالوش لازمه يامنصور انا بس تعبت شويه


منصور لاه ياسنيه هنروح يعني هنروح عايز اطممن عليكي.


سنيه بهدوء الي تشوفه ياحبيبي..


سنيه بتعب امي فين  ..


منصور بضيق متخفيش هي قاعده مع امي براا


عايزه اشوفها ..


منصور من عنيييا ياحبيبتي ..


ليقبل جبيننها ويخرج


___________


اما ورد تشعر بنيران تشتعل داخلها وهي ترى لهفته عليها عندما حملها بقلق وخوف ...لمساته لها همساته منادته لها بحبيبتي ..كل تلك الكلمات كانت تغرز بصدر تلك المسكينه كالسكاكين لم تستطيع التحمل اكثر اسرعت الى غرفتها لترتمي على سريرها وبدأت تكتم بكائها...وهي تتذكر لحظاتها القليله معه ..وتلعن نفسها لانها كادت ان تسلم نفسها لشخص يعشق اخرى..


________


عفاف اهدي يارحاب مفيهاش حاجه دلوك هتبقى كويسه..


رحاب بغضب كل ده بسبب ابنك حسبي الله عليه .


عفاف بحده ميصحش اكده يارحاب ان مقدره زعلك على بنتك بس مش هسيبك تدعي على ابني...منصور طول عمره شايلها من على الارض شيل وحاطها بعنيه..


صمتت رحاب وهي تشعر بالانتصار لان خطتها بدأت تنجح..


منصور بقرف وضيق بتك عايزاكي فوق..


لتنهض تريد الذهاب اليها..


ليوقفها استني يابومه...وقفت بغضب لتهدر انت بتكلمني اكده ازاي ..


منصور بكلمك زي مانا عاوز ومتنسيش انك في بيتي..ليردف مهدداً  والنعمه لو سمعت اوشميت خبر انك بتلعبي بدماغ بتك لكون مندمك على الساعه الي  جيتيها هنه ليردف بغضب انتي فاهمه يابومه..


غادرت الاخرى بغضب دون الرد عليه..


وهي تتمتت بقلبها واالله لتشوف ايام سوده يامنصور مش انا بومه شوف البومه هتعمل ايه..


____________


ورد تقف على الباب ..


منى تعالي ياورد واقف بعيد ليه …


ورد بصوت مختنق انا عاوزه اخد عز ..


منى اقتربت لتدخلها الغرفه مالك ياورد..


ورد بدموع مفيش بس عاوزه اخد عز انيمه عندي..


منى اقعدي ياورد عايزه اتحددت معاكي ..


جلست ورد وهي تحاول منع دموعها..


منى انا عارفه انك بتغيري على منصور وده حقك بس انتي كمان لازم تصبري..


ورد اصبر اكتر من اكده انا قلبي بيتحرق ومنصور مش حاسس بيا..


منى ياورد والله انا حاسه بيكي ...بس متنسيش ان منصور جوزك ولازم تحاربي عشانه..


ورد تبتسم بسخريه احارب مين يامنى احارب منصور نفسه انتي مشفتهوش وهو ملهوف وخايف عليها  كأنو روحو بتطلع منيه لما شافها واقعه على الارض..


منى انتي بتحبيه ياورد 


ورد انا محبتش غير منصور يامنى حتى لما اجوزت وطلع جوزي ابن حلال حاولت كتير احبه وانسى منصور لحد مربنا خد امانته ومات..ورجع منصور ظهر بحياتي من تاني ..بس هو محسش بيا لا من قبل ولا دلوك..


منى لو كنتي بتحبيه مينفعش تسيبيه لسنيه..


ورد بريبه هو انت مابتحبش سنيه ليه..في حاجه مابينكو


منى بارتباك لاهه ياورد بتقولي اكده ليه..بس انا عارفه انك الي بتحبيه اكتر منيها وسنيه بتحب نفسيها اكثر من اي حد..

ومنصور بيتعذب معاها كتير..

___________


استيقظت بهدوء وتسللت لتاخذ حمام دافئا تنفظ فيه غبار تعبها منذ امس وتفكيرها فهي لم تستطع النوم طوال الليل…


خرجت وارتدت ثيابها وعبائتها تتجهز للذهاب الى منزل والدها تسحبت ببطئ لتلقي نظرها الى عاصم وهو نائم بهدوء..لم تستطيع منع نفسها من الاقترب منه قبل ان تغادر تستنشق رائحته التي تعشقها وتطبع قبلة بجانب شفتيه هامسة بحبك ياعاصم بس مش هقدراستحمل  نهضت لتشعر به يسحبها و يعتليها بسرعه واضعا جبهته على خاصتها هامسا بابتسامة ماكره على فين يأ ام حور…


_____________


فتحت عيناها بنعاس لتراه يبتسم بوجهها .وهو يحمل عز يلاعبه


منصور صباح الخير..


اخذت تفرك عينيها بعدم تصديق لتقول بتوتر اانت هنا من ايمتا..


منصور من ساعت ما عز الصغير بيبكي وانتي نايمه ولا داريه بحاجه..


نهضت ورد مسرعة لترى عز يضحك باحضان منصور .لتقول بحرج معرفش ازاي راحت عليا نومه ...هروح اعملك لقمه تاكلها..


منصور بضحك وهو يضع عز امام العابه ويقترب منها قائلا انتي كل تفكيرك باالوكل..


ورد ابتعدت عنه بجمود لتقول....


                 الفصل الرابع عشر من هنا 

لقراة باقي الفصول اضغط هنا 

تعليقات